(المسار الوطني) يدين إعدام القوات الإثيوبية 7 جنود سودانيين ومدني    سفيرة السودان بجيبوتي تقدم أوارق إعتمادها مندوباً دائماً لدى الإيقاد    جبريل يطالب بإيقاف صادر الحي    السلع الغذائية تستحوذ على معظم واردات البلاد    عمر الدقير يكتب: أبو هاجة ومشكاة الثورة    342 طالبا وطالبة يجلسون لإمتحان إجازة شهادة حفظ القرآن الكريم    الكهرباء:خروج محطة أم دباكر من الخدمة والعمل جار لإدعادتها    إدارة التعليم الفني بالخرطوم تتسلم أجهزةحاسوب من مجموعة(سي تي سي)    مصر : محاولات و مساعي من إحدى الجهات المناوئة لضرب العلاقات الشعبية بين مصر والسودان    دورة تدريبية حول طرق إنشاء المؤشرات الجغرافية للمنتجات الزراعية بالجزائر    انطلاقة الملتقي التفاكري بين المجلس الاعلي للسياحة واصحاب المنشآت السياحية    الجزيرة ترصد 13 مليون جنيه لبناء مركز لعلاج الإدمان    تراجع في أسعار الطماطم والليمون بسوق الخضروات    حكومة الجزيرة تكشف عن شبهة فساد وتزوير في 63 قطعة أرض استثمارية بالمناقل    الاتّحاد العام يرفع تقرير أزمة المريخ للفيفا ويُؤمِّن على نظام "27 مارس"    الكونغولي القادم للهلال يُواجه غضب الأنصار    بدء محاكمة ثلاثة ثوار متهمين باتلاف عربة شرطة    محامو الطوارئ يحذرون من تكدس الجثث بمشرحة أمدرمان    مصر.. مقتل مذيعة بالرصاص على يد زوجها القاضي    الصيحة: انتعاش مبيعات الذهب    (8) مواجهات في الجولة (22) للممتاز اليوم    مكوك ودهاشم والرابطة يتعادلان بسنار    الحراك السياسي: وزيرة العمل تكشف عن قائمة تحرّم"61″ عملاً على الأطفال    خضراوات تصبح مغذية أكثر إذا تم طهيها.. تعرف عليها    القبض على متهم قتل اخر بجبرة    مكافحة المخدرات توقف متهمين وبحوزتهم (260) حبة ترامادول    الخرطوم.. ربط تقديم الخدمات بتطعيم (كورونا)    غارزيتو يطالب المريخ بمستحقات بقيمة 300 الف دولار    توقيف شبكة تصطاد المواطنين عبر صفحات الفيسبوك    شاهد بالفيديو.. صراخ وشجار بين طالبات سودانيات بإحدى الجامعات ظهرن وهن يتسابقن ويتنافسن على التصوير مع الفنان "الشبح" ومتابعون: (لو حضرتن وردي كان عملتن شنو؟)    شاهد بالفيديو.. نجمة الترند الأولى في السودان "منوية" تظهر وهي تستعرض بسيارتها (لاند كروزر) الجديدة التي قامت بشرائها بمليارات الجنيهات وصديقتها تهتف لها (والله شيخة براك)    شاب سوداني يبعث باستشارة مثيرة ويطلب الحل السريع (شقيقة صديقي تراودني..تقابلني بقميص النوم وتطلب مني النوم معها علماً بأنها تسكن لوحدها وزوجها مغترب فماذا أفعل؟)    بالصورة والفيديو.. شاب سوداني يوثق اللحظات الأخيرة من حياته قبل أن يلقى حتفه عطشاً في صحراء العبيدية وهذه وصيته لأسرته    نهاية مثيرة للدوري السعودي.. الأهلي يهبط إلى الدرجة الأولى والهلال يتوج بالكاس    اسمها (X) : بعد كورونا وجدري القرود.. مخاوف من جائحة جديدة    المحكمة توجه تهمة خيانة الأمانة لوزير في العهد البائد    أبل تعد ل"طوفان" من الأجهزة الجديدة    كابتن المريخ أمير كمال يخضع لعملية جراحية    فريق صحي أممي بالفاشر يطالب برفع نسبةالتطعيم لكورونا ل 50٪    نمر يتفقد الحالة الصحية للأم التي أنجبت أربعة توائم بالفاشر    "آبل" تستعدّ لإطلاق أكبر عدد من الأجهزة الجديدة    ضبط حشيش بقيمة 5 مليارات جنيه بالنيل الأبيض    احتفال بلندن تكريما لدعم السُّلطان قابوس الخدمات الطبية بالعالم    ماكرون يُكلف إليزابيت بورن تشكيل حكومة بداية يوليو    بعد اكتمال المبلغ…(كوكتيل) تنشر كشف باسماء الفنانين المساهمين في المبادرة    بالفيديو: تويوتا تعدل واحدة من أشهر سياراتها وتجعلها أكثر تطورا    جانعة العلوم الطبية تنظم حملة توعوية لمكافحة المخدرات    التشكيلية رؤى كمال تقيم معرضا بالمركز الثقافي التركي بالخرطوم    ضجة في أمريكا بعد قرار المحكمة العليا إلغاء حق الإجهاض.. بايدن يهاجم وترامب: "الله اتخذ القرار"    تقارير تطلق تحذيرًا عاجلاً..تسونامي يهدّد مدن كبرى بينها الإسكندرية    زلزال قويّ يهزّ جنوب إيران ويشعر به سكان الإمارات    وصف بالفيديو الأجمل هذا العام.. ميادة قمر الدين تطلب حمل شاب من ذوي الاحتياجات الخاصة تفاعل مع أغنياتها والشاب يقبلها في رأسها    إيلا يعلن تأجيل عودته للسودان    تأبين الراحل إبراهيم دقش بمنتدى اولاد امدرمان    صلاح الدين عووضة يكتب: الحق!!    احمد يوسف التاي يكتب: حفارات المتعافي واستثمار حميدتي    عثمان ميرغني يكتب: الرأي الأبيض.. والرأي الأسود    جدل امتحان التربية الإسلامية للشهادة السودانية.. معلّم يوضّح ل"باج نيوز"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الفلس وانعدام السيولة يصيب سوق الخضر والفاكهة بالشلل بأسواق العاصمة
نشر في السوداني يوم 18 - 05 - 2022

تشهد أسواق الخضر والفاكهة بالعاصمة الخرطوم ضعفاً كبيراً في الإقبال عليها؛ مما أضعف القوة الشرائية بشكل عام عقب عطلة عيد الفطر المبارك. وعزا عدد من باعة الخضروات حالة الكساد إلى انعدام السيولة وفلس المواطنين؛ بسبب التزامات عيد الفطر المبارك مؤخراً، وأصبح التركيز على البقوليات مثل العدس والفاصوليا والفول المصري مع غياب تام لزبائن الفاكهة والحلويات التي يعتبرها المواطن من الكماليات والرفاهية غير الضرورية .
)كوكتيل) قامت بجولة داخل أسواق الخضر والفاكهة بالكلاكلة لمعرفة المزيد من التفاصيل.
(1)
قال تاجر الخضروات محمد زين إن هتاك حالة كساد اصابت الأسواق مؤخراً، مشيراً إلى أن سوق الخصروات يشهد تذبذباً كبيراً على مستوى الأسعار بسبب دخول فصل الصيف، والمعلوم أن لكل فصل من فصول السنة محاصيل وإنتاجاً محدداً من الخصروات والفاكهة على حد السواء، مؤكداً تأثير ارتفاع الوقود بشكل مباشر على أسعار الخضروات؛ بسبب ارتفاع تكاليف الترحيل من مكان الإنتاج إلى الأسواق الرئيسية، ثم إلى الأسواق الفرعية والأحياء السكنية كل هذه التكاليف تقع على عتق المواطن وتؤدي إلى ارتفاع الخضروات.
(2)
من جانبه قال تاجر الخضروات، فتحي بشير، إنهم ظلو يعانون طوال الفترة الماضية من ضعف الدخل اليومي مع ارتفاع تكاليف تجهيز محلات البيع، ولا نعلم سبب تدني القوة الشرائية بهذا الشكل المخيف خاصة أن الخضروات من السلع الضرورية لكل الأسر السودانية، نعم تختلف مستويات الأسر، ولكن لا غنى عن الخضروات داخل كل البيوت بمختلف مستوياتها، مؤكداً تفكيرها في توسيع نشاطها التجاري لزيادة دخله اليومي لتغطية التكاليف والالتزامات الاخري، ونوه بشير إلي أن سبب عزوف الزبائن قد يكون بسبب ضعف المرتبات وغلاء الأسعار خاصة عقب عيد الفطر المبارك الذي تكثر فيه التزامات الأسرة تجاه الأطفال من شراء ملابس العيد والخبائز والحلويات وغيرها أدت إلي انعدام النقود في أيدي المواطن، وننتظر أن تنفرج الأحوال مع مرتبات الشهر القادم قبل الاستعداد المبكر لعيد الأضحى.
(3)
كما أكد التاجر النيل عبيد حديث زملائه حول ضعف القوة الشرائية وقلة الإقبال على شراء الخضروات والفاكهة، وقال النيل هنالك ارتفاع في بعض أنواع الخصروات التي تشهد نهاية موسم إنتاجها على قرار الطماطم التي ارتفعت إلى (500) بدلاً عن )250( جنيهاً، بينما ارتفعت البطاطس إلى (500) بدلاً عن (300) .
وارتفع كيلو اليمون (1500) وكيلو الباذنجان، وصل (400) بدلا عن (200) جنيه.
فيما وصل سعر الفلفلية إلى (1000) جنيه، شريحة القرع وصلت إلى 200 جنيه، والقرعة كاملة وصل سعرها إلى (1000) جنيه.
(4)
وقال تاجر الفاكهة، عوض الخديوي، أن سوق الفاكهة يختلف نوعاً ما عن سوق الخضروات، ودائماً ما يعتبر الكثير من المواطنين أن الفاكهة من السلع غير الضرورية غير في المناسبات السعيدة، وينظرون لها باعتبارها كماليات ومخصصة لطبقات البرجوازيين وهذا في حد ذاته يعتبر سوء فهم وتقصيراً في حق المواطن الذي لا يعلم أهمية الفاكهة في بناء جسم الإنسان ومع حالة الكساد التي أصابت الأسواق نعاني بشكل مضاعف في سوق الفاكهة من ضعف الإقبال عليها رغم استقرار اسعار الفاكهة في الأسواق.
حيث يبلغ سعر كيلو الموز (400) جنيه، ودستة البرتقال (800) جنيه، ودستة القريب فروت (2000) جنيه، بينما بلغت دستة المانجو (2500) جنيه ،فيما تترواح اسعار البطيخ حسب حجمها من (1000) إلى (4000) جنيه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.