مريم الصادق تكشف نعي المهدي لنفسه    الخارجية الامريكية: كان للصادق رؤية ثاقبة لسودان مسالم وديمقراطي    وزيرة التعليم العالي تؤكد بمعاملة الطلاب اليمنيين بالجامعات اسوة باشقائهم السودانيين    المريخ يستجيب لطلب الفيفا    الهلال في ضيافة فايبرز الأوغندي ضمن الدور التمهيدي لدوري أبطال أفريقيا    الإمام الصادق: سيذكرك الناس بالخير و المحبة .. بقلم: محمد بدوي    القوى السياسية وعدد من المؤسسات والافراد ينعون الامام الصادق المهدي    ما شفت عوض ؟ .. بقلم: البدوي يوسف    القوى السياسية تنعي الإمام الصادق المهدي    بنك الخرطوم والتعامل بازدواجية المعايير مع العملاء .. بقلم: موسى بشرى محمود على    الكسرة والملاح في معرض الشارقة الدولي .. بقلم: نورالدين مدني    سمات الأدب المقارن .. بقلم: الطيب النقر/كوالالمبور- ماليزيا    شخصيات في الخاطر (الراحلون): محمود أمين العالم (18 فبراير 1922 10 يناير 2009) .. بقلم: د. حامد فضل الله / برلين    وما فَقَدْ العلم اليوم، شيخا مثل زروق .. بقلم: بروفيسور/ تجاني الأمين    ترامب يتراجع بعد بدء الاجهزة السرية بحث كيفيّة إخْراجه من البيتِ الأبيضِ !! .. بقلم: د. عصام محجوب الماحي    كامالا هاريس: سيّدة بلون الزعفران والذهب هل ستصبح أول رئيسة في تاريخ الولايات المتحدة؟ .. بقلم: د. محمد بدوي مصطفى    حادثة اختطاف الزميل خيري .. وبريق السلطة !! .. بقلم: د0محمد محمود الطيب    بروفسور ابراهيم زين ينعي ينعي عبد الله حسن زروق    الطاقة: الإخطار الذي تم توجيهه للشركة الصينية جزء تعاقدي وخطوة قانونية    إطلاق أكبر تجربة سريرية لعلاج كورونا في السودان    مذكرات الفريق أول ركن صالح صائب الجبوري العراقي وحكاية " ما كو أوامر!" .. بقلم: الدكتور الخضر هارون    (213) حالة اصابة جديدة بفايروس كورونا و(4) حالات وفاة .. وزارة الصحة تنعي (7) اطباء توفوا نتيجة اصابتهم بفايروس كورونا    السودان: وزارة الصحة تعلن وفاة (7) أطباء في أسبوع    لجنة التحقيق في إختفاء الأشخاص تقرر نبش المقابر الجماعية    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إشراف: عبد العظيم أكول
النجمة أفراح عصام والموية تكضّب الغطاس؟
نشر في الوطن يوم 23 - 07 - 2013

تسعى المطربة الشابة أفراح عصام نجمة «أغاني وأغاني» والتي أطلق عليها أُستاذ الأجيال السر قدور لقب «أفراح الشعب» لتقديم نفسها بصورة جديدة خاصة بعد إبعادها من المشاركة في النُسخة الحالية للبرنامج بدواعي تجديد دماء البرنامج وقالت بأنها راضية عن مشاركاتها الماضية وأنها أخذت فرصتها بالكامل وتشكر إدارة قناة النيل الأزرق والتي قدمت لهم كل عون خلال الفترات الماضية وسعت بعد ذلك للمضي قدماً في دروب الفن حيث لحن لها الأستاذ أحمد المك العديد من الأُغنيات الخاصة والتي قدمتها عبر الأجهزة الإعلامية خاصة من كلمات الشاعر الراحل حسن الزبير ثم إلتقت بالشاعر الكبير الأُستاذ اسحق الحلنقي والذي منحها أربع أُغنيات جديدة صاغ لها الألحان الفنان والملحن الشاب عماد يوسف، والذي يعتبر من أبرز الملحنين في الساحة الفنية في الآونة الأخيرة وزاد على ذلك بأن لحن لها أُغنيات جديدة لعدد من كبار الشعراء وشبابهم ولأنها تمتلك حساً فنياً وصوتاً طروباً فقد تحدث عنها الأُستاذ شمت محمد نور عضو مجموعة عقد الجلاد الغنائية، وأشاد بصوتها وذكر بأنها تملك صوتاً رائعاً وطروباً وأنها فنانة جادة تملك حضوراً فنياً طاغياً وتختار كلمات أُغنياتها بدقة شديدة وتختار ما يناسبها لتقدمه لجماهير الفن، وفي الآونة الأخيرة التقت مع الفنان الشاب المبدع منتصر هلالية والذي قام بتلحين أعمال فنية وغنائية جيدة له من بينها الأُغنية الجديدة «قلبك مخير» والتي يقول مطلعها:
مخّير انت لما تحب.. مخيّر قلبك الحساس
ونحنا عمرنا لما نريد.. نعرف الريدة بالإحساس
وزي ماقالوا في الأمثال.. الموي تكضّب الغطاس
وهي أغنية رائعة وبديعة تضاف الى مسيرتها الفنية بأعمالها الخاصة بعد أن قدمت في الفترة الماضية أغنيتها الجديدة من الحان عماد يوسف «الدرة الفريدة» والتي يقول مطلعها:
يانبع المحنة.. ويا الدرة الفريدة
امنحني السعادة.. واملا حياتي ريدة
أفراح عصام نجمة تأتلق في سماء الفن السوداني وتمضي بخطوات مثلى لإمتلاك أعمالها الخاصة لتشكل بصمة فنية قادمة بإذن الله في عالم الفن السوداني الفسيح
--
العقيد عبدالرحمن المهدي يكرم الإذاعي» حلمي منصور»
حيا العقيد ركن / عبد الرحمن الصادق المهدي _مساعد رئيس الجمهوريةجهود الإذاعي الأستاذ «حلمي ابراهيم سليمان منصور» ودوره في وضع بصمات واضحة في العمل الاذاعي والتلفزيوني ، فضلاً عن دوره في إرساء دعائم الإعلام الإلكتروني.
وقال «عبد الرحمن المهدي» لدي زيارته للإذاعي حلمي وتكريمه بمقر سكنه بمنطقة الشعبية بالخرطوم بحري ضمن برنامج تواصل لتكريم المبدعين خلال شهر رمضان المعظم للعام 1434ه ،الذي يرعاه المشير/عمر البشير_ رئيس الجمهورية ويشرف علي تنفيذه الأستاذ/ علي عثمان محمد طه_ النائب الأول لرئيس الجمهورية والرئيس المناوب للبرنامج د/محمد المختارحسن حسين _وزيرالدولة بمجلس الوزراء.
من جانبه أشار الإعلامي المخضرم» بروفيسر.علي شمو» الي إن» حلمي منصور» جمع بين العمل الفني والاذاعي،ووصفه ب «إذاعي القرن السابق»، مشيراً الي إسهاماته الكبيرة في مجال العمل الاعلامي ودوره في ضبط وتجويد العمل بالاذاعة.
وعلي ذات الصعيد قال الأستاذ «معتصم فضل_ مدير الاذاعة السودانية» ان الاستاذ حلمي ابراهيم سليمان منصور ، أحد الرواد الذين تركوا بصمات واضحة في مسيرة العمل الاذاعي والتلفزيوني ،وأشار إلي دوره في تنسيق وترتيب مكتبة الاذاعة السودانية،واكد أنه قام حينها بتصنيفها تنصيفاً ممتازاً ، وأضاف ان تكريم يعتبر تكريم لكل قبلية الاعلاميين.
وقال أن الاستاذ حلمي من اجمل الأصوات التي نطقت( هنا أم درمان..) .
وشكرت أبنة المحتفي به «سامية حلمي» التي قامت باستلام التكريم والتحدث بالانابة عن والدها نسبة لظروف الصحية ، شكرت رئاسة جمهورية السودان وكل الجهات التي أسهمت في هذا التكريم،وأضافت "تكريم والدنا تكريم لنا جميعاً".
جدير بالذكر أن معتمد محلية الخرطوم بحري د.الناجي محمد علي منصور قد اعلن عن إعفاء منزل الاستاذ «حلمي منصور» من كل الرسوم المحلية ،من عوائد وغيره.
--
تاور والشمس !
في لقاء مع المُطرب الأُستاذ محمود تاور قال بأن سحابة الجفاء التي خيمت على العلاقة بينه وبين صديقه الشاعر الكبير اللواء جلال حمدون قد زالت وأنهما عادا للتعاون في أُغنيتين جديدتين احداهما عاطفية والأخرى وطنية.. جدير بالذكر أن جلال كان قد أوقف تاور عن ترديد أُغنياته وأشهرها (الشمس غابت... وينو القمر طيب..).
--
تجاني حاج موسى
ذكر الشاعر الأُستاذ تجاني حاج موسى بأن أُغنية «أُمي يا دار السلام» كان قد كتبها عن أُمه الراحلة المبرورة والمغفور لها بإذن الله الحاجة دار السلام لتكون رمزاً لكل أُم وقال بأن إنتشار الأُغنية بصوت الفنان الكبير كمال ترباس جعل أكثر من مطرب يقوم بترديدها خاصة في حفلات التخريج وذكر بأن كل الصفات النبيلة قد إجتمعت في والدته الراحلة دار السلام.
--
إختفاء أحمد الصادق
المقصود هنا الإختفاء الفني التام في الآونة الأخيرة لمطرب الشاب «الأمبراطور» أحمد الصادق عن المشهد الفني بعد أن كان في الفترة الماضية ملء السمع والبصر وأمتلك العديد من الأُغنيات الجديدة والجميلة ولا ندري لماذا آثر الإبتعاد عن الأضوء بتقديم الجديد المبتكر وهل هو في حاجة لمراجعة مسيرته الفنية؟!.
--
دواشيات
ودعتي يا دار السلام
ودعتي في شهر الصيام
مثواك مع البررة الكرام
وهناك يطيب ليك المقام
تعجز حروفنا على رثاك
تعجز نفوسنا على جزاك
نفقد حنان صادق وفاك
والحكمة يوم تنطق شفاك
تتحفنا بى ْ درر الكلام
الشاعر حامد دواش
--
بمزاج
للفن فقط
عبدالعظيم أكول
٭ منذ سنوات ليست ببعيدة ظلت المطربة ريماز ميرغني تؤكد للصحافة بأنها تسعى لتقديم مشروعها الفني الخاص بها، ولكن يبدو أنها تحتاج فعلاً إلى من يقف معها فنياً من الملحنين المقتدرين حتى يفجر إمكانياتها الفنية الباهرة.
٭ نتمنى أن تعمل السلطات على إحياء الصندوق القومي لرعاية المبدعين وفق أُسس علمية ليؤدي دوره في رعاية المبدعين وهم من أكثر الفئات «ضعفاً» وحاجة خاصة رواد الإبداع الذين تتناوشهم الأمراض وصروف الدهر وتحيل أيامهم إلى عذاب لا ينتهي..
٭ المسرح في بلادنا «فقير» جداً وأهل المسرح يعملون بما يتاح لهم ولكن الإيد قصيرة والعين بصيرة.. فالمسرح أو الفنون يحتاج إلى «نفرة» في بلادنا حتى يواصل رسالته ويصحو من كبوته المؤلمة.a٭ لا أظن أن كبار الفنانين ورواد الفن الذين قدموا كل شىء بمقدروهم الآن تقديم الجديد خاصة وأن الحياة لن تتوقف ويحمد لهم أنهم أرسوا دعائم فن سوداني «كامل الدسم» شكّل الوجدان وحافظ على القيم والموروثات السودانية الأصيلة.
٭ هاتفني الأستاذ الشاعر الكبير محمد يوسف موسى رئيس إتحاد شعراء الأُغنية السودانية مصححاً لما أوردته في العدد الماضي من أن مدير التلفزيون الأُستاذ محمد حاتم هو الذي رفع أجور الشعراء من 051ج إلى 0051ج وقال بإن المدير المعني هو الأستاذ المهندس عوض جادين مدير الإذاعة الأسبق ومدير التلفزيون والذي طبق التعريفة الجديدة بيان بالعمل ولكنه ذهب قبل أن يكتمل إنجاز الشعراء بهذا المدير القوي والذي يعرف قيمة الشعراء ويقدرهم حق قدرهم.
٭ لابد من الإشارة بما ظل يقدمه الإعلامي والنطاس البارع د. عمر محمود خالد من أجل المبدعين من كل فج عميق سواء عبر برنامجه «صحة وعافية» أو عبر عيادته بأم درمان وبلا شك فإن عمر يجسد الإبداع السوداني خير تجسيد ويستحق كل تقدير وإحترام.
٭ مازالت برامج التلفزيون القومي باهتة في رمضان الحالي والسبب يعزى لانفضاض المبدعين عنه بسبب معاناتهم في إستلام حقوقهم وتلاحظ أن معظم القنوات الفضائية إبداعها شحيح جداً بسبب قلة المردود المالي للمبدعين.
٭ ذهبت المذيعة المتألقة تسابيح خاطر إلى حالها وكانت من نجوم قناة النيل الأزرق ونعتقد بأن القناة قادرة على صناعة أكثر من تسابيح والتي طورت قدراتها بسرعة مذهلة.
٭ أُغنيات باهرة إستمعت إليها بصوت المطربة المتميزة منار صديق بعضها في شكر شيخ العرب «ا لحسن الأمين» ود العكد وفيها «الصاقعة والسيف السنين.. ود العكد الحسن الأمين وأُغنية الفروسية «شلاع الصفوف» وهي من الأُغنيات التي تلهب الحماس وتحكي عن الإعتزاز بالفاس الأصيل ود العكد.. الذي تبارى كبار الشعراء في الكتابة عن فضائله.
--
قصيدة جديدة
خيال الشوق
شعر: خضر أبو صباح الخضر
شرطة المرور الخرطوم
سألت عليك وما لقيتك
وحشني كلامك المعسول
فقدت قليبي ما لقيتو
قلبت الدنيا عرض وطول
٭٭٭
بعدك يا حبيب عمري
تركني هواك وحداني
قدر ما قلت اوصل ليك
بلاقي الدنيا ما خداني
أشوفك بي عيون قلبي
ألاقيك في الخيال داني
شكراً لي خيال الشوق
كتير في دربو وداني
جمعني معاك وانت بعيد
وكان بيناتنا أحلى رسول
٭٭٭
عارف ريدي ليك كتير
شايلو كاتمو في الأسرار
اداري عليهو زي شمعة
خايف من كلام الناس
لأنك انت غالي علىّ
وحبك للضمير ايناس
كثير آنسني في الغربة
وكان في الوحشة لي وناس
أكيد بهواك ياغالي
وحشني كلامك المعسول
--
ألق وإيثار
قناة النيل الأزرق
د. بدر الدين علي حمد
تشهد قناة النيل الأزرق بالتميز في برامجها خاصة خلال شهر رمضان المعظم، وقد لاحظت الهجوم غير المبرر على القناة من البعض خاصة برنامج «أغاني وأغاني» برغم التجديد الواضح في مسيرة البرنامج وإقبال المشاهدين عليه داخل وخارج السودان وهو برنامج توثيقي مهم يساهم في التوثيق للفن السوداني ويعيد الإعتبار لرموز الإبداع في بلادنا ولابد من الإشادة بالإعلامي والخبير والشاعر المخضرم والرائد المبدع السر أحمد قدور وهو يتألق في هذا البرنامج وهو من الذين عاصروا معظم الأحداث الفنية كشاهد عصر في مجاله وكانت له صولات وجولات كذلك في مجال المسرح والدراما والتمثيل والإذاعة والنقد الفني داخل وخارج السودن ويجب الإستفادة من خبراته وتجاربه الثرة في مجال الفن حتى يستفيد الشباب من هذه الخبرات المتميزة.
٭ قدمت قناة النيل الأزرق في رمضان الحالي عدداً من السهرات الجيدة خاصة سهرة الشعراء الكبار في مجال النص واللحن وسهرة أهل الدراما والمسرح ونستغرب للملاسنات الحادة التي حدثت في سهرة النقد الفني ولابد من تقبل النقد والإستفادة منه وللصحافة الفنية دور كبير في قيادة وتهذيب المجتمع.
٭ نعم لبرامج التواصل الإجتماعي لتكريم وتفقد كبار المبدعين والذي يقوم بتنظيمه مجلس الوزراء لرواد الإبداع في بلادنا خاصة وأن هناك شخصيات مبدعة لم تجد الرعاية والإهتمام وهم فئة تعاني المرض والفقر وصروف الدهر ونقول بأنه لابد أن يكون للإتحادات الإبداعية دور مهم في هذا المجال حتى ينعم بالتكريم من يستحقه دون «خيار أو فقوس» وحتي لا يحدث غُبن من قبل البعض الأمر الذي يمكن أن يؤدي إلى إفساد هذا المشروع الإنساني برعاية الدولة تجاه مبدعين قدموا كل شىء للإبداع في بلادنا ولم يستبقوا شىء
ونحمد تكريم كبار المبدعين محمد الأمين الفنان القامة، وكذلك البروفيسور يوسف فضل والأستاذ نبيل غالي والأستاذ يوسف المغربي والأستاذ الأديب الأريب مصطفى عوض الله بشارة، يحدث هذا برغم أن بعضهم قد نال التكريم أكثر من مرة وأن هناك عدداً من رواد الفن وكبار المبدعين أمثال الشاعرين سيف الدين الدسوقي ومحمد يوسف موسى يستحقون التكريم والتواصل والتقدير وغيرهم كُثر من أهل المسرح والدراما والإذاعة والتلفزيون والفنون الشعبية والرياضية من كل فجٍ عميق.
--
أخبار الفن
المسرح القومي السوداني
بيت المسرحيين
المكان بيت المسرحيين
الزمان بعد صلاة التراويح
٭ برنامج رمضان
الأربعاء: الثامن من رمضان
مجدي النور خلية الأشواق الشعبية التي لا تنضب حكايات عيال الحاج منفى:
كابو، جلود، كديس، اخلاص نور الدين، محمد حسين كوكي
السبت: الحادي عشر من رمضان
ابونا الفاضل سعيد وأسرته الكريمة
كرتوب، بت قضيم، العجب
العم محمد خلف الله عبدالرحمن المهدي
الإثنين: الثالث عشر من رمضان فنانين من العصر القريب شمت محمد محمد نور/ غوايث النغم
محمود السراج
الأربعاء : الخامس عشر من رمضان
مسرح العرائس السوداني
هموم وقضايا
موسى الأمير
ياسر علي
الصلي العرى الصلي
السبت الثامن عشر من رمضان
فنان يصنع المستقبل
عبد الخالق محمد عمر
في فلك العم محمد احمد عوض
الإثنين: العشرون من رمضان
تجارب في الفن السابع
تجربة المخرج عبادي محجوب
الأربعاء: الواحد وعشرون في رمضان مسرح الحكواتي في مسرح سيد صوصل
حكاية الديك حكاية القمر
السبت : الثالث وعشرون من رمضان
خالد في مقهى ياسر
أشياء متشابهات في الفن
الإثنين: الخامس وعشرون من رمضان
إفطار المسرح القومي الجماعي على شرف أسرة الفنان الراحل المقيم محمود عبد العزيز
--
أخبار الفن ..
قطار الشوق في كاسيت
فرغت المطربة الشابة سونا خضر من وضع اللمسات الأخير لالبومها الغنائي الجديد «ضواحي الليل» والذي يحتوي على ست أغنيات جديدة وخاصة بالإضافة لأُغنية الراحل عوض جبريل «لي حبيب شاغل بالي» وأغنية «قطار الشوق» للشاعر العطبراوي الأستاذ علي محجوب.
٭ همسة للبلابل
في مكالمة هاتفية بالشاعر المهندس علي محجوب وشاعر أغنية «قطار الشوق» والذي يقيم بمدينة عطبرة قال بأن البلابل قدمن هذه الأُغنية لسنوات طويلة دون أن يجد المقابل المادي حتى هذه اللحظة وتمنى أن يوفي المطربين حقوق الشعراء بعيداً عن المحاكم وقضايا المصنفات الأدبية والفنية.
الإتحاد القومي للكتَّاب
قدّم الإتحاد القومي للكتاب والأُدباء السودانيين بقيادة الفريق عمر أحمد قدور رئيس الإتحاد والأستاذ الفاتح حمدتو الأمين العام والإعلامي مرتضى أبو عاقلة واجب العزاء للشاعر التجاني حاج موسى عضو اللجنة التنفيذية للإتحاد في وفاة والدته الحاجة المبرورة الراحلة دار السلام.
٭ أحزان الإذاعة الطبية
الزملاء بالإذاعة الطبية يشاطرون زميلهم عماد صلاح الدين الأحزان في وفاة والده والتي حدثت أول أيام شهر رمضان المعظم بالصحافة شرق والتعازي لأُسرته من أُسرة الإذاعة الطبية ومديرها العام.
٭ طه سليمان
ذكر الفنان الشاب طه سليمان بأن مشاركته في النسخة الحالية من برنامج «أغاني أغاني» يعتز بها وأشاد بالإعلامي المخضرم السر قدور وقال بأنه يُعد العدة لتقديم نخبة من أعماله الغنائية الجديدة في الفترة القادمة بإذن الله لعدد من الشعراء والملحنين أبرزهم ديكور ومجاهد السيمت.
شاعر بحر أبيض في رمضان
الأُستاذ الشاعر عبدالرحمن الناير القرشي شاعر بحر أبيض وسكر كنانة ورئيس رابطة شعراء ريفي كوستي وعضو إتحاد شعراء الأُغنية السودانية أعد العُدة لإصدار ديوانه الشعري الأول بعد إجازته مؤخراً من مجلس المصنفات ، كما أنه تعاون مع المطرب الأستاذ إسماعيل حسب الدائم في خمسة أعمال غنائية كذلك مع الملحن حمدان أزرق في ثلاثة أعمال ومع المطربين عصام محمد نور وعاطف السماني، وقال ود الناير إن شهر رمضان في النيل الأبيض فيه يجتمع الشعراء من كل فجٍ عميق وأنهم يسعون لإحياء النشاط والأدب والشعر بالولايات بعد أن صار الشعراء يهاجرون إلى العاصمة والخارج.
وإن بالولايات شعراء مميزون يحتاجون لمد يد العون لهم حتى يقدموا الكثير للأدب والشعر والغناء في بلادنا وقال بإنهم يتواصلون مع إتحاد شعراء الأُغنية السودانية ويقفون مع رئيس الإتحاد الأُستاذ الشاعر محمد يوسف موسى والذي يسعى دائماً للحفاظ على حقوق الشعراء ويقدم لهم الدروس والعبر حتى يحافظوا على حقوقهم الأدبية والمادية في كل الظروف.
--
كلام نواعم
مسؤولية الارتقاء بالذوق العام
اعتماد عوض
أن من اهم الواجبات الفنية التى تقع على عاتق المبدعين وخاصة شعراء الغناء البحث عن المفردة الراقية والتى تحمل مضامين سامية تدعو الى مكارم الاخلاق والحفاظ على القيم والموروثات السودانية الاصيلة وهى قيم ظللنا نحافظ عليها جيلا بعد جيل لانها تمثل بحق واحدة من موروثاتنا الحضارية ذات القيمة العالية ... اذن الشاعر يقع على عاتقة كتابة المفردة التى تشكل الوجدان وتصنع له الخلود فى كل المواقف الحياتية وكثير من شعراء الغناء فى بلادنا كتب لهم الخلود لانهم استطاعو التعبير عن الوجدان السودانى بلغة رفيعة ساهمت الى حد كبير فى الارتقاء بالزوق لذلك عندما قدمها كبار الفنانين فى الساحة الغنائية وظهرت عبر اجهزة الاعلام المختلفة صارت تمشى بين الناس لرقتها وحلاوتها وحسنها وهذا بخلاف رواد الفن من كبار الشعراء والفنانين والذين سلكو طريق الخلود وساهموا فى تهذيب الوجدان السودانى عبر انتاجهم الباهر الذي تركوهو لنا كتراث فنى تستلهم منه الاجيال القادمة كل المعانى الجميلة والراقية والتى تعكس سمو وعلو همة الشعب السودانى ... اذن نتفق جميعا فى أن على الشعراء فى عصرنا هذا اختيار الاشعار التى ترتفع بالزوق العام دائما وابدا ولتدعيم جسور التواصل المستمر والبناء بين عموم الفنانين بمختلف مجالات نشاطهم ، والمنتجين ووكالات الخدمات الفنية من جهة ، وكافة المؤسسات والهيآت العامة والخاصة،الفاعلة ،المتدخلة والمهتمة بمجالات الفن والإبداع من جهة ثانية
دعم وتشجيع وترويج المبادرات في الميدان الفني والثقافي عموما وخلق فرص العمل والاشتغال عن طريق تنظيم مختلف الأنشطة من ، لقاءات ، مهرجانات ، سهرات ، رحلات، وصالونات فنية وثقافية داخل االسودان وخارجه
حماية الإنتاج الفني والثقافي ،على الخصوص الأغنية السودانية ،المسرح السينما وما إلى ذلك من إبداعات فنية سودانية . والحث على جمع التراث و الموروث الفني والثقافي ببلادنا الحبيب ،
حماية وضمان حقوق الفنانين الفكرية والأدبية بالتعاون والعمل مع مختلف الجهات المهتمة والفاعلة بما فيها حقوق التأليف و الحقوق المجاورة و الاعتراف بها ، والحفاظ على قانونية النشر والتوزيع و محاربة القرصنة .
عقد لقاءات مع المسؤولين لتقديم وجهة نظر الجمعية فيما يقدم من مواد فكرية وفنية ، ومشاركة وسائل الإعلام المختلفة للارتقاء بمستوى المحتوى الفني والفكري المعروض . القيام بمبادرات من أجل المساعدة والمساندة الاجتماعية للفنانين الذين هم في حاجة إليها ، بالاتصال ونهج السبل المتاحة .
همسة نواعم
لاتسبيني للاحزان تبحر وتغرقنى
دنيايا غير عينيك ليل مسدل الاستار
فيهو القى روحى بلاك مسجونة دون أسوار


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.