مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





السودان يتشبث بمركزه ضمن اكثر الدول فساداً..نيوزيلندا أقل الدول فسادا وتنافست الدنمرك وفنلندا على المركز التالي.
نشر في الراكوبة يوم 02 - 12 - 2011

حذرت منظمة الشفافية الدولية في تقريرها السنوي الصادر أمس الخميس من أن الفساد يزيد من حدة أزمة الديون في اوروبا، مشيرة إلى تردي وضع ايطاليا واليونان.
واوردت المنظمة في تقريرها أن الصعوبات الاقتصادية التي تشهدها منطقة اليورو "مرتبطة الى حد ما بعجز السلطات العامة على مكافحة الفساد والتهرب الضريبي اللذين يعتبران من الأسباب الرئيسية للأزمة".
وبحسب مؤشرها الذي يتراوح بين 0(مستوى الفساد الذي يعتبر الأقوى) و10 نالت ايطاليا علامة 3،9 واليونان 3،4 ما يجعلهما على التوالي في المرتبتين 69 و80 في التصنيف الذي تعده منظمة الشفافية الدولية ويشمل 182 دولة.
وتحتل فرنسا والمانيا اللتان تعلق عليهما آمالا كبرى في حل مشاكل منطقة اليورو، المرتبتين 25 و 14 على التوالي.
وقالت روبن هودس مديرة الأبحاث في منظمة الشفافية الدولية ردا على اسئلة وكالة فرانس برس ان الازمة الاوروبية "تعكس ضعفا ماليا ونقصا في الشفافية وكذلك سوء استخدام للأموال العامة".
وتتقاسم الصومال وكوريا الشمالية المرتبة 182 الاخيرة في هذا التصنيف وهما بالتالي الدولتان اللتان تعتبران الأكثر فسادا مع علامة 1،0.
ومن الجانب الآخر من القائمة تحتل نيوزيلاندا المرتبة الاولى مع حصولها على 9،5 نقطة متقدمة على الدول الاسكندينافية الثلاث الدنمارك (9،4) وفنلندا (9،4) والسويد (9،3)، الى جانب سنغافورة (9،2).
وحوالى ثلثي الدول على اللائحة تقل علامتها عن 5 ما يظهر بحسب منظمة الشفافية الدولية انه لا يزال امامها الكثير من العمل في إطار مكافحة الفساد.
وأكد هوغيت لابيل مسؤول منظمة الشفافية الدولية التي تتخذ مقرا في برلين "سواء كان الأمر في اوروبا التي تشهد ازمة الديون او في العالم العربي مع بزوغ فجر حقبة سياسية جديدة، على القادة ان يأخذوا في الاعتبار مطلب اداء حكم افضل".
وغالبية الدول العربية تحتل القسم الادنى في التصنيف مع علامات تقل عن 4.
وقبل "الربيع العربي" اعتبرت منظمة الشفافية الدولية ان "الاستبداد والفساد مترسخان في الحياة اليومية الى حد حتى قوانين مكافحة الفساد القائمة ليس لها اثر كبير".
وصنفت الولايات المتحدة في المرتبة ما بعد فرنسا تماما (24) والصين في المرتبة 75 فيما تعد روسيا (مع علامة 2،4) بين اسوأ الدول على اللائحة حيث احتلت المرتبة 143.
ومن اجل تحديد تصنيفها الذي لا يعكس سوى مفهوم الفساد، تستند منظمة الشفافية الدولية غير الحكومية الى معطيات جمعتها 13 مؤسسة دولية بينها البنك الدولي والبنوك الآسيوية والافريقية للتنمية او حتى المنتدى الاقتصادي العالمي.
الى ذلك أظهر جدول وضعته منظمة الشفافية الدولية التي ترصد الفساد على مستوى العالم ان الوعي بالفساد زاد في بعض الدول العربية في اعقاب الانتفاضات التي شهدتها هذا العام. ومؤشر المنظمة يتدرج من نقطة واحدة الى عشر نقاط. والواحد معناه شديد الفساد والعشرة تعني انعدام الفساد. ويضم المؤشر 183 دولة وكلما زاد الرقم الذي يشير الى ترتيب الدولة في القائمة كانت أكثر فسادا.
وتراجع موقف تونس عن العام الماضي وشغلت هذا العام المركز 73 بدلا من 59 بحصولها على 8ر3 نقطة بدلا من 3ر4 نقطة.
وأصبحت تونس مهد انتفاضات "الربيع العربي" في يناير حين أجبرت احتجاجات شعبية رئيسها زين العابدين بن علي على الفرار الى السعودية. وكانت الثورة التونسية مصدر إلهام لحركات مماثلة في مصر وليبيا وسوريا واليمن مما اعاد تشكيل المشهد في منطقة الشرق الأوسط كلها.
وقال كوبوس دي سوارت المدير الإداري لمنظمة الشفافية الدولية لرويترز: شهدنا حركة جديدة في الدول العربية.
وأضاف: الآن لا توجد مجرد دفعة من أجل حقوق الانسان الاساسية بل أيضا من اجل محاسبة من يعملون في الشأن العام. عدم وجود هذا النوع من المحاسبة كان مشكلة كبرى معترفا بها.
وتراجع موقف مصر ايضا عن العام الماضي وشغلت المركز 112 بدلا من المركز 98 بحصولها على 9ر2 نقطة فقط وأيضا سوريا التي شغلت المركز 129 بدلا من 127. وكان اليمن وليبيا العام الماضي في المركز 146 وانتقل اليمن الى المركز 164 وليبيا الى المركز 168 .
وكانت دولة الصومال هي الاكثر فسادا هذا العام وتصدرت القائمة وحصلت على نقطة واحدة فقط كما جاء السودان والعراق أيضا بين أكثر عشر دول تعاني من الفساد وجاء السودان في المركز 177 وحصل على 6ر1 نقطة بينما جاء العراق في المركز 175 وحصل على 8ر1 نقطة. أما أقل الدول فسادا فكانت نيوزيلندا بينما تنافست الدنمرك وفنلندا على المركز التالي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.