بحث تعزيز الشراكة الاستراتيجية بين السودان واليابان    حاكم دارفور : يطالب بإنزال عقاب شديد على الجناة بجريمة الاغتصاب الجماعي التي هزت السودان    مفوضية حقوق الإنسان تكون لجنة تحقيق في أحداث القيادة العامة    بيان من حركة/ جيش تحرير السودان (عبدالواحد) حول أحداث إحياء ذكرى مجزرة فض الإعتصام    اجراءات عاجلة على خلفية إطلاق النار على المتظاهرين    سعر الدولار و اسعار العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم الاربعاء 12 مايو 2021 في السوق السوداء    محلل اقتصادي يدعو لإعداد سجل جيد لأداء السياسات الاقتصادية المالية    تفاصيل جلسات مؤتمر باريس المرتقب لدعم السودان    بروتوكول عابر القارات: ما بين ارتباك الأطباء وحيرة المرضي .. رسالة فى بريد مجلس الصمغ العربي السوداني .. بقلم: د. أحمد آدم حسن    بيرني ساندرز يصدع بكلمة الحق والجامعة العربية والحكام العرب مازالوا يناضلون بالإدانة والشجب !! .. بقلم: حمد النيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    الاتحاد الأوروبي يأسف لاستخدام العنف ضد المتظاهرين السلميين    ضبط كميات من العملات الأجنبية بالسوق العربي    براءة أجنبي من تهمة خيانة الأمانة    من قاموس أغنية الحقيبة: الخُنتيلة اسم للمشية أم صفة للموصوف؟ .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    حِلِيل الزمان، محمد أحمد الحِبَيِّب & معاوية المقل!!! .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    التسامح وتطهير الروح .. بقلم: أمل أحمد تبيدي    فى رحاب التصوف: الاستدلال على وجود الله .. بقلم: عثمان الطاهر المجمر طه/باريس    "شروط واتس أب" الجديدة التي أثارت الجدل.. ماذا سيحدث إذا لم توافق عليها؟    رونالدو في عزلة بغرفة ملابس يوفنتوس لهذا السبب    صحة غرب كردفان تعلن تسجيل حالة جديدة بكورونا في النهود    خطر يهدد صحتك.. احذر تناول المشروبات المخزنة في علب الألمنيوم    القوات المسلحة السودانية: كل من يثبت تورطه في قتل الثوار سيحاكم    الشعر والموسيقى على تلفزيون السودان اليوم    هل اقترب راموس من الرحيل عن ريال مدريد؟    المريخ يخوض تجربتين في يوم واحد .    الأمانة العامة بنادي الهلال تُصدر بياناً تؤكد فيه عدم صحة حرمان النادي من التسجيلات    إخراج عدد خيالي من القطع المعدنية والمغناطيس من بطن رضيعة    الكشف عن تطورات الحالة الصحية للفنان سمير غانم وزوجته    الخارجية تدعو لوقف التصعيد الإسرائيلي تجاه الشعب الفلسطيني    تغيير يفرح مستخدمي واتساب ويب    المؤتمر السوداني يطالب بمساءلة كل من وقف خلف احداث قيادةالعامة    سعر بيع وشراء الدولار و اسعار العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم الاربعاء 12 مايو 2021 في بنك السودان المركزي    لا تغفلي عنها.. نصائح تجنبك المشاكل الصحية في أول أيام العيد    أمريكا تدعو السودان لإجراء تحقيق وتقديم جُناة أحداث 29 رمضان إلى العدالة    النيل الأبيض تجدد عزمها لتوفير إمداد مائي مستقر لجميع المحليات    المجلس الاعلي للشباب و الرياضة بطلا لدورة المؤسسات الرمضانية لكرة القدم بالقضارف    صندوق النقد الدولي يقرّ خطة تمويل لتخفيف ديون السودان    مرض "غريب" يطارد أثرياء العالم.. قائمة تضم 5 مليارديرات    في ذكرى فض الاعتصام ..    ليستر سيتي يهدي لقب الدوري الإنجليزي لمانشستر سيتي بعد بالفوز على مانشستر يونايتد    نتنياهو يتوعد الفصائل الفلسطينية بأن "تدفع ثمنا باهظا، وحماس "مستعدة" للتصعيد الإسرائيلي    مباحث شرطة ولاية الخرطوم توقف شبكة إجرامية تخصصت في السرقات و تسترد مسروقات قيمتها اكثر من 115مليارجنيه    برشلونة يغلق أول صفقات الصيف    صور دعاء اليوم 30 رمضان 2021 | صور دعاء اليوم الثلاثين من شهر رمضان    محمد رمضان يرد بصورة على أنباء انفصاله عن زوجته    فنانة سعودية تعلق على مشهد مع زوجها في مسلسل"ممنوع التجول"..    شرطة ولاية الخرطوم تنهي مغامرات شبكتين لتزوير المستندات الرسمية والسرقات النهارية    فيفا يعلن مواعيد تصفيات بطولة كأس العرب و السودان يواجه ليبيا    حزب التحرير في ولاية السودان: تهنئة بحلول عيد الفطر المبارك    قصص قصيرة .. بقلم: حامد فضل الله /برلين    الصاروخ الصيني والكيد الغربي .. بقلم: نورالدين مدني    نتنياهو يتوعد حماس بهجمات لم تتوقعها والمقاومة ترد بأكبر ضربة صاروخية    ختام فعاليات أسبوع المرور العربي بالنيل الأزرق    استمرار حملة التطعيم بلقاح كورونا بولاية القضارف    كورونا تؤخر وصول شركة تدوير النفايات الأمريكية للجزيرة    الكشف عن حقيقة انتشار"السلالة الهندية" في مصر    توقيف أخطر شبكة متابعة بالعمارات    لنا آلهة كما لهم آلهة ..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نظمتها الشركة السودانية لنقل الكهرباء
الورشة الوطنية لخطة كفاءة الطاقة بالسودان «الترشيد هدف وطني» الخرطوم: الفاضل ابراهيم
نشر في الوطن يوم 01 - 10 - 2012

خطوات متقدمة قطعها السودان في مشروع الخطة الوطنية لكفاءة الطاقة والتي بدأت من خلال الورشة التي نظمت العام الماضي واستكملت هذا العام بورشة اخرى تحمل ذات المضمون أقامتها الشركة السودانية لنقل الكهرباء المحدودة بمبانيها أمس وأصدرت توصياتها حيث وصلت الجهود حالياً لمرحلة وضع الخطط وإصدارها تمهيداً لاجازتها من مجلس الوزراء لتصبح تشريع ملزم في اطار برنامج الخطط الوطنية للدول العربية التي يرعاها المركز الاقليمي للطاقة المتجددة «يضم «13» دولة بجانب الجامعة العربية لتحقيق الهدف الاكبر بتوفير 10% من الطاقة لتلبية الطلب بحلول العام 2020م
وشرّف الورشة وزير الدولة بوزارة الموارد المائية والكهرباء ومدير شركة النقل وعدد من المهتمين ووفود من الجامعة العربية والمركز الاقليمي للطاقة المتجددة.
واستعرض الخبير الوطني عبدالرحمن ابوالمعالي الخطة الوطنية التنفيذية لكفاءة الطاقة في السودان خطة البلاد في المجال والتي أعدت اعتماداً على قرارات الورشة السابقة بوضع خطة على مرحلتين تبدأ في العام 2013 - 2016م كمرحلة أولى ومن العام 2017 حتى 2020م وقال إن البداية الرسمية «التطبيق» سيكون في مطلع العام 2013م لافتاً الى إرتفاع معدل النمو للطلب على الطاقة الكهربائية والذي يصل ل 15% حالياً حيث يبلغ عدد المستفيدين من الشبكة «32%»
وكشف أبوالمعالي عن العديد من الاجراءات التي ستتبعها الدولة والشركات العاملة في الكهرباء بهدف الترشيد لكل القطاعات الدولة والشركات العاملة في الكهرباء بهدف الترشيد لكل القطاعات ابتداءً من القطاع السكني عبر مشروع تغيير اللمبات «الحمراء» اي الاقتصادية بهدف توفير «1138» ميغاواط ساعة خلال اربعة اعوام باستبدال مليون لمبة بتكلفة «3» مليون دولار على ان تكون هنالك محفزات للمستوردين بإعفاءات جمركية حتى يتمكن كل المواطنين من تبديل «اللمبات الحمراء».
وأكد الخبير الوطني على ضرورة تخفيض صرف الكهرباء في المباني الحكومية لتوفير 425 ميغاواط ساعة في الاربعة اعوام القادمة بالعمل على نشر ثقافة الترشيد وتعيين ضباط مسؤولين من المؤسسات لضبط الاستهلاك الى 15% مشيراً لامكانية عمل عدادات خاصة في كل مسكن حكومي جماعي بدلاً عن العدادات «الجماعية» التي ترفع من الاستهلاك.
أما في مجال القطاع الصناعي فقد أوضح ابوالمعالي أن الخطة ترتكز على الزام اصحاب المصانع الكبيرة بالوصول ل «5.95» في «البور فاكتوري» باجراءات محددة تتبعها حوافز لاصحاب المصانع لتقليل الاستهلاك.
من جانبه قال الاستاذ اشرف كريدي - المركز الاقليمي للطاقة المتجددة أن وضع الخطط الوطنية كان اجراءً محفزاً لمشاركة الدول العربية في برامج المركز «13» دولة عربية يمكن أن تصل الى 17 دولة في العام 2016م، مشيراً الى أن أهداف المركز تتمثل في تطوير السياسات للدول العربية وتعزيز قواعد البيانات ودعم المؤسسات إذا بدأ البرنامج منذ العام، وأكد كريدي دعمهم الكامل للسودان بعد أن بدأ فعلياً في وضع خطته الوطنية لكفاءة الطاقة واصفاً تجربة السودان في عدادات الدفع المقدم «بالنموذجية» التي يمكن أن يتسفاد منها في الدول الاخرى، مشيراً لاعتزامهم وضع درجات لتقييم الاداء في الدول العربية.
٭ توصيات
وأصدرت الورشة العديد من التوصيات ابرزها العمل على اعتماد رسمي للخطة الوطنية لكفاءة الطاقة على مستوى رئاسة مجلس الوزراء وتشكيل فريق عمل متخصص في القطاعات المختلفة توكل اليها مهمة متابعة وتنفيذ الاجراءات الواردة في الخطة بجانب وضع خارطة طريق وأطر محددة للتنفيذ من قبل الجهات المعنية بتنفيذ الخطة يتم خلالها توفير التمويل اللازم لتطبيق الاجراءات فضلاً عن تحديد الهدف الاسترشادي المعلن وهو الموجة الرئيسية للتنفيذ كهدف وطني لترشيد استهلاك الطاقة ورفع كفاءتها على المستوى الوطني.
--
الإجتماع الثالث لعام 2012 لمجلس إدارة المصرف العربي
الخرطوم: ثريا إبراهيم
يعقد مجلس إدارة المصرف العربي للتنمية الاقتصادية في افريقيا إجتماعه الثالث لعام 2021م خلال الفترة من 3 الى 5 اكتوبر 2012م، بمدينة الخرطوم، برئاسة معالي المهندس يوسف بن ابراهيم البسام، رئيس مجلس الادارة وبحضور معالي الاستاذ عبدالعزيز خلف المدير العام للمصرف .
ويبحث المجلس اجتماعه هذا عدداً من الموضوعات المهمة وعلى رأسها اعتماد تمويلات جديدة لعمليات تنموية لفائدة دول افريقية .. جنوب الصحراء .. مستفيدة من عون المصرف.
يذكر أن مجلس إدارة المصرف كان قد وافق في دورته الاولى «مارس 2012» على تمويل دفعة جديدة من العمليات بقيمة إجمالية بلغت 82.855 مليون دولار، منها مبلغ 80.60 مليون دولار، خصص لتمويل عشرة مشروعات، ومبلغ 2.255 مليون دولار، خصص لتمويل تسع عمليات للعون الفني.
أما في دورته الثانية «يونيو 2012» فقد وافق المجلس على تمويل دفعة جديدة من الفعاليات لصالح عدد من الدول الافريقية بقيمة اجمالية بلغت 57.435 مليون دولار، خصص منها مبلغ 55.500 مليون دولار امريكي للاسهام في تمويل ستة مشروعات تنموية ومبلغ 1.935 مليون دولار امريكي خصص لتمويل ثماني عمليات عون فني.
--
المركزي يؤكد استمرار التداول بالعملات النقدية دون خصم عند الاستبدال
الخرطوم- هدى حسين المحسي
في إطار سياسات العملة النظيفة والتي ورد فيهاأن الأوراق النقدية المشوهة والتي عليهاكتابة بالاحبار سيتم استبدالها بنسبة 50% من قيمتها بعد يوم 1/ 10 أو 31 / 12 2012بهذا يرجو بنك السودان المركزي ان يؤكدلجمهور المتعاملين ان هذه المنشورات قد تم الغاؤها جميعاً وعليه يستمر التداول بالعملات النقدية كما هو قبل اصدار هذه المنشورات دون اى خصم من قيمتها عند استبدالها
--
وزير المعادن يوجه بفتح نافذة لشراء الذهب «بجبل عامر» بشمال دارفور
قدر وكيل وزارة المعادن عباس الشيخ الكميات التي سلمت للحكومة منذ بداية العام وحتي الشهر الحالي بلغت (35) طن تصل قيمته ل(1,750) مليار وسبعمائه وخمسون مليون جنيها سودانياً .
وتوقع الشيخ ان تصل كميات الذهب المسلمة للحكومة بنهاية العام 2012 الي (50) طن تصل قيمتها الي مليارين ونصف المليار ، كاشفا في الوقت ذاته عن اجراءات وخطط تقوم بها الوزارة للحد من الاثار السالبة بقطاع التعدين الاهلي .في ذات السياق اوضحت الخبيرة بمعمل استاك القومي د.ست النور حسن ان العديد من المخاطر اضحت محيطة بالعاملين في التعدين الاهلي جراء استخدامهم للزئبق وطحن الصخور.وكشفت عن عدد من الضوابط قالت ان اتباعها يقلل من خطر الاصابة بتلك الامراض كادخال الاليات الحديثة في استخلاص الذهب والبعد عن استخدام الزئبق.وفى سياق ذى صلة وجه الاستاذ/ كمال عبداللطيف وزير المعادن بفتح نافذه لشراء الذهب بمنطقة سرف عمرة اوكبكابية بالتشاور مع بنك السودان والاجهزة المختصة بعد إكتشاف كميات كبيرة من الذهب بمنطقة «جبل عامر» بولاية شمال دارفور .
وقال وزير المعادن خلال لقائه بوالي ولاية شمال دارفور عثمان يوسف كبر بمقر وزارة المعادن أمس ان ظهور كميات كبيرة في تلك المنطقة شجع الوزارة وبنك السودان بفتح نافذه لشراء الذهب في المنطقة .وطالب الوزير ولاية شمال دارفور بايفاد بعثة من الشباب المختصين للمشاركة في دورة تدريبه تقيمها الوزارة للعاملين في قطاع التعدين والتي من المقرر انطلاقها الاثنين المقبل ، كما كشف الوزير عن زيارة قريبة الي المنطقة خلال الايام المقبلة .
من جهته كشف والي ولاية شمال دار فور عثمان يوسف كبر عن وجود كميات هائلة من الذهب بمنطقة «جبل عامر « قال انها فاقت كل التوقعات واستطاعت خلال الفترة الماضية جذب اكثر من (25) الف مواطن للعمل في التنقيب عن الذهب، واعلن الوالي عن استضافة ولايته لمؤتمر عن الاستثمار بالولاية دعيت له العديد من الشركات العاملة في الاستثمار على رأسها شركات التعدين.
--
مشروع كوربا الزراعي ما بين مطرقة كنانة وسندان اللاهوية
الخرطوم: الوطن
إن تكاليف الإنتاج والتغيرات الاقتصادية كان لها أثراً سلبياً على المشاريع الزراعية الرائدة حتى أصبحت أرض جدباء تفتقر أدنى مقومات الزراعة والانتاج الحيواني، وأن مشروع كوربا الزراعي يحد نموذجاً، حيث ظل يتخبط بين جديه التخطيط وهزلية الإدارات التي تعاقبت عليه طيلة السنوات الماضية وظل يشرع أبوابه على أمل الانتاجية عبر السنين الاخيرة حتى الم به المصير الى هاوية اسمها كنانة أخذت بدفة إدارة المشروع وابحرت به عبر محيطات التجارب والنظريات الفاشلة تندد بعقودات صيفية وشتوية ومحاصيل لم يعرف مزارع الشمال ولم يسمع الا باسمها فقط ليخرج المزارع صفر اليدين نهاية الموسم إلا من بعض حبات القمح وزراعة 4 آلاف فدان فقط من جملة «13» ألف فدان من مساحة المشروع المترامي غرباً والمحازي للنيل على قرابة 35 كليو متر طولاً وامتداداً، رغم أن التجربة منذ مدة إلا أنها تتصدر قائمة الفشل في موسميها الشتوي والصيفي لسوء الإدارة وتأخير بدء الموسم بالاضافة للاستعانة بعمالة من خارج البلاد لم تمتهن الزراعة في التحضير والري والحصاد مما ادى لتدني الانتاجية ليصل انتاج الفدان 3جوال مقارنة بالمشاريع الاخرى والحيازات الصغيرة الخاصة، حيث متوسط انتاج الفدان «12» جوال وينتهي سيناريو شركة كنانة على اراضي مشروع كوربا الزراعي لم يخرج بنتائج مشرفة لوزارة الزراعة بالولاية الشمالية، لم يغطي المبالغ الباهظة التي اهدرت عليه وخرجت كنانة وخلفت ورائها مشاريع زراعية تعاني من ويلات الرهان والعقودات العالقة كما امتدت يد الشركة للعديد من المشاريع الاخرى وخرجت الشركة وتركت الامر لمجموعة من الشباب حديثي التجربة تم فتح بلاغات ضد المشروع مطالبة بذلك حصتها.. ندعو رئاسة الجمهورية ووزارة الزراعة الاتحادية وحكومة الولاية الشمالية أن يدركوا مشروع كوربا الزراعي.
--
بدء عمليات تأسيس محصول الأرز الهوائي بولاية الجزيرة
بحث المهندس عبد الله محمد عثمان وزير الزراعة والثروة الحيوانية بولاية الجزيرة لدى لقائه اليوم بمكتبه وفداً من منظمة التعاون الدولي اليابانية ( جايكا ) سير عمليات تأسيس محصول الأرز الهوائي والذي تمت زراعته في مساحة 542 فدان بواقع 110 فدان كحقول إيضاحية و66 فدان لإنتاج التقاوي و366 فدان شراكة مع المزارعين بمشروع الجزيرة ومشروع الرهد .وناقش اللقاء تجربة منظمة ( جايكا ) في ولاية الجزيرة في محاور توطين زراعة الأرز الهوائي ومحور التدريب والتأهيل ونقل التقانات ومحور توفير مدخلات الإنتاج من التقاوي والألات الزراعية. من جانبه أشاد وزير الزراعة بالجهود الكبيرة من منظمة ( جايكا ) في توطين زراعة الأرز بولاية الجزيرة وتوفير عدد من الحاصدات والأليات الزراعية الخاصة بمحصول الأرز وتدريب 45 مرشد زراعي داخل وخارج البلاد فيما أشاد مستر أوماسو ناكافاكي كبير المستشارين بالمنظمة بالتعاون الكبير من وزارة الزراعة بولاية الجزيرة.وأكد أن الولاية تعتبر من أجود المناطق لزراعة الأرز وقال أن المنظمة تعمل


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.