مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تباين الآراء بشأن حظرالبنك المركزي لتصديرالذهب غير المصفى واحتكار شرائه
نشر في الرأي العام يوم 03 - 01 - 2013

حظي قرار بنك السودان المركزي القاضي بحظر تصدير الذهب غير المصفي واحتكار شرائه، بردود أفعال وآراء متباينة وسط خبراء الاقتصاد بشأن تأثيراته الإيجابية والسلبية على زيادة عائدات صادرات الذهب
والمخاوف من زيادة عمليات تهريب الذهب الخام الى الخارج، وتشجيع الجريمة المنظمة وفقدان الذهب الخام الذى كان يشتريه البنك المركزي من المعدنين الأهليين ويقوم بتصديره خام او مصفى، بينما أيد بعض الخبراء قرار حظر تصدير الذهب مصفى لتأثيره الايجابي على الاقتصاد بتحقيق قيمة مضافة وإيرادات من التصفية والصادر، يرى بعض الخبراء ان القرار يشجع على زيادة تهريب الذهب الخام, خاصة وأن الحكومة أو بنك السودان لا يسيطران على الذهب الخام الذى يمتلكه المعدنون الأهليون وبالتالي يمكن إغراؤهم من بعض الجهات لتهريبه خارج البلاد بدلاً من تصفيته وبيعه لبنك السودان، مما يفقد البلاد موارد من النقد الأجنبي كانت تأتي من تصدير الذهب لاسيما وان (90%) من الذهب يتم استخراجه عبر المعدنين الأهليين .
ودعا د. محمد سرالختم الخبير الاقتصادي المعروف البنك المركزى لمراجعة قراره وإلغائه ، والسماح للمعدنين الأهليين بتصدير الذهب مصفى أسوة بالشركات المنظمة التى تصدر الذهب الآن كشركة إرياب،مع فرض ضريبة على صادرات الذهب أسوة بصادرات الثروة الحيوانية، مبيناً فى هذا الصدد ان البنك المركزى بالغاء قرار الحظر سيكسب زيادة فى ايرادات مصفاة الذهب التى سيقبل عليها المعدنون الأهليون والشركات ، الى جانب العائد من الضريبة على الصادر وشراء الذهب مباشرة من المعدنين الاهليين الراغبين فى البيع بأسعار مشجعة وبالتالي يمكن تبديد المخاوف من زيادة التهريب.
واضاف د.سرالختم فى حديثه ل(الرأي العام) اذا اصر بنك السودان على قراره بحظر تصدير الذهب غير المصفى واحتكار شرائه،فإن عمليات التهريب ستزداد بصورة كبيرة, وتفقد البلاد الذهب الذى كان يمكن ان يشتريه البنك المركزى من المعدنين الاهليين سواء خاما او مصفى ، كما سيفقد رسوم التصفية التى يتحصلها عبر المصفى, وبالتالي تتراجع عائدات الذهب ، وبالمقابل ينشط التهريب وبدخول جهات اخرى تشجع على عمليات التهريب بمغالاة فى الأسعار او غيرها من أساليب التهريب لهذا المورد الاقتصادي الكبير، داعياً فى هذا الصدد بنك السودان المركزى لمراجعة قرار الحظر والسماح للمعدنين الاهليين بالتصدير او البيع لبنك السودان ذهبا مصفى بأسعار مجزية, بجانب فرض ضريبة على صادرات الذهب يمكن ان تحقق موارد حقيقية للبلاد وتابع : ( مشكلة السياسات المنظمة لاستخراج الذهب وتصديره غير مكتملة ومتخبطة وبالتالي ستنعكس آثارها سلباً على الاقتصاد الوطنى).
لكن د.عزالدين إبراهيم وزير الدولة بالمالية الأسبق والخبير الاقتصادي المعروف أعلن تأييده لقرار بنك السودان بحظر تصدير الذهب غير المصفى واحتكار شرائه، ووصف القرار بأنه ايجابي وسينعكس على الاقتصاد الوطني بتحقيق القيمة المضافة من تصدير الذهب مصفى، والاستفادة من الشوائب وتقليل تكلفة التصدير ما بين الخام والمصفى، ويزيد من ايرادات بنك السودان من تصفية الذهب وتصديره بعد شرائه من المعدنين الأهليين بجانب ضمان عائدات صادرات الذهب لتدخل فى حساب بنك السودان .
وقلل د.عزالدين فى حديثه ل(الرأي العام) من مخاوف تزايد عمليات تهريب الذهب الخام عبر المعدنين الأهليين او جهات اخرى، مبينا ان التهريب يمكن السيطرة عليه عبر الحدود، بجانب طرح بنك السودان المركزى لأسعار مجزية لشراء الذهب من المعدنين الاهليين تحد من بيعه لجهات اخرى أو تهريبه, وبالتالي يصبح التهريب غير مجد طالما يجد المعدنون الاهليون اسعاراً مجزية ومشجعة من بنك السودان لشراء الذهب الخام او المصفى منهم ، فضلا عن ان الذهب الذي يتم استخراجه بواسطة المعدنين الاهليين يكون بكميات قليلة لا تشجع على تهريبه، وانما تشجع على بيعه لبنك السودان بأسعار مجزية وتابع : ( لذلك الحل لمواجهة التهريب تقديم اسعار مجزية من قبل بنك السودان لشراء الذهب من المعدنين الأهليين ، كما ان منع تصدير الذهب خام يأتي فى مصلحة البلد بزيادة القيمة المضافة للإنتاج الوطنى ).
يذكر ان دكتور محمد خير الزبير محافظ بنك السودان جدد حظر تصدير الذهب إلى الخارج إلا بعد تصفيته، مع احتكار البنك المركزي لشراء ذهب التعدين الأهلي بالبلاد.
وقال محافظ البنك المركزي لدى مخاطبته الاجتماع الرابع للمجلس الاستشاري لوزارة المعادن, إنه اعتباراً من الأول من يناير سيصدر البنك منشورا يحظر بموجبه خروج الذهب إلا بعد التصفية .
وأضاف د. محمد خير ان بنك السودان سيكون أيضاً المصدر الوحيد للذهب مشيراًَ إلى ان هذا الاتجاه معمول به في كثير من الدول مثل غانا ، وجنوب افريقيا .
ودعا الزبير وزارة المعادن الى ضرورة التركيز على معدن الذهب باعتباره عملة قابلة للتداول ويشكل احتياطيا نقديا للبلاد ، مشيداً بالنهج الشوري لوزارة المعادن في انفاذ مهامها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.