مدير التعليم الخاص : تأخير نتيجة تلميذات مدرسة المواهب لأسباب تقنية    نمر يلتقي وفد اللجنة العسكرية العليا المشتركة للترتيبات الأمنية    السودان..اللجنة المركزية للشيوعي تصدر بيانًا    مدير ساهرون يؤكد أهمية المواصفات في خدمة المستهلك    المعسكر في جياد والتمارين في كوبر!    شاهد بالفيديو.. المطربة "ندى القلعة" ترقص حافية بنيروبي على إيقاع إثيوبي    المأوى في السودان .. بين شقاء المُواطن و(سادية) الدولة!!    السكة حديد تكشف عن حل لسرقة وتفكيك معدات الخطوط    خبر صادم لمستخدمي واتسآب.. على هذه الهواتف    سعر الدرهم الاماراتي في البنوك ليوم الإثنين 23-5-2022 أمام الجنيه السوداني    نهب واعتداء على ركاب سبعة لواري تجارية بولاية شمال دارفور    المنظمة العربية للتنمية تعقد لقاءات مهمة خلال مشاركتها في قمتي النيجر وساحل العاج    رويترز: مقتل رجل بسفارة قطر في باريس    شراكة بين اتحاد الغرف التجارية والأسواق الحرة    إسماعيل حسن يكتب: هل من مجيب؟    المالية تعدّل سعر الدولار الجمركي    مقاومة الخرطوم تعلن نقطة تجمّع موكب "أمدرمان لن تنكسر"    افتتاح مستشفى أبوبكر الرازي بالخرطوم    قيادي بالتغيير: حظوظ حمدوك في العودة أصبحت ضعيفة    زيادات غير معلنة في تعرفة المواصلات ببعض الخطوط    والي نهر النيل يشيد بشرطة الولاية ويصفها بالأنموذج    المسجل التجاري للولايات الوسطى يعلن عن تنفيذ برنامج الدفع الإلكتروني    شاهد.. الشاعرة "نضال الحاج" تنشر صورة لها ب "روب الأطباء" وتكتب (يوميات شاعرة قامت اتشوبرت قرت طب)    شاهد بالفيديو: فنانة شهيرة تغادر السودان وتعلن عدم رجوعها والجمهور يغازلها "اها يارشدي الجلابي "    (4) طرق للتخلص من المشاعر السلبية كل صباح    انتبه الوقوف أمام جهاز الميكروويف خطير.. وإليك الحل!    عبد الله مسار يكتب : الحرب البيولوجية في مجلس الأمن    شاهد بالفيديو: ماذا قالت رشا الرشيد عن تسابيح مبارك    الدفع بمقترح للسيادي لتكوين مجلس شورى من الشيوخ والعلماء    صبري محمد علي (العيكورة) يكتب: المصريون دخلوا سوق ام درمان ... الحقوا القمح    الجزيرة:إنهاء تكليف مدير عام ديوان الحكم المحلي ومديرين تنفيذيين آخرين    شاهد بالفيديو: صلاح ولي يشعل حفلاً ويراقص حسناء فاقعة الصفار في افخم نادي بالسودان    الصحة الاتحادية: نقص المغذيات الدقيقة أكبر مهدد لأطفال السودان    تيك توك ستتيح لمستخدميها ممارسة الألعاب عبر التطبيق .. اعرف التفاصيل    شاهد بالفيديو: هدف اللاعب سكسك في مبارة السودان ضد فريق ليفربول بحضور الرئيس نميري    ختام فعاليات أسبوع المرور العربي بالولاية الشمالية    الداعية مبروك عطية: «الفيسبوك» مذكور في القرآن    هذه الأطعمة يمكن أن تؤدي إلى "العمى التام" .. فاحذروها    تمديد فترة تخفيض رسوم المعاملات المرورية لمدة أسبوع    سلوك رائع لطفلة سودانية أثناء انتظار بص المدرسة يثير الإعجاب على منصات التواصل    ضبط (11) شاحنة مُحمّلة بالوقود و(القوقو)    حدد موعد عمومية النظام الأساسي ..الإتحاد العام يمدد للجنة التطبيع الهلالية حتي نهاية مايو    الضو قدم الخير : الأولاد قدموا مباراة كبيرة وأعادوا لسيد الأتيام هيبته من جديد    نمر يشهد بالفاشر ختام فعاليات أسبوع المرور العربي    مانشستر سيتي يفوز بالدوري الإنجليزي    الغرايري يعد بتحقيق أهداف وطموحات المريخ وجماهيره    لقمان أحمد يودع جيرازيلدا الطيب    أسامة الشيخ في ذكرى نادر خضر ..    85) متهماً تضبطهم الشرطة في حملاتها المنعية لمحاربة الجريمة ومطاردة عصابات 9 طويلة    الطاهر ساتي يكتب.. أسبوع المخالفات..!!    ماسك يلمّح لمخاطر تحدق به.. "سأتلقى مزيداً من التهديدات"    بالصورة.. مواطن سوداني يظهر "معدنه الأصيل" بعد أن نصبوا عليه في ملايين الجنيهات    امرأة من أصول عربية وزيرة للثقافة في فرنسا.. فمن هي؟    "أتحدى هذه الكاذبة".. إيلون ماسك ينفي تحرشه بمضيفة طيران    هل ستدخل شيرين أبو عاقلة الجنة؟.. أحمد كريمة يجيب على سؤال مثير للجدل: «ليست للمسلمين فقط»    بابكر فيصل يكتب: الإصلاحات السعودية بين الإخوان والوهابية (2)    ماذا يقول ملك الموت للميت وأهله عند قبض الروح وبعد الغسل؟    الأمم المتّحدة تحذّر من خطر تجاوز الاحترار عتبة 1.5 درجة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



صبري العيكورة يكتب: فى السودان الموتي يتقدمون بإستقالاتهم !
نشر في النيلين يوم 13 - 12 - 2021

وعرمان بالامس تقدم باستقالته لرئيس الوزراء المعزول و نضيف لها و العائد للحياة السياسية مرة اخري واستقالة عرمان المطولة يقول فيها لحمدوك ان (افكارنا تباينت) ويرجو التواصل و انه لا يمكن لهما المسير سوياً ، والاستقالة جاءت (سيرة ذاتية) يضعها عرمان بين يدي مواليد (2000) و مواليد الفين هم من لا يعرفون تاريخه وعرمان يؤرخ لتاريخ ميلاده ثلاث مرات مره قال يوم انتمائه للحزب الشيوعي و الثاني يوم انضمامه للحركة الشعبية و الثالث يوم اندلاع ثورة ديسمبر (يعني باختصار كده متلقى حجج وممتهن سياسة) والسياسة بلا قاعدة وعرمان الشيوعي يتغابي ان بالسودان من هم اكبر منه سناً ويحفظون التاريخ الدموي والناصع ويعلمون كم مرة سعي عرمان يبتغي السلطة
و عرمان باستقالته الاخيرة انما هو يبكي اياماً لن تعود وفرصة اضاعها مع من معه ومن البكاء انه كان زاهداً فى السلطة الا انه رضي بالمستشارية السياسية (الصغيرونه دي) !
وبعض المعازيم (التفتيحة) لا يجلسون على أي (صينية) مالم يتأكدوا من حجم (الضلع) وعرمان يومها فعل ذلك ظل يصرح انه لن يشارك ولكن عندما دخلت صينية المستشارية لم تعفها نفسه ! وضعف شخصية السيد حمدوك التى راهن عليها عرمان من حال دونها ودون ما يشتهي هو (البرهان) يوم (25) وذهبت احلام الفتي الطائر مع الريح .
(الشيخ) عرمان قال فى الاستقالة انه لم يستخدم لا السكن الحكومي ولا سيارة الحكومية الا اربع مرات ! وعرمان ليته ركب عربة الحكومة وسعى (اقول مجرد سعي فقط) لتخفيف الضائقة المعيشية عن الغلابا والمهمشين الذين ما اكثر ما تغني على ظهورهم و عرمان (جنو ما جن) سماع كلمة الاسلاميين يطالب بصرف حقوقه و رواتبه لمستشفى بطابت ! والسؤال البرئ هو فمن اين كان يقتات الرجل؟
بالسودان فقط يتقدم الموتي باستقالاتهم وبالسودان فقط يتشبث الناس بكرسي السلطة ولو انه كان يمارسها فى ادني مستوياتها وادناها هو (النبز) والشتيمة . فما معني استقالة من عضو حكومة حلت بالكامل منذ الخامس والعشرين من اكتوبر الماضي ! والسؤال المنطقى يقول و هل كان عرمان منذ ان اطلق سراحة يذهب (للدوام) حتى يستقيل ؟ ام انه كان ينتظر (الكشكرة) من السيد حمدوك وعندما كان حمدوك ( زول دمو تقيل) كتبها عرمان . حقاً إن شر البلية ما يضحك ! و من تقدموا باستقالاتهم عقب عودة حمدوك انما كانوا يريدون القول ان حمدوك هو الشرعية وقد عادت والاستقالات فى احسن الاحوال انها بسلة المهملات هذا ان لم تكن قد مُزقت فى حينها . وحمدوك عندما وقع اتفاقه مع البرهان وقعه مفرداُ عن نفسه ولم يقل (اللهم هذا عني وعن قحت) ومن قال حمدوك باعنا فقد قال والغرب الذى دفع به للتوقيع يومها عمل بمبدأ (المال تلتو ولا كتلتو) !
قبل ما انسي :
غايتو (امنقة حاجة) تبقى بتاع سياسة لا طورية ولا كوريق . لسان بس !
صحيفة الانتباهة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.