وزير الشباب والرياضة يهنئ بتأهل المنتخب الوطني    ابرز عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة في الخرطوم اليوم الاحد 20 يونيو 2021م    وزارة التجارة: سيتم تحديد أسعار (10) سلع ضرورية    تجمع الصيادلة: الحكومة تمضي نحو تحرير أسعار الأدوية    اتحاد الملاكمة يبرم اتفاقيات مع قوات الدعم السريع والشرطة    اتهام سيدة بتهريب آلاف الدولارات إلى دبي    الهلال يواصل الإعداد وجمال سالم ينتظم فى التدريبات    لي كلارك يُفجِّر الأوضاع في المريخ .. مجلس الإدارة ينفي تسلُّم الاستقالة.. و(الصيحة) تكشف الحقائق    خبراء يحذرون من الارتفاع المخيف للتضخم في السودان    تبديد أموال الدعم والشركاء.. من المسؤول؟    التأمين الصحي بالجزيرة: لا يوجد دواءٌ تسرّب للسوق السوداء    اجتماع بين لجنة التفكيك ووزير المالية جبريل إبراهيم يُنهي الخلافات مبدئيًا    إدارات أهلية: إقصاء الدعم السريع سيعجل بعودة النظام القديم    اقتصادي يطرح بدائل لحلول المشكلة الاقتصادية    شرق دارفور.. (الضعين تموت عطشاً) قصص ومآسٍ في رحلة البحث عن قطرة ماء!    اتهام سيدة بتهريب آلاف الدولارات إلى دبي    صادر الذرة.. الأسعار والإنتاج!    عمال مصانع السكر يهددون بالإضراب ووزير الصناعة يحذر من الانهيار    تهنئة المنتخب الوطني بمناسبة التأهل إلى كأس العرب ..    عاصفة ترابية تضرب ولايتي الخرطوم ونهر النيل    رئيس غرفة "كورونا" بالبحر الأحمر: غياب وفقدان الوعي المجتمعي عائق كبير أمام مكافحة الوباء    صقور وجمهور    فيلود يؤكد ان الهدف المبكر ساعد المنتخب في التأهل ويس حامد يشكر الجالية    مشاكل مراسلي الصحف بالولايات!    بعد فشل المؤسسات العسكرية القضاء علي الانفلات الامني: تشكيل القوات المشتركة!!    أمجد أبو العلا: لن أنجر لهوليود وأنسى سينما السودان    مدرب البرتغال يشيد بلاعبي ألمانيا ويحمل نفسه المسؤولية    إبراهيم رئيسي: الابن المخلص لمؤسسة الحكم الإيرانية    السؤال: اكتشفت أن زوجي يتكلم مع نساء فماذا أفعل؟    إرتبط اسمه ب (بثنائي العاصمة) .. الموت يغيّب الشاعر الكبير د.علي شبيكة    السعودية تستبعد الخال والعم من محارم المرأة عند أداء مناسك الحج    تحرير (63) فتاة من ضحايا الإتجار بالبشر    تعميم من "الطيران المدني" السعودي بشأن المسافرين القادمين    عيادة طبية متنقلة في ساعات أبل القادمة.. هذه تفاصيلها    توقيف شباب بتهمة قتل شرطي يثير مخاوف استخدام القانون كأداة سياسية    السيسي يجتمع بالقيادة العسكرية ويتفقد معدات محلية الصنع    هل يمكن رفع المكابح الإلكترونية لإيقاف السيارة أثناء القيادة؟    4 نصائح للحفاظ على نسبة البطارية 100% في هواتف "أيفون"    أطعمة ومشروبات تزيد سرعة دقات القلب.. فما هي؟    سميرة عبد العزيز تعلق على "شتائم" محمد رمضان.. وسر صمت عامين    هل التعرق المفرط مؤشر على مشكلة صحية؟    بعد تألقها اللافت في برنامج "يلا نغني" .. تكريم الفنانة أفراح عصام بدرع تذكاري    جريمة تهز مصر..أم تقتل أطفالها الثلاثة بطريقة مأساوية    زيارة علمية لما يدور في الوسائط    القبض على المرأة التي خدعت العالم بقصة إنجابها 10 توائم    موسيقانا فيها الخليط من العروبة والأفريقية .. محمد الأمين: السلم الخماسي ليس طابعاً للموسيقى والأغنية السودانية    إسحق الحلنقي يبرئ هاجر كباشي    قتل زوجته وكشفته ساعتها الذكية    دراسة تحسم الجدل: هل يمكن ايقاف الشيخوخة؟    نقر الأصابع    قصة أغنية ..تؤرخ للحظة وجدانية كثيفة المشاعر صدفة.. أغنية لا تعرف التثاؤب!!    ضبط (40) تاجر عملة ومدير فرع بنك شهير بالخرطوم    مصرع نجم تيك توك عمار البوريني وزوجته يثير حالة من الحزن في الأردن    نساء يقاضين موقع "بورن هاب" الإباحي بدعوى نشر مقاطع جنسية خاصة بهن دون موافقتهن    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    المهدي المنتظر وما ليس الزاماً!    دعاء الخوف والتوكل على الله ..ردده يحميك ويحفظك    دعاء الخوف والتوكل على الله ..ردده يحميك ويحفظك    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بروفيسور عارف عوض الركابي يكتب: (الصبر) من أعظم دروس شهر رمضان
نشر في النيلين يوم 17 - 04 - 2021

من أهم ما يحققه الصائمون في هذا الشهر التعوّد على الصبر وذلك يظهر في ترك الطعام والشراب وربما كان الصوم في حر شديد أو نهار طويل ، وربما صاحبه القيام بأعمال متواصلة أو دراسة وغير ذلك ، ويتضح – عملياً – للصائمين والصائمات أنه باستطاعتهم الصبر على ترك الطعام وأنفسهم تشتهيه وترك الشراب وهم بأمس الحاجة إليه ، فيستفيد الصائمون من صومهم أن يستمروا على ذلك الصبر في طاعة الله تعالى وإن شقت وعسرت عليهم ، وعليهم بالصبر عن المعاصي والمحرمات بتركها وإن كانت أنفسهم تهواها.
فهذا التدريب على الصبر وممارسة المسلم له في نهار رمضان ، وصبره على صلاة القيام ومداومة قراءة القرآن ، وصبره عن اللغو والكذب والظلم وقول الزور والغيبة ومنكرات الأقوال والأعمال هذا وغيره حجة على كل مسلم ومسلمة بأنهم لهم من الإرادة والقوة وحبس النفس على الطاعات وترك المنكرات .. فيحملهم على مواصلة هذا السير إلى الله تعالى بعد شهر رمضان .. وهل يصل المسلم إلى مبتغاه ويحقق رضى الله تعالى إلا بحمل النفس وتعويدها طاعة الله تعالى والاستجابة لأمره وأمر رسوله عليه الصلاة والسلام ، وترك ما حرم الله ورسوله ؟! لقد قال الله تعالى : (فأما من طغى وآثر الحياة الدنيا فإن الجحيم هي المأوى وأما من خاف مقام ربه ونهى النفس عن الهوى فإن الجنة هي المأوى) .. هكذا ينقسم الناس إلى من صبر وحبس نفسه ونهاها عن هواها وبين من اتبع شهوات نفسه ولبّى لنفسه الأمارة بالسوء رغباتها.
إن من أعظم دروس شهر رمضان : الصبر ، وهنيئاً لكل مسلم يفيد من هذا الدرس العظيم وبشرى له بالعاقبة الحميدة (سلام عليكم بما صبرتم فنعم عقبى الدار) (إنما يوفّى الصابرون أجرهم بغير حساب) .. والصبر ينقسم إلى ثلاثة أقسام : صبر على طاعة الله بالاستقامة عليها ، وصبر عن معصية الله بالبعد عنها ، وصبر على أقدار الله تعالى.
إن كثيراً من الناس يعلمون الحلال والحرام ، والواجب والمندوب والمكروه والمحرم وما يغضب الله تعالى وما يرضيه ، لكنهم يفرّطون في طاعة الله تعالى ويتكاسلون عنها وينغمسون في الشهوات المحرّمة والموبقات المضلة بسبب جهلهم وقلة أو عدم صبرهم ، فيتبعون أهواءهم (فإن لم يستجيبوا لك فاعلم أنما يتبعون أهواءهم ومن أضل ممن اتبع هواه بغير هدى من الله).
فلتسأل نفسك أيها الصائم : كيف لك أن تخرج بأكبر فائدة من دروس رمضان في التربية والتدريب على (الصبر) هل ستفيد أم أنك ستخرج من هذه الدروس ولا تزال تقع في المحرمات وتصر عليها بعد رمضان ؟! فإن غير المستفيدين من الشهر هم من يتقترفون السيئات ويتساهلون في الصلوات والفرائض المتحتمات بعد رمضان ، وأنت أعلم بنفسك وقد علمت طريق الهداية وسبل الغواية .. فالزم نفسك تقواها ..


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.