السودان بلد المليون سياسي    أمريكا و الأسلاميين و المعادلة السياسية    "العدالة الإنتقالية" جوهرها وأهدافها الأساسية    في الهواء الطلق    القبض على الفنان المصري "حسن شاكوش" لقيادته سيارة دون لوحات    أمجد: ارسال طلب الدعم من مدير الشركة، صديقنا مبارك اردول.. استغلال سلطة    وزير الصحة:الجزء الاكبر من لقاح كورونا الامريكي سيذهب إلى بورتسودان    مباحث السودان توقف 8 متهمين في جريمة قتل أجنبي بالخرطوم    توثيق عجيب لحكاية حبيب من سيد الطيب لمنشورات مبارك اردول تكشف ما لا يخطر على بالك    شاهد بالفيديو: تلف طعام بإحدى صالات الأفراح بالخرطوم وصدمة وسط الضيوف بعد رؤيته    مجلس المريخ برئاسة سوداكال يصدر إعلان تحذيري بعدم التعامل مع الذين تم إسقاط عضويتهم    طالبها بتنظيم بطولة "شليل وين راح" بدلاً عن الممتاز .. الفاضل التوم يهاجم لجنة المسابقات    لجنة مسار دارفور توصي بالإسراع في تشكيل مفوضية السلام    المباحث تلقي القبض على متهمين في جريمة قتل أجنبي بالخرطوم    منتخب السيدات يفوز "6-2" على فريق الكرنك وديا    توقعات بهطول أمطارغزيرة بالخرطوم    تقرير يحذر من إهدار الملايين من جرعات لقاح "كوفيد-19" بالدول الفقيرة شهريا    سعر الدولار و اسعار العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم الخميس 5 اغسطس 2021 في السوق السوداء    الحكومة تقر بعدم إرسال أموال الدعم المباشر ل 1.1 مليون أسرة    ميسي يغادر برشلونة رسميا    تحذير عاجل من نوعين من الأطعمة يسببان السرطان    هل غادرت ياسمين عبدالعزيز المستشفى؟.. "العوضي" يكشف الحقيقة    شداد يكشف كواليس تكفل الإمارات بإعادة تأهيل ستاد الخرطوم    محكمة شهداء الثورة تصدر حكماً بالإعدام في قضية شهيد الجزيرة أبا    15 صفحة يوميا.. مراهقة تحفظ القرآن الكريم في 3 شهور فقط    إيقاف حساب أسرع إمراة فى العالم علي "انستجرام" بسبب انتهاك حقوق بث أولمبياد طوكيو    فقدان الوزن وتحسين صحة القلب.. 5 فوائد لتناول الطعام الحار    إجتماع للجنة القومية العليا لإنجاح الموسم الزراعي    إجتماع مرتقب الأحد المقبل بين وزير المالية واتحاد الغرف الصناعية    أحكام رادعة لأصحاب مصنع عشوائي لمخلفات التعدين    ضمادة وبقعة غريبة.. زعيم كوريا الشمالية يثير التساؤلات مجدّدًا    ندى القلعة تكشف عن معاناتها مع الفقر وتقول : لو جاني زول فقير وبخاف الله لابنتي لن أتردد في تزويجها    مطالبة بازالة التقاطعات فى مجال التعاون الاقتصادي والتجاري بين السودان السعودية    الاعدام قصاصاً ل(6) من مرتكبي مجزرة الأبيض    مركز الأشعة بمدني يتسلم جهاز الأشعة المقطعية    صباح محمد الحسن تكتب : كرامتنا وصادر الماشية    واليا النيل الأبيض والجزيرة يشهدان مباراة فريقي النهضة وودنوباوي    اعفاء النائب العام المكلف.. مبررات المطالبة    الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي يؤدي اليمين الدستورية اليوم الخميس    هل زواج الرجل من امرأة زنا بها يسقط الذنب ؟    واتساب يضيف ميزة جديدة ل "اللحظات الخاصة"    توقيف مُتّهم بحوزته أزياء رسمية تخص جهات نظامية بالخرطوم    بلاغات عديدة من محمود علي الحاج في زملائه، وقرار بمنعه من دخول الاتحاد    عرض سينمائي لفيلم«هوتيل رواندا» غدا بمركز الخاتم عدلان    الكويت.. قرار طال انتظاره عن الدوام الرسمي بكل الجهات الحكومية    دراسة: عدد ضحايا الفيضانات سيتضاعف في العقد القادم    إخضاع شحنة صادر ماشية اعادتها السعودية للفحص    جنوب السودان .. المعارضة العسكرية تقصي "رياك مشار" عن زعامة حزبه    تطورات جديدة في محاكمة وزير الدفاع الأسبق بتهمة الثراء الحرام والمشبوه    الشرطة توقف شبكة إجرامية متخصصة في كسر المحلات التجارية    الأدب والحياة    كلمات …. وكلمات    سافرن للزواج فوجدن أنفسهن يتحدين صوراً نمطية عنهنّ    "بلومبرغ": دراسة تكشف عن استهداف هاكرز صينيين لوزارات خارجية عربية    شاهد بالفيديو: (العريس في السودان بقطعو قلبو) الفنانة جواهر تصرح وتتحدث بشفافية عن الزواج في السودان    لجأت للسحر من أجل الزواج قبل 50 عامًا ثم تبت.. ماذا أفعل؟    ما هو حكم الذهاب للسحرة طلبا للعلاج؟    مصالحة الشيطان (2)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



تبديد أموال الدعم والشركاء.. من المسؤول؟
نشر في الصيحة يوم 20 - 06 - 2021

وجه إسماعيل أبو القيادي بالجبهة الثورية انتقادات واتهامات لحكومة حمدوك السابقة بتبديد أموال الدعم المقدم للسودان ولم تستغلها في تحسين قيمة الجنيه السوداني والإنتاج.
وبحسب الخبراء فإن ما يحدث الآن من تفاقم للأوضاع الاقتصادية والاجتماعية نتيجة لإضاعة الفرصة على الشعب السوداني من قبل الحكومة الانتقالية الأولى التي لم تحسن استخدام الأموال بل عملت على تبديد اموال السودان والانشغال بالقضايا الانصرافية بعيداً عن هموم الوطن والمواطن، بينما تعمل حكومة الشركاء الحالية لمعالجة التدهور الذي لحق بالأوضاع الاقتصادية. ويشهد السودان الآن إصلاحات اقتصادية، ارتفاع الأسعار، إفقار السكان، احتجاجات جماهيرية، ويتدهور السودان تدريجياً في الفوضى، وتتخذ الحكومة خطوات أكثر وأكثر خطورة، وهم يضربون جيوب الناس التي أصبحت خاوية. ويتساءل الناس أين هم "الشركاء" الغربيون الذين ينشرون تصريحات صاخبة حول المساعدة الشاملة؟ وأين القروض الموعودة؟ وأين الطعام الموعود؟.
فالمدهش والمضحك أن 50 ألف طن من القمح يدفع به الأمريكان وهذا كل شيء في السودان. بالمقابل يعيش 70٪ من السكان تحت خط الفقر، ومع مثل هذه الإصلاحات سيكون هناك المزيد في غضون بضعة أشهر.
ويسأل مراقبون هل نحن بحاجة إلى مثل هذه المساعدة من الغرب؟
يشير الخبراء إلى أن الغرب يسحب كل الأموال من السودان بعد كل شيء، وفي الواقع فقد اتخذت الحكومة معظم القرارات بعد مشاورات مع الغرب، ستغادر الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي ويتركان البلاد في المرتبة الأولى مع الجوع والأزمات والركود السياسي.
ويقول الخبير في فض النزاعات الدكتور عثمان أبو المجد في هذا الخصوص "حدث شيء مماثل في المنطقة الآسيوية. ويضيف لماذا نحتاج إلى "شركاء" يستخدموننا ثم يرموننا على هامش العالم؟


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.