مكتب رئيس القضاء ينفي إصدار قرارات بتشكيل محاكم ميدانية    السلطات السودانية تقطع الاتصالات وخدمة الانترنت من جميع شبكات الموبايل    صحة الخرطوم تعلن المراكز الصحية العاملة خلال العيد    المسابقات تحول مباريات الأحداث للجنة الإنضباط بحلفا الجديدة    عقبات إجرائية تعرقل قيام المؤتمر العالمي للأصماغ بالسودان    النوم على ضوء التلفزيون يهدد حياتك.. دراسة تحذر    موسى فكي يدعو السودان وإثيوبيا إلى الحوار لحل أي خلاف    خبير يتوقع موعد بدء إثيوبيا الملء الثالث لسد النهضة ويدعو للتحوط    شعبة المواشي: غياب للدور الحكومي والسودان الأعلى تكلفة في الترحيل    فولكر: المكون العسكري و"التغيير" توصلا لاتفاق بنسبة (80%)    حاضركم بيت في دواوين ملاحمنا    ضبط متهم بسرقة فرع بنك شهير بإحدى الولايات    مصرع وإصابة (4) اشخاص من أسرة واحدة جراء انهيار جدار منزل بامدرمان    توقيف (16) متهم وبحوزتهم مخدرات وخمور مستوردة    المكافحة: إحصائيات المخدرات في السودان لا تمثل الحقيقة    قبل مليونية"فجر الخلاص"..مقاومة الخرطوم تصدر بيانًا عاجلاً    بابكر فيصل يكتب: السودان .. بين يدي مواكب 30 يونيو    رويترز: انقسام في مجلس الأمن الدولي حول مأساة مليلية    شادية عطا المنان ..وعطر الليل الباقي؟!    شاهد بالفيديو.. الأغنية السودانية التي أثارت جدلاً واسعاً وتصارع حولها عدد من المطربين "شيخ أب حراز" تعبر خارج الحدود وتستعرض بها حسناء تونسية فائقة الجمال    شاهد بالفيديو والصورة.. حسناء سودانية تبهر الأسافير بتقديمها لجرعة وعي مليئة بالحكم والطاقات الايجابية    شاهد بالفيديو.. فنانة سودانية معروفة تسجل اعترافاً مثير للجدل: تلقيت (بوسة) من أحد المعجبين بعد نهاية الحفل الجماهيري الذي أحييته    شاهد بالفيديو.. فتيات سودانيات يشعلن السجائر ويقمن بشربه خلال حفل أحياه وتغنى فيه رشدي الجلابي    فتاة سودانية تشكو وتطلب المساعدة (مارست بعض الأفعال مع شاب عبر الهاتف وبعدها أرسلت له صورة فاضحة لي وأصبح يهددني بها فماذا أفعل؟)    الشاعر إسحاق الحنلقي ل(كورة سودانية ) يحضر مع سيف الجامعة "ياناس اقول يامنو" ، ويفتح أبوابه للشباب ..    غوغل تحذر مستخدمي أندرويد من فيروس "هيرمت"    خالد بخيت يكشف كواليس توليه تدريب الهلال    اتفاق بين التجارة وشمال كردفان لتنشيط نقطة حمرة الشيخ الجمركية    الفنانة نجود الجريف في حوار مع كورة سودانية : عشقت اغاني الدلوكه منذ الصغر … وعوضية عز الدين اعجبت بادائي واهدتني عدة اعمال ..ولدي عضوية قطاع المراة المريخية    قطب المريخ "علي الفادني" يكرم الرباعي والغرايري    تفاصيل جديدة في علاج مهاجم المريخ و اتصالات بين الخرطوم والدوحة    الخارجية: معلومات غير مؤكدة بوفاة سودانيين بمدينة الناطور المغربية    الإستعداد للموسم الزراعي الجديد ومعالجة العقبات بالجزيرة    السعودية تحبط محاولات نصب واحتيال على الحجاج    الإدانة بالقتل العمد للمتهم بإغتيال الطبيب ووالدته بالعمارات    ارتفاع إنتاج شركات الامتياز للذهب بنسبة13%    تعاون بين الطاقة والصناعات الدفاعية في توطين الصناعات الاستراتيجية    توزيع كميات من البذور المحسنة على المزارعين بكسلا    القبض على متهمين قاموا بكسر مكتب حسابات بجامعة الخرطوم    تويتر نوتس.. ميزة انتظرها ملايين المستخدمين    المنسق العالمي للقاحات كورونايطلع علي سيرحملات التطعيم بشمال دارفور    خضراوات تصبح مغذية أكثر إذا تم طهيها.. تعرف عليها    الخرطوم.. ربط تقديم الخدمات بتطعيم (كورونا)    اسمها (X) : بعد كورونا وجدري القرود.. مخاوف من جائحة جديدة    المحكمة توجه تهمة خيانة الأمانة لوزير في العهد البائد    "آبل" تستعدّ لإطلاق أكبر عدد من الأجهزة الجديدة    ضبط حشيش بقيمة 5 مليارات جنيه بالنيل الأبيض    احتفال بلندن تكريما لدعم السُّلطان قابوس الخدمات الطبية بالعالم    ماكرون يُكلف إليزابيت بورن تشكيل حكومة بداية يوليو    بعد اكتمال المبلغ…(كوكتيل) تنشر كشف باسماء الفنانين المساهمين في المبادرة    التشكيلية رؤى كمال تقيم معرضا بالمركز الثقافي التركي بالخرطوم    زلزال قويّ يهزّ جنوب إيران ويشعر به سكان الإمارات    وصف بالفيديو الأجمل هذا العام.. ميادة قمر الدين تطلب حمل شاب من ذوي الاحتياجات الخاصة تفاعل مع أغنياتها والشاب يقبلها في رأسها    إيلا يعلن تأجيل عودته للسودان    صلاح الدين عووضة يكتب: الحق!!    احمد يوسف التاي يكتب: حفارات المتعافي واستثمار حميدتي    عثمان ميرغني يكتب: الرأي الأبيض.. والرأي الأسود    جدل امتحان التربية الإسلامية للشهادة السودانية.. معلّم يوضّح ل"باج نيوز"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



ضعف الانفاق يهدد الطفولة!!
رسم صورا قاتمة عن أوضاعهم في السودان
نشر في الصحافة يوم 19 - 06 - 2010

رسم صندوق الأمم المتحدة للطفولة (يونسيف) صوراً قاتمة عن اوضاع الاطفال في السودان وقال ممثل المنظمة بالسودان نيلز كاستبيرج ي بيان تلقت ( الصحافة ) نسخة منه بمناسبة الاحتفال بيوم الطفل الافريقي إن الإنفاق الحكومي وخاصة في مجال الخدمات الاجتماعية يؤثر وبصورة مباشرة على الأطفال. لذلك ينبغي أن نأخذ الأطفال في اعتبارنا عند إعداد الميزانيات العامة مشككا في تحقيق السودان لاهداف الانمائية الالفية قائلاإن السودان حاليا لا يمضى في المسار الصحيح لتحقيق الأهداف الإنمائية للألفية.واعتبر كاستبيرج ان الزيادة في الاستثمارات على الخدمات الاجتماعية الأساسية وبناء القدرات من الأمور الضرورية لإحراز أي تقدم مستدام. وقال إن قانون حماية الطفل لسنة 2009م وتقليص وفيات الأطفال والأمهات وتوفير تعليم أساسى شامل للجميع وزيادة فرص الحصول على خدمات مياه الشرب المأمونة وإصحاح البيئة ، تمويلاً والتزاما سياسيا قوياً. وطالب متخذي القرار في الحكومة ضرورة النظر الجادإلى هذه الأمور وان يخصصوا مزيدا من الموارد في الميزانيات لأجل تعليم الأطفال والحماية والصحة العامة بما في ذلك الحصول على مياه الشرب المأمونة وتوفير مرافق صرف صحي مناسبة.
واعترف آخر مسح صحي أسري في عام2006 بوفاة حوالي 305.000 طفل سنويا قبل بلوغ الخامسة من العمر وأن 26.000 من النساء يتوفين أثناءالولادة سنوياً وان حوالي 100.000 طفل يموتون أثناء أو بعد الولادة سنويا.ومعظم هذه الوفيات ترجع الى أسباب يمكن الوقاية منها، وكشف المسح عن تدني نصيب الفرد في الانفاق علي التعليم باقل من 1% من إجمالي الناتج المحلي ورغم أن هذه النسبة قد تحسنت تحسناً طفيفا في السنوات القريبة إلا أنها تظل دون المتوسط في كثير من دول القارة الأفريقية جنوب الصحراء. و يوجد في السودان اليوم حوالي 3.6 مليون طفل خارج المدرسة ويعزى ذلك في الغالب إلى غياب البني التحتية التعليمية والنقص في المعلمين المدربين وعودة النزاعات المسلحة.
هذا وقد شهدت حاضرة ولاية الجزيرة ود مدني صباح امس الاحتفالات بيوم الطفل الافريقي وفى الكرنفال الذي انطلق صباحا بحضور عشرات الاطفال من امام مقر المجلس التشريعي للولاية تغنى كل مسئول على ليلاه فوزيرة الشئون الاجتماعية بالولاية دكتورة نعيمة محمد عبد الله شكت من ضعف الميزانيات وقالت ا ن برامج حماية الاطفال تحتاج الى مجهود كبير وشراكة قوية وآليات فاعلة وكشفت عن سعي حكومتها فى ترتيبات لانفاذ مشاريع مع الجهات الداعمة و اعترفت نعيمة بوجود آلاف من الاطفال المتسربين والمشردين بالولاية وعزت ذلك لارتفاع نسب الفقر .وكشفت عن وجود برامج بالتعاون مع زارة التربية والتعليم للحد من تسرب الاطفال من المدارس وتنفيذ الزامية التعليم للجميع غير انها عادت واشتكت من شح الميزانيات المخصصة لبرامج الاطفال وكشفت نعيمة خلال مخاطبتها الاحتفال امس الاول عن مساعى حثيثة لدمج الاطفال المرتبطين بالقوات والجماعات المسلحة فى المجتمع وفقا لما جاء بميثاق الطفل الافريقي. واكدت ان ميثاق الطفل الافريقى اتاح لكافة اطفال القارة بحمل جنسية البلد التى يولد فيها الطفل إلا انها عادت وقالت ان منظمات المجتمع المدني تعمل والحكومة تعمل على تنفيذ المشروعات المشتركة من اجل حماية الاطفال، واضافت ان هم الحكومة الآن قومي بجانب الاستفتاء القادم، اكدت سعيهم في تفعيل القوانين التى تحمى الاطفال، معلنه عن ايداع مشروع حماية الطفل بمنضضة المجلس التشريعي وتم تحديثه ليواكب ميثاق حقوق الطفل افريقي الذي صادق عليه السودان، وكشفت بان ولاية الجزيرة قطعت شوطا كبيرا في مجال التشريعات الخاصة بالاطفال وحددت نهاية العام الحالي موعدا لانهاء كافة التشريعات التى تحمى الطفل، وقالت ان المجلس وديوان الزكاة سعيا لتوزيع كسوة اليتامى بالمدارس. وفى ذات الوقت اوضحت نعيمة ان ولايتها طبقت مجانية التعليم إلا انها اشارت الى فرض رسوم رمزية لمتيسرى الحال من الطلاب ، وكشفت د.نعيمة عن مساعى حثيثة لدمج الاطفال المجندين العاملين بالقوات المسلحة فى المجتمع وفقا لما جاء بميثاق الطفل الافريقي. واكدت ان ميثاق الطفل الافريقى اتاح لكافة اطفال القارة حمل جنسية البلد التى يولد فيها الطفل واعتبرت ذلك خطوة إيجابية نحو وحدة القارة، ونادت الجميع بالسعى وفقا للتخصصات المختلفة نحو وحدة السودان فى الإستفتاء المقبل.
من جانبه اشار والي ولاية الجزيرة بالانابه ووزير التربية والتعليم بالولاية د. محمد الكامل فضل الله ان ما قدمته ولايته في السنين الماضية للطفل تعتير نموذجا في السودان، واوضح ان الولاية اتجهت لتنفيذ مفهوم القيد الوطنى(الفاقد التربوي ) وقال الكامل ان حكومته خصصت نسبة 70% من ميزانيتها للتعليم، مشيرا الى ان عمالة التعليم تمثل 70% بعدد 35 الف معلم،مؤكدا اكتمال اجلاس الطلاب بتكلفة مالية بلغت 23 مليار جنيه، مشيرا الى وجود مطبعتين تعملان الآن لتوفير الكتاب المدرسي بما فيه كتاب الادب الانجليزى، وكشف الكامل عن اتجاه ولايته لادخال الصحة المدرسية التى بدأت بالكشف لعدد الف طالب مجانا للتأكد من عدم وجود (الديدان) والامراض التى تعيق قدرة الاطفال على الدراسة .
وفي ذات الاتجاه وعدت امينة المجلس القومى لرعاية الطفولة الاستاذة قمر هبانى ان عام 2010 سيشهد تطوراً في حماية الطفل عبر القوانين التى وصفتها بالمحكمة واشارت الى ان الرئيس عمر البشير وجه بزيادة ميزانيتى الصحة والتعليم التى تصب في مصلحة اطفال السودان، واكدت التزام المجلس مع شركائه بهدف تطوير قطاع الاطفال بجانب وضع خطط واستراتيجية لتنفيذ برامج تنموية من اجل مكافحة فقر الاسر السودانية، وتمنت قمر بان ينعم الطفل بكل حقوقه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.