رئيس حزب الامة يشدد على منع الفتنة بين الشعب والجيش حتى لاتخرج الأوضاع عن السيطرة    عضو بلجنة تسيير المريخ يتقدم باستقالته    خطف طفلة وبيعها مقابل (50) ألف.. الشرطة تستعيدها وتقبض الجناة    الزراعة تدشن مبادرة السفارة الهندية بغرس شتول مانجو بالحديقة الدولية    المريخ: إنهاء عقد "الصيني" من جانب الهلال بالتراضي شأن لا يخصنا    صبري محمد علي (العيكورة) يكتب: اليوم نرفع راية استقلالنا    جهود لرفع كفاءة محطة ام دباكر للكهرباء    إنطلاق ورشة الإستجابة لبرنامج التطعيم ضد شلل الأطفال بالفاشر    شاهد بالصور.. عريس سوداني غيور يحمل عروسته بين يديه خوفاً عليها من أن تمازح ماء المطر أقدامها    شاهد بالفيديو.. نجمة التريند الأولى في السودان "منوية" تعود لإثارة الجدل بفاصل من الرقص الهستيري والصراخ على أنغام (تقول زولي)    أسرة تطالب بنبش جثمان ابنتها بعد ثلاثة أشهر من الوفاة    الهجانة تكمل استعدادتها للإحتفال بعيد القوات المسلحة غدا    والي الجزيرة ينفي إنشاء مفوضية للكنابي    المريخ يفاوض لوكا ويقيده في خانات (الرديف)    نطلاق المرحلة الثانية للبطولة الأفريقية المدرسية اليوم حتى الثامن عشر من الشهر الجاري …    استمرار العمل لتقوية الجسر الواقي من الفيضان بمروي    إنطلاق فعاليات مؤتمر المائدة المستديرة    صباح محمد الحسن تكتب: عاصمة تحكمها المليشيات !!    الإرصاد تحذر من أمطار مصحوبة بالرياح    مساعٍ لري 30 ألف فدان بمشروع الرهد    أم محمد.. (ولدك يمين يكفينا كلنا مغفرة)!!    الحراك السياسي: مركزية الهوسا: من يريد معرفة تاريخنا فليرجع إلى الوثائق    تطعيم 27 ألف من المواشي بمحليات شمال دارفور    السودان: سنتخذ إجراءات حال تهديد السد الإثيوبي لخزان الروصيرص    نمر يجدد عزم حكومته على معالجة نقص مياه الشرب بالولاية    الري تنفي صلتها بالأخبار المتداولة حول سد النهضة والفيضان    تحذير من معاجين تبييض الأسنان.. ضررها أكثر من نفعها!    وفد السودان يعود من تنزانيا بعد مشاركته في عمومية الكاف وإجتماعات سيكافا    سامسونغ تميط اللثام عن أغلى هاتف لها!    الإتحاد السوداني يسلم الإعلاميين كودات تغطية مونديال قطر    مواصفات هاتفي غوغل بكسل (6) إيه وبكسل (6) إيه برو    محترف المريخ يتسلّم تأشيرة الدخول إلى السودان    الرياض تستضيف المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون نوفمبر المقبل    مقتل نجل الرئيس التنفيذي لشركة سوداني للاتصالات    الرماية تبحث عن الميداليات في بطولة التضامن الإسلامي    "حمى وصداع" أبرز أعراضه..تقارير تدقّ ناقوس الخطر بشأن"فيروس جديد"    جمعية الروائيين السودانيين تصدر صحيفتها الالكترونية    كَكّ    مدير البركة: خسارة كبيرة لشركات التأمين بزيادة الدولار الجمركي    الأمطار تغمر المسرح القومي ودمار لعدد من النصوص التاريخية    تفاصيل اجتماع عاصف لوزارة الصحة حول زيادة الإصابات بالسرطان    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    الرئيس السريلانكي السابق في تايلاند    د. توفيق حميد يكتب: هل مات أيمن الظواهري قبل قتله في أفغانستان؟    مقتل نجل مسؤول بشركة سوداني إثر إصابته بطلق ناري بشارع النيل بالخرطوم    بالنسبة لسكر الدم.. هذه أسوأ 4 عادات لتناول الفطور    عبد الرحمن عبد الرسول..ولجنة تكريم فضفاضة ؟    كيف تحمي نفسك من الاحتيال أثناء السفر؟    حادثة "هاوية نهاية العالم" تثير ضجة في السعودية    عثمان ميرغني يكتب: السيناريوهات المحتملة في ملاحقة ترمب    الشرطة: المباحث تُعيد الأستاذ الجامعي د. أحمد حسين بلال لأسرته    الموفق من جعل له وديعة عند الله    مسلحان يقتحمان منزلًا وينهبان مقتنيات وأموال بالشجرة    المباحث الفيدرالية تحرر 11 رهينه من قبضة شبكة تتاجر بالبشر    السلطة القضائية توجه بزيادة المحاكم الخاصة بالمخدرات في الخرطوم    ال(إف بى آى) تُداهم منزل دونالد ترامب في فلوريدا    الأمة القومي يُدين ما يتعرّض له الشعب الفلسطيني في قطاع غزة    د.الشفيع خضر سعيد يكتب: الصوفية والأزمة السودانية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



إسحاق أحمد فضل الله يكتب: جديدة..
نشر في كوش نيوز يوم 22 - 04 - 2020

البرهان في خطابه الشهير قبل اسبوع. يقول انه سوف يفعل شيئاً
وحمدوك في حديث شهير قبل يومين. يقول انه
يستقيل إذا استمرت المظاهرات واستمر سوء الأحوال
والضباط يقولون للبرهان قبل أيام حديثا هو انه.
إذا هبطت القوات الدولية السودان فأنت لا تستطيع أن تأمر ولا حتى سائق سيارتك..
وأقوال وأفعال مزدحمة اليومين الماضيين.. كلها حروف في جملة واحدة تقول: (السودان يتحول إلى ما بعد قحت.)
والأحاديث المعلنة تحتها أحاديث غير معلنة.
البرهان يحل الحكومة الحالية قبل العاشر من مايو. (موعد هبوط القوات الدولية.)
. أو ...
حمدوك يرسل خطاباً للأمم المتحدة يسحب فيه طلبه لقوات دولية.
أو ...
حكومة جديدة تبدأ عملها بالخطاب هذا..
والأحاديث التي لا تعلن تفاصيلها تقول ان
البرهان .. إن هو طرد حكومة قحت. كلها .. واجهته متاعب مع العالم الذي لا يعترف بحكومات عسكرية صرفة. لهذا فالبرهان سيحتفظ ببعض قادة قحت..
أو حكومة مدنية يحرسها المجلس العسكري..
وجهات تشعر بالتغيير القادم. إلى درجة تعرض مرشحيها.. والإسم الذي يقفز الآن. هو الدقير..
والإسم الذي يتراجع هو حميدتي
وجهة قوية تذم عيونها وهي تنظر إلى حميدتي الآن..
والبرهان / حتى يرضيها دون أن يغضب حميدتي / يجعل حميدتي نائباً للرئيس القادم
والأخبار الأولى المسموعة. تغطي أخباراً ثانية غير مسموعة
وهذه بدورها تغطي تحتها أخباراً صامتة تماماً
ومن الأخيرة أن قوافل العربات العسكرية بين الأبيض والخرطوم تصبح جملة يطلقها البرهان.. لمنع تجاذب جهات ثلاث..(البرهان ينهر.)
والطبقة الرابعة من الأرض السياسية بعض مافيها هو
الشيوعيون يقررون أن يلبدوا قليلاً.. بعد أن أصبحت القطة علي سطح صفيح ساخن.
والجملة هذه يفهمها. من يقرأون أدب الستينات..
وقحت.. تطرد القراي.. لتنفيس الضغط الشعبي.
وفي الأيام القادمة قحت تطرد شخصية أخرى للتنفيس ذاته. (هذا إن لم يسبقها البرهان بتنفيس كل شئ)
ومن التنفيس.. قحت التي تطلق حظر التجول.. تجعل جهات الأمن تتراخى في التنفيذ ..
تتراخى لأن الناس الآن قنبلة لا تحتمل اللمس..
والطبقة الخامسة تحت الأرض السياسية.. مافيها هو أن.
خمس جهات تلتقي. تحت ليل الأول من رمضان لتشكيل حكومة جديدة بمباركة دولة عربية.. ثرية..
ليست هي الإمارات.. والله العظيم..
...........















صحيفة الانتباهة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.