الأمة القومي: سنعمل على حماية الثورة والحكومة الانتقالية بكل ما أُوتينا من قوة    الحرية والتغيير: رفع إعتصامها من أمام مبنى محلية الجبلين    السلطات تحبط محاولة انقلابية وتوقيف المتورطين    مزمل أبو القاسم يكتب: الفيل.. والبير!!    الطاهر ساتي يكتب: مصدر القوة ..!!    وزارة الصناعة تشارك في مؤتمر الغاز العالمي بدبي    الرئيس التنفيذي للابتكار بجناح السودان إكسبو:فرص استثمارية ضخمة تنتظر السودان    أسعار مواد البناء والكهرباء بسوق السجانة اليوم الثلاثاء 21 سبتمبر2021م    315 لاعباً يجتازون امتحانات الترقي في تايكوندو الخرطوم    الكشف عمّا دار بين أوباما وترامب داخل السيارة يوم تنصيب الأخير رئيسا لأمريكا    البنك الدولي يتعاون مع السودان لسد الفجوة في قطاع الكهرباء    برشلونة يفلت من غرناطة ويخطف نقطة صعبة    (250) ألف يورو فاقد إيراد يومي بعد إغلاق الموانئ    250ألف يورو فاقد إيراد يومي بعد إغلاق الموانئ    التلفزيون القومي يعلن عن محاولة انقلابية و محمد الفكي يُطمئن    أبرز عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة يوم الثلاثاء الموافق 21 سبتمبر 2021م    اتحاد كوستي يقف على تحضيرات الرابطة ويفتح ابواب الاستاد مجانا للجمهور    الفنان جعفر السقيد يكشف المثير عن مشواره الغنائي ويدافع " مافي زول وصل أغنية الطمبور قدري"    لجنة تطبيع نادي الهلال تقف على آخر استعدادات انعقاد الجمعية العمومية    قضية الشهيد محجوب التاج .. تفاصيل جلسة محاكمة ساخنة    ضبط (5) كليو ذهب بنهر النيل    القبض علي الجكومي وكابو و بعض جماهير المريخ على خلفية مُشاركتها في المسيرة الجماهيرية    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الثلاثاء 21 سبتمبر 2021    شاهد بالفيديو.. مُطرِب سوداني يُفاجيء جمهوره بانتقاله من فاصل غنائي إلى موعظة في تقوى الله ثم واصل رقيصه    السُّلطات السودانية تُحرر 56 من ضحايا الإتجار بالبشر بينهن نساء    شاهد بالفيديو.. مُطرِب سوداني يُفاجيء جمهوره في حفل بانتقاله من فاصل غنائي إلى موعظة في تقوى الله    وفد رفيع من رجال الاعمال وكبرى الشركات البولندية في الخرطوم أكتوبر المقبل    أحداث مثيرة بشأن البث التلفزيوني للقاء المريخ والاكسبريس    تبدد التفاؤل.. تلوث البيئة وسُوء الطرق مشاهد تعكس وجه العاصمة القبيح    شاهد بالفيديو: عادت لإشعال الأسافير .. مكارم بشير بأزياء محذقة والجمهور يعلق على (النقطة)    المركزي يعلن قيام مزاد النقد الأجنبي رقم (12) الأربعاء المقبل    خطوات بسيطة لحماية البريد الإلكتروني من الاختراق    رونالدو وكيروش.. كيف تحولت "الأبوة" إلى عداء مستمر؟    أسرار الكوارع في علاج خشونة الركبة    منها الوسائد الهوائية والتطبيقات.. تكنولوجيا في السيارات الحديثة لحماية المارة    من يمسكون بهواتفهم ليلًا عند النوم مصابون بمرض نفسي    يوصي بها الخبراء الألمان..نصائح تقنية لتسريع تشغيل حاسوبك    بوتين: هجوم بيرم مصيبة هائلة    السيسي يناقش مع وزير الدفاع اليمني تطورات الأوضاع في اليمن    (صحيفة الجريدة) تقتحم أوكار 9 طويلة في جمهورية (هنا ينتهي القانون)!!    عبداللطيف البوني يكتب: السيولة المفضية لسيولة    طبيب يكشف عن دفن النيابة العامة 23 جثة بدون موافقة الطب الشرعي    الطاهر ساتي يكتب: بما يُستطاع ..!!    وزارة الصحة تكشف عن ارتفاع عدد الاصابة بكورونا بالخرطوم    سراج الدين مصطفى يكتب : على طريقة الرسم بالكلمات    آمال عباس تكتب : وقفات مهمة الثورة الثقافية بين الاتقاد الوجداني وأساطير الثقافة    الإعلان عن إعادة افتتاح مطار كابل رسميا    بعد سُقُوط منزله مُؤخّراً .. مُعجبة تهدي فناناً شهيراً جوالات أسمنت    كابلي السودان.. كل الجمال!!    شهير" يرفض احتراف الغناء لهذا السبب    لماذا تحمل بعض الحيوانات صغارها بعد الموت؟.. تفسير محزن    منافسة د. شداد ود. معتصم تتجدد "الصيحة" تكشف عن اسم مرشح اتحادات الوسط في عمومية اتحاد الكرة    كلام في الفن.. كلام في الفن    "ثلث" المتعافين من كوفيد يشهدون أعراضا "طويلة الأمد"    أذن العصر وأنا أصلي الظهر .. فهل أكمل الصلاة وأقضيها    حكم صلاة من أدرك الإمام وهو يرفع من الركوع    حكم صلاة من أدرك الإمام وهو يرفع من الركوع    وفاة الرئيس الجزائري السابق عبد العزيز بوتفليقة عن 84 عاما    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



صباح محمد الحسن تكتب: بلاغ ضد المحلية
نشر في كوش نيوز يوم 04 - 08 - 2021

حققت الاسبوع الماضي شرطة ولاية نهر النيل إنجازا كبيراً ، عندما ضبطت سيارة بداخلها 17 سبيكة ذهبية تزن نحو 39 كلغم من الذهب، بنقطة تفتيش كبري المتمة واكدت الاخبار ان الشرطة قامت برفض كل الإغراءات التي قدمها لها المتهمون، مقابل إطلاق سراحهم .
وصحوة شرطة الولاية تواصلت ولم تتوقف عند هذه العملية ، وسجلت الشرطة امس الأول موقفا آخر عندما قامت بضبط عربة كبيرة محملة بأسطوانات الغاز والتي كانت تحمل بداخلها مايقارب 200 اسطوانه مليئة بالغاز، وأخرى فارغة تم تهريبها عن طريق كبري المتمة شندي ، وتم فتح بلاغ في سائق العربة والذي أقر امام الشرطة بعملية التهريب وقال إن جميع الأسطوانات تخصه وعند ابداعه الحراسة ، تفاجأت الشرطة بتدخل مدير محلية المتمة المكلف والذي حرر خطاباً خاطب فيه شرطة المحلية اكد فيه ان الأسطوانات التي ضبطت بواسطة الشرطة تخص المحلية وان العربة التي ضبطت عليها الأسطوانات تتبع للمحلية وتعمل في توزيع الغاز ، كأمر طبيعي وانها جزء من حصة المواطن ، وكادت الشرطة حسب خطاب المدير التنفيذي للمحلية المكلف ان تطلق سراح المتهم إلا ان النيابة ، وحسب معلوماتها عبر وكيل النيابة بالمحلية الذي شُهد عنه الاستقامة والنزاهة.
اتضح ان المدير التنفيذي كاذب وهو بلا شك جزء من عملية التهريب فالسيد مدير المحلية المكلف قام بتزوير مستند رسمي وخطاب غير حقيقي يحمي فيه المتهم ، (الطريف في الامر ان المتهم نفسه كان قد قال انه لايتبع للمحلية ولايعرف المدير وانه يقر بعملية التهريب).
وتم فتح بلاغ من قبل النيابة بقسم شرطة محلية المتمة ضد المدير التنفيذي المكلف للمحلية تحت المواد (89، 124 ، 115 ) ، والحكاية هذه بتفاصيلها تكشف عن حجم الفساد المستمر الذي مازال يعشعش في المحليات والذي تحدثنا عنه من قبل ، وان التدخل السياسي من قبل النافذين لحماية المجرمين والمهربين والمتلاعبين بقوت المواطن كان ومازال وهو أمر اخطر من ارتكاب الجريمة نفسها لأن مدير المحلية عندما يحمي مهرب فحمايته لاتتوقف عند هذا الذي تم القبض عليه ولكنه بالتأكيد يحمي كثير من الذين يتم ضبطهم والذين لم يتم القبض عليهم فالمقبوض يخلصه المدير والهارب يظل في حمايته .
وخطاب واحد ومكالمة واحدة من مدير المحلية قادرة ان تجعل الدولة تخسر ملايين الجنيهات يومياً فمعبر ككبري المتمة يربط بين طريق التحدي والطريق الغربي الذين تمر عبرهما الآف السيارات لعدد من المدن الكبرى داخل الولاية وخارجها ، والمتمة مدينة تعج بالتجاوزات كتبنا عنها من قبل انها كانت تحت قبضة بعض رجال الأمن والشرطة واليوم نكتشف ان للفساد اكثر من وكر ففساد في المحلية يعني أن (حاميها حراميها) ، وان كل ماتقوم به الأجهزة الشرطية والسلطات لاقيمة له لطالما ان اكبر مسئول في المحلية يستخدم قلمه واسمه لتزوير المستندات الرسمية لحماية المجرمين .
فتحت النيابة بلاغها بكل شجاعة وتجرد في مواجهة المحلية ، وهي خطوة جيدة بلا شك نحو الاصلاح لأن علاقات المصالح دائما ما تتقاطع بين المسئولين في محلية واحدة لكن ان تواجه النيابة والشرطة المحلية وتضعها في قفص الاتهام بدلاً عن المتهمين في الجريمة فهذا أمر سيكون بداية لطريق سليم بلا شك ، ولكن ماهو قرار الدكتورة آمنة احمد المكي والي ولاية نهر النيل في مدير محليتها المكلف هل سيظل في مقعده بعد الآن يؤدي مهمته في حماية التهريب بالمحلية ام ان المواد المفتوحة في مواجهته قادرة ان تسبق قرار الوالي لتبعده عن هذا المنصب ؟!!
طيف أخير :
صوت الحق هو من يثور لهدم الفساد، ثم يهدأ لبناء الأمجاد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.