كمال الجزولي سيقتص، بالقانون وبالعدالة، لأرواح شهداء الثورة .. بقلم: جابر حسين    طالبو الاستشارة والتطبيب في الانتظار لا تعتزلهم عد فورا .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    الوداع الأخير لجورج فلويد .. بقلم: إسماعيل عبد الله    العالم يحتفل باليوم العالمي للبيئة .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    "أنْتِيفا" التي يَتّهِمها دونالد ترامب.. ما لها وما عليها، وما هي؟ .. بقلم: د. عصام محجوب الماحي    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    مسألة في البلاغة: تجري الرياحُ بما لا تشتهي السّفُنُ .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    حريّة سلام وعدالة: ساحة القيادة "الطّامة" .. ليلة الخِسّة، الغدر، الخيانة، وعار البّزة العسكرية السودانيّة .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن    كيف واجهت مؤسسة الطب السوداني اول وباء لمرض الايبولا (1976) الموت تحت ظلال الغابات الاستوائية .. ترجمة واعداد/ بروفيسور عوض محمد احمد    سر اللاهوت والناسوت في النفس البشرية (دكتور علي بلدو نموذجا) .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    قرارت مرتقبة لتنظيم عمل المخابز بالخرطوم تتضمن عقوبات صارمة    قصة قصيرة: صدفة نافرة .. بقلم: د. عمر عباس الطيب    الزكاة .. بقلم: الطيب النقر    ترامب لا يحمي الأمريكيين.. لكن السوريين ممكن! .. بقلم: د. أحمد الخميسي. قاص وكاتب صحفي مصري    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    تفشى فيروس كرونا كمؤشر جديد لانهيار النظام الاقتصادى الراسمالى العالمى .. بقلم: د. صبرى محمد خليل/ استاذ فلسفه القيم الاسلاميه فى جامعه الخرطوم    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    سر المطالبة بتسريع التحقيقات ومحاكمات رموز النظام البائد والمتهمين/الجناة .. بقلم: دكتور يس محمد يس    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    قراءة متأنيَة في أحوال (شرف النّساء) الحاجة دار السّلام .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن/ولاية أريزونا/أمريكا    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    رسالة لوزير الصحة الاتحادي .. بقلم: إسماعيل الشريف/تكساس    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«الوطن» تكشف ملامح حكومة كسلا الجديدة ووجوه شابة تتقدم
نشر في الوطن يوم 20 - 11 - 2014

كشف مصدر مقرب من مطبخ صناعة القرار بحزب المؤتمر الوطني بولاية كسلا فضل حجب ذكر أسمه للوطن ان قيادات الحزب بالولاية شرعت في تغيرات شاملة غداة التعديلات التي شهدها المكتب القيادي والتي جاءت بمباركة المركز وأضاف المصدر بان التعديلات سوف تتم علي مستوي الحزب والحكومة وقال المكتب القيادي للحزب أجاز تعديل شامل في أمانات الحزب تماشيا مع متطلبات المرحلة وتأكيد لنهج الإصلاح والتجديد الذي سار عليه الحزب وقال ان 80% من الوجوه الجديدة من الشباب لافتا إلي إن المشاورات اكتملت بشأن تكوين الحكومة الجديدة وقال الحزب سوف يحافظ علي موقع الحزب الأستاذ مجذوب ابو موسي نائبا للوالي ووزيرا للصحة فيما أسندت وزارة الاستثمار والسياحة للأستاذ عاصم محمود.
وتكليف الأستاذة ماريا احمد الخضر لوزارة المالية والاقتصاد وتكليف المهندس محمد ادم وزارة للزراعة والغابات والري فيما اسندت وزارة التربية والتعليم للاستاذ محمد عيسي عبد القادروينتقل دكتور عبد الله محمد درف الي وزارة الشؤون الاجتماعية والثقافية وقطع المصدر بفصل وزارة الاعلام والشباب والرياضة ويلكف بها الاستاذ حسن محمد شرفي واضاف المصدر من المتوقع ترفيع الدكتورهاشم عبد العزيز من ادارة الاراضي بالولاية لتولي حقيبة وزارة التخطيط العمراني والمرافق العامة فيما يعين الاستاذ زين العابدين سليمان وزيرا برئاسة الولاية وتشمل الحكومة مستشارين للوالي وهما الشيخ علي عوض محمد موسي والأستاذة نوال العالم مستشار الوالي للاسرة والمراة والطفل كشافا بان التغير في المحليات شمل محلية كسلا والتي استندت للاستاذ علي بابكر العطا مع الابقاء علي بقية المعتمدين ومن جانبه رحب سيد محمد الامين ترك رئيس لجنة الشئون الاجتماعية والثقافية بالمجلس التشريعي بولاية كسلا بالتغيرات التي طرأت علي المكتب القيادي لحزب المؤتمرالوطني وقال في معرض حديثه للصحيفة بمكاتب منظمة ترك الخيرية ان التغير طبيعي لاتاحة الفرصة للكوادرالشبابية مضيفا ان الشباب الذين تم تكليفهم لم ياتو من خارج اسوار الحزب بل كانوا جزء من الامانات وهو بمثابة ترفيع لبعض الشباب من الامانات للقطاعات وماتم حسب رؤية الحزب ودعا ترك رؤسا القطاعات والامانات السابقة التعاون مع القيادات الشبابية من اجل رفعة الحزب ونتمني ان يكون دورهم كما كان في السابق وثمن ترك دورالقيادات السابقة وامتدح دورهم السابق في وضع بصمات في العمل السياسي وانصح الاخوة الذين تم اختيارهم للاستفادة من خبراتهم مضيفا ان ماتم لم تاتي في طار الاقصاء بل في اطار تجديد الدماء.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.