كاس ترفض طلبا لسيف تيري وفاركو    صحة الخرطوم ل(باج نيوز) : لا إصابات مؤكدة بالسحائي و سبع حالات اشتباه خضعت للفحص    بدء امتحانات شهادة الأساس بالقضارف الأثنين القادم    الإرصاد الجوية تتوقع إرتفاعاً طفيفاً في درجات الحرارة    أحلام مدني تدعو لتكاتف الجهود لخلق مناخ استثماري جاذب    الجزيرة:دعم مالي من شرطة المرورلعنبر الاطفال بمركز الجزيرة للإصابات    توضيح من مجلس سوداكال بشأن القرار النهائي لمحكمة كأس في قضية الثلاثي والمحكمة ترفض طلبات الهلال المتعلقة بحرمان المريخ من التعاقدات ل(6) فترات والطلب الخاص بإعتماد اللاعبين والتعويض المالي المقدر ب(29) مليون جنيه    ترتيب الدوري الوسيط    أمام عائلته.. مقتل لاعب كرة قدم نفذ "قفزة الموت"    البعثة الأممية يونتامس تثمن جهود العاملين بمستشفي الشرطة الدمازين    وزارة الصحة تستهدف تطعيم 8 ملايين مواطن بلقاح كورونا    أوضاع قاتمة لقطاع الكهرباء و تحذيرات من الانهيار    ايقاف حركة الاستيراد وزيادات في أسعار السلع ب(100%)    الحفرة عرض مسرحي سوداني في مسابقة النقاد بقرطاج    المؤتمر الشعبي يسلم الآلية رؤيته للحل ويطالب بمؤسسات مدنية كاملة    سعر صرف الدولار والعملات بالسوق الموازي مقابل الجنيه في السودان    أمين عمر: الحركة الإسلامية منخرطة في مراجعات نقدية ونمد أيدينا بيضاء    وزير الزراعة يقف على مسار المشروع القومى لزراعة الارز    وفاة وإصابة 13 شخصاً نتيجة انفجار اسطوانة غاز بمحلية القرشي    وقود غير مطابق للمواصفات .. اتهامات وترقُّب لنتائج التحقيق    التاج مصطفى .. أغنياته لا تصلح للبث!!    ماذا يقول ملك الموت للميت وأهله عند قبض الروح وبعد الغسل؟    كشف المريخ ال41 وتحكيم القمة    كمال عبد الوهاب.. دكتور الكرة السودانية    النوم 7 ساعات يوميا مثالي لأي شخص فوق سن ال40    عبد الله مسار يكتب : الحرب بين روسيا وأوكرانيا (13)    سراج الدين مصطفى يكتب : نقر الأصابع ..    أمبر هيرد لهيئة محلفين: جوني ديب ضربني في شهر العسل    وزير سابق: المالية سمحت ل(كل من هب ودب) باستيراد الوقود    الفئران بدأت في التهام الجثث المتعفنة.. مدير إدارة الطب العدلي بوزارة الصحة يكشف المثير عن مشرحة مستشفى بشائر    الشرطة تكشف حصيلة حملتي "العزبة" و "الجغب"    إسماعيل حسن يكتب : إلى مجلس وإعلام الهلال    أبرز عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة يوم الثلاثاء الموافق 17 مايو 2022م    الحكيم: سألت ابنتي جيد بتتمني شنو ؛ قالت لي 100 دولار !    هل يؤثر خسوف القمر في الحالة النفسية للبشر؟    (6) سائحين بينهم امرأة في رحلة للفضاء الجمعة    المدير العام: مصفاة الجيلي تعمل بكامل طاقتها    طه حسين.. خبير اقتصادي شاب في قيادة (زادنا)    شاهد بالفيديو..(قال الناس تعبانة) في بادرة لافتة مواطن سوداني يوزع الورود على المارّة بالخرطوم بهدف إشاعة الإيجابية    الجمهور في السودان يعود للمدرجات في الدورة الثانية للدوري    شاهد بالفيديو: تعرض الفنان سجاد احمد لموقف محرج أثناء صعوده لحفل ايمان الشريف    قرار بإغلاق مشرحة بشائر بالخرطوم    اسحق احمد فضل الله يكتب: وصناعة اليأس هي السلاح ضدنا    خسوف كلي يظهر "القمر الدموي العملاق"    والي الخرطوم يكشف عن تدابيرلبسط الأمن وحماية أرواح وممتلكات المواطنين    أسعار القمح إلى مستوى قياسي بعد حظر الهند التصدير    المطربة "ندى القلعة" تكشف حقيقة سرقة هاتفها أثناء حفل غنائي بإحدى صالات الخرطوم    نقل جلسات محاكمة " توباك" و" الننة" لمعهد العلوم القضائية    شاهد بالفيديو.. فاصل من الرقص الجنوني بين الفنان صلاح ولي وعريس سوداني وناشطة تبدي اعجابها وتعلق: (العريس الفرفوش رزق..الله يديني واحد زيك)    الملك سلمان يغادر المستشفى    الفنان محمد حفيظ يحيي حفل لدعم أطفال مرضى السرطان    وجبات مجانية لمرضى الكلي بمستشفى الجزيرة    مرضى غسيل الكُلى بنيالا: حياتنا مهددة    محمد عبد الماجد يكتب.. شيخ تف تف !    هل الأنبياء أحياء في قبورهم يصلون ؟    حصيلة وفيات جديدة بسبب "حمى" وسط تفشي كوفيد-1 في كوريا الشمالية    بابكر فيصل يكتب: في سيرة التحولات الفكرية    والي القضارف يؤدي صلاة العيد بميدان الحرية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مساعد المدير العام لشركة مطارات السودان: مطار الخرطوم بوضعه الراهن لايعجبنا
نشر في النيلين يوم 26 - 01 - 2022

مساعد المدير العام لشركة مطارات السودان المحدودة "بشير عبدالرحمن بشير" في حوار الصراحة ":_ "1"
"مطار الخرطوم بوضعه الراهن لايعجبنا "
أكد مساعد المدير العام لشركة مطارات السودان المحدودة "بشير عبدالرحمن بشير "،أن مطار الخرطوم بحالته ووضعه الراهن غير مرض،وقال إنهم ولإحداث تغيير حقيقي فان الشركة بدأت في مساع جادة لتشييد صالة دولية تتكون من ثلاث طوابق بنظام الممرات التي تربط بين الصالات والطائرة مباشرة،منوهاً الي انه إذا إكتمل العمل في الصالة ستضع المطار في المكان الذي يرضي السودانيين،مبيناً أن هذا العام سيشهد تطوير المنطقة الشرقية لمطار الخرطوم وتأهيليها وذلك عبر تشييد منشأت يتم تخصيصها لخدمات طائرات الشحن الجوي والمخازن،وفي المساحة التالية نستعرض الحلقة الأولى من حوار مجلة _ طيران بلدنا _ مع مساعد المدير العام لشركة مطارات السودان المحدودة :_
حاوره:صديق رمضان
*كثيرون يؤكدون أن واقع المطارات في السودان يبدو غير مرض وإنه لاتوجد مقارنة بينها والموجودة دول المحيط الإقليمي ؟
نعم..يمكن القول أن المطارات في السودان دون المستوي المطلوب لأسباب كثيرة، لذلك في الشركة قررنا تغيير واقعها نحو الأفضل وبالفعل بدأنا في حملة واسعة وكبيرة لتطوير المطارات وصيانتها وتحسين بيئتها،وفي هذا الإطار فأنه وبحسب الخطط الموضوعة فإننا نستهدف المطارات التي توجد بها حركة جوية والتي تقدم خدمات رحلات دولية بما في ذلك مطار الخرطوم ،وقد شرعنا فعلياً العام الماضي في تنفيذ هذه الخطط .
*مطار الخرطوم لايبدو واجهة مشرفه للبلاد بحسب الكثير من المسافرين؟
مطار الخرطوم بحالته ووضعه الراهن غير مرض ولايمكن القول أن واقعه يعجبنا في شركة مطارات السودان بوصفها مسئولة عن تطوير المطارات وتأهيلها وتشغيلها ،ويمكن القول أن مطار الخرطوم أزماته قديمة ليست وليدة الفترة الأخيرة، وكل التحديثات التي خضع لها كانت بنظام الإضافات وهذه أثرت في الشكل العام للمطار والخدمات، وحل كل هذه المشاكل يتمثل في إنشاء الصالة الجديدة وهي للعلم جاهزة من حيث الدراسات والتصاديق واذا إكتمل العمل في الصالة ستضع المطار في المكان الذي يرضي السودانيين.
*الحديث عن تأهيل مطار الخرطوم بات لدي الشارع مكرر دون أن تكون هناك نتائج علي الأرض تغيير واقعه البائس ؟
من الأهداف الإستراتيجية للشركة تطوير مطار الخرطوم في كل منشأته المتعلقة بمناطق الحركة الجوية ،وبالرغم من وجود محاولات ومساع لإنشاء مطار جديد لكن في الشركة نسعي ونجتهد لتطوير المطار لأنه من وجهة نظر علمية إذا بدأنا العمل في المطار الجديد فإنه يحتاج حتي يكتمل لست سنوات لذلك لابد من تطوير المطار الحالي .
*ولكن كل المعالجات في مطار الخرطوم تبدو مثل مساحيق التجميل لم تسهم في تغيير صورته ؟
لإحداث تغيير حقيقي فإن الشركة بدأت في مساع جادة لتشييد صالة عالمية تتكون من ثلاث طوابق بنظام الممرات التي تربط بين الصالات والطائرة مباشرة ،والصالة الجديدة ستضم عدد كبير من المنشأت الضرورية والمهمة ،ونسعي بشكل حثيث لتنفيذها ورغم أن التمويل يقف عقبة في طريقنا لكن تطرق الشركة علي كل الأبواب لتشييد الصالة التي نأمل ان يتم تنفيذها خلال العام الحالي.
*يدر مطار الخرطوم دخل مقدر،أين يذهب ولماذا لاتتم الإستفادة منه في تمويل تشييد الصالة الجديدة ؟
دخل المطار لايمكن تحديده لأن هذا أمر نسبي يتعلق باشياء كثيرة منها معدل الحركة الجوية،والسودان جزء من العالم وجائحة كورونا أثرت تأثير كبير علي دخل المطار ،ومعروف أن التشغيل في المطارات باهظ التكلفة وكلما زاد حجم التشغيل زاد الصرف علي أجهزة السلامة والصيانة المستمرة وغيرها من منصرفات.
*إنشاء صالة جديدة في الجزء الغربي للمطار يعني أن الكثير من المنشأت سيتم الغاء وجودها ؟
في هذا الصدد نخطط وفقاً لدراسات علمية لتطوير المنطقة الشرقية لمطار الخرطوم وتأهيليها وذلك عبر تشييد منشأت يتم تخصيصها لخدمات طائرات الشحن الجوي والمخازن وسيتم نقل جزء كبير من المرافق إليها من أجل توسعة الجزء الغربي لزيادة السعة الاستيعابية بالموقف والهناقر ومنطقة الحركة الجوية،وباذن الله هذه الخطة سيتم تنفيذها خلال هذا العام.
*بنك التنمية الأفريقي الذي وقعتم معه إتفاقية تفاهم لتشييد الصالة وبعد المتغيرات السياسية في البلاد يبدو أنه تراجع عن التمويل ،هل سيتم اللجوء الي التمويل الداخلي ؟
هذا هو الإتجاه الذي سنمضي علي طريقه ،نعم وقعنا إتفاقية مع بنك التنمية الأفريقي لتمويل تشييد الصالة بمطار الخرطوم ،بالإضافة الي إكمال تشييد المطار الجديد وتأهيل مطار بورتسودان ولكن نتيجة للأوضاع السياسية في البلاد فان هذا الإتفاق يبدو معلق ،وهذا دفعنا للبحث عن تمويل داخلي.
*البعض يتهم شركة مطارات السودان بالتركيز فقط علي مطار الخرطوم وإهمال المطارات الولائية الأخرى ؟
هذا حديث غير صحيح ،كل المطارات تمثل لنا أهمية وأولوية ومهمتنا الأساسية في شركة مطارات السودان تأمين وسلامة الحركة الجوية وهذا ليست حصرياً علي مطار الخرطوم بل تشمل كل مطارات السودان ،وحالياً يتم تنفيذ مشاريع تأهيل وتطوير عدد من المطارات مثل كسلا ،الدمازين ،الضعين ،زالنجي ،الجنينة ،بورتسودان ،وهذا يؤكد أننا لانهمل المطارات الولائية .
مساعد المدير العام لشركة مطارات السودان المحدودة "بشير عبدالرحمن بشير ":_
"تم تشييد مشروعات بمطار الخرطوم الجديد"
كشف مساعد المدير العام لشركة مطارات السودان "بشير عبدالرحمن بشير" عن تشييد بعض المنشآت بمطار الخرطوم الجديد منها السور الخارجي وبعض المباني الإدارية وحظيرة الإرصاد الجوي والطريق المؤدي الي المطار بالإضافة الي الحدائق التي تحيط به،غير انه أكد بأن المشروعات الرئيسة لم يتنم تنفيذها،قاطعاً بعدم تشريد العاملين بشركة مطارات السودان المحدودة عقب هيكلتها ،وفي المساحة التالية نستعرض الحلقة الثانية من حوار مجلة طيران بلدنا مع مساعد المدير العام لشركة مطارات
حاوره:صديق رمضان
*أكدت في الحلقة الأولي من حوارنا معكم إهتمامكم بالمطارات الولائية ،الا تعتقد ان مطار مروي بمثابة الكنز المفقود لعدم إستغلاله؟
نعم..مطار مروي من المطارات الإستراتيجية للدولة التي تتمتع ببنية تحتية جيدة،لذا فاننا نعمل علي تشغيله علي مدار الساعة في المرحلة القادمة،وقد بدأنا في هذا الإطار من حيث الكوادر البشرية والمعدات ،وخلال هذا العام سيتم تشغيل المطار.
*ولكن رفضتم عروض الشركات المختصة لتولي عمليات تشغيل مطار مروي ؟
نعم ،تلقينا عدد من العروض لتشغيل المطار ولكن من حيث المبدأ فاننا نرفض أن تتولي عملية تشغيل المطارات جهات وشركات غير شركة مطارات السودان المحدودة ،وحالياً يوجد في المطار مدير عام وعدد من أفراد الطاقم الاداري والفني ونسعي لاكمال كافة جوانبه التشغيلية ،وفي هذا الصدد لابد من الإشارة الي ان الشركة بدأت إتصالات مع شركات الوقود والمناولة الأرضية لتوفير الخدمات الأساسية المصاحبة للحركة الجوية،كما تواصلنا مع جهات حكومية مثل الجوازات والجمارك وذلك بهدف إكتمال كافة الترتيبات لتشغيل هذا المطار الحيوي .
*ماهي طبيعة تشغيله ؟
من المتوقع ان يعمل في كل المجالات ،منها التزود بالوقود ورحلات الشحن والركاب ،وفي هذا الإطار فان عدد من شركات الطيران أعربت عن رغبتها تسيير رحلات من والي مطار مروي بالإضافة الي شركات الخدمات التي تريد العمل فيه،وخلال هذا العام باذن الله واستناداً علي المواصفات والمقاييس المطلوبة في تشغيل المطارات سيعود مطار مروي للعمل بكل قوة.
*مدارج مطارات الدمازين،زالنجي ،الضعين تعاني من التردي؟
نعمل حالياً علي معالجتها ،وكل هذه المطارات تحتاج مدارجها الي طبقة إضافية كاملة والي حين تنفيذها نعكف علي تأهيلها وذلك من أجل إستمرار الحركة الجوية ،ونسعي في ذات الوقت لتنفيذ طبقة من الأسفلت في كل هذه المطارات .
*حسناً..دعنا نزيل بعض الضبابية حول مطار الخرطوم الجديد ،ماذا عنه ؟
العمل في المطار الجديد سيتم إستئنافه، والشركة مثلما تتحرك في إتجاه تشييد صالة جديدة بمطار الخرطوم الحالي بالإضافة الي عدد من المنشآت ،فانها أيضاً تسعي الي تحريك ملف المطار الجديد .
*ماهي المنشآت التي تم تشييدها في المطار الجديد؟
تم تشييد الأسوار الخارجية وبعض المباني الإدارية وحظيرة الإرصاد الجوي والطريق المؤدي الي المطار بالإضافة الي الحدائق التي تحيط به،ولكن المشروعات الرئيسة لم يتم تنفيذها حيث أنه يحوي مدرجين وكذلك الصالات وهذه المشروعات تبحث الشركة عن تمويل لتشييدها .
*بالإنتقال الي محور آخر ،لماذا تم تحويل شركة مطارات السودان من قابضة الي محدودة ؟
شركة مطارات السودان القابضة كانت تتبع لها خمسة شركات أخري وجاء ذلك حينما تم فصل الجسم الرقابي عن السيادي وذلك حسب موجهات منظمة الطيران الدولية ،فكان أن تم إنشاء الجسم التشغيلي بمسمي القابضة ،ووضح من خلال المراجعة انها أدت الي الكثير من التقاطعات في العمل وهدر في الصرف وترهل في الهياكل ،وهذه من الدواعي والأسباب التي دفعتنا الي إعادة الشركة الي محدودة وهذه كانت من الهموم والتحديات الكبيرة التي أفرد لها المدير العام إهتمام كبير ،وحالياً في مرحلة إعادة الهياكل والوصف الوظيفي للعاملين ،وقد لجأنا الي قانون الشركات للعام 2015 في مراحل دمج الشركات في شركة واحدة ،ليصبح الشكل الجديد وجود مدير عام واحد ومدراء إدارات وهذه الخطوة تسهم في تقليل الصرف والهدر والتقاطعات والترهل في الهياكل ،ومن شأن هذه الخطوة ان تسهم في تجويد الخدمة في تشغيل المطارات .
البعض يخشي من ان تقود هذه السياسية الي تشريد عدد كبير من العاملين ؟
لا..لن يتم تشريد ولو عامل واحد ،بل سنكون في حوجة الي تعيين المزيد من العاملين ،وأؤكد أنه لا من بعيد او قريب يوجد تخطيط للاستغناء عن العاملين لأننا في حوجة لكل الطاقم من واقع أن مجال الطيران حساس يحتاج دائما الي أصحاب الخبرات التراكمية بالإضافة الي ضخ دماء جديدة.
*ماهي أبرز اهدافكم للعام 2022 ؟
نسعي الي تغيير الشكل الحالي لمطار الخرطوم من حيث البنية التحتية والطاقة الاستيعابية والمظهر العام وبجانبه عدد من المطارات الولائية ونسعي الي تحقيق هذا الهدف بكل مانملك من خبرات وعلاقات ،وهذا العام سيكون مفصلي في تطوير المطارات بالسودان.
حاوره:صديق رمضان


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.