تخاريف مناوي..! بقلم: زهير السراج    الانضمام لاتفاقيتي مناهضة التعذيب والحماية من الاختفاء القسري، خطوة فى الاتجاه الصحيح !! .. بقلم: فيصل الباقر    المؤتمر الصحفي للدبلوماسيين المفصولين .. بقلم: محمد الحسن محمد عثمان    تعويم الجنيه ..هل ينظف مواعين الاقتصاد .. بقلم: عواطف عبداللطيف    جبريل الميل يبدأ بخطوة .. بقلم: صباح محمد الحسن    إن الجنيه لا يعوم Swimming .. إنه يطفو Floating على السطح !! .. بقلم: عثمان محمد حسن    إن (حدس ما حدس) .. بقلم: الفاتح جبرا    تتجدد ينابيع الدمه بعدك: ترنيمة إلى الراحل د أحمد عبد الله أبوبكر (الفلاح) .. بقلم: د عبدالرحيم عبدالحليم محمد    هل الطموح الاِقليمي الأوروبي لإنقاذ النفس محكوم بالفشل، بينما يكون بقية العالم مضطرباً؟ لا مخرج من الوباء بدون تضامن .. تقديم وترجمة حامد فضل الله/برلين    الموت يغيب الرحالة والقاص السوداني "عثمان أحمد حسن"    تباريح مهاجر (2) .. بقلم: عثمان يوسف خليل    تعادل محبط للهلال السوداني أمام مازيمبي    للمرة الثالثة .. يا معالي رئيس الوزراء .. بقلم: د. طيفور البيلي    فيتا كلوب يقهر المريخ برباعية في عقر داره .. سيمبا يهزم الأهلي المصري بهدف    كبر: اتهامي بغسل الأموال استند على ضخامة حسابين    ضبط شبكة أجنبية تُدخِل أبناء المغتربين بالجامعات في عالم الإدمان    مشرحة ود مدني .. موتي بلا قبور ! .. بقلم: نجيب ابوأحمد    تعقيب على د. محمد محمود (1-2) .. بقلم: خالد الحاج عبد المحمود    ضرورة تفعيل ضوابط السوق كمسلمة للفكر الاقتصادي المقارن .. بقلم: د.صبري محمد خليل    قطف من رذاذ "جو" عطلة نهاية الأسبوع .. بقلم: د. طبيب عبدالمنعم عبدالمحمود العربي /المملكة المتحدة    كورونا .. تجارة الحياة والموت .. بقلم: د. أحمد الخميسي    رؤساء أمريكا العسكريون وحقائق اخرى .. بقلم: لواء ركن (م) بابكر ابراهيم نصار    الحوثيون يعلنون قتل وجرح عشرات السعوديين والسودانيين خلال عملياتهم في يناير    إثيوبيا تعلن اعتقال 15 شخصًا بتهمة التآمر للهجوم على سفارتي الإمارات في أديس أبابا والخرطوم    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بين المولد وبكري
نشر في الصدى يوم 12 - 01 - 2015

حسم الاتحاد السعودي لكرة القدم قبل يومين قضية النزاع الذي كان يدور بين ناديي الاهلي والاتحاد حول توقيع لاعب الأول سعيد المولد عقدا مع الاخير، بعد دخوله فترة الستة اشهر (الحرة).
وحكمت لجنة الاحتراف بالاتحاد السعودي التي تولت ملف القضية لصالح فريق الاتحاد، واعتبرت ان علاقة اللاعب بالأهلي انتهت، بمجرد أن وقع مع نادي الاتحاد، بعد ان ثبت لها انه رفض عرضا كان تقدم به الاهلي في بداية الامر.
وأصل الحكاية أن إدارة الأهلي كانت قد قدمت عرضاً مكتوباً الى اللاعب لتجديد عقده، بعد دخوله الفترة الحرة، فرفض الاخير العرض وطالب بزيادة مقدم العقد والرواتب، فتجاهلته ادارة ناديه ولم تقدم له عرضا جديدا.
وكيل اعمال اللاعب بدأ يسوق له بعد ان لم يعبره الأهلي لفترة زادت عن الاسبوعين، ونجح الوكيل في اقناع ادارة نادي الاتحاد بتقديم العرض الذي يناسب اللاعب، فوافق الاتحاد ثم وقع العقد بين الطرفين.
عندما نشرت الصحف خبر تعاقد الاتحاد مع سعيد المولد، في اليوم التالي لعملية "الإتي الصارخ" كما اسمتها صحافة العميد، تعرضت ادارة النادي الاهلي لضغوط شديدة من اعضاء الشرف والجماهير.
حاولت ادارة القلعة معالجة الموضوع لحماية بسرعة نفسها من الضغوط الهائلة التي تعرضت لها ، فقدمت للاعب عرضا افضل مما قدمه الاتحاد، واقنعته بالتوقيع معها، ثم اعلنت ذلك على وسائل الاعلام المختلفة.
تقدم الاتحاد بشكوى للجنة الاحتراف، ضد تصرف النادي الاهلي واللاعب، وقدمت ادارته كل المستندات التي تؤكد بان اجراءاتها في عملية التوقيعكانت سليمة وقدمت كافة مستنداتها،بما فيها اشعار تسلمه للمبلغ المتفق عليه في حسابه البنكي.
تقدمت إدارة الأهلي ايضاً بشكوى للجنة الاحتراف ولكن ضد وكيل اللاعب، اكدت فيها انه غرر باللاعب، واجبره على التوقيع للاتحاد رغم أن اللاعب كان يرغب في مواصلة مشواره مع الاهلي ودعمت موقفها بخطاب من اللاعب يؤكد ذلك.
لم تنظر لجنة الاحتراف في احتجاج النادي الاهلي، ولم تقيم له وزنا، على اعتبار انه كان قد تقدم بعرض للاعب، ولم يتخذ اي خطوة اخرى تجاهه، بعد ان رفض اللاعب العرض وطالب بزيادة بعض مخصصاته.
المولد لم يوقع مع الاتحاد في مكاتب اتحاد القدم، او في مقر لجنة الاحتراف، وانما وقع في منزل رئيس نادي الاتحاد ابراهيم البلوي، بحضور وكيل اعمال معتمد ، فتم الاعتراف بكل الاجراءات التي تمت.
اما في السودان، فان اتحاد القدم لا يعترف بالاتفاقات التي تتم بين اللاعبين وادارت الاندية، الا اذا جاء اللاعب بنفسه ووقع امام احد موظفيه، في اجراء اقل ما يوصف بانه متخلف ويخالف لوائح الفيفا وانظمتها.
لذلك لم نستغرب من الفوضى التي ظلت تحدث عند كل فترة تسجيلات، والجدل الذي يدور بين بعض الاندية وخصوصا الهلال والمريخ اللذان يتنافسان دوما على افضل اللاعبين، قبل ان تتطور المسألة إلى صراع شخصي بينهما.
ليس هناك اي سبب يجعل الاتحاد يوافق على تسجيل لاعب الهلال بكري المدينة في كشوفات المريخ، طالما ان الهلال استوفى كل الشروط في توقيعه مع اللاعب بمنزل رئيسه وبحضور وكيل معتمد من الفيفا وشهود عدول.
ولا نرى ان موافقة الاتحاد على تسجيل هذا اللاعب للمريخ رغم علمه بانه جدد مع الهلال وقبض مبلغا محترما مقابل ذلك، الا دليلا على الفوضى التي يدار بها الاتحاد، من قبلالثلاثي معتصم ومجدي واسامة.
لم يرفض بكري المدينة العرض الذي قدمه الهلال، ولم يتردد في التجديد للنادي الذي قدمه للشهرة والاضواء، فوقع له عن طيب خاطر، ومع ذلك ذهب ووقع للمريخ، وهو عكسما حدث لسعيد المولد مع الاهلي.
ان كان بكري رفض عرض الهلال في البداية ، وتمنع عن ذلك كما هو حال سعيد المولد مع الأهلي، كنا سنبارك له انتقاله للمريخ ونعتبر انه مارس حقه الذي منحه له النظام باحترافية.
لكن هناك فارق بين الحالتين، فالمولد رفض التمديد مع الاهلي وصارح ادارته قبل ان يذهب ويوقع للاتحاد، بينما مارس بكري المدينة الغش والمكر، لانه جدد للهلال ثم ذهب بعد ذلك ووقع للمريخ.
لذلك فان قرار لجنة الاحتراف بالاتحاد السعودي قوبل بالرضا والترحاب من الغالبية، لانه جاء متسقا مع القانون والنظام، بينما نتوقع ان يعاني المريخ وبكري وقد يتعرضان لعقوبات مغلظة اذا وصلت القضية للفيفا، لان ما فعلاه فيه تعدٍ واضح على القانون.
وداعية : الفيفا لا يرحم المتلاعبين بالقوانين.
هذا البريد الإلكتروني محمي من المتطفلين و برامج التطفل، تحتاج إلى تفعيل جافا سكريبت لتتمكن من مشاهدته


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.