كواليس الديربي : رسالة صوتية مثيرة من أبوجريشة تحفز لاعبي المريخ لتحقيق الفوز على الهلال    ختام البطولة الصيفية للملاكمة    التشكيلية رؤى كمال تقيم معرضا بالمركز الثقافي التركي بالخرطوم    جانعة العلوم الطبية تنظم حملة توعوية لمكافحة المخدرات    السودان: الميزان التجاري يسجل عجزاً بقيمة 1.2 مليار دولار    دفع مُقدَّم.. (مواسير) الخرطوم تواصل (الشخير)!    موتا يضع مصيره في يد جماهير الهلال    حسم تراخيص الأندية غدا الأحد    إكتمال وصول حجاج ولاية الخرطوم إلى الأراضي المقدسة    والي نهر النيل يلتقي اللجنة التمهيدية لنهضة عطبرة    دقلو يشهد توقيع الصلح بين قبيلتي المساليت والرزيقات    الإعلامية "الريان الظاهر" ترد لأول مرة حول علاقة مكتب قناة العربية بالخرطوم بما يدور في صفحة (العربية السودان)    "باج نيوز" ينفرد باسم المدرب الجديد للهلال و يورد سيرته الذاتية    الله مرقكم .. تاني بتجوا.    شاهد بالفيديو.. رجل ستيني يقتحم المسرح أثناء أداء أحد المُطربين ويفاجىء حضور الحفل    ضجة في أمريكا بعد قرار المحكمة العليا إلغاء حق الإجهاض.. بايدن يهاجم وترامب: "الله اتخذ القرار"    وزير يبعث ب"رسالة اطمئنان" للشعب السوداني ولمزارعي مشروع الجزيرة    تقارير تطلق تحذيرًا عاجلاً..تسونامي يهدّد مدن كبرى بينها الإسكندرية    انطلاقة امتحانات شهادة الأساس بشمال كردفان غداً    الشرطة الأميركية تضبط مخدرات "تكفي لقتل 12 مليون شخص"    السلطات الصحية في السودان تترقّب نتائج عينات بشأن" جدري القرود"    الميناء الجديد.. جدوى اقتصادية أم مؤامرة تستهدف بورتسودان؟    السودان..ضبط شبكة إجرامية تعمل على قليّ وسحن نواة البلح    زلزال قويّ يهزّ جنوب إيران ويشعر به سكان الإمارات    منتخب الشباب يستهل انتصاراته بالوادي نيالا    انخفاض مفاجئ في بحيرة خزان سنار يهدد المشاريع الزراعية    وزيرة: الأزمة الاقتصادية وراء انتشار المخدرات بنهر النيل    حماية الشهود في قضايا الشهداء.. تعقيدات ومخاطر    إثيوبيا والبنك الدولي يوقعان اتفاقية تمويل بقيمة 715 مليون دولار    شاهد بالفيديو: فنانة شهيرة تعترف على الهواء وتثير الجدل بعد تصريحها"ماعندي وقت للصلاة ولا أعرف الشيخ السديس"    مسلحون يقتلون مزارعين بقريضة    القبض على العشرات في حملات للشرطة بأجزاء واسعة بالبلاد    المجلس الاعلى لنظارات البجا: جهات نافذة مارست علينا ضغوط لقبول المسار    وصف بالفيديو الأجمل هذا العام.. ميادة قمر الدين تطلب حمل شاب من ذوي الاحتياجات الخاصة تفاعل مع أغنياتها والشاب يقبلها في رأسها    إيلا يؤجل عودته للبلاد ويكشف الأسباب    الدفاع المدني يسيطر علي حريق اندلع بعمارة البرير بسوق امدرمان    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"السبت" 25 يونيو 2022    الخارجية الأمريكية تتأسف لزيارة حميدتي إلى روسيا وتقول: «قرار حميدتي كان ضعيفاً جداً وسيئاً».. وتحذر السودانيين من (فاغنر)    الغرايري..تونسي آخر يدخل قلوب جمهور الاحمر    شاهد بالفيديو.. "الشيخ الحكيم" يعرّض نفسه إلى لسعات النحل (بغرض العلاج)    لا يمكنك خداع إنستغرام عن عمرك.. طريقة ذكية تكشف    تويوتا تعيد تدوير بطاريات السيارات الكهربائية    دفاع توباك: تأجيل جلسات المحاكمة إلى أجل غير مسمى    مديرة (سودانير) بالقاهرة تزور الجزلي وتكرمه بالورد وتذاكر من الدرجة الأولى    إيلا يعلن تأجيل عودته للسودان    تأبين الراحل إبراهيم دقش بمنتدى اولاد امدرمان    اليوم العالمي لمرض البهاق بجامعة العلوم والتقانة السبت القادم    وضع الخبز في الثلاجة يسبب السرطان.. تحذيرات تشعل زوبعة!    امرأة تنجب أربعة توائم بالفاشر    حريق بمنطقة الكرو بمحلية ابوحمد خلٌف خسائر فادحة    حكم قضائي باسترداد مبلغ (10) آلاف دولار لشيخ الطريقة التجانية    رويترز: مقتل 20 مدنيًا في مدينة غاو    صلاح الدين عووضة يكتب: الحق!!    الناتو يحذر من أن الحرب الروسية الاوكرانية "قد تستمر لسنوات"    احمد يوسف التاي يكتب: حفارات المتعافي واستثمار حميدتي    عثمان ميرغني يكتب: الرأي الأبيض.. والرأي الأسود    الخارجية ترحب بإعلان الهدنة بين الأطراف اليمنية    جدل امتحان التربية الإسلامية للشهادة السودانية.. معلّم يوضّح ل"باج نيوز"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



نحو غدٍ أفضل بلا منغصات أو مؤامرات
نشر في الراكوبة يوم 26 - 08 - 2015

*نحترم سيرة الموتى ونحرص على ذكر محاسنهم كما علمتنا قيمنا الدينية‘ لكن الشخصيات العامة التي تؤثر في مجمل حياتنا تجبرنا على إعادة قراءة سيرتها ومواقفها وتدبر دلالاتها وأخذ الدروس والعبر منها.
*لذلك وقفت على ما كتبه الكاتب خليل عبد السيد عن الرئيس الليبي الراحل معمر القذافي في كتاب " جماهيرية الدم والنار .. تأريخ الصراعات والحروب والمؤامرات والاستبداد" الذي يتضمن فصولاً عن سيرة القذافي والصراعات الدولية التي أقحم نفسه فيها.
*لم تتوقف تدخلات القذافي في السودان عند فترة حكم الرئيس الراحل جعفر نميري‘ لكنها كانت أبرز سنوات تدخله .. كانت تربطه بالرئيس نميري علاقة قوية لانهما تأثرا بالزعيم المصري الراحل جمال عبد الناصر قبل أن ينقلبا سوياً عن خطهما السياسي.
*من المواقف التأريخية المعروفة في السودان الدور الذي قام به القذافي في إجهاض حركة هاشم العطا ورفاقه في يوليو1971م عندما أنزل الطائرة التي كانت تقل عضوي مجلس الحركة المقدم بابكر النور والرائد فارق حمد الله.
*بعد ذلك حدثنا المؤلف عن فترة العداء التي بدأت تتبلور بين نميري والقذافي‘ وكانت القشة التي قصمت العلاقة بينهما توقيع السودان على إتفاقية ملزمة بعدم التدخل في شؤون الدول الافريقية‘ وبموجب ذلك أمر الرئيس نميري بإنزال طائرات عسكرية ليبية كانت تعبر الأجواء السودانية في طريقها إلى يوغندة وأعادها إلى ليبيا‘ الأمر الذي اعتبره القذافي خيانة.
*هذه الواقعة دفعت القذافي لاحتضان المعارضة السودانية لنظام حكم النميري" الجبهة الوطنية" التي كانت تضم حزب الامة القومي والحزب الاتحادي الديمقراطي والأخوان المسلمين التي قامت بغزو الخرطوم من الاراضي الليبية عام 1976م.
*في مرحلة لاحقة اتهم الرئيس نميري الرئيس القذافي بدعم المحاولة الإنقلابية التي قادها حسن حسين عام 1975م حسب ما ورد في الوثائق الامريكية التي أوردت وثيقة سرية أرسلها سفير الولايات المتحدة الأمريكية بالخرطوم لوزارة الخارجية الأمريكية تحمل إفادة باتهام نميري لقيادات الجبهة الوطنية بهذه المحاولة.
*إستمر تدخل القذافي في السودان عقب سقوط نظام مايو واعتبر نجاح الإنتفاضة الشعبية في 1985م انتصاراً حاسماً له وشهدت الساحة السودانية حضوراً لافتاً لحركة اللجان الثورية الليبية.
*من الإفادات التي اوردها الكتاب عن تدخلات القذافي في السودان دخول قوات الفيلق الإسلامي في دارفور التي تحولت إلى ساحة لتقاطع المصالح الليبية التشادية‘ الأمر الذي أدى لانتشار السلاح بكميات كبيرة في دارفور.
*لم يكتف القذافي بتدخله في السودان عند هذا الحد بل استمر بعد انقلاب 30 يونيو 1989م‘ وحدث تقارب أفضى لتبني السودان نظام المؤتمرات الشعبية" النموذج الليبي".
*هذه الدروس نحتاج لإعادة قراءتها وتقويمها ونحن نتطلع لغدٍ أفضل بلا منغصات ولا مؤامرات.
[email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.