قوى إعلان الحرية والتغيير تعلن الاستمرار في الاعتصام وتعليق التفاوض مع المجلس العسكري .. تشكيل كافة هياكل السلطة الوطنية الانتقالية خلال أيام قلائل .. عدم الاعتراف بأي سلطة انقلابية أو عسكرية    الوطنية والذاتية .. بقلم: د. عبد المنعم عبد الباقي علي    لجنة لمراجعة قيمة الدولار الجمركي    تخفيض سعر صرف الدولار إلى 45 جنيهاً    البرهان يكشف تفاصيل جديدة عن ضبط مبالغ مالية بمنزل الرئيس المخلوع    3 مليارات دولار مساعدات للسودان من السعودية والإمارات    هيئة محامي دارفور: رسالة مفتوحة لشركاء التغيير    في مؤتمر صحفي لها يوم السبت الموافق 20 أبريل 2019م: تحالف احزاب الشرق يلوح بالانفصال وإغلاق الميناء وقطع البترول    الاتحاد الإفريقي: السودان دولة محورية ونتفهم الثورة الشعبية    "جبهة الاتحاديين" تقترح حكومة تكنوقراط ب(16) وزيراً مستقلاً    محاولة اغتيال فاشلة لقيادي بحقوق الإنسان    ضبط (100) برميل وقود مهربة بمحلية الدامر    البرهان يؤمن على تعديل قانون الأمن    دعوة لإجتماع الجمعية العمومية للمساهمين ببنك النيل (الإجتماع غير العادي)    جهود لمعالجة مشكلة المياه بكسلا    الدولار يتراجع ل(43 48) جنيهاً وتوافد المواطنين لبيع مخزونهم منه    القضاء الجزائري يستدعي رئيس الوزراء السابق ووزير المالية الحالي على خلفية قضايا فساد    الهيئة الاستشارية الدولية للقطن تعلن جاهزيتها لإعانة الأقطان    الحوثيون يعلنون إسقاط طائرة استطلاع تابعة للتحالف جنوب غربي السعودية    قمة في القاهرة بين السيسي وعباس لبحث آخر مستجدات القضية الفلسطينية    اعتقال قيادات بارزة في حزب البشير    مجلس المريخ يناقش امر الجمعية العمومية    الهلال يستعد بقوة لمواجهة النجم الساحلي    والي سنار: لا تهاون في معاش المواطن    توقعات بهبوط حاد في أسعار مواد البناء    تهديدات بالقتل لوكيل النيابة المكلف بالتحقيق في قضايا فساد النظام المخلوع    إطلاق سراح جانح محكمة عليه بالسجن المؤبد لاغتصابه طفلة    يوفنتوس بطلاً للكالتشيو عقب فوزه على فيورنتينا بهدفين    رئيس نادي الرابطة كوستي: نعمل على الارتقاء بفريق الكرة عالياً    ساكوزي يدير صراع نصف نهائي أبطال الكؤوس    العلاقة بين الدين والدولة بين الثيوقراطيه والعلمانية والدولة المدنية .. بقلم: د.صبري محمد خليل/ أستاذ فلسفه القيم الاسلاميه في جامعه الخرطوم    القداسة والسياسة .. بقلم: د. عبد المنعم عبد الباقي علي    ضبط 100 برميل وقود مهربة بمحلية الدامر    الثُّوّار يهتفون لعركي في القيادة: (والله واحشنا)!!    الكمساري حاسبهم بنصف القيمة... ركّاب حافلة يُردِّدون بصوتٍ واحدٍ (أنا سوداني)!!    تدوين بلاغات ضد البشير أحدهما بغسل أموال وضبط مبالغ ضخمة بمقره    معرض للكتاب في ميدان الاعتصام    كاف يعلن الموعد الرسمي لمواجهة الهلال والنجم بالكونفيدرالية    السعودية ترفع أعداد حجاج العراق إلى 50 ألفاً    امانى الثورة والمسير! .. شعر/ نعيم حافظ    تشاووش أوغلو: نهدف لرفع عدد سفاراتنا بالقارة الإفريقية إلى 50    واشنطن تشيد بخطوات المجلس العسكري في السودان    الإتحاد العربي يتكفل بتأهيل مبنى الاتحاد السوداني لكرة القدم    فيسبوك تعرّض خصوصية 1.5 مليون حساب للانتهاك    عبده والفضائيات والصحف السودانية!! .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    بازار ترشيحات وزارة الثورة ... بقلم: محمد المبروك    الطيب مصطفى :اقول للذين يشيطنوننا انكم اعجز من ان تنالوا منا ولن تضرونا الا اذى    السجن والدية لفتاة قتلت والدها في مشاجرة بينهما    معن البياري : الوزيرة الشاعرة روضة الحاج    الكنداكة آلاء صلاح.. صورتُها وصوتُها .. بقلم: معن البياري    إعفاء النائب العام ومساعده الأول    التفتيش بالذوق...والرايح بتلقي... ميدان القيادة...مشاهد تملى العين وصور تسر البال    إقامة صلاة الغائب بساحة الاعتصام بالخرطوم والإمام يطالب بالقصاص    محكمة تعوض رجلاً فقد رجولته مبلغ (12) مليون دولار.!    ختام حملة الحمى الصفراء بالجزيرة    كبر يشهد تدشين وزارةالصحة لحملة شلل الأطفال    إنطلاقة حملة القضاء على الحصبة بجنوب دارفور    زيوت هندية تغزو الأسواق وتسبب (صلع) للبنات..!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هيئة لتنفيذ مشاريع الخيار المحلي للمتأثرين حول البحيرة
المناصير يرتبون لاجتماع ينهي اعتصامهم بالدامر
نشر في الصحافة يوم 09 - 03 - 2012

تم التوقيع بالدامر، عاصمة ولاية نهر النيل امس، على اتفاق ينتظر أن يضع حدَّاً لاعتصام المناصير المتأثرين بسد مروي من أصحاب الخيار المحلي، والذي امتد لأكثر من ثلاثة أشهر أمام مقر الحكومة في الدامر.
وحسب «شبكة الشروق»، فإن أمانة الحكومة في الدامر شهدت أمس توقيع اتفاق بين حكومة الولاية ومجلس المتأثرين بحضور قيادات لجنة الوساطة التي يقودها والي الولاية الأسبق حسن عثمان رزق.
وتم التراضي في الاتفاق على تشكيل آلية «هيئة تنفيذ مشاريع الخيار المحلي للمتأثرين من قيام سد مروي»، ومن المنتظر ان تعقد القيادة الميدانية للاعتصام اجتماعاً لتحديد موعد فض الاعتصام الذي بدأ منذ 20 نوفمبر من العام الماضي.
وتعين الحكومة رئيس مجلس إدارة الهيئة ومديرا عاما لها، على أن تكون لها شخصية اعتبارية وذمة مالية مستقلة وتتولى متابعة التمويل من الحكومة الإتحادية واستقطاب التمويل من جهات أخرى داخل وخارج السودان، وأن يكون إختيار أفرادها بالتشاور والإتفاق مع مجلس المتأثرين وتباشر اعمالها مباشرة بعد صدور قرار مجلس الحكومة بإنشائها.
ويطالب المناصير من أصحاب الخيار المحلي بتوطينهم حول بحيرة سد مروي، ويرفضون التهجير إلى قرى شيَّدتها وحدة تنفيذ السدود بعيداً عن البحيرة.
وقال حسن رزق خلال استعراضه للاتفاق بأمانة الحكومة بالدامر بحضور والي نهر النيل الهادي عبدالله، ان الاتفاق يجئ لنزع فتيل الأزمة واثبات ان الحوار سيظل هو الخيار الأمثل لحل الأزمات ونيل الحقوق.
واوضح أن لجنته ركزت على القضايا الجوهرية وتجاوزت القضايا السطحية، واكد ان الاتفاق حظي بمباركة الرئيس ونائبه الأول ومساعده ووزير الدفاع ومدير عام الأمن، مؤكدا ان كل الطرق فتحت للمبادرة وتنفيذ الاتفاق بضمان واستعداد كل الأطراف ذات الصلة، واشار الى توقيع عقد بين الولاية ووزارة الكهرباء لايصال الخدمة بمناطق الخيار المحلي خلال ثلاثة اشهر، وتوقيع عقد مع وزارة الطرق لتنفيذ طريق ابوحمد كريمة، بجانب استلام ملفات من ادارة السدود، وشروع الولاية في تكوين لجان صرف التعويضات والاعاشة.
وبحسب رزق، فإن وزير الزراعة بالولاية تعهد بتنفيذ 4 مشاريع زراعية، وبناء المبنى الاداري للمحلية وتشييد 300 منزل بمنطقة الطوينة، والتزام الوالي بدفع 15% من قيمة النخيل اضافة الى انشاء هيئة لتنفيذ مشروعات الخيار المحلي (التوطين والتعويضات).
وقطع رزق بطي ازمة المناصير بتوقيع الاتفاق، مؤكداً ضرورة التعامل بحسن النية والايمان الكامل بالحقوق والواجبات لضمان تنفيذ الاتفاق، ووصف الاتفاق بأنه الاطول في تاريخ السودان وشكر حكومة الولاية لتعاملها بالحكمة مع الاعتصام، وحيا صبر المعتصمين ومحافظتهم على قضيتهم كقضية مطلبية.
من جانبه، وصف ممثل مجلس المتأثرين، عبدالناصر المرضي الوصول الى الاتفاق بالموقف التاريخي، واكد ضرورة توفر الارادة السياسية لتنفيذه.
وقال ان مجموعة الخيار المحلي باعتصامها أكدت للسودانيين أن الحقوق يمكن الحصول عليها بالطرق السلمية، وأعلن أن مجلسه وقع على الاتفاق بعد تأكده من توفر الارادة السياسية لتنفيذه.
ووقع عن حكومة الولاية وزير الثروة الحيوانية والمراعي الصادق سليمان، وعن مجلس المتأثرين كل من عائشة عثمان عمر وعبدالغفار محمد أحمد وعبد الناصر المرضي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.