والي سنار يدعو للحفاظ على الوحدة لتحقيق مهام الفترة الانتقالية    (يونيتامس) تعرض التوسط لإزالة الاحتقان بين شركاء الانتقال    مناوي: الحرية والتغيير ليست الجسم القديم    الشرطة: نعمل على الحفاظ على مكتسبات الثورة    استئناف صادر النفط من ميناء بشائر    لهذا السبب.. «إنستغرام» قد يختفي من هواتف «آيفون»    ستة استخدامات لكاميرا الهاتف الذكي يجهلها الكثيرون    مفاجآت في قائمة السودان لمباراتي غينيا    ميسي يزين قائمة سان جيرمان أمام مانشستر سيتي    القاص عيسى الحلو شخصية معرض الخرطوم الدولي للكتاب 2021م    الضي يدعو الشباب للمشاركة في قضايا التحول الديمقراطي    ضبط شبكة تتاجر في الكتب المدرسية والعثور على (16) ألف كتاب    الدخيري: المنظمة العربية أفردت حيزا لتحقيق الأمن الغذائي    سفير خادم الحرمين الشريفين يشارك في الاحتفال بيوم الزراعة العربي    شاهد بالصورة : حسناء سودانية فائقة الجمال تشعل السوشيال الميديا وتخطف الأضواء باطلالتها المثيرة    برنامج تسويق الثروة الحيوانية بشمال كردفان ينظم دورة مرشدي الاتصال    فيسبوك يدافع عن إنستغرام: لا يضر بالمراهقين    بسبب الرسوم .. انتقال (2) ألف تلميذ إلى المدارس الحكومية    زيادة بنسبة 400% في أدوية السَّرطان وانعدام طوارئ أورام للأطفال    خلال ساعات.. إيقاف خرائط غوغل وبريد "جيميل" ويوتيوب على ملايين الهواتف القديمة    كارثة قبل عرس .. لن تستطيع إكمال الفيديو    روجينا مع راغب علامة في الفيديو الذي أثار الجدل    السودان يستأنف صادر النفط بعد اغلاق (البجا) لميناء بشائر    آفة تهدد الحبوب المخزّنة.. نصائح للتخلص من السوس في المطبخ    اختبار صعود الدرج لفحص صحة القلب.. كيف تجريه؟    مصر تفتتح أضخم محطة معالجة مياه على مستوى العالم    "الغربال" عن انتصارهم على المريخ:"النهاية المحبّبة"    الحركة الأمس دي سميناها (رضا الوالدين) !!    ب ضربة واحدة.. شابة تقتل حبيبها بالهاتف المحمول    الفنانة جواهر بورتسودان في النادي الدبلوماسي    أزمة المريخ..شداد يؤجّل اجتماعه مع"الضيّ" بسبب هنادي الصديق    لجنة الفيضان:انخفاض في منسوبي نهر عطبرة والنيل الأبيض    مطاحن الغلال تعلن قرب نفاد احتياطي الدقيق المدعوم    طبيب يوضح حقيقة تسبب اللبن والحليب كامل الدسم والبيض في رفع الكوليسترول    وزارة المالية تشيد بجهود إدارة السجل المدني في استكمال تسجيل المواطنين    تأجيل جلسة محاكمة علي عثمان    توقيف عصابة نهب الموبايلات بحوزتهم (10) هواتف    مدير عام صحة سنار يدعو لتطوير وتجويد الخدمة الصحية    "المركزي" يتعهد بتوفير النقد الأجنبي لاستيراد معدات حصاد القطن    انسحاب العدل والمساواة من الثورية وانضمامها إلى مجموعة مناوي    الرئيس الأمريكي يعلن زيادة الضرائب على الأثرياء في الولايات المتحدة    مخابز تضع زيادات جديدة في سعر الخبز و"الشُّعبة" تتبرّأ    الكويت.. شقيقان يحاولان قتل أختهما فيفشل الأول وينجح الثاني بقتلها في غرفة العناية المركزة    استندا على الخبرة والكفاءة.. شداد ومعتصم جعفر يقودان (النهضة) و(التغيير) في انتخابات اتحاد الكرة    في قضية المحاولة الانقلابية على حكومة الفترة الانقالية شاهد اتهام: المتهم الثاني طلب مني كيفية قطع الاتصالات في حال تنفيذ انقلاب    شرطة المعابر تضبط دقيقاً مدعوماً معداً للبيع التجاري    عودة المضاربات تقفز بسعر السكر ل(15,800) جنيه    النائب البرلماني العملاق    الخرطوم تستضيف الدورة (17) لملتقى الشارقة للسرد    مفتي مصر السابق في مقطع فيديو متداول: النبي محمد من مواليد برج الحمل    الخرطوم تستضيف الدورة 17 لملتقى الشارقة للسرد    كتابة القصة القصيرة    السلطات الفلسطينية تطالب السودان ب"خطوة" بعد مصادرة أموال حماس    رئيس مجلس السيادة يخاطب القمة العالمية حول جائحة كورونا    إختيار د.أحمد عبد الرحيم شخصية فخرية لملتقى الشارقة الدولي للراوي    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    وفي الأصل كانت الحرية؟    دعاء للرزق قوي جدا .. احرص عليه في الصباح وفي قيام الليل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



سقوط فيلسوف جامعة الخرطوم في العراء (1)
نشر في حريات يوم 30 - 09 - 2012

بن تيمية: لا تقل يا جاه محمد، فإنّه قد بقي قفة عظام!!
حين صرح “القرد ضاوي” بفتواه أنه لو قام محمد من قبره لتحالف مع قوات الناتو، لا شك أن كل مسلم غيور على دينه قد أصابته صدمة أو غمة. ومع ذلك، ولا نشك أن الحيرة قد ضربت بعقول المصدومين والمغمومين، من أين يأتي هذا الرجل السفيه بهذه الفتاوى الفجة في حق نبينا محمد؟
فسر لنا أحد فلاسفة جامعة الخرطوم لغز فتوى “القرد ضاوي” العميلة، عندما أخذ يفلسف تحالف دول الخليج مع حلف الناتو (المسيحي) وتل أبيب، ويبرر ذبح الشعب السوري وتدمير سوريا على يد العصابات السلفية المجرمة. فقد زعم الفيلسوف أن الفقه الإسلامي –طبعا السعودي- يقف حيرانا ما بين خيارين أحلاهما مر: خارجي وداخلي، زعم(وا) أن رسولنا الكريم أستعان “بقوة خارجية” حين دفع بجعفر الطيار عليه السلام وجماعته للهجرة لملك الحبشة المسيحي، أما الخيار الثاني الذي يتعارض مع الخيار الأول في زعمه)م( فرسولنا الكريم أستعان “بقوة داخلية” التي تمثلت في عمه أبي طالب الذي كان يحميه!!
ومعنى كلام الفيلسوف ببساطة، أن “القرد ضاوي” وجماعته من الأخوان المسلمين ومن لف لفهم أفتوا بجواز الإستعانة بحلف الناتو المسيحي (وأفتى بها “القرد ضاوي” علنا حين صرح في الإعلام: من حق الشعب السوري الإستعانة بجيوش أجنبية اي الناتو) وغير حلف الناتو إعتمادا على المسوغات المذكورة أعلاه – أي إستعانة نبينا بملك الحبشة المسيحي، وقد يتحالفون مع الشيطان نفسه كما قال الملك السعودي عبد الله في معركة تحرير الكويت؛ أما النصف الآخر المتآمر على سوريا فيرون الإستعانة بقوة داخلية أوجب – أي بالشعب السوري، على غرار إستعانة نبينا بعمه أبي طالب!! ولسوء حظهم سقط الخياران، لا الشعب السوري حضن المجرمين القتلة، ولا حلف الناتو تدخل بطائراته القاذفة للحمم لشواء لحم الشعب السوري!!
أرأيتهم كيف يتهافتون؟ أو كيف يستعينون بما يسمى ب “فقه الحيل الشرعية” تماما كما كانوا يفعلون في العصر السلاطين المماليك (عصر بن تيمية)؟ فقه الحيل الشرعية أصبح فقها بكامل أركانه في عصوره التي بلغت حوالي ثلاث قرون، حورب لاحقا ومات بجهد جهيد ولكنه أغلق عليه في الكتب. والآن ظهر بعنقه من جديد على لسان “القرد ضاوي”، فتوى المسيار التي أفتى به “القرد ضاوي” هي إحدى الحيل الشرعية وإلتفافا على الزواج المؤقت أو زواج المتعة!! ومن الحيل الشرعية الطريفة أن أحد شيوخ الخليج المأبونين الذين أدمنوا اللواط كان يتعمد الركوض هاربا، ولكن ليس قبل أن يأمر بضعة من عماله باللحاق به وإغتصابه عنوة…حتى لا تكتب في ميزانه سيئة.
قطعا كل هذا هراء!!
فملك الحبشة المسيحي كان من المسلمين بنبوة محمد – هكذا أخبر جبريل عليه السلام نبينا الكريم، وإلا من أين عرف نبينا بإسلام وعدل هذا الملك المسيحي؟ أما “حلف الناتو” فقد حاربه النبي صلى الله عليه وآله وسلم مرتين، المرة الأولى في العام الهجري الثامن حين أرسل جيشا على رأسه الثلاثي جعفر، وابن ابي رواحة وزيد بن حارثة، وثلاثتهم أستشهدوا في هذه المعركة التي تعتبر أكبر لقاء مُثْخِن، وأعظم حرب دامية خاضها المسلمون في حياة رسول الله صلى الله عليه وآله، وهي مقدمة وتمهيد لفتوح بلدان النصارى وقد قاتل ثلاثة آلاف من المؤمنين حقا مائتي ألف من الروم. أما المرة الثانية فقد كانت في محرم في العام الحادي عشرة حين أمَّر نبينا أسامة بن زيد وهو ابن السابعة عشرة على رأس جيش عقد النبي صلى الله عليه وآله رايته لأسامة بنفسه وقبلته قتال “حلف الناتو” أي الروم للمرة الثانية، وقد زج النبي في هذا الجيش كل شيوخ المهاجرين وذلك قبل إنتقاله إلى ربه بأسبوعين.
اللواط الفكري واللواط الجسدي شيء واحد – كلاهما تتطلب حيل شرعية!!
هب أننا وافقنا “القرد ضاوي” أن الإستعانة بقوات الناتو تعادل إستعانة نبينا بملك الحبشة المسيحي، فماذا عن النتائج في كلتا الحالتين؟ فالحبشة وملكها المسيحي المسلم بنبوة محمد كانا واحة أمان من بطش الجبروت والطاغوت القرشي، أما في حالة الناتو فمن يحمل وزر قذائفه المحرقة، ففي ليبيا وحدها قُتِل حوالي 180 الف ليبي بقذائف الناتو الجوية وحدها!! والرصاصة أو تلك العصا في جسد القذافي هي في عنق “القردضاوي”!! وأترك جانبا الآلاف من قتلهم “الزعران” من العصابات السلفية من القاعدة وغيرها. وحتى مع عدم تدخل قوات الناتو في سوريا جويا، فمن يحمل وزر السوريين الأبرياء الذين قتلوا على يد الزعران؟ وأترك جانبا تدمير سوريا وتدمير جيشها لصالح إسرائيل، وإغتصاب نسائها الخ. بل أسال كيف يجوز أن يقتل مسلم مسلما؟ ولكي تفهم أبعاد الدين السعودي الجديد عليك بقراءة ما يروجه فيلسوف جامعة الخرطوم عن تنظيم القاعدة، هنا:
http://su-press.net/new1/modules/news11/item.php?itemid=156
قطعا لا الشرع ولا الأخلاق ولا القيم الإنسانية تبيح ما تفعله دول الخليج بشعوب المنطقة العربية والإسلامية ذبحا وكأن تتحالف مع إسرائيل وحلف الناتو بإسم الدين والتوحيد. التفسير الوحيد لإفعالهم الإجرامية ستفهمها في المقالة الثانية، ولكن هنا نسأل بعجالة كم أشعلت دول الخليج في الثلاثة عقود المنصرمة من حروب كبرى بسند أمركي أطلسي؟ وكم قُتِل من المدنيين المسلمين على يد المجموعات السلفية الجهادية والقتالية المجرمة كحالات خاصة أو منفردة في كافة أنحاء العالم العربي والإسلامي والعالمي؟ عندما تقرأ ما بداخل الوصلة العليا تكتشف أن فيلسوف جامعة الخرطوم لا يستحي أن يغرقنا بترهات الدين السعودي الجديد الذي تطبقه القاعدة ومهاويسها مثل، هل يجوز أن أقتلك؟ وهل تسمح لي أن أقتلك؟ وما هو الحديث النبوي الذي يمنعني من قتلك؟ ودواليك، كل هذه الترهات التي ساقها الفيلسوف في تعريفه بالقاعدة هي من صميم فكر الخوارج وإستقراءا من “ماذا يقول أو قال شيخهم بن تيمية”. و”ماذا قال بن القيم”، و”ماذا صحح الألباني” (تابع ماذا يكتب الفيلسوف في المهدوية)..
فما حقيقة هذا الفيلسوف؟ هل هو ضحية للثقافة الإسلامية التي فُرِضَت على جامعاتنا السودانية تقليدا للجامعات السعودية؟ أم إنه منافق ومداهن، تخرج على يد عبد الحي يوسف ومحمد عبد الكريم ويرغب أن يسعودنا باسلوب ظاهره منهجي علمي؟
الملاحظ على كتابات فيلسوف جامعة الخرطوم الكثير من الصنعة، فهو يختار من الألفاظ الوقورة بعناية، ويميل إلى لغة واسلوب البحث العلمي، ثم يزوق مقاله بعدة ألفاظ معينة لكي توحي بالعلمية مثل “دراسة في المفهوم”، “مفهوم المجتمع”، “مفهوم التنوير”، “دراسات في المنهج”، “إشكالية الفردانية”، “منظور فلسفي”، “منظور منهجي” الخ ثم حين تقرأ ما يكتب، فكتابته محض توثيق سلبي وتكرارا لما قد قاله ابن تيمية وتلاميذه الخلصاء أبن القيم، والذهبي، وابن كثير والألباني الخ وكلهم ينتمون إلى مدرسة التجسيم والحشوية، وهؤلاء المذكورين هم قطعا أعمدة المذهب الوهابي والراية الأموية. ويمكنك بجرة قلم شطب هؤلاء من قائمة العلماء – فخذ شيخهم ومعلمهم بن تيمية حظرت ومنعت مؤسسة الأزهر كتبه وكتب تلاميذه ليس فقط من مادة التدريس فحسب، بل أيضا من أرفف المكتبات الأزهرية قرنين كاملين، أي من عام 1970م وقرنين إلى الوراء اي منذ 1770م!! ولم يتم رفع الحظر على كتب بن تيمية وتلاميذه إلا في عهد عميلهم السادات ومبارك والطنطاوي وبفضل الريال السعودي.
فيلسوف جامعة الخرطوم إذن سلفي وهابي يتدثر بعناوين الفلسفة والعقلانية. ويعتبر فيلسوف جامعة الخرطوم “مبتدعا” حين يضع “بن تيمية” في قالب علمي شكليا – بينما تاج الدين السبكي أحد أكبر علماء عصره قال في بن تيمية: علمه أكبر من عقله!! لأن بن تيمية يعتقد أو يتخيل عقله السقيم إن الله شابا أمرد، يجلس ويقعد ويضحك!! بل كبير المجسمين والحشوية بن أبي يعلي الفرا يقول: أسألوني عن كل شيء في الله إلا العورة!! فمثلا المقبور محمد سيد حاج رسم عنوان ماجستيره في بن تيمية بطرافة طلبا لستره: إنفرادات بن تيمية. وفي الحق، لو بحثت في بطون الكتب ستصل إلى نتيجة واحدة، أن هذه “الإنفرادات” لا تصدر إلا عن عقل خارجي (= من الخوارج) وليست سوى شطحات وشذوذ عن قيم “السلف الصالح” الذي يرفعون رايته كذبا وزورا. وشطحات بن تيمية وصمها علماء عصره بالكفر الصريح والخروج عن ملة محمد وعن المذاهب الأشعرية الأربعة، يسميها المقبور الذي عاقبه الله بسوء الميتة في حادث حركة في طريق القضارف: إنفرادات!! محمد سيد حاج رجل كاذب كان يخادع نفسه وربه ورسوله والمسلمين. ولقد رأيت وسمعت إحدى كذباته التي عناها فعلا لا جهلا بنفسي من خلال التلفزيون.
أما فيلسوف جامعة الخرطوم فله مقالة في بن تيمية بعنوان: الإمام ابن تيمية: قراءة مغايرة.
لماذا قراءة مغايرة هنا، ولماذا إنفرادات هناك؟ القوم يجملون ويزوقون شيخهم بن تيمية بأسلوب التقية واللعب بالألفاظ، هذا دأبهم منذ ست قرون كما تفهم لاحقا..
وجعل فيلسوف جامعة الخرطوم من بن تيمية إماما – أي لقبه إماما، وهذه أبلغ جهالات دكتور من جامعة الخرطوم، فالمسكين لا يدري أن إلامامة لا يعطيها إنسان لآخر، وإنما هي من “الجُعْل” الرباني، قال ربك: “إني جاعلك للناس إماما”؛ “وجعلناهم أئمة لما صبروا”؛ “ونجعلهم أئمة ونجعلهم الوارثين”؛ “وجعلناهم أئمة يهدون بأمرنا وأوحينا إليهم فعل الخيرات وإقام الصلاة وإيتاء الزكاة وكانوا لنا عابدين”..
….من هم الأئمة المعنيين بالآيات سوى أئمة أهل البيت؟ أي أئمة الروافض. أي والله!!
إذن لفظة إمام هي مصطلح قرآني شرعي محكم، دغمسها القوم وأصبحوا يطلقون على كل إعرابي يتطهر ببوله إماما نكاية في الإمام علي بن أبي طالب وأبنائه الأئمة. وكما رأيت سابقا من الآيات، ما تأتي كلمة إمام وجمعها أئمة في القرآن إلا وقد سبقها جُُعْل الله تعالى.
ولكن أيضا للكافرين إمام مثل “الإمام!” بن تيمية خزاه الله وقبحه: (وجعلناهم أئمة يدعون إلى النار ويوم القيامة لا ينصرون * وأتبعناهم في هذه الدنيا لعنة ويوم القيامة هم من المقبوحين) 41، 42 سورة القصص. ولم لا يخزيه الله ويلعنه ويقبحه؟ وهو هو بن تيمية من ينزل درجتين من على منبر مسجد دمشق ويقول للمصلين: هكذا ينزل الله من السماء العليا إلى السماء الدنيا!! وهو هو لا أحد غيره من يقول بإستواء الله على جناح بعوضة!! وهو هو من يعتقد أن لله حدا ويتمثل في صورة شاب أمرد، ويجلس نبينا على يمينه وكلاهما جالس على كرسي العرش – وهذا الإجلاس في رأيهم هو المقام المحمود!! وماذا ترك بن تيمية إذن وأضرابه للمسيحيين أصحاب التثليث؟ ألا يحق للمسيحيين أن يقولوا: وإنه تعالى رب العالمين يجلس عيسى عليه السلام على يساره!! سبحان الله عما يؤفكون!! وأخيرا وليس آخر هو هو من يقول أن الإمام علي طلب العلو مثل فرعون وقاتل طلبا للرئاسة وليس للديانة، ولذلك هو في النار مثل فرعون بزعمه، ويخطئه في سبعة عشرة مسألة بنص القرآن – هكذا يعتقد الملعون!! وأترك تلميذه بن كثير الذي يقطع في تفسيره الضعيف للقرآن أن الإمام علي يشرب الخمر – وهذه الفرية أطلقها عليه مبغضوه خوارج النهروان عام 39 ه، ويأتي بن كثير -وهو من الخوارج- بعد ثمان قرون يثبت الفرية على إمام البررة قاتل الفجرة يعسوب الدين!! مرحي بالدين السعودي الجديد.
ولأن سقطات بن تيمية وتلاميذه صريحة وبينة بمعنى الكلمة، وسقطاتهم لا تحصى ولا تعد، فالقوم لا ينزلون كتب بن تيمية وتلاميذه هكذا عبطا مشاعة للجميع؛ لأنهم لو فعلوا سيفر المسلمون الأشعريون علماؤهم وعامتهم بجلودهم من خرافات بن تيمية وتلاميذه. وإنما أتباع الوهابية مثل الماسونيين يستدرجونك خطوة خطوة بإغراء التوظيف أو تقديم الأموال والمنافع الدنيوية، وبشرائط الكاسيت يُسِّمعون أذنيك الكثير عن القبوريين عبدة القبور، وعن الروافض مسبي عائشة وعمر وأبي بكر، ودق الطبول وقرعها في سمعك بشدة في عبادة الله الأحد الخ. ونقول، بالرغم أن كافة المسلمين يقرون أن الله أحد بلا إستثناء، لكن إقرارك بوحدانيته لا يكفي لتنزيه الله تعالى، وإنما كيف يكون تصورك لله تعالى هو محور القضية الخلافية مع المجسمين والحشويين، هل هو ليس كمثله شيء، أم هو مثل الشاب الأمرد، أم له حد يحده الخ، فالوهابيون سقط متاع بن تيمية يخبئون عنك معتقدهم أو تصورهم التجسيمي الحشوي لله، ولا يبيحون لك به شفاهة أو يمدونك بكتبهم إلا بعد ان يستوثقوا من سقوطك في شراكهم.
أما سقطات بن تيمية الكبيرة التي لا تجوز عقلا، تجدهم من سنة لأخرى ومن طبعة لأخرى ينقحونها، تسترا وتذويقا لشيخهم. أو خذ مثلا السلفي الوهابي السوري صنيعة آل سعود المعاصر الألباني الذي وطن نفسه في خدمة الجبت والطاغوت، وأستخدموه مرجعا أو فلترا للبخاري ومسلم الخ لصالح آل سعود، إن لم يضع قلمه الأخضر أو الأحمر على الحديث النبوي مصححا لا يصير حديثا ولو حتى أخرجه البخاري، ولإبن تيمية من الشطحات ما لا يحصى يسكتون عنها تسترا على مذهبهم الشيطاني، فمثلا الألباني يصر كأبن تيمية الحراني على أن محمدا ليس أفضل خلق الله، أو ليس سيد الخلق. ويعتبر الألباني هذا التوصيف مثل شيخه بن تيمية الحروري بدعة وكفر!! ومثال آخر، كفر الألباني كل من لا يقول بقوله: “إن نساء الأنبياء ومنهم النبي محمد قد يأتي منهن الزنا”!! وفي هذه السقطة عمل الألباني بنصيحة بن تيمية أن يخالفوا الشيعة في كل شيء حتى لو أدى ذلك إلى مخالفة القرآن والسنة النبوية الصحيحة. ففي رأي ابن تيمية أن مخالفة ما توافقت عليه الشيعة من سنة نبوية وأصبح رمزا لهم مصلحة أعلى من العمل بالسنة النبوية. الشيعة تقول: إن نساء الأنبياء لا يأتي منهن فعل الزنا مطلقا دون إستثناء، تأمل وقارن!!
وبالرغم من أن منظومة بن تيمية الفقهية مليئة بالثقوب السوداء مثل عدم إعترافه بشيوخ المذاهب الأشعرية الأربعة، والتجرأ على الله وتحقير النبي صلى الله عليه وآله حين حرم زيارته وعد التشفع به كفرا (لاحظ المقبور عبد العزيز بن باز يقول: عصاتي أفضل من قبر النبي) وعد نبينا قفة من العظام، إلا أنه لإبن تيمية بغض واضح وصريح لآل بيت النبي صلى الله عليه وآله، ولا تعجبه أي فضيلة لهم بل يسفهها بقدر ما يستطيع، ولكي يفحم الآخرين أو يخدعهم من معاصريه يكثر من قول “أجمع السلف”، و”ليس هذا ما وافق عليه الجمهور” الخ فكتبه مشحونة بهذه العبارات القطعية الكاذبة؛ ويبدو بغضه لعلي بن طالب كالشمس، ولم ينجو من لسانه البذيء حتى فاطمة الزهراء حين سخر وسفه إنها سيدة نساء العالمين، أو سبط الرسول الحسين عليهم السلام، إذ يرى خروجه على يزيد الخمر فتنة، وكان عليه أن يجلس في بيته ويبايع يزيد على حسب رأيه!! أنظر إلى لغة العبيد هذه!!
لذا عد علماء عصر بن تيمية بن تيمية منافقا، وكما نعلم من القرآن أن المنافق في الدرك الأسفل من النار!! وأعتمدوا في هذا الحكم الشرعي التقييمي لشخصه على بغضه البين للإمام علي وآل بيته، وإعتمادا لقول الرسول صلى الله عليه وآله في الإمام علي: لا يحبك إلا مؤمن، ولا يبغضك إلا منافق!!
ولعلك تعجب الآن أن كل هذه الهيصة في رجل هكذا حاله يصبح فجأة شيخ الإسلام والقدوة في العالم العربي والإسلامي، ولكن لا تعجب إذا علمت أن المملكة السعودية أنفقت حوالي 100 مليار دولارا منذ الستينيات فقط في التبشير بإبن تيمية وعقيدته الحشوية في العالم السني الأشعري. فالتكفير والدماء البريئة التي تسيل على الكرة الأرضية هي بسبب عقيدة وآراء بن تيمية التي يطبقها آل سعود والوهابيون بحذافيرها فالوهابية هي بني تيمية لا غير!! وبهذه الرشوة السخية -100 مليار- تم الإختراق، فلا تعجب إذن أن كل من كتب في إبن تيمية لم يكتب سوى مدحا تبريريا مستحيا متطرقا فقط لقشريات الرجل تملقا لآل سعود ولريالات آل سعود، ولن يتجاسر أحدهم قط أن يتطرق ل “خزعبلات” بن تيمية و”خرافاته” في العمق مثل قوله أن يستوى الله على جناح بعوضة، أو أن يتطرق إلى المحاكم التي نصبت للرجل وسجنه ثلاث مرات، واستتابته في كل مرة الخ. ولم يدافع قطعا أحدهم من المتسعودين عن نبينا الكريم ضد تخرصات بن تيمية أن نبينا جثة ميتة وعظام بالية لا تضر ولا تنفع، أو يدافع عن الزهراء المظلومة، أو يدافع عن الحسين الخ سوى الشيعة. الجميع يتهرب أو يصمت، إنها ريالات آل سعود حقا تفعل الأفاعيل.
بن تيمية وآل سعود هم الفتنة الإلهية الكبرى في عصرنا الحديث!! لقد جاهد علماء المسلمين لقرنين خلون ضد الوهابية إلا أن الدعم البريطاني المتواصل للوهابية مكنها من أن تتربع على ساحة المسلمين السنة الأشعرية، إلا أن الصراع الديني بفضل تفجر العلوم وثورة المعلومات وأموال النفط أخذ أبعادا لم تعهدها القرون السابقة، وبفضل نفس هذه الأليات العصرية ستنتهي الوهابية مثل إنتهاء الصهيونية، وبينهما من القواسم العديد؛ بل أجزم العديد من المفكرين شرقا وغربا أن الوهابية أخطر على البشرية والإنسانية من الصهيونية.
أدبيات أبن تيمية الحشوية وحدها، أو أدبيات تلاميذه مثل بن القيم، بن كثير، الذهبي الخ بالمجموع لا تشكل ولا تستوعب حواشي الإسلام في إتساعه وعمقه، فالإسلام بحر كبير، فحتى لو سقط بن تيمية نفسه وتلاميذه في هذا البحر سيبتلعهم، لذا لكي يسيطر آل سعود ودينهم الجديد على العالم السني الأشعري، كان عليهم أن يدعوا كذبا ليخدعوا الأشعريين إنهم أيضا من أهل السنة والجماعة. وبهذه الخدعة تم إختراق العالم السني الأشعري، وأخذ علماء نجد يشترون علماء السنة الأشعريين بإطراد، فأختلط الحابل بالنابل، فأتسعت ساحة الفتن والخلاف بين المسلمين والتكفير، والقتل وإراقة الدماء البريئة، كما نرى ونشاهد اليوم.
إذن كل هذه الهرطقة الجهادية التكفيرية وسفك دماء المسلمين بعقيدة بن تيمية المغرقة في السذاجة لا تبرر هذه النغمة التكفيرية والجرائم البشعة، فإبن تيمية كلب ميت تم إحياؤه على يد البريطانيين حين شبع موتا 655-728ه، وقد دفنه علماء عصره حيا قبل أن يدفنوا جسده ميتا. وكل ما كتب عن بطولات بن تيمية بتفخيم في عصرنا هو هرءا إنشائي، يصورونه بالمجدد والثوري، والمظلوم، والعبقري المحسود – كلها أباطيل. لقد أستخدمت السعودية خدعة صغيرة … جففت الإقليم العربي –والإسلامي أيضا- من الكتب والمصادر الإسلامية التراثية، بالسيطرة على دور النشر في بيروت، وأغرقت العالم العربي بكتب بن تيمية وتلاميذه بل توع مجانا!! إذن ظاهرة بن تيمية وما يصاحبها من فتن معاصرة هي في جوهرها هيصة سياسية تصدرها السعودية ودول الخليج للعالم العربي والإسلامي من أجل إستمرارية عروشهم المتهالكة.
ولكي تعرف من وما هو بن تيمية في العمق، لا نحيلك إلى عالم معاصر أو شبه معاصر، بل إلى مؤلف عالم فقيه أقرب إلى زمن بن تيمية المتوفى عام 728ه، وهو تقي الدين أبي بكر الحصني الدمشقي الشافعي، وقد ولد عام 752ه الموافق 1351م، بعد وفاة بن تيمية باربع وعشرين سنة، وتوفى في عام 829ه الموافق 1426م.
وقد الف تقي الدين الحصني في بن تيمية وتلاميذه كتابا بعنوان: دفع شُبَهْ من شبِّه وتمرد.
يقول المؤلف المتوفي ققبل ستة قرون في مقدمته سبب تأليفه للكتاب:
وبعدُ: فإنّ سبب وضعي لهذه الاحرف اليسيرة، ما دهمني من الحَيْرة من أقوام أخباث السريرة; يُظهرون الانتماء الى مذهب السيّد الجليل الامام أحمد; وهم على خلاف ذلك والفرد الصمد. والعجب أنّهم يُعظّمونه في الملا، ويتكاتمون إضلاله مع بقيّة الائمة! وهم أكفر مّمن تمرّد وجحد، ويضلّون عقول العوامّ وضعفاء الطلبة بالتمويه الشيطاني، وإظهار التعبّد والتقشّف، وقراءة الاحاديث، ويعتنون بالمُسنَد.
كلّ ذلك خُزَعْبَلات منهم وتمويه.
وقد انكشف أمرهم حتّى لبعض العوامّ، وبهذه الاحرف يظهر الامر إن شاء الله تعالى لكلّ أحد، إلاّ لمن أراد عزّ وجلّ إضلاله وإبقاءه في العذاب السرمد.
ومن قال بنفي ذلك أي بنفي خلود العذاب وسرمديّته، وهو ابن تيميّة وأتباعه فد تجرّأ على كلام الغفور، قال تعالى (والّذّين كَفَرُوا لَهمْ نَارُ جَهَنَّمَ لا يُقْضى عَلَيْهِمْ فَيمُوتُوا ولا يُخَفَّفُ عَنْهم مِنْ عَذابِهْا كذلك نجزي كلَّ كَفُور). وعلى العليم الحكيم في قوله تعالى: (يُرِيدونَ أن يخرجوا مِن النّار وما هُمْ بخارجين منها ولهم عذابٌ مُقيم). والايات في ذلك كثيرة عموماً وخصوصاً. ومنها قوله تعالى: (رَبّنا اصرفْ عَنّا عَذَاب جَهنم إنّ عذابها كان غراما). والغرام المستمّر الذي لا ينقطع، فلو انقطع قدر نَفَس لا يسمى غراماً.
وفي مكان آخر من الكتاب يحكي محمد بن طولون سبب تكلّم المؤلّف تقي الدين الحصني رحمه الله تعالى في ابن تيمية وأتباعه ما نُقِل له عن الشيخ العلامة ناصر الدين التنكزي: أَنه اجتمع ببعض من ينتسب للحنابلة، قال: فرأيته (رأى بن تيمية) يقول بمسألة التناسخ، ولا يقطع لأطفال المسلمين بالجنة. وسمع منه هذا القول شخص آخر. ونُُقل للشيخ المؤلف أيضاً: أنّ شخصاً قال عند هذا المبتدع المشار إليه (بن تيمية) “يا جاه محمد!”. فقال (بن تيمية): لا تقل “يا جاه محمد!”.
وكذلك نُقل له عن شخص آخر قال ذلك عنده، فقال (بن تيمية): “لا تقل يا جاه محمد، فإنّه قد بقي قفة عظام؟”
نعوذ بالله العظيم من هذه الزلة الجسيمة.
وسمع هذا الكلام أيضاً ابن أخ الشيخ المؤلف، فاجتمع مع عمه فتذاكرا ما وقع فيه الجاهل المشار إليه (بن تيمية)، ثم قال: يا عمّ، لو تكلّمت في ذلك، فقال: أَنا مشغول بنفسي. فقال: ما يخلّصك هذا عند الله عزّ وجلّ، كيف يتعرّض هذا الجاهل للرسول (صلى الله عليه وآله وسلم)، وحطّ مرتبته ومراتب النبيين ويتكلّم في الله بما لا يليق بجلاله، وغير ذلك مما هو زندقة؟ لا يخلّصك هذا عند الله مع تمكّنك من ردع هذا الزائغ عن تنزيه الله، وتعظيم رسوله عليه الصلاة والسلام. فقال المؤلّف رحمه الله تعالى: ائتوني بشيء من كلام هذا الرجل، أنظر فيه، فإذا تكلّمتُ تكلمتُ على بصيرة. فأتي بأشياء من كلامه، فلمّا رأى كلامه، تكلّم بما تكلّم (رحمه الله). ونقلو: أي كتب كتابه في بن تيمية. أ.ه
هكذا بن تيمية الحراني يرى نبيكم مجرد قفة عظام!! لعن الله بن تيمية وتلاميذه ومن أتبعه إلى يوم الدين!!
فماذا أنتم قائلون أو فاعلون؟ أهمس في أذن الشعب السوداني، وأقصد المعارضة السياسية بالخصوص إن لم توقفوا من زحف بن تيمية بالتعبير الصريح الذي أفترس جامعاتكم ومدارسكم ودخل بيوتكم وأحتل صحفكم وعقولكم، تحبط أعمالكم إلى يوم يبعثون. ولن تكون هنالك إنتفاضة ولا يحزنون!! المؤتمر الوطني والشعبي أصبحا في العراء، نعم خدروكم بالدين، ولكن لأنكم جهلة بدينكم أدخلا أو جلبا الجبت والطاغوت لسودانكم من أرض نجد، الني لم يباركها رسولكم الكريم قط!! بل اشار إليها بحيث يخرج منها قرن الشيطان والزلازل. من ها هنا يخرج قرن الشيطان!! وخرج من نجد ومن أهلها بني حنيفة فعلا مسيلمة الكذاب، وسجاح بنت الحارث، ونجدة الحروري زعيم الخوارج الحرورية الذي هاجم مدينة رسول الله واراد تهديم قبره الشريف وكذلك هاجم بيت الله في مكة وحاول تهديمه وتدنيسه هو واتباعه من ابناء هذه القبيلة المارقين، كما أخبر عنهم النبي (ص). فمعركة الحديقة التي قتل فيها مسيلمة وقعت في موقع مدينة الرياض عاصمة آل سعود حاليا!! وخرج من نجد ومن أصلاب بني حنيفة المعاصرون آل سعود، وبن عبد الوهاب، وابن لادن!! ولكنه (ص) قال: اللهم بارك في شامنا!!
وننقل لكم عناوين موضوعات كتاب تقي الدين الحصني هنا:
1. المؤلّف الامام الحصني؛ 2. سبب تأليف الكتاب وموضوعه، ونسخته؛ 3. كلمة لادارة المطبعة؛ 4. مقدّمة المؤلّف وسبب التأليف؛ 5. القائلون بالتجسيم من أئمة الحنابلة! 6. عتاب المؤلّف مع الحنابلة! 7. تأرجح الحنابلة مع الهوى في التجسيم والتأويل؛ 8. تناقض دعواهم؛ 9. الاستواء لغة وتأويلاً؛ 10. مجموعة من الاحاديث المتشابهة؛ 11. اختلاف الناس في هذه الاخبار؛ 12. اتهام الامام أحمد بالتجسيم؛ 13. كلام الامام الشافعي وأبي حنيفة ومالك، في التأويل؛ 14. كلام السلف في التأويل؛ 15. قول البغدادين في التأويل؛ 16. كلام يحيى بن معاذ في التأويل؛ 17. مجموعة من تأويلات ابن عباس؛ 18. قول محمد بن المنكدر بالتأويل؛ 19. حديث حذيفة في الفتن ونبوغ الاهواء؛ 20. بدعة الكرامية والحنابلة؛ 21. البدعة وأسبابها؛ 22. التوسّل بالنبيّ (صلى الله عليه وآله وسلم) في القرآن؛ 23. ابن تيمية الحرّاني وآراؤه؛ 24. انتساب ابن تيمية إلى مذهب أحمد بن حنبل! 25. خداعه لعوامّ الناس؛ 26. محايلته للعلماء؛ 27. التزام ابن تيميّة للتقيّة؛ 28. تزوير ابن تيميّة في المصنّفات والمصادر؛ 29. أساليب التيميّة في خداع المسلمين؛ 30. التحذير من عقائد التيمية أهل الزيغ؛ 31. المرسوم السلطاني بشأن ابن تيمية؛ 32. تاريخ ابن تيمية كما نقله المؤرّخ ابن شاكر؛ 33. تاريخ ابن تيمية الاسود؛ 34. فتوى الائمة الاربعة بكفر ابن تيمية؛ 35. حكم ابن حيان على ابن تيمية بالتشبيه؛ 36. التوحيد والعدل في كلام الائمة؛ 37. في التسبيح؛ 38. في التقديس؛ 39. فائدة جليلة للمنزّه والمشبّه؛ 40. حقيقة التوحيد في الذات والافعال؛ 41. ذو الجلال والاكرام.
لتحميل هذا الكتاب أو قراءته:
http://mezan.net/books/wahabia/shobah/ http://search.4shared.com/postDownload/vaJiorUj/____-___-__.html
وقد يستغرب القارئ الكريم هجمتنا هذه المفاجئة على إبن تيمية، نقول له أننا من أعداء بن تيمية فطرة وشرعا وعقلا، نتبرأ منه ومن تلاميذه ومن كل من أتبعه بسذاجه حتى يستبصر، ولكن لم تأتينا هذه الحمية في هذه المقالة إلا ردا على فيلسوف جامعة الخرطوم الذي يتدهن بدهن بن تيمية ويتطاول على سوريا وشعب سوريا، فصارت المقالة مقالتين بفضل بن تيمية!!
وننبه فيلسوف جامعة الخرطوم بلطف أن الأدوار التاريخية قد أنقلبت رأسا على عقب، فمن كان يظن دمشق الشامية التي غسل معاوية أدمغة أهلها لقرون وقرون لصالح أوراقه، وليغرف من الأبيض والأصفر ويهلك في ملذاته، وجيوش الشام على يد ابنه يزيد وعلى يد المروانيين الخليفة عبد الملك بن مروان تستبيح مدينة الرسول ثلاثة أيام على مرتين أشهرها يوم الحرة المشهور، وقد حرقوا ودكوا الكعبة بالمنجنيق أيضا مرتين..من يصدق أن دمشق ترفع راية آل البيت!؟ دمشق التي كانت تعادي آل البيت، ومن ينسى قتل أهل الشام الحافظ النسائي 410ه دوسا بالإقدام عقابا له لكتابته كتاب خصائص أمير المؤمنين – ومن يتخيل أن عاصمة الأمويين تتشيع لآل البيت وتنتقل راية معاوية الأموية إلى الرياض عاصمة نجد ومسيلمة الكذاب وبني حنيفة!! دمشق الأموية التي تربى فيها بن تيمية الحراني، وولد فيها الذهبي، وبن كثير، وبن القيم، والأوزاعي..تتشيع زرافات زرافات لأل البيت، من يصدق ذلك؟ إنها ببركة أضرحة الأئمة من أهل البيت والصحابة المنتجبين في سوريا وعاد الوعي إلى أهل الشام بعد أربعة عشرة قرنا ببركة دعاء النبي (ص): اللهم بارك لنا في شامنا!!
لو قام بن تيمية من قبره لأنخرط بن تيمية وأنضم لتنظيم القاعدة!! هذه لا شك فيها.
ولقد فعلها الرجل، ففي دمشق ولبنان كان بن تيمية يلعب رجل بلاط السلطان المملوكي قلاوون وولاته ك “القرد ضاوي”، وكان هو المحرض والمفتي بهدر دماء الشيعة. فالمغول، أو التتر دخلوا الإسلام على المذهب الشيعي (هذه نقطة هامة يخبئونها عن الجمهور السني)، وليس كما صورهم كاتب التاريخ الحكومي في معاركهم في الشام على أنهم كفرة وبرابرة متوحشين، لذا ضخموا الإعلام الحكومي من إنتصار المملوكي الظاهر بيبرس الخ فالتتر كانوا مسلمين متشيعين لآل البيت في حياة بن تيمية. وكان السلاطين المماليك على مذهب أبي حنيفة لا يحسنون حتى العربية، فوجد بن تيمية ضالته في جهلهم بالعربية والإسلام، فأخذ يخوفهم من الشيعة على سلطانهم الجديد، وهم العبيد المملوكين المستحوذين على السلطة حديثا. وقاد بن تيمية حملات عسكرية إرهابية بنفسه، كما يفعل اليوم تنظيم القاعدة، وأحدث مذبحة عظيمة في الشيعة من اهالي جبل عامل، وكسروان وجزين بلبنان عام 699ه. فبعد إجلاء الصليبيين، بدأ المماليك يجرّدون الحملات على الشيعة بتحرييض من بن تيمية، وذلك منذ سنة 692 ه، سنة 1292م، حيث ارتكب الجيش المملوكي بقيادة بن تيمية شخصيا وفتاويه التكفيرية الكثير من الفظاعات في حق شيعة آل البيت، ما أدانه السلطان المملوكي الناصر بن محمد بن قلاوون، فكتب إليه ابن تيمية، الذي كان هو المحرّض، يبرّر ويعتذر، وكان من نتيجة الظلم المملوكي للشيعة أن قسماً كبيراً من شيعة كسروان تركوا منطقتهم، وتفرقوا في أماكن عديدة، ولا سيما جزين، التي أصبحت وقتها مركزاً علمياً شيعياً مرموقا.
فقضية “سنة شيعة” التي يؤجج لها السلفيون الوهابيون اليوم بدفع من نظام آل سعود المتهالك والآيل للسقوط لا تكترث لها المراجع الشيعية. ولو تسنن كل الشيعة وأنقرضوا أو تحولوا إلى المذهب السني الأشعري أو حتى إلى المذهب السلفي الوهابي لما أهتزت في هذه المراجع شعرة واحدة. فشعارهم، من تسنن فلنفسه، ومن تشيع فلنفسه..ببساطة!! فالدين لله وكل بما كسبت نفسه رهينة!!
ولكن أدخل الوصلة التالية ماذا يفعل الوهابيون تحت ستار الإغاثات الإنسانية والطبية في تشاد.
الطبيب السعودي د. طارق عبد الخالق منشي، عضو لجنة أطباء الحرمين – الرياض، يتفوق بتقريره على أعتى جهاز مخابرات: “تقرير عن زيارة وفد لجنة أطباء الحرمين إلى تشاد”. لاحط في هذا التقرير تعبيره (وفلان، وفلان،.. وكان لهم أثر طيب في نشر الدعوة السلفية في البلاد وإن كانت أغلبية السكان يدينون بالعقيدة الأشعرية، وتنتشر فيهم الطرق الصوفية). ماذا يعني وماذا تفهم من تعبيره يدينون بالعقيدة الأشعرية؟ أنت السني الأشعري على عقيدة ابي الحسن الأشعري في الأصول، وتقلد أبا حنيفة، ومالك، والشافعي وبن حنبل في الفروع، وتقلد الجنيد البغدادي في التصوف، ماذا تفهم من عبارة الدكتور؟ تفهم من عبارته – ومن مجمل تقريره – أن السلفية الوهابية شيء آخر، تسعى لسحق المذاهب السنية الأشعرية. ولقد كررت حتى الملالة في مقالاتي السابقة أن المستهدفين من النشاط السلفي المتزايد هم أهل السنة والجماعة الأشعرية قبل الشيعة، وقلت مرارا وتكررا أن علماء السعودية وعلى لسان بن عثيمين يرون أهل السنة والجماعة الأشعرية كفرة. يكتب ويحاضر محمد بن صالح بن عثيمين معبرا عن المدرسة الوهابية، بقوله: أن المذاهب الأشعرية تدين بدين غير دين الأنبياء!!
فمتى يفهم السني الأشعري السوداني إنه المقصود والمستهدف مخابراتيا من السعودية لحرفه عن عقيدته السنية، وأن مسألة التشيع لمحمد ولآل بيته من عدمه هي مسالة فكرية وعقائدية بحتة أنت حر فيها؟
http://www.facebook.com/permalink.php?id=239308326172320&story_fbid=245125692257250
أما الوصلة التالية فهي تقرير يعكس ما ذكرنا في فقرتنا السابقة عن الإنقلاب التاريخي بين الحجاز والشام، وكيف جن جنون آل سعود عندما تحولت دمشق عاصمة معاوية بن أبي سفيان إلى عاصمة “محمدية” يرفع فيها أهلها الأمويين سابقا أصواتهم الجميلة: اللهم صلي على محمد وعلى آآآآآآل محمد!!
I3.makcdn.com/userFiles/i/d/idreesmjamil/office/1208829827.doc
في المقالة الثانية سنرد على فيلسوف جامعة الخرطوم..ونحن أيضا بالمرصاد.
شوقي إبراهيم عثمان
[email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.