حشود عسكرية متبادلة بين السودان وإثيوبيا في "الفشقة" الحدودية    صعود طفيف.. سعر الدولار و اسعار العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم السبت 12 يونيو 2021 في السوق السوداء    وزير النقل المصري: انتهينا من دراسات الربط السككي مع السودان.. والتوقيع قريبا    لهجة جبريل وتيه المناصب    ميتة وخراب ديار    أوكتاف".. د. عبد الله شمو    رفع أسعار الوقود… هل يعجل بموجة ثورية جديدة في السودان؟    دمج الحركات في الجيش .. المعوقات والحلول    زيارة بنسودا الاخيرة للسودان: الأهداف والمرامي ورؤى القانونيين    (5) فصائل بالجيش الشعبي تُعلن دعمها لخميس جلاب    التجمع الاتحادي يواصل حراكه بالولايات استعدادا للمؤتمر العام    الصقور.. شوط الإبداع المتناهي    الشرطة القضارف يرفض آداء مباراة الأهلى شندي ويشترط    طالب بالالتفاف حول الكيان .. السوباط يكتب لجماهير الهلال ويعتذر للجميع    الهلال يرفع من نسق تدريباته بالجوهرة الزرقاء    اتحاد الكرة يجدد التزامه بتأهيل الملاعب    في ورشة تراخيص الأندية .. (الكاف) يؤكد مساعدة الأندية لمزيد من التطور    مع غيابها الكامل .. المواطن يتساءل أين الشرطة ؟    سلبٌ ونهبٌ بالأبيض واستغاثة بحكومة شمال كردفان    الحرية والتغيير تؤكد اختصاصها بترشيحات رئيس القضاء    قالت بأنها تنقل التراث كما هو الفنانة شادن: أنا متمسكة جداً بالشكل الاستعراضي!!    الملحن أحمد المك لبعض الرحيق: أستحي أن أقدم ألحاني للفنانين الكبار!!    السودان يوقع على مذكرة لتعزيز التعاون مع مصر    التربية والتعليم تتخوف من اضراب المعلمين في 16 يونيو الجاري    "المؤتمر السوداني" يعيب على الحكومة تجاهل رؤيته الاقتصادية "التفصيلية"    استيراد السيارات.. من يضبط القيادة؟    جريمة هزت الشارع المصري … اغتصاب سيدة عمرها 90 عاماً مصابة بالزهايمر    ما العلاقة بين فيروس كورونا ومرض السكري؟    ضبط عقاقير واجهزة طبية خاصة بوزارة الصحة تباع بمواقع التواصل    ظهور عصابات مسلحة ولجان المقاومة تتبرأ منها    9800 وظيفة تنتظر السعوديين.. بدء توطين مهن المحاسبة    اسم لمع في حياتنا الموسيقية والغنائية .. محمد حامد جوار.. "الكوندكتر" المدهش    الحداثة: تقرير لخبراء سودانيين يرسم صورة قاتمة لصناعة النفط في البلاد    «الصحة»: السمنة تؤدي لمضاعفات شديدة عند الإصابة بكورونا    حول تجربة تقديمها برنامج "بيوت أشباح".. نسرين سوركتي: أُصبت بدهشة وانكسار    شاعر الأفراح الوردية..كان يكتب الشعر ويحتفظ به لنفسه    محمد عبد الله موسى يجهز "الضحية"    د. برقو: مباراتا زامبيا إعداد جيد لمواجهة ليبيا    أين هم الآن.. أين هم الآن؟    بسبب سوء النتائج .. الشرطة القضارف يقيل كفاح صالح ويكلف زهير للمهام الفنية    "المتغطي بالبنك الدولي عريان"    مفاكهات    الاقتصاد العالمي يمضي على المسار الصحيح نحو نمو قوي متفاوت    لعلاج التعب والإجهاد تناول المزيد من الخضار والفواكه    رصد نجم عملاق "بسلوك غامض" يبعد عنا آلاف السنين    الصين تترك "بصمتها" وترفع علمها على المريخ    مسؤولون بإدارة ترامب "حصلوا على بيانات آبل الخاصة بنواب ديمقراطيين    اختراق ضخم يطال ملايين المستخدمين حول العالم.. وهكذا تعرف إن كنت منهم    زيارة علمية لما يدور في الوسائط    الشرطة تكشف ضبط شبكة تدير محطة وقود عشوائية بالصالحة    السجن لمواطنين وأجانب يديرون منظمة إجرام واحتيال    مجموعات مسلحة بالسواطير تهاجم منازل بالخرطوم    بايدن: ما زلت أنسى أنني رئيس    من ثقب الباب باربيكيو الخفافيش!    "يجوز الترحم على الكافر".. مدير هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر السابق في مكة يثير جدلا    عنك يا رسول الله ..    أخي مات بكورونا في الثلث الأخير من رمضان.. فهل هو شهيد؟    فاطمة جعفر محمد حامد تكتب: مشروعية الإعلام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وزراء في المنازل بأمر كورونا
نشر في السوداني يوم 07 - 05 - 2020

رسالة وُصفت بالحزينة،غرد بها وزير الدولة بالبنى التحتية والمواصلات هاشم ابنعوف بتويتر أكد فيها إصابته بفيروس كورونا، قال إنه راضٍ بقضاء الله وقدره، إلا أنه لم يخفِ حزنه لردة فعل الخبر على والديه، مؤكداً أنه أخفاه منهما خوفاً على تأثيره السالب على صحتهما، مستدركاً أنهما عرفا الخبر بعد 5 أيام من نشره بوسائط التواصل الاجتماعي.
الخرطوم : السوداني
ابنعوف أكد في رسالته أنه بخير وأن الفيروس انتقل إليه بعد مخالطته لمصاب، وقال إنه عزل نفسه بالمنزل ويتبع الإجراءات الصحية. .
شن رواد مواقع التواصل الاجتماعي هجوماً على مجلس الوزراء لأنه لم يصدر بياناً يؤكد أو ينفي فيه الخبر، إلا أن تغريدة الوزير حسمت الجدل في التشكيك بإصابته .
بعد مرور أسبوع من إصابته ابنعوف أصدر مجلس الوزراء بياناً أكد فيه أن الوزير بصحة جيدة، وقال إنه مخالط لأحد المقربين المصاب بفيروس كورونا، وبعد الفحص جاءت النتيجة إيجابية، مشيراً إلى أنه لزم المنزل، ويواصل عمله بالوزارة وكرئيس للجنة الخدمات باللجنة العليا للطوارئ الصحية عبر الوسائط.
وزراء ومسؤولون وضعوا أنفسهم بالعزل المنزلي بعد أن خالطوا مصابين بالفيروس أو كانوا خارج السودان في دولة موبوءة، وزير أول الثقافة والإعلام الرشيد سعيد أول من عزل نفسه بالمنزل بعد عودته من فرنسا منتصف مارس الماضي، ووزير الدولة بالخارجية عمر قمر الدين أعلن عنه في الحجر المنزلي بعد مخالطته لأحد المصابين بالفيروس .
قبل يومين أعلن وزير الثقافة والإعلام فيصل محمد صالح أن نتيجة فحص كورونا جاءت سلبية، وسيلتزم بالعزل المنزلي، وكان الوزير قد شارك في حلقة بالتلفزيون القومي مع أحد المخالطين لمصاب بكورونا
الوباء العالمي أجبر مسؤولين بدول كثيرة للعزل بالمستشفيات بدلا عن العزل المنزلي، مراقبون قالوا إن هذا حدث في دول متقدمة لأن الوضع الصحي بها متطور جداً وبالتالي الرعاية بالمستششفى أفضل من المنزل، عكس ما يحدث في السودان يفضلون العزل المنزلي إما لأن حالتهم مستقرة، أولمعرفتهم بالضغط الكبير الذي تواجهه مراكز العزل وربما تأخر في تقديم الخدمة .
مشرف غرفة الطوارئ المركزية السابق د.محمد نقدالله أكد ل(السوداني) أن العزل أمر صعب للغاية، ويفضل المصابون العزل المنزلي لوجود بعض وسائل الترفيه، وقال "قرار العزل ليس أمراً سياسياً بل طبياً، والعزل يجب أن يكون في مكان مريح ومألوف إذا كان لوزير أو مواطن وغيرذلك من الشروط " .
نقد الله أشار إلى أن الحكومة اجتهدت بأن تكون مراكز العزل أشبه بالفندق، حتي لا يشعر المعزولون بالملل، كما أن الراحة النفسية تساهم في شفاء المريض .
مشيراً إلى أن المرضى الذين يصلون إلى مراحل حرجة يمثلون 5% ، فيما يحتاج 14% إلى تدخل طبي، وقال إن 81% هم من حاملي الفيروس وليس لديهم أعراض والأفضل لهؤلاء أن يعزلوا أنفسهم بالمنزل .
الوزراء الذين عزلوا أنفسهم أكدوا خلال الرسائل التطمينية التي بثوها في وسائل الإعلام أنهم يُسيرون مهام وزاراتهم عبر الوسائط ، ويواصلون عملهم في اللجان المختلفة، وهذا ما أكده مجلس الوزراء .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.