المجلس الاعلى لنظارات البجا: جهات نافذة مارست علينا ضغوط لقبول المسار    أطباء السودان المركزيه تحذر من استخدام سلاح "الخرطوش" في 30 يونيو    إيلا يؤجل عودته للبلاد ويكشف الأسباب    الري : تدابير لسد النقص بالخزانات بعد إضراب العاملين    القبض على العشرات في حملات للشرطة بأجزاء واسعة بالبلاد    وصف بالفيديو الأجمل هذا العام.. ميادة قمر الدين تطلب حمل شاب من ذوي الاحتياجات الخاصة تفاعل مع أغنياتها والشاب يقبلها في رأسها    الدفاع المدني يسيطر علي حريق اندلع بعمارة البرير بسوق امدرمان    طه عثمان يكشف تفاصيل حوار "الحرية والتغيير" مع المكون العسكري    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"السبت" 25 يونيو 2022    غازي الغرايري: الفوز جاء نتيجةٌ الإنضباط وإجتهاد اللاعبين والعمل سيتطور أكثر في قادم الأسابيع    الخارجية الأمريكية تتأسف لزيارة حميدتي إلى روسيا وتقول: «قرار حميدتي كان ضعيفاً جداً وسيئاً».. وتحذر السودانيين من (فاغنر)    اليوم التالي: مبعوث أمريكي إلى الخرطوم    الخرطوم..25 إصابة وسط قوات الشرطة بينهم 4 في حالة خطيرة    الغرايري..تونسي آخر يدخل قلوب جمهور الاحمر    الاستهتار اطفأ الاقمار    شاهد بالفيديو.. "الشيخ الحكيم" يعرّض نفسه إلى لسعات النحل (بغرض العلاج)    لا يمكنك خداع إنستغرام عن عمرك.. طريقة ذكية تكشف    تويوتا تعيد تدوير بطاريات السيارات الكهربائية    إليك تشكيلة المريخ لمواجهة الهلال    مصر تعلن حضور جماهيري كامل لمباريات أمم أفريقيا لليد    شاهد بالفيديو.. الفنانة مروة الدولية تغني لعطبرة وتحظي باشادات كبيرة وثوار عطبرة يخاطبونها (حرم تبشري بالخير)    شاهد بالفيديو.. طالبات سودانيات يعاكسن شاب في الشارع العام بصرخات واضحة وطريقة فاضحة..الشاب يهرب خوفا على نفسه ومتابعون (يا جماعة الغير اعدادت البلد دي منو؟)    الحكومة تتجه لطرح عطاء عالمي لتشييد طرق في (4) ولايات    الصندوق الدولي للتنمية الزراعية يدعو لإكمال مسار الثروة الحيوانية بسنار    سيدة سودانية تنسجل اعترافات خطيرة (أنا متزوجة وتعرفت على فنان سوداني شهير وطلب مني الزواج وانا على عصمة زوجي فماذا أفعل)    وكالات سفر: توزيع حصص الحج ضعيف ومجحف    الموارد المعدنية تختتم جولة تفتيشية للشركات بنهر النيل والبحر الأحمر    وزير "سابق": إيقاف (21) شركة استيراد وقود لن يحدث ندرة    رؤى مُبشِّرة وتنبيهات إيجابية    يلتقيان مساء اليوم بشيخ الاستادات في الجولة 21 .. المريخ يتحدى الظروف أمام الهلال    هل تأتي القمة على مستوى الطموح ؟؟!!    دفاع توباك: تأجيل جلسات المحاكمة إلى أجل غير مسمى    البنك الزراعي يوافق على تعديل سعر السلم ل(15،5) ألف جنيه    مشهد أثار الرعب.. فقدت الوعي وأنقذتها مدربتها من الأعماق    أجرت "جراحة بسيطة" ولم تخرج.. مأساة ملكة جمال البرازيل    الفنان كمال ترباس يقاضي قناة العربية.. و(فتاة الأستوب) تتساءل: لماذا تريدون إفساد فرحتنا!؟    بالصور .. هبة المهندس تظهر بعد غيبة في عصر القوة الرقمية بالخرطوم    نصائح ذهبية لحذف الصور والمعلومات المسيئة من الويب    إيلا يعلن تأجيل عودته للسودان    مديرة (سودانير) بالقاهرة تزور الجزلي وتكرمه بالورد وتذاكر من الدرجة الأولى    تأبين الراحل إبراهيم دقش بمنتدى اولاد امدرمان    اليوم العالمي لمرض البهاق بجامعة العلوم والتقانة السبت القادم    وضع الخبز في الثلاجة يسبب السرطان.. تحذيرات تشعل زوبعة!    امرأة تنجب أربعة توائم بالفاشر    الشرطة تضبط مُروِّج مخدرات بشرق النيل بحوزته 2 كيلو آيس و2 كيلو حشيش أفغاني و400 حبة كبتاجون    حريق بمنطقة الكرو بمحلية ابوحمد خلٌف خسائر فادحة    حكم قضائي باسترداد مبلغ (10) آلاف دولار لشيخ الطريقة التجانية    الصحة الاتحادية : تطلق تحذيرات من انتشار ظاهرة التدخين    رويترز: مقتل 20 مدنيًا في مدينة غاو    صلاح الدين عووضة يكتب: الحق!!    الناتو يحذر من أن الحرب الروسية الاوكرانية "قد تستمر لسنوات"    خاصية جديدة من «تيك توك» لمساعدة مدمني الفيديوهات    احمد يوسف التاي يكتب: حفارات المتعافي واستثمار حميدتي    عثمان ميرغني يكتب: الرأي الأبيض.. والرأي الأسود    وفاة الممثل الفرنسي جان لوي ترينتينيان    قال إن العالم بتغيير بشكل جذري . بوتين: أنتهى عهد أحادية القطب    الخارجية ترحب بإعلان الهدنة بين الأطراف اليمنية    جدل امتحان التربية الإسلامية للشهادة السودانية.. معلّم يوضّح ل"باج نيوز"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



جبهة الإنقاذ: مصر الآن تمر بثورة حقيقية ثانية
نشر في الراكوبة يوم 10 - 12 - 2012

(CNN)-- دعت "جبهة الإنقاذ الوطني" إلى تنظيم مسيرات شعبية حاشدة الثلاثاء المقبل، في مختلف أنحاء مصر، لرفض الاستفتاء على مشروع الدستور الجديد، المقرر إجراؤه منتصف الشهر الجاري، واعتبرت أن مصر تمر الآن بما أسمتها "ثورة حقيقية" ثانية، ضد حكم جماعة "الإخوان المسلمين."
وأعلنت الجبهة، التي تضم العديد من الأحزاب والقوى السياسية، في ختام اجتماعها بمقر حزب "الوفد" في القاهرة مساء الأحد، رفضها للإعلان الدستوري الجديد، الذي أصدره الرئيس محمد مرسي، مساء السبت، بعد حوار مع عدد من القوى والتيارات السياسية، دام قرابة عشر ساعات.
وفيما وصفت جبهة الإنقاذ الإعلان الدستوري الأخير بأنه يمثل "تحايلاً والتفافاً على مطالب الجماهير"، فقد أكدت، في بيان تلاه نقيب المحامين سامح عاشور، وسط غياب عدد من أبرز زعمائها، من بينهم محمد البرادعي، وعمرو موسى، وحمدين صباحي، رفضها المشاركة في الاستفتاء على الدستور.
وأكدت الجبهة تمسكها برفض "مشروع الدستور غير التوافقي"، وقالت إنه سيؤدي إلى "مزيد من الفتنة والانقسام" في الشارع المصري، كما اتهمت الرئيس مرسي بأنه "يغامر بدفع البلاد نحو مواجهات عنيفة، تهدد الأمن القومي"، وجددت دعوتها إلى العمل على إقرار "دستور يليق بثورة 25 يناير."
وفور إعلان جبهة الإنقاذ الوطني عن دعوتها لجموع الشعب المصري للمشاركة في مظاهرات الثلاثاء، أعلن ما يُعرف ب"ائتلاف القوى الإسلامية"، عن دعوته لتنظيم مليونيتين حاشدتين الثلاثاء أيضاً، أمام مسجدي "رابعة العدوية"، و"آل رشدان" بمدينة نصر، قائلاً إنها تأني "تأييداً للشرعية."
واستمراراً لمسلسل احتجاجات المعارضة، والاحتجاجات "المضادة" لمؤيدي الرئيس مرسي، أعلن حزب "الحرية والعدالة"، الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين، عن تنظيم 4 وقفات احتجاجية، بعد صلاة العشاء الأحد، في الوقت الذي تواصل فيه تدفق المزيد من المعتصمين إلى محيط قصر "الاتحادية" الرئاسي.
وقال الحزب، الذي كان يترأسه مرسي قبل انتخابه رئيساً للجمهورية، إن هذه الوقفات سيتم تنظيمها في ميدان "رابعة العدوية"، وميدان "المحكمة" بمصر الجديدة، وميدان "النافورة" بالمقطم، ومسجد "الرحمن الرحيم" في شارع صلاح سالم، ومعظم هذه المواقع لا تبعد سوى كيلومترات قليلة عن قصر الاتحادية.
وأضاف حزب الحرية والعدالة، بحسب بيان أورده موقع "أخبار مصر"، التابع للتلفزيون الرسمي، إن هذه الوقفات الاحتجاجية تأتي "دعماً للإعلان الدستوري الجديد، وحث الشعب على التصويت بنعم"، في الاستفتاء المقرر في 15 ديسمبر/ كانون الأول الجاري، على مشروع الدستور الجديد.
من جانبه، ناشد رئيس مجلس الوزراء، هشام قنديل، مختلف القوى والتيارات السياسية من المعتصمين أمام المحكمة الدستورية العليا، وفى ميدان التحرير، وأمام قصر الاتحادية، وأمام مدينة الإنتاج الإعلامي، إنهاء اعتصامهم والتوجه للتصويت بالاستفتاء، ليعبر كل فريق عن موقفه، من خلال الصناديق، باعتبارها "الوسيلة الشرعية القادرة على تحقيق الأهداف المنشودة."
وقال قنديل، في بيان صحفي أذاعه التلفزيون الرسمي، إن "أمام الجميع فرصة تاريخية لإثبات مواقفهم.. كل حسب ما يريد.. عن طريق المشاركة في الاستفتاء.. فالشعب هو صانع المستقبل، وهو صاحب القرار.. طالما أن لديه الحرية في اللجوء إلى الصندوق.. من خلال تصويت ديمقراطي حر ونزيه."


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.