الاصم يؤكدمشاركة السودان للشعوب الإفريقية تاريخيا وثقافيا    الجبير معلقا على "اتفاق السودان": اللبنة الأولى لبناء دولة متمكنة    المجلس العسكري والمدنيون يوقعون اتفاقا لتقاسم السلطة في السودان    وصول الدفعة الاولى من حجاج السودان    ابي احمد يؤكد دعم بلاده لكل خطوات الاستقرار بالسودان    مذيعة سودانية تخطف الأضواء في توقيع الاتفاق    الخرطوم تحتفي بتوقيع الاتفاق الدستوري    المهدي يشدد على ضرورة التمسك بالثورة وحراستها    درير: الوفاق بين "الطرفين" كفيل بتأسيس فترة انتقالية آمنة    الاحتيال الضريبي والجمركي في النيجر يسبب خسائر    مهلة 90 يوما من أمريكا لهواوي    بل هي من محامِد الدكتور إبراهيم البدوي !! .. بقلم: د. هويدا آدم الميَع أحمد    "يا الطاغية" - اليوم إستقلالنا .. شعر: دكتور عبدالمنعم عبدالمحمود العربي    إرتفاع الايرادات المالية الصينية 1.79 تريليون دولار    الاقتصاد الأمريكي بحاجة إلى خفض أسعار الفائدة    خبير: بعد التوقيع سنبدأ الإصلاح بنوايا صادقة    نثر بذور مراع بأطراف الخرطوم    الناير : إيجابيات كثيرة تنتظر المرحلة المقبلة    لقاء مغلق يجمع تشاووش أوغلو والبرهان في الخرطوم    مبادرة نحو سودان أخضر لحفظ التوازن البيئي و تشجير سودان المستقبل .. بقلم: حوار عبير المجمر (سويكت)    70 لجنة فرعية لمتابعة الأداء الحكومي    قطاع الكهرباء ما بين عودته كهيئة عامة وتحوله إلي شركة موحدة .. بقلم: د. عمر بادي    اكتشاف مادة في الحلزون تعالج أمراض الرئةالمستعصية    تركيا تعلن دعمها اتفاق الفرقاء السودانيين الممهد لانتقال السلطة    في ذمة الله شقيقة د. عصام محجوب الماحي    الولايات المتحدة الأميركية تمنع قوش وعائلته من دخول أراضيها لتورطه في انتهاكات لحقوق الإنسان    أميركا تمنع صلاح (قوش) وأسرته من دخول أراضيها لتورطه في انتهاكات جسيمة    في ذكري الادب السودني الحديث واخرينالي علي المك .. بقلم: هشام عيسي الحلو    آن الأوان أن نعدل نشيدنا الوطني .. بقلم: د. أبوذر الغفاري بشير عبد الحبيب    آراء الإقتصاديين حول متطلبات الحكومة المقبلة    منظمةالصحة العالمية: ارتفاع حالات الإصابة بالحصبة    صغارالسن الناجون من السكتة أكثرعرضه للإصابة بالاكتئاب    إنقاذ 400 مهاجر قبالة السواحل الليبية بينهم 30 سودانياً    أمطار متوسطة تسمتر ل 6 ساعات بالأبيض    التعادل يحسم مواجهة الهلال وريون سبورت الرواندي    في أربعينية نجم النجوم .. بقلم: عمر العمر    الهلال يقتنص تعادلا ثمينا أمام رايون الرواندي    عيد الترابط الأسري والتكافل المجتمعي .. بقلم: نورالدين مدني    البرنس ، العجب و تيري ... نجوم في ذاكرة الثورة .. بقلم: محمد بدوي    رسالة إلى الإسلاميين: عليكم بهذا إن أردتم العيش بسلام .. بقلم: د. اليسع عبدالقادر    ود الجبل: الرياضة نموذج في الترابط الاجتماعي    تدشين عربات إطفاء حديثة بجنوب كردفان    دراسة تدحض "خرافة" ربط تناول القهوة قبل النوم بالأرق    ماذا يحدث لجسمك حين تفرط باستهلاك السكر؟    سرقة خزانة تاجر بأموالها في العاصمة    ضبط خلية مسلحة بالخرطوم    ريال مدريد يتخطى سالزبورج بهدف هازارد    الهلال يستهل مشواره بالرابطة ويختتمه بالهلال الابيض    خلاص السودان في الدولة المدنية .. بقلم: موسى مرعي    تمديد فترةالتقديم وزيادة الصالات بمعرض الكتاب    فصل كوادر ...!    الشرطة تفك طلاسم جريمة شاب شارع النيل وتوقف (5) متهمين    مبارك الكودة يكتب :رسالة إلى الدعاة    ب "الأحرف الأولى".. السودانيون يكتبون "المدنية" في دفتر التاريخ    محط أنظار حُجّاج بيت الله الحرام    مقتل 19 وإصابة 30 بحادثة اصطدام سيارات بالقاهرة    موفق يتفقد الرائد المسرحي مكي سنادة    الشرطة تضبط مخدرات وأموالاً بمناطق التعدين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هيئة لتنفيذ مشاريع الخيار المحلي للمتأثرين حول البحيرة
المناصير يرتبون لاجتماع ينهي اعتصامهم بالدامر
نشر في الصحافة يوم 09 - 03 - 2012

تم التوقيع بالدامر، عاصمة ولاية نهر النيل امس، على اتفاق ينتظر أن يضع حدَّاً لاعتصام المناصير المتأثرين بسد مروي من أصحاب الخيار المحلي، والذي امتد لأكثر من ثلاثة أشهر أمام مقر الحكومة في الدامر.
وحسب «شبكة الشروق»، فإن أمانة الحكومة في الدامر شهدت أمس توقيع اتفاق بين حكومة الولاية ومجلس المتأثرين بحضور قيادات لجنة الوساطة التي يقودها والي الولاية الأسبق حسن عثمان رزق.
وتم التراضي في الاتفاق على تشكيل آلية «هيئة تنفيذ مشاريع الخيار المحلي للمتأثرين من قيام سد مروي»، ومن المنتظر ان تعقد القيادة الميدانية للاعتصام اجتماعاً لتحديد موعد فض الاعتصام الذي بدأ منذ 20 نوفمبر من العام الماضي.
وتعين الحكومة رئيس مجلس إدارة الهيئة ومديرا عاما لها، على أن تكون لها شخصية اعتبارية وذمة مالية مستقلة وتتولى متابعة التمويل من الحكومة الإتحادية واستقطاب التمويل من جهات أخرى داخل وخارج السودان، وأن يكون إختيار أفرادها بالتشاور والإتفاق مع مجلس المتأثرين وتباشر اعمالها مباشرة بعد صدور قرار مجلس الحكومة بإنشائها.
ويطالب المناصير من أصحاب الخيار المحلي بتوطينهم حول بحيرة سد مروي، ويرفضون التهجير إلى قرى شيَّدتها وحدة تنفيذ السدود بعيداً عن البحيرة.
وقال حسن رزق خلال استعراضه للاتفاق بأمانة الحكومة بالدامر بحضور والي نهر النيل الهادي عبدالله، ان الاتفاق يجئ لنزع فتيل الأزمة واثبات ان الحوار سيظل هو الخيار الأمثل لحل الأزمات ونيل الحقوق.
واوضح أن لجنته ركزت على القضايا الجوهرية وتجاوزت القضايا السطحية، واكد ان الاتفاق حظي بمباركة الرئيس ونائبه الأول ومساعده ووزير الدفاع ومدير عام الأمن، مؤكدا ان كل الطرق فتحت للمبادرة وتنفيذ الاتفاق بضمان واستعداد كل الأطراف ذات الصلة، واشار الى توقيع عقد بين الولاية ووزارة الكهرباء لايصال الخدمة بمناطق الخيار المحلي خلال ثلاثة اشهر، وتوقيع عقد مع وزارة الطرق لتنفيذ طريق ابوحمد كريمة، بجانب استلام ملفات من ادارة السدود، وشروع الولاية في تكوين لجان صرف التعويضات والاعاشة.
وبحسب رزق، فإن وزير الزراعة بالولاية تعهد بتنفيذ 4 مشاريع زراعية، وبناء المبنى الاداري للمحلية وتشييد 300 منزل بمنطقة الطوينة، والتزام الوالي بدفع 15% من قيمة النخيل اضافة الى انشاء هيئة لتنفيذ مشروعات الخيار المحلي (التوطين والتعويضات).
وقطع رزق بطي ازمة المناصير بتوقيع الاتفاق، مؤكداً ضرورة التعامل بحسن النية والايمان الكامل بالحقوق والواجبات لضمان تنفيذ الاتفاق، ووصف الاتفاق بأنه الاطول في تاريخ السودان وشكر حكومة الولاية لتعاملها بالحكمة مع الاعتصام، وحيا صبر المعتصمين ومحافظتهم على قضيتهم كقضية مطلبية.
من جانبه، وصف ممثل مجلس المتأثرين، عبدالناصر المرضي الوصول الى الاتفاق بالموقف التاريخي، واكد ضرورة توفر الارادة السياسية لتنفيذه.
وقال ان مجموعة الخيار المحلي باعتصامها أكدت للسودانيين أن الحقوق يمكن الحصول عليها بالطرق السلمية، وأعلن أن مجلسه وقع على الاتفاق بعد تأكده من توفر الارادة السياسية لتنفيذه.
ووقع عن حكومة الولاية وزير الثروة الحيوانية والمراعي الصادق سليمان، وعن مجلس المتأثرين كل من عائشة عثمان عمر وعبدالغفار محمد أحمد وعبد الناصر المرضي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.