وزير الاستثمار : مؤتمر باريس للاستثمار وليس (الشحدة)    وزير الاستثمار ل(السوداني): مؤتمر باريس للاستثمار وليس (الشحدة)    الصحة تؤكد على مجانية التطعيم ضد كورونا وتدعو المواطنين للتبليغ    الصحة: تطعيم اكثر من 140 الف شخص ضد كورونا    مناشدات عاجلة لاحتواء احداث المدينة 11 بولاية النيل الازرق    وفد من رجال الأعمال لمؤتمر باريس سيصل فرنسا خلال ساعات    حمدوك ينعي شهداء قوات الشرطة الذين تعرضوا لهجوم غادر بولاية جنوب دارفور    الكنين يتلقى تهانئ العيد من من القيادات بالجزيرة    الفريق ياسر العطا يشارك في مراسم تنصيب رئيس جمهورية جيبوتي    الجزيرة:التحصين الموسع حقق نجاحات كبيرة    جهود لرعاية وتأهيل الأطفال المشردين وفاقدي السند بالجزيرة    تفاصيل مشاريع تنموية ضخمة يعرضها قطاع الطاقة بمؤتمر باريس    سلطة تنظيم اسواق المال تمهل شركات الوساطة المالية توفيق اوضاعها    الثروة الحيوانية: طرح مشروع لمجمع متكامل لصادر اللحوم الحمراء بمؤتمر باريس    كنز صحي مجهول.. هل تعرف فوائد الثوم المدهشة على صحة الإنسان    شباب الأعمال يشارك بمشاريع مهمة في مؤتمر باريس    تاج السر :مؤتمر باريس فرصة لعرض مشروعات البنى التحتية    محمد صلاح يدخل في عملية انتقال مبابي إلى ريال مدريد    لا تغفل عنها.. موعد البدء بصيام الست من شوال    الرصاص الحي وتكرار دائرة العنف والقتل في احياء ذكري الاعتصام ..    مات بآخر أدواره في "موسى".. وفاة فنان مصري بكورونا    وكيله: رونالدو لن يعود إلى فريقه السابق    واتساب نفّذت تهديدها.. قيّدت الخدمة لمن رفض التحديث    5 أنواع من الشاي تضرب الأرق.. تعرف إليها    نشوب حريق داخل مستشفى ود مدني ولا وجود لإصابات    مريم الصادق تزور مقر سكرتارية مبادرة حوض النيل    بسبب احداث افطار القيادة العامة..الجيش يوقف ضباطاً وجنوداً بتهمة القتل    سعر الدولار في السودان اليوم السبت 15 مايو 2021    رحل الفريق بحر    وداعا ريحانة توتي ..    المريخ يتدرب بقوة ويواجه الإنتاج الحربي وسراميكا بالأحد    بسبب القمر الدموي.. رحلة جوية دون وجهة تبيع كل تذاكرها في دقيقتين ونصف    هجرة عكس الرّيح موسى الزعيم ألمانيا / سوريا    الهروب من الذئب الذي لم يأكل يوسف في متاهات "نسيان ما لم يحدث" .. بقلم: أحمد حسب الله الحاج    السعودية: ندين الممارسات غير الشرعية للاحتلال الإسرائيلي    ثغرة في شرائح كوالكوم تهدد مستخدمي هواتف أندرويد حول العالم    مقتل 4 عناصر من قوات الأمن بكمين في جنوب السودان    ارتفاع عدد ضحايا شرطة مكافحة المخدرات بسنقو إلى (12) شهيداً و(14) جريحاً    "سامحوني وادعولي".. شاب ينتحر تحت عجلات قطار    رواية الغرق لحمور زيادة ضمن مقررات التبريز للتعليم بفرنسا    عمل فني يعزز التنمية والسلام في أبيي    لا تغفل عنه.. دعاء ثاني أيام العيد المبارك    ليفربول يهزم يونايتد على أرضه ويتمسك بأمل    مقتل (10) من قوات مكافحة المخدرات ب(سنقو) جنوب دارفور    كل سنة.. وإنت سلطان زمانك!!!    واتساب يكشف عن موعد وقف خدماته لرافضي التحديثات الجديدة    ايقاف شبكة إجرامية تنشط بتوزيع وترويج الأدوية المهربة بالخرطوم    ضبط تانكر وعربات لوري محملة بالوقود بولاية نهر النيل    مقتل ضابط و (9) من جنوده في كمين لعصابات مخدرات بدارفور    عندي حكاية – تقى الفوال: أول ممثلة محجبة في ألمانيا    الإيغور: السلطات الصينية تطارد الأئمة بتهم "نشر التطرف"    نانسي بيلوسي تدعم إجراء تحقيق أخلاقي في واقعة "اعتداء لفظي" من الجمهورية مارجوري تايلور غرين    "ويفا" يعلن نقل مباراة نهائي دوري أبطال أوروبا من إسطنبول إلى بورتو بسبب فيروس كورونا    آه من فقد الشقيق أو الحبيب واليوم عيد .. بقلم: د. طبيب عبدالمنعم عبدالمحمود العربي/المملكة المتحدة    قصة قصيرة "كتابة": هلوساتُ شخصٍ على حافَّةِ جنُونٍ ما..! .. بقلم: إبراهيم جعفر    فى رحاب التصوف: الاستدلال على وجود الله .. بقلم: عثمان الطاهر المجمر طه/باريس    التسامح وتطهير الروح .. بقلم: أمل أحمد تبيدي    الكشف عن تطورات الحالة الصحية للفنان سمير غانم وزوجته    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وزيرة الشئون الاجتماعية بغرب دارفور ل (الرأي العام ) : النازحون دخلوا دائرة الانتاج ولا يعتمدون على المنظمات

الصراعات الاهلية التي اشتعلت بدارفور في 2003م افرزت العديد من المشاكل الاجتماعية والاقتصادية في غاية التعقيد ،هذه المشاكل استدعت جهودا جبارة بعد استقرار الاوضاع مؤخرا لعلاجها ، ووجهت الدولة امكانياتها لاعادة الوضع الى ما كانت عليه المنطقة قبل الحرب ، (الرأي العام) جلست الى وزيرة الشئون الاجتماعية والشباب والرياضة بولاية غرب دارفور الاستاذة سعاد صالح عبد الله و وضعت على منضدتها جملة من التساؤلات حول الاوضاع الانسانية بولايتها وما تم من معالجة في قضايا النازحين وافرازات الحرب من تشرد وتسول.
* ماذا عن الاوضاع الانسانية في ولايتكم ..؟
- الولاية عانت من الحروب والصراعات ادت الى افراز جملة من المشاكل الاجتماعية مثل النزوح واللجوء والتشرد مما يجعل مهمتنا صعبة جدا ولكنها ليست مستحيلة ، ولقد بذلنا جهودا مقدرة للنهوض بالعمل الانساني داخل معسكرات النازحين وقرى العودة الطوعية ، ما سهل مهمتنا تحسن الاوضاع الامنية ، وولاية غرب دارفور اكثر ولايات دارفور التي تشهد استقرارا .
- * و معسكرات النازحين .. .؟
- الاوضاع في المعسكرات مستقرة والنازحون الذين قضوا سنوات في المعسكر باتوا جزءا من المجتمع ودخلوا دائرة الانتاج والان نجد كثيرين منهم امتهن التجارة ويمارس نشاطه الزراعي في المواسم ، ومنهم من يعمل في اعمال اخرى تدر عليهم دخلا لا بأس به ، وبالتالي اصبح اعتمادهم على المنظمات الانسانية ضعيفا جدا وهناك عدد كبير منهم عادوا الى قراهم الاصلية .
* هل تلمستم استقرارا جديا للعائدين الى قرى العودة الطوعية ..وكم عددهم ؟
- لا استطيع تحديد اعداد العائدين تماما يعني على حسب الاوضاع الامنية ولكن يمكنني القول ان معظمهم عادوا الى القرى وهناك من يعود في فترة الخريف وبعد نهاية الموسم الزراعي يعود الى المعسكرات. .
* قلتِ ان اعتماد النازحين قل بشكل كبير على المنظمات الانسانية .. اذن ماذا تفعل المنظمات في الوقت الراهن ..؟
- عدد كبير من المنظمات التي كانت تعمل في المجال الانساني تحولت مهمتها الان الى تقديم الدعم للتنمية بعد استقرار المنطقة ، مما اضعف رغبة النازحين في المكوث بمعسكرات النازحين .
* نسبة الفقر في ولايتكم ..؟
- نسبة الفقر في الولاية عالية جدا
* ماذا اعددتم لمكافحته ..؟
- نحن في اطار مكافحة الفقر اوجدنا مشاريع للتمويل الاصغر للشرائح الضعيفة وخصوصا المرأة الريفية ، وعلى شفا تنفيذ نحو (150) مشروعا وقدمنا قرضا حسنا ومشروع المال الدوار بتمويل من وزارة الرعاية والضمان الاجتماعي الاتحادية .
* وماذا عن قضية التشرد ..؟
- بذلنا جهودا كبيرة حيال هذه القضية وهي بالطبع واحدة من افرازات الحرب والحمد لله اتت اكلها واسترجعنا دار الاطفال المشردين التي كانت تستخدم لاغراض اخرى ابان الحرب وتم الحصول على دعم من اليونميد باسم حماية الاطفال والان بدأنا صيانتها بواسطة منظمة الطريق .
كما تحصلنا على دعم من ديوان الزكاة الاتحادي بتوجيه من وزارة الرعاية والضمان الاجتماعي ، وفضلا عن الدار هناك تجمعات للاطفال المشردين برعايتنا بالتعاون مع منظمات عاملة في مجال حقوق الاطفال .
* هل هناك برنامج لتقويم المشردين نفسيا واعادة دمجهم ..؟
- طبعا هناك اطفال ذووهم غير معروفين ولكن لدينا برنامج اعادة دمج الاطفال ولم الشمل لبعضهم مع ذويهم بواسطة باحثيين اجتماعيين .
* كم عدد المشردين ..؟
- في محلية الجنينة (311) متشردا وطبعا حسب الكشف الرسمي وتم لم شمل (290) مع ذويهم ، كما ان الجانب المضئ في هذه القضية لا توجد متشردات .
* هناك الاطفال المتأثرون بالحرب يحتاجون الى التقويم النفسي ..؟
- ادارة الرعاية والتنمية الاجتماعية بالوزارة تعمل على تأهيل الاطفال المتأثرين بالحرب وحتى تقوم بمهمتها على اكمل وجه تحتاج الى تدريب كوادرها في البحث الاجتماعي ، وفي الحقيقة نحن في حاجة الى مزيد من الباحثين .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.