أبرز عناوين الصحف السياسية السودانية الصادرة اليوم الاثنين الموافق 6 ديسمبر 2021م    شرطة ولاية الخرطوم توقف متهما بقتل شقيقه    بالفيديو: عازف إيقاع شهير يدهش أحد المعجبين.. شاهد ماذا فعل وأثار الاستغراب    شاهد بالصورة : الإعلامية الريان الظاهر تنتقل للعمل بقناة العربية مراسلة لبرنامج "صباح العربية"    الموت يغيب حسناء جامعة الخرطوم التي نظمت فيها القصيدة الشهيرة "ياسيدة لا"    إبراهيم الشيخ يكشف تفاصيل إعادته من المطار ومنعه من السفر واتصاله بحمدوك للتدخل    السودان: إحباط محاولات تهريب أكثر من 31 كيلو ذهب بعدد من الولايات    مشاجرة تنتهي بمصرع عامل على يد زميله    موقِّعو "مسار الشرق" يرفضون إلغاءه ويحذرون من حرب أهلية    مدير المواصفات يرأس الاجتماع التنسيقي لمنظومة حماية المستهلك    البرهان: حريصون على تطوير العلاقات مع الإمارات في كل المجالات    توقيف خمسة متهمين أجانب بنهب تاجر بأمدرمان    واتساب يطرح ميزة جديدة "للرسائل الصوتية".. تعرف على آخر التطورات    كيفية صلاة العشاء بالتفصيل خطوة بخطوة.. هذا ما تفعله بكل ركعة    شرطة ولاية الخرطوم تسترد ثلاثة سيارات مسروقة    مسؤول: الإصابة ب(كورونا) وسط المشتبه بهم في الخرطوم بلغت 70%    ميسي يكشف سر تخليه عن القميص 10 في باريس سان جرمان    في "غوغل".. 10 حيل ذكية توصلك إلى نتائج البحث باختصار    تسريبات تكشف مواصفات هاتف "سامسونغ" المقبل    سيعمل علي توفيق أوضاع التعاقدات مع الكاف..إتحاد القدم يؤكد حرصه علي إستقرار الهلال والتمديد للجنة التطبيع وفق خارطة طريق متفق عليها    محكمة الفساد تحدد موعد النطق بالحكم ضد علي عثمان    روتانا زمان .. !!    يا وطن انت ما شبه العذاب !!    شاهد.. معجب "يخبط" رأس حماقي بهاتف ويصبه!    "بكرهك".. رسالة قاسية من ابنة شيرين لحسام حبيب    بعد أن وصل لارقام فلكية . ربات البيوت يرفعون شعار (بصلة واحدة تكفي)    محمد عبد الله: أتينا في ظروف صعبة ومعقّدة    تقرير رصد إصابات كورونا اليوميّ حول العالم    مزارعو المطري والمروي يرفضون السعر التركيزي للقطن    السودان..إحباط محاولات تهريب 31 كيلو ذهب    في تصريحات مثيرة عقب الهزيمة بخماسية فيلود: هل سيتم التعامل مع المنتخبات في كأس العالم بنفس الطريقة التي تم التعامل بها معنا؟.!!    السعودية تسمح للمطعمين بلقاح «سبوتنيك V» الروسي بأداء الحج والعمر    ضياء الدين بلال يكتب: في وداع هاني رسلان    أسعار مواد البناء والكهرباء في سوق السجانة اليوم الأحد 5 ديسمبر 2021    مكتب البرهان : وكالة الصحافة الفرنسية أوردت حديثاً مغايراً لما قاله البرهان    وزارة المالية تلتزم بسداد استحقاقات صيانة قنوات الري    1.2تريليون دولار حجم الإنفاق على إنترنت الأشياء بحلول عام 2025    دراسة تكشف مفاجأة.. هذه الأمراض تخفف أعراض كورونا    وفاة فتاة بصدمة كهربائية بعد سقوط هاتفها بحوض الاستحمام    لمواجهة أوميكرون.. خبراء ينصحون بالجرعات المعززة    السودان.. مسؤولون يلوحون ب"الإغلاق" لمواجهة تفشي كورونا    مقتل مصري على يد إثيوبي في الإمارات    الفيفا يعتذر لبعثة منتخبنا بسبب "كورونا"    مسؤول بمجلس المريخ يدفع باستقالة مفاجئة    مديرمؤسسات التمويل الدولية بالسودان: استعادة المساعدات الأمريكية يستدعي خطة حكومية واضحة    الإمارات تشتري80 طائرة من طراز رافال الفرنسية    اشتباك بالذخيرة بين الشرطة وتجار مخدرات بأم درمان    رئيسة وزراء أوروبية تعتذر لعدم ارتداء "الكمامة" في مكان عام    حمدوك ينخرط في مُشاورات لتشكيل الحكومة    برافو مجموعة التغيير    (الغربال) يحاول الاعتداء على صحفية سودانية بالدوحة بسبب (التمباك)    تعليق أحلام على انفصال شيرين عبد الوهاب وحسام حبيب    بايدن يكشف عن "الرئيس الحقيقي" للولايات المتحدة    عبد الله مسار يكتب : الشيخ العبيد ود بدر (2)    دار الإفتاء المصرية تحذر من تسمية البنات بهذا الاسم    *ورحل أيقونة الغناء السوداني* *عبدالكريم الكابلي    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    في نقد التدين الشكلاني    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



بناء وطن
نشر في الراكوبة يوم 14 - 10 - 2021


د . أنور شمبال
باتت الظروف مهيئة أكثر من غيرها لشباب الثورة وللشعب السوداني ، أن يصنع واقعاً يشرّف الوطن ويشرّف أحفاده ، وذلك باستلام زمام المبادرة ، ورسم برنامجاً سوداني خالصٍ لبناء الوطن ، وممارسة الضغط بشتى السبل حتى لا تنتكس الراية ؛ راية التحول إلى مجتمع مدني وحكم مدني، كلٍ يعرف حقه ومستحقه، وتكون المؤسسة العسكرية جزءاً منه تؤدي دورها الموكل لها "حفظ حدود الدولة"؛ وإلغاء منهج الإنقلابات إلى الأبد ، وقد يكون لذلك ثمن ، ولكنه ممكن ، وليس أبهظ مما دفعه الشعب من تضحية .
فلا ضنك ولا عذاب ولا ضيق يمكن يعيشه الشعب أكثر من الذي عايشه ، من تقتيلٍ ، وتشريدٍ ، وترهيبٍ ، وتخفيضٍ لقيمة عملته الوطنية ، ومغالاةٍ في أسعار السلع الإستهلاكية ، والوقود … وهو أمر مقصود في ذاته ، حتى يتنكر الشعب من ثورته المروية بدماء شباب عزّل ، ويرضون بحكم أولئك الحمقاء ، الذين مارسوا ويمارسون كل أنواع التنكيل بالشعب للرضوخ إليهم ؛ بما يملكون من قبضة أمنية ، وقوة اقتصادية ، وتنظيم ماسوني واسع الانتشار .
تواتت الظروف بانكشاف المستور من بؤر الصراعات على قمة حكومة الفترة الانتقالية، ومعرفة من الذي يهمه الوطن ، ويملك رؤية ومشروعاً وطنياً ، ومن الذي يسعى إلى بناء ذاتية ، ومآرب أخرى ، ويعرف كيف يحركها من مرحلة إلى مرحلةو، للوصول إلى هدف واحد وهو عدم استقرار البلد ، والمنطقة بأكملها .
لم تكن هذه الأزمات طبيعية، والسودان ليس استثناءً ، بل هي مآمرة مصنوعة بحنكة من واجهات دول عظمى ، ووسطاء إقليميين ووطنيين ؛ ونفذت ونجحت في العراق وليبيا ، ومصر ، واليمن ، وتونس ، والجزائر ، ولبنان التي تعاني اليوم أزمة وقود وكهرباء وهي التي تتوسط الدول المنتجة للنفط . ولم تنجُ من الشرك إلا دولة إيران لما تتمتع به من وعي شعبوي ، ومجتمع مدني ، وحكومة مدنية .
التحدي هو رفع الوعي الشعبوي ، وريادة الشباب للمشهد ، حتى لا يكونوا عجيناً سهل التشكل في مصالح الآخرين ، وعليه أن يبني نفسه بنفسه ، ويصمم برامج وطنية خالصة غير منتمية لأي من المعسكرات تبني بها البلد، ولا يعتمد على وعود كاذبة خاطئة لا محل لها في الوجود ، حيث لا توجد دولة في العالم نهضت بفكرة مستوردة ، أو معونات خارجية .
[email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.