أبرز عناوين الصحف السياسية السودانية الصادرة اليوم الأحد الموافق 23 يناير 2022م    الشواني: نقاط عن إعلان سياسي من مدني    شاهد بالفيديو: السودانية داليا الطاهر مذيعة القناة اللبنانية "الجديد" تتعرض للتنمر من مناصري حزب الله    مباحثات بين حميدتي وآبي أحمد بأديس أبابا تناقش العلاقات السودانية الإثيوبية    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الأحد 23 يناير 2022    شاهد بالصور.. شاب سوداني عصامي يستثمر في بيع أطباق الفاكهة على نحو مثير للشهية    مواجهات أفريقية مثيرة في الطريق إلى قطر 2022م    برودة اليدين.. هذا ما يحاول جسدك إخبارك به    الاتحاد السوداني للرماية يتوج الفائزين ببطولة الاستقلال    السلطات الإثيوبية تطلق سراح (25) سودانياً    ضبط (17) حالة "سُكر" لسائقي بصات سفرية    توجيه حكومي بزيادة صادرات الماشية لسلطنة عمان    الهلال يخسر تجربته الإعدادية أمام الخرطوم الوطني    وسط دارفور تشهد إنطلاق الجولة الرابعة لفيروس كورونا بأم دخن    المواصفات تدعو إلى التعاون لضبط السلع المنتهية الصلاحية    المالية تصدر أمر التخويل بالصرف على موازنة العام المالي 2022م    الزمالك يلغي مباراته أمام المريخ السوداني    حكومة تصريف الأعمال.. ضرورة أم فرض للأمر الواقع..؟!    تجمع المهنيين يدعو للخروج في مليونية 24 يناير    الأرصاد: درجات الحرارة الصغرى والعظمى تحافظ على قيمها بمعظم أنحاء البلاد    الصمغ العربي ..استمرار التهريب عبر دول الجوار    الجريف يستضيف مريخ الجنينة اعداديا    مصر تعلن عن اشتراطات جديدة على الوافدين إلى أراضيها    مقتل ممثلة مشهورة على يد زوجها ورمي جثتها في كيس    أسعار مواد البناء والكهرباء في سوق السجانة يوم السبت 22 يناير 2022م    إنصاف فتحي: أنا مُعجبة بصوت الراحل عبد العزيز العميري    وزير مالية أسبق: (الموازنة) استهتار بالدستور والقادم أسوأ    عبد الله مسار يكتب : من درر الكلام    قناة النيل الأزرق نفت فصلها عن العمل .. إشادات واسعة بالمذيعة مودة حسن في وسائل التواصل الاجتماعي    (كاس) تطالب شداد و برقو بعدم الإزعاج    إدراج الجيش وقوات الأمن ضمن مشاورات فولكر    شاهد بالفيديو: السودانية داليا حسن الطاهر مذيعة القناة اللبنانية "الجديد" تتعرض للتنمر من مناصري حزب الله    طه فكي: عقد رعاية الممتاز مع شركة قلوبال لأربعة أعوام    يستطيع أن يخفض من معدلات الأحزان .. أبو عركي البخيت .. فنان يدافع عن وطن مرهق!!    بوليسي : الصين تسعى لحل الأزمة السودانية بديلاً لأمريكا    استدعوا الشرطة لفض شجار عائلي.. ثم استقبلوها بجريمة مروعة    دراسة.. إدراج الفول السوداني في نظام الأطفال الغذائي باكراً يساعد على تجنب الحساسية    القحاطة قالوا احسن نجرب بيوت الله يمكن المرة دي تظبط معانا    بالصورة.. طلبات الزواج تنهال على فتاة سودانية عقب تغريدة مازحة على صفحتها    عثروا عليها بعد (77) عاما.. قصة الطائرة الأميركية "الغامضة"    ضبط أدوية منتهية الصلاحية ومستحضرات تجميل بالدمازين    منتدي علي كيفك للتعبير بالفنون يحي ذكري مصطفي ومحمود    صوت أسرار بابكر يصدح بالغناء بعد عقد من السكون    بعد القلب… زرع كلية خنزير في جسد إنسان لأول مرة    الرحلة التجريبية الأولى للسيارة الطائرة المستقبلية "فولار"    بعد نجاح زراعة قلب خنزير في إنسان.. خطوة جديدة غير مسبوقة    التفاصيل الكاملة لسقوط شبكة إجرامية خطيرة في قبضة الشرطة    ضبط أكثر من (8) آلاف حبة كبتاجون (خرشة)    الفاتح جبرا
 يكتب: وللا الجن الأحمر    القبض على شبكة إجرامية متخصصة في تزييف العملات وسرقة اللوحات المرورية    الدفاع المدني يخلي عمارة سكنية بعد ميلانها وتصدعها شرق الخرطوم    تأجيل تشغيل شبكات ال5G بالمطارات بعد تحذير من عواقب وخيمة    اعتداء المليشيات الحوثية على دولة الإمارات العربية ..!!    في الذكرى التاسعة لرحيل الأسطورة محمود عبد العزيز….أبقوا الصمود    مجلس الشباب ومنظمة بحر أبيض يحتفلان بذكري الاستقلال    طه مدثر يكتب: لا يلدغ المؤمن من جحر العسكر مرتين    حيدر المكاشفي يكتب: الانتخابات المبكرة..قميص عثمان    مجلس وزراء الولاية الشمالية يبدأ مناقشة مشروع موازنة 2022    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



ضعف الانفاق يهدد الطفولة!!
رسم صورا قاتمة عن أوضاعهم في السودان
نشر في الصحافة يوم 19 - 06 - 2010

رسم صندوق الأمم المتحدة للطفولة (يونسيف) صوراً قاتمة عن اوضاع الاطفال في السودان وقال ممثل المنظمة بالسودان نيلز كاستبيرج ي بيان تلقت ( الصحافة ) نسخة منه بمناسبة الاحتفال بيوم الطفل الافريقي إن الإنفاق الحكومي وخاصة في مجال الخدمات الاجتماعية يؤثر وبصورة مباشرة على الأطفال. لذلك ينبغي أن نأخذ الأطفال في اعتبارنا عند إعداد الميزانيات العامة مشككا في تحقيق السودان لاهداف الانمائية الالفية قائلاإن السودان حاليا لا يمضى في المسار الصحيح لتحقيق الأهداف الإنمائية للألفية.واعتبر كاستبيرج ان الزيادة في الاستثمارات على الخدمات الاجتماعية الأساسية وبناء القدرات من الأمور الضرورية لإحراز أي تقدم مستدام. وقال إن قانون حماية الطفل لسنة 2009م وتقليص وفيات الأطفال والأمهات وتوفير تعليم أساسى شامل للجميع وزيادة فرص الحصول على خدمات مياه الشرب المأمونة وإصحاح البيئة ، تمويلاً والتزاما سياسيا قوياً. وطالب متخذي القرار في الحكومة ضرورة النظر الجادإلى هذه الأمور وان يخصصوا مزيدا من الموارد في الميزانيات لأجل تعليم الأطفال والحماية والصحة العامة بما في ذلك الحصول على مياه الشرب المأمونة وتوفير مرافق صرف صحي مناسبة.
واعترف آخر مسح صحي أسري في عام2006 بوفاة حوالي 305.000 طفل سنويا قبل بلوغ الخامسة من العمر وأن 26.000 من النساء يتوفين أثناءالولادة سنوياً وان حوالي 100.000 طفل يموتون أثناء أو بعد الولادة سنويا.ومعظم هذه الوفيات ترجع الى أسباب يمكن الوقاية منها، وكشف المسح عن تدني نصيب الفرد في الانفاق علي التعليم باقل من 1% من إجمالي الناتج المحلي ورغم أن هذه النسبة قد تحسنت تحسناً طفيفا في السنوات القريبة إلا أنها تظل دون المتوسط في كثير من دول القارة الأفريقية جنوب الصحراء. و يوجد في السودان اليوم حوالي 3.6 مليون طفل خارج المدرسة ويعزى ذلك في الغالب إلى غياب البني التحتية التعليمية والنقص في المعلمين المدربين وعودة النزاعات المسلحة.
هذا وقد شهدت حاضرة ولاية الجزيرة ود مدني صباح امس الاحتفالات بيوم الطفل الافريقي وفى الكرنفال الذي انطلق صباحا بحضور عشرات الاطفال من امام مقر المجلس التشريعي للولاية تغنى كل مسئول على ليلاه فوزيرة الشئون الاجتماعية بالولاية دكتورة نعيمة محمد عبد الله شكت من ضعف الميزانيات وقالت ا ن برامج حماية الاطفال تحتاج الى مجهود كبير وشراكة قوية وآليات فاعلة وكشفت عن سعي حكومتها فى ترتيبات لانفاذ مشاريع مع الجهات الداعمة و اعترفت نعيمة بوجود آلاف من الاطفال المتسربين والمشردين بالولاية وعزت ذلك لارتفاع نسب الفقر .وكشفت عن وجود برامج بالتعاون مع زارة التربية والتعليم للحد من تسرب الاطفال من المدارس وتنفيذ الزامية التعليم للجميع غير انها عادت واشتكت من شح الميزانيات المخصصة لبرامج الاطفال وكشفت نعيمة خلال مخاطبتها الاحتفال امس الاول عن مساعى حثيثة لدمج الاطفال المرتبطين بالقوات والجماعات المسلحة فى المجتمع وفقا لما جاء بميثاق الطفل الافريقي. واكدت ان ميثاق الطفل الافريقى اتاح لكافة اطفال القارة بحمل جنسية البلد التى يولد فيها الطفل إلا انها عادت وقالت ان منظمات المجتمع المدني تعمل والحكومة تعمل على تنفيذ المشروعات المشتركة من اجل حماية الاطفال، واضافت ان هم الحكومة الآن قومي بجانب الاستفتاء القادم، اكدت سعيهم في تفعيل القوانين التى تحمى الاطفال، معلنه عن ايداع مشروع حماية الطفل بمنضضة المجلس التشريعي وتم تحديثه ليواكب ميثاق حقوق الطفل افريقي الذي صادق عليه السودان، وكشفت بان ولاية الجزيرة قطعت شوطا كبيرا في مجال التشريعات الخاصة بالاطفال وحددت نهاية العام الحالي موعدا لانهاء كافة التشريعات التى تحمى الطفل، وقالت ان المجلس وديوان الزكاة سعيا لتوزيع كسوة اليتامى بالمدارس. وفى ذات الوقت اوضحت نعيمة ان ولايتها طبقت مجانية التعليم إلا انها اشارت الى فرض رسوم رمزية لمتيسرى الحال من الطلاب ، وكشفت د.نعيمة عن مساعى حثيثة لدمج الاطفال المجندين العاملين بالقوات المسلحة فى المجتمع وفقا لما جاء بميثاق الطفل الافريقي. واكدت ان ميثاق الطفل الافريقى اتاح لكافة اطفال القارة حمل جنسية البلد التى يولد فيها الطفل واعتبرت ذلك خطوة إيجابية نحو وحدة القارة، ونادت الجميع بالسعى وفقا للتخصصات المختلفة نحو وحدة السودان فى الإستفتاء المقبل.
من جانبه اشار والي ولاية الجزيرة بالانابه ووزير التربية والتعليم بالولاية د. محمد الكامل فضل الله ان ما قدمته ولايته في السنين الماضية للطفل تعتير نموذجا في السودان، واوضح ان الولاية اتجهت لتنفيذ مفهوم القيد الوطنى(الفاقد التربوي ) وقال الكامل ان حكومته خصصت نسبة 70% من ميزانيتها للتعليم، مشيرا الى ان عمالة التعليم تمثل 70% بعدد 35 الف معلم،مؤكدا اكتمال اجلاس الطلاب بتكلفة مالية بلغت 23 مليار جنيه، مشيرا الى وجود مطبعتين تعملان الآن لتوفير الكتاب المدرسي بما فيه كتاب الادب الانجليزى، وكشف الكامل عن اتجاه ولايته لادخال الصحة المدرسية التى بدأت بالكشف لعدد الف طالب مجانا للتأكد من عدم وجود (الديدان) والامراض التى تعيق قدرة الاطفال على الدراسة .
وفي ذات الاتجاه وعدت امينة المجلس القومى لرعاية الطفولة الاستاذة قمر هبانى ان عام 2010 سيشهد تطوراً في حماية الطفل عبر القوانين التى وصفتها بالمحكمة واشارت الى ان الرئيس عمر البشير وجه بزيادة ميزانيتى الصحة والتعليم التى تصب في مصلحة اطفال السودان، واكدت التزام المجلس مع شركائه بهدف تطوير قطاع الاطفال بجانب وضع خطط واستراتيجية لتنفيذ برامج تنموية من اجل مكافحة فقر الاسر السودانية، وتمنت قمر بان ينعم الطفل بكل حقوقه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.