معلّم الاجيال فى ذمّة الله بين الصدّيقين والشهداء .. بقلم: الطيب السلاوي    مفرح الفرحان أكبر آفآت الفترة الإنتقالية!! .. بقلم: حيدر احمد خيرالله    للعودة لطريق الثورة الشعبيةِ .. بقلم: نورالدين مدني    رجل وجاموسة في قفص الاتهام!! .. بقلم: فيصل الدابي/المحامي    حمد الريح كان لديه " ازميل" فيداس ويملك "روح عبقرية" !! (1) .. بقلم: أمير شاهين    التحالف النسوي السوداني: توصياتنا بخصوص الموجة الثانية لجائحة كورونا    المريخ يسعى لحسم تأهله لدور ال32 بدوري الأبطال بمواجهة أوثو دويو الكونجولي مساء اليوم الجمعة    يوميات محبوس (11) .. بقلم: عثمان يوسف خليل    غاب الإمامُ .. بقلم: عباس أبوريدة/الدوحة    قصة أغنية بدور القلعة: حسناء القلعة تهزأ بالشاعر أبو صلاح: الأغنية التي أشعلت التنافس بين وردي ومحمد الأمين! .. بقلم: د. محمد بدوي مصطفى    قراءه منهجيه لإشكاليات الفكر السياسي السودانى .. بقلم: د. صبري محمد خليل/ أستاذ فلسفه القيم الاسلاميه في جامعه الخرطوم    زمن التوم هجو ! .. بقلم: زهير السراج    عمليات تهريب في انتاج الذهب بشمال كردفان    بدء الإنتاج النفطي بحقل الراوات    200 مليار جنيه عجز الموازنة الجديدة    وزير الصحة يعلن عن ترتيبات لتوفير الأدوية    عملية إسرائيلية تقلب العجوز صبي والعجوز صبية !! .. بقلم: فيصل الدابي/المحامي    رئيس مجلس السيادة يتلقى إتصالاً هاتفياً من وزير الخارجية الأمريكي    وفي التاريخ فكرة ومنهاج .. بقلم: عثمان جلال    أحداث لتتبصّر بها طريقنا الجديد .. بقلم: سعيد محمد عدنان – لندن – المملكة المتحدة    القوى السياسية وعدد من المؤسسات والافراد ينعون الامام الصادق المهدي    شخصيات في الخاطر (الراحلون): محمود أمين العالم (18 فبراير 1922 10 يناير 2009) .. بقلم: د. حامد فضل الله / برلين    القوى السياسية تنعي الإمام الصادق المهدي    ترامب يتراجع بعد بدء الاجهزة السرية بحث كيفيّة إخْراجه من البيتِ الأبيضِ !! .. بقلم: د. عصام محجوب الماحي    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الشرطة تلقي القبض على إثنين من المتهمين في إغتيال عمدة قبيلة "الداجو" في مدينة نيالا
نشر في الراكوبة يوم 01 - 10 - 2016

اغتالت مجموعة مسلحة مكونة من 4 عناصر معتمد محلية "بيضة" السابق بولاية غرب دارفور وعمدة قبيلة "الداجو" جمال أحمدعبد الجبار، في وقت متأخر من مساء الخميس، أمام منزله في حي النيل بمدينة نيالا.
ولاذ الجناة بالفرار من دون أن تمكن الأجهزة الأمنية من القبض عليهم في حادث هو الثالث من نوعه خلال أسبوع.
وقال مدير شرطة الولاية للصحفيين أن الحادث وقع في العاشر مساء أمس الأول بعد قيام مجموعة مسلحة مكونه من شخصين أطلقت عليه النار أمام منزله وفرا هاربين، مشيراً إلى وجود قوة ارتكاز من النجدة في ذات الموقع إلا أن المواطنين لم يتصلوا بهم لكن بعد إطلاق النار تم تحريك الأطواف إلى مكان الحادث وتم القبض على اثنين أحدهما مسلح يتبع للقوات النظامية والآخر مواطن يرتدي الكاكي وتم رفع السلاح للمعامل الجنائية للتأكد منها.
وكشف وقال مدير شرطة الولاية عن وضع خطة نهارية لتأمين نيالا بقوة مشترك تتكون من سبعة إدارت متخصصة تعمل من الثامن صباحاً إلى الخامسة مساءاً لتأمين نيالا للتحرك السريع بجانب تعزيز قوات شرطية فى البنوك والمؤسسات حتى لا يتكرر الحادث، وأكد توصلهم إلى خيوط ستمكنهم من الكشف على المجرمين الحقيقيين فى مقتل المحاسب عزالدين سعد مطالبا المواطنين بالتعامل مع شرطة النجدة بالأتصال على "999"، وقال "طالما السلاح موجود لن تنتهي الجريمة لكن سنعمل لحد منها"
وقال شهود عيان أن المجني عليه لفظ أنفاسه الأخيرة أثناء إسعافه الى المستشفى، وتجمهر المئات من المواطنين أمام منزله منددين بالإنفلات الأمني الكبير الذي تعيشه المدينة هذه الأيام.
نفذ مسلحون الإسبوع عمليات نهب واسعة بحي الوحدة جنوبي نيالا، أصيب خلالها ما لا يقل عن 12 شخصا بجراح نتيجة تعرضهم للضرب بإعقاب بنادق آلية.
وبحسب شرطي فإن أهالي حي "الوحدة" دونوا في تلك الليلة أكثر من 17 بلاغاً جنائياً بمركز شرطة نيالا جنوب تحت المواد "175 و139 و144" من قانون الجنائي تتعلق بالنهب المسلح وتسبيب الأذى الجسيم والإرهاب.
وأفاد مصدر رسمي "سودان تربيون" أمس الجمعة أن الأوضاع الأمنية بمدينة نيالا في تراجع مخيف وصل حد الذعر نتيجة تراخي لجنة أمن الولاية في تطبيق قانون الطوارئ المفروض خاصة فيما يلي حظر حركة السيارات بدون لوحات مرورية ولثم الوجوه ب"الكدمول".
وأشار الى أن شرطة المرور لا تستطيع منع حركة السيارات التي لا تحمل اللوحات المرورية لجهة أن اغلب سائقيها مسلحون ينتمون الى القوات النظامية.
ونوه ذات المصدر الى أن السبب الرئيسي لإزدياد معدل الجريمة بالولاية هو حركة السيارات غير المرخصة وعدم معرفة هوية من يقودونها، مشيرا الى أن ما لا يقل عن 2000 سيارة بلا مستندات رسمية تتجول في مدينة نيالا.
وأوضح أن أعداد السيارات غير المقننة في تزايد حيث يتم استجلابها من دول الجوار نتيجة لوعود من جمارك ولاية جنوب دارفور بفتح باب الجمارك للسيارات من "الموديلات" القديمة.
الجريدة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.