حسن إسماعيل يكتب: البشير في (عليائه) .. كن بخير !!    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الأربعاء 26 يناير 2022    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الأربعاء 26 يناير 2022    شاهد بالصور.. بعد غياب لأكثر من 20 عاماً.. شاب سوداني يلتقي بوالده في أدغال الكنغو بعد قطع رحلة شاقة    الشرطة تصدر بياناً حول تفاصيل مقتل العميد "بريمة"    أمم أفريقيا.. السنغال تتأهل للقاء مالي أو غينيا الإستوائية    البرهان يدعو لضرورة الوصول إلى رؤية تضمن أمن واستقرار دارفور    دخلوا البلاد بطريقة غير شرعية .. الخارجية: مساع لإطلاق سراح سودانيين موقوفين بأثيوبيا    قرار بإقامة الدوري الممتاز في أربع مدن والقرعة الخميس    المبعوث الأمريكي يبحث الوضع في السودان خلال جولة تشمل (5) دول بينها إسرائيل    بنك السودان المركزي يعلن قيام مزاد النقد الأجنبي الخامس    السلطات السودانية تفرج عن (9) من موظفي «أطباء بلا حدود» غداة توقيفهم    جولةإشرافية لوزارة الصحة على مراكز الحملةالثالثة للتطعيم بلقاح كورونا بالخرطوم    تحديد آخر موعد لمراجعة كشوفات أندية الممتاز    موتسيبي: كارثة استاد أوليمبي لن تتكرّر مستقبلاً    دنقلا: لقاء تفاكري من أجل نهضة وتطوير الزراعة بالولاية الشمالية    يحيى الفخراني يكشف سراً كاد يقلب الموازين في "ليالي الحلمية"    مجلس رعاية الطفولة بالنيل الأزرق يؤكد أهمية الإعلام الصديق للأطفال    حقيقة طرد منى زكي من نقابة الممثلين المصريين    حريق يقضي علي مزرعة "جمعية اثمارت الزراعية" بشمال دارفور    جونسون يواجه ضغوطًا جديدة    بالفيديو.. عودة جثة رجل إلى الحياة داخل مشرحة في روسيا    طعام يأكله الملايين قد يتسبب في الإصابة بالعمى    (338) إصابة جديدة بفيروس كورونا    طه مدثر يكتب: الجانب الإسرائيلي.. نشكر ليك وقفاتك!!    مصدرو ذهب: التراجع عن الرسوم يسهم في استقرار الصادر وسعر الصرف    البنتاغون يضع 8500 جندي بحالة تأهب قصوى بسبب الأزمة الأوكرانية    أديب: قتل المتظاهرين يفتح الباب للتدخل الدولي عبر (واجب الحماية)    تدخلات حكومية عاجلة لمحاربة الغلاء    انخفاض فى أسعار الخضروات بولاية الخرطوم    "مفاجأة مدوية" داخل قاعة الامتحانات.. والسبب مهاجم منتخب مصر    مطالبات بتحديد السعر التأشيري للقمح إلى (50) ألف    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"الثلاثاء" 25 يناير 2022    السعودية تمدد صلاحية الإقامات والتأشيرات دون رسوم    هيثم السوباط لصدي البلد : الهلال سيتعاقد مع محترف سيكون مفاجأة للجماهير    ناقش تطورات قضية (كاس) وأجاز تصور قطاع الجماهير..مجلس المريخ يؤكد دعمه للشباب ويشدد على فرض الشرعية المستمدة من جمعيته العمومية    الشاعر:الموافقة على استاد الهلال اشترطت اقامة المباريات بدون حضور جماهيري    شاب سوداني كاد أن يفقد حياته حيث اصطدم بترس لم يكن محروساً    السودان يدين الاعتداء الحوثي على دولة الامارات والمملكة العربية السعودية    شاهد بالفيديو: (بلا خجل) مطرب سوداني (أنا خليفة عشة الجبل) وينصح الفتيات بإستخدام كريم "هس" للتفتيح    عاجل.. ضابطٌ في جيش بوركينا فاسو عبر التلفزيون المحلي: الجيش عَزَلَ الرئيس كابوري    شاهد بالفيدبو.. طالب سوداني يحوِّل مسار زفة التخرُيج ليفاجئ والده (الترزي) في مكان عمله بسوق أمدرمان    ضبط كميات من الأدوية المهربة والغير مسجلة    في لفتة بارعة.. ضابط مرور يكرّم "الحلنقي" أثناء معاملة ترخيص    انطلاق الحملة القومية للتطعيم ضد كوفيد 19 بكادوقلي    لماذا حذر النبي من النوم وحيدا؟.. ل7 أسباب لا يعرفها الرجال والنساء    دراسة تكشف عن حاسة سادسة لدى البشر    النطق بالقرار في محاكمة متهم بالاستيلاء على أموال وزيرة سابقة    الموسيقار بشير عباس طريح الفراش بالعناية المكثفة    الفنان معاذ بن البادية طريح فراش المرض    وجبة فسيخ تقتل مقرئا مصريا شهيرا وزوجته ونجله وتصيب 5 من أحفاده    واقعة غريبة.. يحضران جثة مسن إلى مكتب البريد للحصول على معاش تقاعده    صلاح الدين عووضة يكتب : تمثال ملح!!    شاهد بالفيديو.. فنانة سودانية مصنفة من ضمن المطربات الملتزمات تتخلى عن حشمتها وتقدم فاصل من الرقص الفاضح بملابس ضيقة ومثيرة    الشواني: نقاط عن إعلان سياسي من مدني    مباحث ولاية الخرطوم تضبط شبكة إجرامية متخصصة في السطو    طه مدثر يكتب: لا يلدغ المؤمن من جحر العسكر مرتين    حيدر المكاشفي يكتب: الانتخابات المبكرة..قميص عثمان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



النيل الأزرق والتنمية المستدامة
نشر في الصحافة يوم 10 - 02 - 2012


«1»
ولاية النيل الازرق من الولايات المحببة الى نفسي، وأصبحت أعشقها وأعشق ترابها لأنني ترعرعت فيها وتمتعت بخيراتها الوفيرة، ولم تبخل عليَّ بشيء، فهي الأم الرؤوم التي احتمي بحضنها من هجير الشمس وزمهرير الشتاء.
وتصيبني غصة في حلقي عندما أرى أنها لم تنل نصيبها من التنمية المستدامة، وللأسف الشديد لا هم لأبنائها سوى الجلوس علي الكراسي الوثيرة وركوب السيارات الفارهة والجلوس في المكاتب المكندشة، فى حين ينتظر المواطن المغلوب على أمره هنا بولاية النيل الازرق بشغف تكوين الحكومة الجديدة التي من المتوقع ألا تأتي بجديد يذكر، ففي كل عام تتشكل الحكومة وحينها يحتفل الوزراء والمستشارون والمعتمدون بتعيينهم ويذبحون الذبائح ويقيمون الولائم وكأنهم دائمون فى هذه المناصب الرفيعة، وأقول لسعادة اللواء الركن الهادي بشرى والي ولاية النيل الازرق إن عليه أن يتوخي الحذر في اختيار حكومته، ولا بد أن يختار القوي الأمين، فقد قلت في عام2000م عندما وليت على النيل الازرق إنك شجرة ملساء يصعب تسلقها نتمنى ذلك. سيدى الوالي إن الولاية في حاجة ماسة للتنمية والخدمات، لا أقول إنك فشلت في المرة السابقة، لكنك حققت بعض النجاحات من ضمنها الأمن والاستقرار. ونحن نقف معك بقوة من أجل التنمية ورفاهية إنسان الولاية.
«2»
ومشروع إعمار الصعيد الذى سيؤتي أوكله اذا خلصت النوايا.. فالنيل الأزرق أخي الوالي تحتاج من وجهة نظري المتواضعة الى رصف الطرق الداخلية ورصف طريق اقدي الدمازين، ورصف طريق الدمازين الكرمك، واكمال الوحدات السكنية للمتأثرين بقيام مشروع تعلية خزان الروصيرص، وإنارة جميع الاحياء بمدينتي الدمازين والروصيرص، وبسط الخدمات الصحية بالمناطق الريفية، وإعادة تأهيل شبكتى المياه بالدمازين والروصيرص، وتوفير خدمات المياه للمنطقة الغربية بتوسيع الحفائر وتأهيلها، وحفر عدد من المضخات اليدوية، وفتح المسارات وتوفير الامن للمشروعات الزراعية، وإنارة الطرق بالمدن وتنظيم الاسواق، وإقامة صندوق رعاية تعليم مرحلة الاساس، وتشييد المدارس بالمواد الثابتة، والاهتمام بالمناشط الثقافية والرياضية، ودعم ومساندة نادى الهلال ممثل الولاية فى منافسات الدورى التأهيلى المؤهل للممتاز، والاهتمام بأجهزة الإعلام المحلية، وإقامة مواقف للمواصلات الداخلية، وتركيز الاسعار بالاسواق.
سادتى الاحلام والآمال والطموحات كثيرة، لكن وآه من لكن، إذا تحققت هذه المشروعات سينعم المواطنون بالتنمية والاستقرار. ولا يفوتنى فى هذا المقام أن أتطرق لموازنة العام المالى 2012م التى أودعها الاستاذ فضيل عبد الرحمن وزير المالية المكلف منضدة المجلس التشريعى فى جلسته الراتبة فى دورة انعقاده الرابعة التي بلغت 1.230.556.457 جنيهاً، وأشار الى انها ارتكزت على الخطة الخمسية للولاية «2012 2016م» وقال إنها اهتمت بالبنيات الأساسية من طرق ومياه وكهرباء وجذب المستثمرين لزيادة الإيرادات وزيادة دخل المواطن.
« 3»
بجانب توفير مياه الشرب وإنشاء السدود وإقامة مدينة صناعية، والاهتمام بالتعليم والصحة، ومن وجهة نظرى فإن هذه المشاريع ستظل حبيسة الادراج، وتحسرت إيما حسرة عندما اطلعت على تقرير جهاز المراجعة القومى بولاية النيل الازرق الذى اتضح من خلاله مدى التعدي على المال العام، إذ بلغت جملة المخالفات خلال الفترة من 1/9/2010م وحتى 31/8/2011م 542.270.03 جنيهات، بينما بلغت جملة جرائم المال العام فى الفترة من 1/9/2010م وحتى 31/8/2011م 129.597.38 جنيهاً، وانخفضت الجرائم بصورة كبيرة كما أشار التقرير، إذ بلغت نسبة الانخفاض 69.7% عن العام السابق، خاصة فى حالات عدم التوريد والتزوير فى الايرادات، وبمقارنة بسيطة بين الموازنة العامة وجرائم المال العام نجد أن المبلغ الكلي أصبح 1.100.959.077 جنيهاً. وعليه يجب أن يكون هنالك مبدأ لمحاسبة الذين اعتدوا على المال العام، وتوجيه المبالغ المتبقية لمشروعات التنمية.
والله ولي التوفيق وهو يهدي سواء السبيل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.