استمرار الاعتصام للمطالبة بحل الحكومة    الدقير: مهما كان تعقيد الخلافات السياسية فإنّها لا تبرر استجداء (البيان الأول)    وزير شؤون مجلس الوزراء: الوثيقة الدستورية وضعت عملية صناعة الدستور كواحدة من أهم أهداف الفترة الانتقالية    جوال السكر يقفز إلى (30) ألف جنيه    "لايف" على فيسبوك لطالبات ثانوي من داخل الفصل يثير انتقاداً واسعا    الوزير في انتظار شداد.. ورئيس الاتحاد يواصل تضليل "فيفا"    انتخابات اتحاد الكرة..لجنة الأخلاقيات تؤجّل"الخطوة الأخيرة"    شاهد.. ليفربول يتغنى بهدف محمد صلاح "المذهل" ويعرضه من جميع الزوايا    طفل ذو عامين يقتل أمه بطريقة مروعة ويواصل اللعب    انطلاق مهرجان ساما الدولي للموسيقي بمنبر (سونا)    اسعار صرف الدولار والعملات مقابل الجنيه في السودان    ما هو الوقت المناسب لتناول الطعام قبل ممارسة التمارين الرياضية؟    بنك السودان يستهدف استيراد 263 سلعة فى مزاد النقد الأجنبي الرابع عشر    شاهد .. إطلالة جديدة فائقة الجمال للناشطة الإسفيرية (روني) تدهش رواد مواقع التواصل    البعث السوداني يُعلن مُقاطعة اعتصام القصر الرئاسي    تقرير رصد إصابات كورونا اليوميّ حول العالم    يوم الغذاء العالمي.. تفاصيل الاحتفال    وفاة الكاتب والمفكر السوداني د. محمد إبراهيم الشوش    مفوضية حقوق الإنسان: استخدام الأطفال في التظاهرات انتهاك للمواثيق الدولية    الطاهر ساتي يكتب: اقتناص الفرص..!!    اقتصاديون: أزمة الشرق ستضطر الحكومة للاستدانة لسد العجز الإيرادي    وزير الثقافة والإعلام ينعي الأديب خطاب حسن أحمد    مقتل شخصين وإصابة (6) آخرين في هجوم لمسلحين    اتجاه للاستغناء عن شهادات التطعيم الورقية واعتماد أخرى إلكترونية    قرار جديد بخصوص تأشيرات دخول الكويت    بالفيديو.. زواج ابنة أغنى رجال العالم على شاب مصري    أسرة مصرية تعثر على ابنها الكفيف التائه منذ 21 عاماً عبر فيسبوك    شاهد بالفيديو.. في تقليعة جديدة.. الفنان صلاح ولي يترك المعازيم والعروسين داخل الصالة ويخرج للغناء في الشارع العام مع أصحاب السيارات والركشات    تحول عدد من المخابز الى البيع التجاري زيادة مستمرة في أسعار السكر والجوال يصل الى (25) ألف جنيه    ريكاردو عينه على النقاط الهلال يواجه تحدي ريفرز النيجيري في الأبطال    ابرز عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة في الخرطوم اليوم الاحد 17 اكتوبر 2021    ركود وغلاء في أسواق مواد البناء    محاذير من نذر ثورة الجياع بالخرطوم    البجا يوافقون على تمرير شحنات القمح والدواء إلى الخرطوم    بالفيديو: مكارم بشير تشعل السوشيال ميديا بعد ظهورها في حفل وصفه الناشطون "بالخرافي" شاهد طريقة الأداء والأزياء التي كانت ترتديها    مدير مستشفى طوارئ الابيض: انسحابنا مستمر والصحة لم تعرنا أي اهتمام    غارزيتو سعيد ومدرب زاناكو يتحدى    بعد أن اعلن عن حافز العبور ..الرئيس الشرفي لنادي المريخ يحتفل بالفوز بطريقته    ضبط 250 ألف حبة ترامدول مخبأة داخل شحنة ملابس بمطار الخرطوم    الهلال يواجه ريفرز النيجيري ساعيًا لتأمين الخطوة الأولى    استعبدها البغدادي وزارت قبرها.. إيزيدية تحكي عن فظاعات داعش    الهلال يؤدي مرانه الختامي في ملعب المباراة    جمارك الخرطوم تضبط (250) ألف حبة ترامادول داخل شحنة ملابس    الصحة : تزايد مستمر في الإصابات وإرتفاع الوفيات بكورونا    واقعة غريبة..إخراج هاتف من معدة مواطن إبتلعه قبل نصف عام    الفاتح جبرا ... خطبة الجمعة    جهود شُرطية للعثور على "شهيد النيل"    مونيكا روبرت: صارعت الموت لأول مرة في حياتي    عبد الله مسار يكتب : متى تصحو الأمة النائمة؟    قتل حيوان غريب يهاجم المواطنين ب(شبشة)    سيف الجامعة: قررت الابتعاد عن كل ما يعكر صفوي وعافيتي النفسية    كيف تنقل حياتك الافتراضية من فيسبوك إلى مكان آخر؟    من عيون الحكماء    صفقة مسيّرات للمغرب وإثيوبيا: المصالح ترسم نظرة تركيا إلى المنطقة    ضبط (1460) من الكريمات المحظورة بنهر النيل    آبل تعلن خطة تطوير سماعات "آير بود"    صلاح الدين عووضة يكتب.. وحدث !!    البرهان وحميدتي.. التوهان السياسي!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



صبري العيكورة يكتب: الوطن ليس فندق يا هؤلاء
نشر في كوش نيوز يوم 08 - 09 - 2021

سانقل لك عزيزي القارئ بعضاً من عناوين الاخبار ليوم امس الثلاثاء الموافق للسابع من سبتمبر الجاري ودعني اسالك عن شعورك بعد ان نكملها . تقول تلك الاخبار .كيانات الشرق تطالب بحل الحكومة الانتقالية وتدعو للتصعيد الثوري (هذا عنوان) . الشرطة تطلق خطة التحدي لدحر العصابات هذا آخر و ثالث يقول ضبط عصابات لسرقة البكاسي ورابع يقول ضبط شبكة اجرامية متخصصة فى جرائم السرقات و خامس يقول توقيف عصابة سرقات ليلية باحدي المحليات وسادس يقول توجيهات بتكثيف الانتشار الشرطي و الحملات المنعية بالخرطوم وخبر سابع يقول ضبط عصابة لصوص بكرري وثامن يقول ضبط متهمين بالاعتداء على مواطن ونهب سيارته بالصالحة ! أحد رؤساء التحرير كتب مقالاً تحذيرياً تحت عنوان (الانقلاب الانقلاب احذروا) وكاتبة تحذر من ظلم المغتربين فى ادخال سياراتهم قائلة (الظلم ظلمات) وعنوان منسوباً للجنة العاملين بسد مروي تعلن عن توقف الكهرباء بعد خمسة ايام . اساتذة الجامعات يبدأون اضراباً تدريجياً ويهددون بآخر مفتوح لو لم تعالج اوضاعهم و رواتبهم .
هذا قيض من فيض سؤال واحد دعني اوجهه اليك عزيزي القارئ وانت تكمل السطور أعلاه ماهو الشعور الذى انتابك ؟ احبطت صحيح ؟ (بطنك طمت) اليس كذلك ؟ قلت ليتك لم تسمع كلامي وتقرأ هذا الاحباط اليومي . (طيب) فى المقابل اليس هذه الحقيقة التى يعيشها السودان فى ظل هذه الحكومة الفاشلة ! وهل كنت تسمع بمثل هذه المثبطات ايام حكومة العهد البائد ! فالى اين يسير الوطن ؟ اتتفق معي انه يسير لاحدي الحسنيين إما انقلاب وإما إنفلات ثم تقسيم .
هذه الايام ارتفعت وتيرة نبرة (القحاتة) القائلة بان الاجهزة الامنية هى من تسعي لهذا التراخي والسيولة الامنية حتى تجهز على الثورة قرأت واستمعت لهذه الفرية من أكثر من ناشط ومخموم يرددها كلما حدث انفلات فى بقعة ما . فى محاولة يائسة لاضعاف المكون الامني و صمام امان هذا الوطن ولكن وبكل فخر ففى كل يوم يعيدون حساباتهم ويعدلوا من صياغة التهم والتثبيط عندما يجدوا أن الشرطة هى الشرطة والجيش هو الجيش فما بدلوا وما باعوا .
اختلفوا ايها المستجدين للنعمة السياسية كيف ما شئتم تنافسوا ، استغلوا سلطاتكم التى لم تملكونها بحق وتفويض ، احفروا لبعضكم اتهموا بعضكم انهبوا اسرقوا افعلوا ما شئم الا هذا الوطن و وحدته وسلامته وامنه فذاك خط احمر وكل متربص وعميل يعرف ماذا ستكون النتيجة .
لن اتحدث عن التربية الوطنية التى يفقدها جل اهل السودان الا من حصة او حصتين غالباً ما تكون فى تربية الحزبية لا تربية وطنية وكل من يخالف فهو عميل خائن .
استغرب جداً لمن حزموا حقائبهم واهليهم وهاجروا الى مصر وتركيا وغيرها من دول (الكهرباء 24 ساعة) منهم من باع املاكه ! لا يا سيدي هذا وطن والتراب لا يباع وهنا جذورك والجذور لا تجتث بسبب عارض او حاكم او متآمر . ابقوا فى وطنكم ايها الناس واعلموا ان الهجرة الاختيارية التى تحدث هى هجرة مُمنهجة ومُخططٌ لها . الفنان السوري دريد اللحام عندما سألته مذيعة لماذا لم يغادر سوريا ايام المحنة وقد طالة واسرته ما طاله من تهديد فأجاب فى كبرياء (الوطن ام .. اذا مرضت امي اروح ادور عن ام غيرها .) وكفكف دموعة بشال كان يتدلي من عنقه فيا من فضلتم الهجرة الطوعية هل بلغكم نبأ دريد اللحام وهل سمعتم ب (الزارعنا غير الله يجي يقلعنا) ؟
قبل ما انسي :
الوطن ليس فندق نتركه كلما ساءت الخدمة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.