منتخب الشباب تدرب وانخرط بمعسكر الأكاديمية    ثلاثة أخطاء مميتة يرتكبها المصابون بارتفاع ضغط الدم    لجنة أطباء السودان تعلن عن مقتل مُتظاهر مُتأثِّراً بإصابته في تظاهرات 16 يونيو    نهر النيل تودع قافلة دعم القوات المسلحة المتجهة لمنطقة الفشقة    "فولكر" و "لوسي تاملين" في الجنينة    الخليفة يطمئن على إعادة تأهيل"البرج" بعد السقوط وترقّب لعودة التيّار الكهربائي    وزيرة الاستثمار: بدأنا مراجعة قانون الاستثمار بند بند وفقرة فقرة    الخرطوم .. تعرف على أسعار الملابس قبل عيد الأضحى    عقارات افتراضية في عالم ميتافيرس تجتذب العلامات التجارية    مجلس السيادة يرحب بزيارة مبعوث اليونيتامس إلى مدينة الجنينة    قوى الحرية والتغيير: سنُخاطب لجان المقاومة للإعداد للعصيان المدني عقب عيد الأضحى    تطور أداء ونجاعة تهديفية    الثروة الحيوانية :تصدير 2.813 رأسا من المواشي للأردن    الاتحادات الولائية ترفض التدخُّل.. تحرُّكات ومذكرات لسحب الثقة من الاتحاد    مسوحات ميدانية بمشروع الجزيرة لتحديد إيجارة فدان 2022    مختار دفع الله يكشف أسرار تعامله مع محمود عبد العزيز    جهود لتصميم نموزج متكامل لتنميه المرأة الريفيه بمشروع الجزيره    الأمم المتحدة تدين مقتل 9 متظاهرين في السودان برصاص قوى الأمن    صلاح الدين عووضة يكتب : قصة موت!!    أُسرة الشهيد تبيدي تطالب بالتحقيق الفوري والقصاص من قتلته    الصحة السعودية: العدوى الفيروسية هي المُسببة للزكام ونزلات البرد الشائعة هذه الأوقات    البرهان يشهد غدًا تخريج ألفي جندي من قوات حماية المدنيين    إخماد حريق بغابة السنط    المؤتمر السوداني ل(الشيوعي): لا صوت يعلو فوق صوت المعركة    ردود أفعال غاضبة على خصومات "بنكك" وبنك الخرطوم يوضح    المدير الفني للشبيبة بورتسودان يشيد بمجلس الإدارة والقطاع الرياضي واللاعبين    ولاء الدين موسي يتصدر قائمة هدافي الدوري الممتاز    مصر.. اختفاء غامض لأم وأبنائها الأربعة بعد زيارتهم لطبيب    شاهد بالفيديو.. بعد ترديديها لأغنية "شيخ الطريقة".. الفنانة نونة العنكبوتة تواصل تخصصها في إثارة الجدلوتغني أشهر أغاني الفنان الكبير شرحبيل أحمد    انطلاق حملة التطعيم بلقاحات كورونا جولة يوليو بشمال دارفور    المريخ يضم هلال الأبيض لقائمة ضحاياه في الدوري السوداني الممتاز    سيدة سودانية تسجل اعترافات تثير بها ضجة واسعة: (ذهبت لبعض الشيوخ ومارست معهم لأحافظ على زوجي وفعلت الفاحشة مع أحد قاربي أكثر من مرة وفي النهاية أصبح يهددني)    بنك الخرطوم: خصم (1000) جنيه رسوم خدمات نصف سنوية وتزامنه مع مليونيات 30 يونيو من محض الصدفة    ما معنى الكاتب ؟    التفاصيل الكاملة لاختطاف بص سياحي في طريقه من الخرطوم إلى سنار.. أجمل قصة اختطاف في التاريخ وتفاصيلها تدل على كرم وطيبة وحنية أهل السودان    النوم على ضوء التلفزيون يهدد حياتك.. دراسة تحذر    توقيف (16) متهم وبحوزتهم مخدرات وخمور مستوردة    المباحث والتحقيقات الجنائية توقف متهماً سرقة مبلغ 4.5 مليون جنيه من بنك الخرطوم حلفا    مصرع وإصابة (4) اشخاص من أسرة واحدة جراء انهيار جدار منزل بامدرمان    الشاعر إسحاق الحنلقي ل(كورة سودانية ) يحضر مع سيف الجامعة "ياناس اقول يامنو" ، ويفتح أبوابه للشباب ..    غوغل تحذر مستخدمي أندرويد من فيروس "هيرمت"    الفنانة نجود الجريف في حوار مع كورة سودانية : عشقت اغاني الدلوكه منذ الصغر … وعوضية عز الدين اعجبت بادائي واهدتني عدة اعمال ..ولدي عضوية قطاع المراة المريخية    الخارجية: معلومات غير مؤكدة بوفاة سودانيين بمدينة الناطور المغربية    السعودية تحبط محاولات نصب واحتيال على الحجاج    الإدانة بالقتل العمد للمتهم باغتيال الطبيب ووالدته بالعمارات    اسمها (X) : بعد كورونا وجدري القرود.. مخاوف من جائحة جديدة    "آبل" تستعدّ لإطلاق أكبر عدد من الأجهزة الجديدة    ضبط حشيش بقيمة 5 مليارات جنيه بالنيل الأبيض    احتفال بلندن تكريما لدعم السُّلطان قابوس الخدمات الطبية بالعالم    ماكرون يُكلف إليزابيت بورن تشكيل حكومة بداية يوليو    بعد اكتمال المبلغ…(كوكتيل) تنشر كشف باسماء الفنانين المساهمين في المبادرة    زلزال قويّ يهزّ جنوب إيران ويشعر به سكان الإمارات    وصف بالفيديو الأجمل هذا العام.. ميادة قمر الدين تطلب حمل شاب من ذوي الاحتياجات الخاصة تفاعل مع أغنياتها والشاب يقبلها في رأسها    إيلا يعلن تأجيل عودته للسودان    صلاح الدين عووضة يكتب: الحق!!    احمد يوسف التاي يكتب: حفارات المتعافي واستثمار حميدتي    عثمان ميرغني يكتب: الرأي الأبيض.. والرأي الأسود    جدل امتحان التربية الإسلامية للشهادة السودانية.. معلّم يوضّح ل"باج نيوز"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



نافع يعتذر للذين ( درشهم )
نشر في الراكوبة يوم 09 - 12 - 2013

حسب جريدة الانتباهه يقول نافع ( اقول لاخوانا الدرشتهم درشتين او تلاته ان يعفوا عنا مافيها استهداف شخصي وانا ما اتعرضت لي زول لكن الزول البهبش الانقاذ بعد دا ما بنخليهو )
لكم مستفز هذا الرجل حيا او ميتا ولكم يثير الاعصاب بتلك الجلافه التي عهدناها فيه وسخيف القول ومنكر الحديث وغريب المفردات التي تمثل حتما تربيته وبيئته التي نشأ فيها فهو ومن معه اول من استطاع ان يدخل تلك المفردات الهمجيه في عالم السياسة السودانية وبعض الكلمات الوقحه ( مثل لحس الكوع والعاوزنا الليلاقينا في الشارع وعضلات الانقاذ اقوي من عضلاتكم وانصحكم ما تجربوا عضلات الانقاذ ثم كلمة الدغمسه التي يستعملها البشير وهلمجر ) وكثيرا من المفردات التي لم ينزل الله بها من سلطان ولم نسمع بها الا في عهد الهوان الانقاذي .. لا تهذيب ولا اسلوب و لا حياء ولا اخلاق .. وهي لله .
اسلوب الخطابه عنده لا شك انها ( شوارعية بأمتياز ) لا لباقه ولا لياقه فيها ولاتهذيب ولا تربية اسلامية ( وجادلهم بالتي هي احسن ) وذلك ربما يسوقنا لمحيطه الذي نشأ فيه وتربيته ..
يكره اهل المدن لا اقول كراهية التحريم لأن اهل الانقاذ لايكهرون الحرام والفساد الذي هم فيه خير شاهد ودليل ولكنه دئما في خطاباته ما يميل الى انه اكثر فهما وادراكا من اهل المدن وان اهل الاقاليم والقرى لولاه لما تمكنوا من ان يكونوا وزراء .. وشد ما يكره امدرمان واهل امدرمان فهي تمثل عقدة عميقه فيه وفي كثير من اهل الانقاذ ولا ادري لماذا رغم ان امدرمان هي ام الجميع وحنينه على الجميع واحتضنت الجميع وتحب الجميع وقد صرح ذات يوم بأن الانقاذ ليس فيها أحد من امدرمان وبالطبع هذه مفخره لامدرمان وليس مزمة لو كان يعلم .. ولكن مركب النقص وعطاء امدرمان جعلت اهل الانقاذ اكثرهم كرها لها ولذلك همشوها عمدا في كل شيء بغية اغتيالها ولكنها باقيه شامخة ما بقي الزمن تسقي الناس من حنها والوطنيه ..وتضم قاصيها ودانيها ضم الام لوليدها ولو كره الانقاذيون .. فمازالت فتية ومعطاءة ..
اتعجب كثيرا من ذلك الوطن وتلك الحكومات السابقه في تاريخ سوداننا الحبيب التي انجبت تلك الحكومات امثال محمد احمد المحجوب الاديب المفوه وامثال عبدالله خليل وسر الختم الخليفه وكثير من الوطنيين المهزبين الادباء المفوهين وهم كثر لاسبيل لذكرهم جميعا أن تأتي بمثل هؤلاء الهراطقه ..
اعود لمفرداتك السوقيه يانافع والتي مازلت تتحدث بها والناس الدرشتهم مرتين ثلاثه وتسألهم السماح .. فالنقف قليلا في تلك الكلمه وما تعني بها .. ذلك يعني انك ضربتهم وارهبتهم وعذبتهم وهناك من يقول انه تم اغتصابه في سجون الانقاذ ومارستم معهم كل البشاعات بأسم الانقاذ وتطلب منهم السماح لانهم عارضوا الانقاذ .. هل مازلت تظن أن الانقاذ حكومه اسلاميه رغم الفساد الذي نراه ولا تراه وهل ياترى الذين درشتهم مرتين وثلاثه سيسامحونك ..
سيف الاقرع - لندن
[email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.