مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





زجروه لتصريحاته
المؤتمر الوطني هل يحتوي أحمد بلال بعد أن تبرأ منه الاتحاديون ؟؟
نشر في الوطن يوم 26 - 05 - 2014

تباينت ردود الأفعال وسط القوى السياسية عامة والحزب الإتحادي الديمقراطي المسجل بقيادة أمينه العام د. جلال يوسف الدقير على وجه الخصوص حول التصريحات الأخيرة التي أطلقها السيد وزير الإعلام ونائب الأمين العام للحزب د. أحمد بلال عثمان مؤخراً، وذلك بتوعده وتهديده بقمع الحريات الصحفية وإغلاق المزيد من الصحف وإنشاء محكمة خاصة للصحافيين على الرغم من دعوة السيد رئيس الجمهورية المشير عمر البشير لمزيد من الإنفتاح على الحريات، لكن يبدو أن ثمة شئ ما دفع بالسيد وزير الإعلام بأن يطلق صافرة لتغمص سياسة حزب دعا أصحابه فيما بعد لمزيد من الإفنتاح على الحريات ،
د. أحمد بلال لم يقف عند هذا الحد في تصريحاته بل تعداها إلى اعتقال الامام الصادق المهدي رئيس حزب الأمة القومي الشي الذي دفع بقيادات حزب الأمة بأن تنعي الحزب الإتحادي الديمقراطي معتبرين أن الذين تسلقوه في إشارة إلى أحمد بلال لا يشبهون تضحيات جيل الآباء المؤسسين للحزب وقياداته الوطنية البارزة، وفي مقدمتهم الزعيم اسماعيل الأزهري والشريف حسين الهندي، وقال نائب رئيس المكتب السياسي بحزب الأمة القومي محمد المهدي حسن إن تصريحات وزير الإعلام والقيادي بالحزب الإتحادي الديمقراطي أحمد بلال حول إلقاء القبض على الامام الصادق المهدي تعبر عن رأيه الذي تغذيه عوامل تاريخية وتضمر عداءً محكماً لقيادات حزب الأمة وجماهير الأنصار، معتبراً بأن تصريحاته جاءت لإرضاء ما أسماهم بالنافذين في المؤتمر الوطني ليبقوا عليه وزيراً في الحكومة وليحتفظوا له بوظيفته التي لا صلاحية له فيها أبداً، وأضاف المهدي اننا لا نملك سوى نعي الحزب الإتحادي الديمقراطي المتمثل في قيادة أمينه العام د. جلال يوسف الدقير وفي ذات الإتجاه طالب الحزب الإتحادي الديمقراطي المسجل بولاية البحر الأحمر د. أحمد بلال بالإنسلاخ من الحزب والإنضمام إلى المؤتمر الوطني لأن ما فعله وظل يفعله من تصريحات لا يمت للاتحاديين بصلة، وقال رئيس الحزب بالبحر الأحمر مولانا عوض الله ابراهيم (بركية) في تصريح ل(الوطن) إن تصريحات أحمد بلال أخرجته من ملة الاتحاديين الذين ظلوا وعلى الدوام رافعين لرآية الديمقراطية والحرية واصفاً تصريحاته (بالجوفاء) قائلا : بتصريحاته الجوفاء هذه (مرمط) سمعة الحزب وأغرقه في بحر الشمولية، وبهذا نعلن تبرأنا منه ومن مواقفه المخزية، مطالبين بإعفائه من منصبه الوزاري ومن منصبه كنائب للأمين العام للاتحادي الديمقراطي. وأضاف بركية أن أحمد بلال وبعض الدستوريين النافذين في الحزب أوصلوا الحزب إلى مرحلة لا يمكن التعبير عنها سوى عض النواجز والأسف والحسرة حرقة لما وصل إليه الحزب، مردفاً نحن في الحزب الاتحادي نعتذر لحزب الأمة القومي لما فعله احمد بلال في حق زعيم الحزب الامام الصادق المهدي، وكل ما جاء على لسانه لا يمثل الحزب لأننا نقدر حزب الأمة ونقدس مواقفه وزعيمه ، إلى ذلك أعلن المكتب السياسي بالحزب الاتحادي الديمقراطي تبرؤه من نائب أمينه العام أحمد بلال عثمان، وقال الرئيس المناوب لجلسات المكتب السياسي د. أبوبكر عثمان ل(الوطن) إن تصريحات احمد بلال لا تمثل رأي الحزب لأننا مع حرية الإعلام وأن المكتب السياسي يعلن إعتذاره لكل الصحافيين عن الخطأ الذي ورد على لسان السيد وزير الاعلام لأنه لم يختار من قبل المكتب السياسي لشغل هذا المنصب الدستوري لأن إرادة حزبنا مزورة وعلى الاعلام أن يقدر موقفنا ونحن محرجين غاية الإحراج من مواقفه غير الموفقة على الإطلاق.
وفي سياق ذي صلة أكد مساعد الأمين العام لشؤون الولايات الشريف على أن ما تحدث به نائب الأمين العام للاتحادي المسجل ووزير الاعلام لا يمثل لسان الاتحاديين ولا فكرهم، وأردف ل(الوطن) أن السيد احمد بلال تغمص شخصية المؤتمر الوطني على الرغم من جدارة الأخير في التعبير عن نفسه وأن الوطني ليس بحاجة لمن ينطق له إلى ذلك اتفق الرئيس الانتقالي للحركة الاتحادية الشريف صديق الهندي مع سابقه بان المؤتمر الوطني ليس بحاجة لمن ينطق بلسانه وفي ذات المنحى وصف القيادي بالحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل على السيد تصريحات احمد بلال بالمزايدة السياسية قائلا ل(الوطن) أن احمد بلال يزايد على المؤتمر الوطني وذلك بتمثيله في حرصه الشديد على النظام لكنه ليس أحرص منه على الاستمرار معتبراً أن ما يقوم به وزير الاعلام تمثيل على الحرص رغم من انه يعلم انه مجرد مستوعب في الحكومة منتقداً تصريحات احمد بلال بتهديده بإغلاق المزيد من الصحف وإنشاء محكمة خاصة للصحافيين قائلا مثل هذه التصريحات كان يجب ألا تصدر من وزير اعلام وكنا سنجد العذر إذا صدرت من غيره، وأمن السيد على كل ما ورد على لسان سابقيه في الحديث بان المؤتمر الوطني ليس بحاجة لمن ينطق بلسانه.
الجدير بالذكر أن د. أحمد بلال عثمان لم يختاره المكتب السياسي لحزبه لشغل منصب وزير للاعلام وإنما فرضه الأمين العام للحزب د. جلال يوسف الدقير فرضاً بعد أن رفضه المكتب السياسي بالإجماع وإن دل إنما يدل افتقار الحزب الاتحادي للمؤسسية وتجاوز الأمين العام لصلاحيات المكتب السياسي -على حد قول - رئيس الحزب بالبحر الاحمر مولانا عوض الله الذي طالب الأمين العام بمعالجة خطأه وذلك بإعفاء د. بلال من منصبه وما بين هذا وذاك سيظل الحزب الاتحادي الديمقراطي (المسجل ) يدفع ضريبة قاسية للساحة السياسية على الرغم من غيابه منها وذلك بتصريحات ومواقف ممثليه في حكومة القاعدة العريضة، فالسؤال الذي يطرح نفسه هل يحتوي المؤتمر الوطني احمد بلال بعد أن تبرأ منه الاتحاديين ؟ ومن يمثل الآن الوطني أم نفسه ؟ وهل بلال يجيد التمثيل بتقمصه شخصيات من داخل المؤتمر الوطني أم انه أثبت فشله للمرة الثانية على التوالي؟


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.