معلّم الاجيال فى ذمّة الله بين الصدّيقين والشهداء .. بقلم: الطيب السلاوي    مفرح الفرحان أكبر آفآت الفترة الإنتقالية!! .. بقلم: حيدر احمد خيرالله    للعودة لطريق الثورة الشعبيةِ .. بقلم: نورالدين مدني    رجل وجاموسة في قفص الاتهام!! .. بقلم: فيصل الدابي/المحامي    حمد الريح كان لديه " ازميل" فيداس ويملك "روح عبقرية" !! (1) .. بقلم: أمير شاهين    التحالف النسوي السوداني: توصياتنا بخصوص الموجة الثانية لجائحة كورونا    المريخ يسعى لحسم تأهله لدور ال32 بدوري الأبطال بمواجهة أوثو دويو الكونجولي مساء اليوم الجمعة    يوميات محبوس (11) .. بقلم: عثمان يوسف خليل    غاب الإمامُ .. بقلم: عباس أبوريدة/الدوحة    قصة أغنية بدور القلعة: حسناء القلعة تهزأ بالشاعر أبو صلاح: الأغنية التي أشعلت التنافس بين وردي ومحمد الأمين! .. بقلم: د. محمد بدوي مصطفى    قراءه منهجيه لإشكاليات الفكر السياسي السودانى .. بقلم: د. صبري محمد خليل/ أستاذ فلسفه القيم الاسلاميه في جامعه الخرطوم    زمن التوم هجو ! .. بقلم: زهير السراج    عمليات تهريب في انتاج الذهب بشمال كردفان    بدء الإنتاج النفطي بحقل الراوات    200 مليار جنيه عجز الموازنة الجديدة    وزير الصحة يعلن عن ترتيبات لتوفير الأدوية    عملية إسرائيلية تقلب العجوز صبي والعجوز صبية !! .. بقلم: فيصل الدابي/المحامي    رئيس مجلس السيادة يتلقى إتصالاً هاتفياً من وزير الخارجية الأمريكي    وفي التاريخ فكرة ومنهاج .. بقلم: عثمان جلال    أحداث لتتبصّر بها طريقنا الجديد .. بقلم: سعيد محمد عدنان – لندن – المملكة المتحدة    القوى السياسية وعدد من المؤسسات والافراد ينعون الامام الصادق المهدي    شخصيات في الخاطر (الراحلون): محمود أمين العالم (18 فبراير 1922 10 يناير 2009) .. بقلم: د. حامد فضل الله / برلين    القوى السياسية تنعي الإمام الصادق المهدي    ترامب يتراجع بعد بدء الاجهزة السرية بحث كيفيّة إخْراجه من البيتِ الأبيضِ !! .. بقلم: د. عصام محجوب الماحي    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بشير أبو كساوي معتمد جبل أولياء:مشروع سندس تغول على (17) حرماً بالمحلية
نشر في الرأي العام يوم 16 - 09 - 2013

تعتبر محلية جبل أولياء من أكبر المحليات في ولاية الخرطوم , جغرافيا وبشريا , حيث تمتد جنوبا حتى منطقة الجبل وشمالا حتى الكلاكلة القلعة وشرقا حتى الازهري ويحدها من الغرب النيل الابيض , وبما أنها تتاخم مع حدود ولائية يتشكل سكانها من مختلف المجموعات السكانية , تعيش في بوتقة
اجتماعية فريدة , غير انها تجابه جملة من القضايا الاجتماعية والخدمية , أبرزها ملف العشوائي وعدم التخطيط وتنظيم القرى أفرزت صراعات بين السكان أفضى الى القتل في مشكلة (ودالبله ) نموذجا , فضلا عن تعرض بعض مناطقها للغرق في الخريف وموسم الفيضانات, الى جانب قضايا التعليم والصحة والنفايات وقضايا أخرى .
(الرأي العام ) وضعت هذه القضايا علي طاولة معتمد محلية جبل أولياء الأستاذ بشير القمر أبو كساوي .
* شرعت المحلية في إنشاء مشاريع استثمارية (حديقة الكلاكلة الكبرى) وخدمية (توسعة شارع الجبل - الخرطوم ربط الوحدات الإدارية للمحلية بالطرق المسفلتة ) ولكنها لم تر النور ..؟
التنفيذ الفعلي لمشروع الحديقة بدأ في الأول من يناير من العام الجاري والحمد لله المرحلة الأولى انتهت وأساسا المشروع تم تصميمه على أن يكتمل على مرحلتين , والمرحلة الثانية ستبدأ 30 يونيو 2014م كما ان هناك مشروعا استثماريا آخر وهو منتجع سياحي في خزان جبل أولياء, وقطع شوطا كبيرا وبعد موسم الخريف سنستأنف العمل , كما ان هناك مشروعين سيريان النور قريبا وهما سوق جبل اولياء الجديد وسوق 6 وحديقة النصر والازهري .
* ولكن هناك حديثا حول إزالة خزان جبل إولياء ..؟
إزالة الخزان حديث غير صحيح ونحن نسمع به مثل الناس وليس هناك اي اتجاه لمثل هذا الأمر .
* أين وصلت المعالجات في ملف العشوائي ..؟
نحن نعمل لطي هذا الملف , ونعتبره من الملفات الاستراتيجية التي تجب معالجتها بشكل سريع , والأيام المقبلة ستشهد تقنين العشوائيات باعادة التخطيط وتنظيم القرى بصورة تضمن الحياة الكريمة للمواطن .
* قضية ود البله أخذت أبعادا خطيرة خصوصا بعد مقتل أحد المواطنين بسبب النزاع هناك ..؟
مشكلة ود البلة جزء من قضية كبيرة ومتشعبة مرتبطة بمشروع سندس الزراعي , وود البلة ومنطقة شرفت والعشرة وغيرها من المناطق تعتبر حقوقا أصيلة لأهلها وتم التغول عليها من قبل مشروع سندس الزراعي , وهي واحدة من (17) حرما تعاني من ذات المشكلة والآن تكونت لجنة مشتركة بين مشروع سندس الزراعي والمحلية متمثلة في معتمدها وعدد من القيادات التي تمثل الأهالي في تلك الحرمات ولديهم حق وسنرد لكل ذي حق حقه .
* لكن هناك ايضا تغولا من مواطنين على مشروع سندس ..؟
- نعم هناك مواطنون تغولوا على مشروع سندس الزراعي ..؟
- مثل ماذا ... وما المساحة المتغول عليها ..؟
كقرى دار السلام ما يقارب (3) آلاف منزل تغول على مشروع سندس وتمت إزالتها وتبقت (3) آلاف أخرى نعد لإزالتها .
* لماذا لم تتدخل سلطات المحلية في مشكلة ود البله قبل وقوع الجريمة ..؟
تم التدخل من قبل المحلية وجلسنا معهم كثيرا ووصلنا الى ان لديهم حقا , ولكن مع ذلك لن نسمح بالسكن العشوائي , كما ان المحلية لا تستهدف ود البلة كمنطقة بل هدفنا تنظيف المحلية من مستعمرات العشوائي .
* أقامت المحلية مؤتمرا عاما بمسمى مؤتمر تنمية وتطوير محلية جبل أولياء أنفق خلاله وقت وأموال .. ماذا كان حصاده الفعلي ..؟
أنزلنا مخرجات المؤتمر على أرض الواقع , على كل الأصعدة ? الصحية والتعليمية ففي 2011 كانت خطة الموارد وأنجزنا الربط السنوي الذي بلغ (19) مليونا وفي 2012م ارتفع الي (27) مليونا وفي 2013م حتي منتصفه حققنا إيرادا بلغ (35) مليونا وهدفنا ان نحقق في العام 2014م (50) مليونا وبهذا نكون قد حققنا أكبر نسبة نمو على مستوى ولاية الخرطوم حيث بلغت نسبة النمو 22% وفي النصف الأول من العام الحالي حققنا أكبر نسبة تنمية على مستوي ولاية الخرطوم و كل الحقائق مثبتة في تقارير الأداء في وزارة المالية في نصف العام 2013م , أما بالنسبة للخارطة الصحية التي وضعت حتى العام 2016م نريد أن نكملها في العام 2013م - أي قبل 3 سنوات من الحد الأقصى لجدولها الزمني - اما بالنسبة للتعليم اهتمت المحلية بكل المراحل التعليمية من قبل المدرسي حتى الثانوي بحيث شيدنا (270) فصلا لفك الاختلاط في المدارس المزدوجة , ولفك الاختناق والاكتظاظ , كما ان الرياض تم تقسيمها الى (3) أقسام (حضرية - شبه حضرية - الروضة الحضرية ) وحددنا ان يكون لكل روضة أشياء تميزها عن باقي الرياض وقطعنا شوطا كبيرا في فك الازدواج والازدحام.
* ماذا عن مشروع الطريق الدائري الرابط بين الوحدات الإدارية بالمحلية ..؟
الطريق الدائري نحن نتحمل جزءا من تنفيذه والجزء الأكبر على الولاية .
* مواطنو محلية جبل أولياء يعانون معاناة قاسية من عدم توافر المواصلات ..؟
لدينا لجنة مكونة من إدارة النقل والبترول والمرور والنقابة العامة لأصحاب الحافلات والأمن واللجان الشعبية والشرطة بحكم انهم يمثلون جهات أساسية في قضايا المحلية والمشكلة لها بعدان، فأصحاب المركبات أنفسهم يعتبرون ان تعرفة المواصلات غير مجدية وذلك في كل المحليات وليس جبل اولياء فحسب , اما المشكلة الثانية ان المحلية بها شارعان فقط (الشرق والجبل) يخلقان اكتظاظا وزحمة في فترات الذروة .
* لماذا لا يكون هناك حل للمشكلة ..؟
المحليات ليس لديها حول وقوة والأمر من اختصاص وزارة النقل ورغم ذلك اتصلنا بالجهات ذات الصلة وعقدنا اجتماعات مع شركة الخرطوم للنقل , لحل هذه المشكلة .
* شارع الجبل يعاني من ضيق يسبب الكثير من الحوادث وكنتم شرعتم في توسعته وتوقف العمل فيه مع بداية الخريف ..؟
- توسعة الشارع تسير بصورة جيدة , وحددنا نحو (19) كيلو كمرحلة أولى وبدأ الرصف بالتراب بتكلفة (55) مليارا . والتوسعة تبدأ من منطقة اللدية - الشيخ حبيب لله وشمالا حتى الاحتياطي المركزي وجنوبا حتى جبل اولياء , وتنفذها شركة (تانا) للطرق والجسور .
* الموقف الجديد بات مهجورا ولم تعد هناك حركة تجارية والتجار يشتكون من انتقال المواقف الى الخارج مما يكبدهم خسائر فادحة بالرغم من التزامهم بالرسوم للمحلية ..؟
- بدأنا الاجراءات في إنهاء مشكلته .
* هناك منظمات تعمل في بيع الأراضي بالمحلية بطريقة ما ... ماذا فعلتم حيالها ..؟
رفعنا هذا الأمر الى وزارة التخطيط العمراني وجهات عليا , وبصدد اجراءات قانونية وأمنية حيال تلك المنظمات .
* ما زالت هناك معسكرات للجنوبيين في مانديلا .. هل هناك اتجاه لمعالجة أوضاعهم ..؟؟
رعايا دولة الجنوب يعتبرون أجانب وتطبق عليهم القوانين الخاصة بالهجرة , ولكن نحن نتعامل معهم بحكم الأخوة والإنسانية ونحرص ان نوفر لهم الأمن ... وفيما يتعلق بالترحيل أعتقد انه يلي الحكومة الاتحادية ومفوضية العون الطوعي الإنساني .
* المحلية تعاني سنويا من مشكلة تصريف مياه الأمطار ..؟
المحلية بحكم التضاريس والطبيعة الكنتروية التي حباها بها لله , توجد بها مصارف طبيعية , ولكن المشكلة التي تعاني منها المحلية ازاء هذه القضية تغول المواطنين على مصارف الامطار , وتسبب سلوك البعض في انهيار العديد من المنازل في خريف العام الماضي , الى جانب ان المصارف لديها إدارات - الرئيسية تحت مظلة التخطيط العمراني والوسيطة تحت مسؤولية المحلية اما الجداول الفرعية داخل الأحياء فمسؤولية اللجان الشعبية والمواطنين _ وأريد ان أشير الى أن البعض سكن في مجاري التصريف بالرغم من علمه بان وجودهم في تلك الأماكن يشكل خطرا عليهم.
* توقف العمل بمصرف الأربعين الحيوي بمايو الذي يصرف مياه الازهري والسلمة وعد حسين والكلاكلات ويصب في النيل الابيض , ما سبب توقفه ..؟
العمل جار في تنفيذ هذا المصرف ولكن توقف في الخريف ... وسيكون مصرفا ضخما ... وستصاحبه معالجات للمصارف الوسيطة التي تصب في الاربعين نفسه , وفي تقديري لابد ان يكون هناك مصرفان آخران ... مصرف يأتي من الشرق -أي من الازهري مرورا بمربع (4) و(6) والبقالة بالسلمة وأحياء النصر مارا بالاندلس والآخر من الجهة الجنوبية بحديقة الكلاكلة الكبرى ... وخصوصا أهلنا عانوا معاناة شديدة في الخريف خاصة الكلاكلة غرب الجزء المتاخم للكبري وابو آدم لان بالمحلية مصرفا واحدا .
* النفايات أصبحت حديث الشارع وهناك تذمر من المواطنين إزاء عدم معالجة هذه المشكلة ... خصوصا في فترات الخريف الذي يحيل الأسواق الى بحيرة من القذارة ..؟
كل النفايات التي في المصارف والأسواق والأحياء تمت إزالتها , وهناك جزء منها سنزيلها قريبا , وأطلقنا حملة خلال الأيام الماضية بمشاركة (117) جهة وتم نقل (3,900) طن نفايات في اليوم الأول من الحملة .
* المحلية متاخمة لحدود ولاية النيل الابيض , وقد استنفرتم لحماية الجزء الجنوبي بعد هجمات الجبهة الثورية .. هل ما زالت الاجراءات الأمنية مستمرة ..؟
* مازالت الاجراءات مستمرة , ولدينا لجان أمن مشتركة مع المحليات المجاورة كالقطينة والحصاحيصا والكاملين وهي تعمل بفعالية كبيرة ولديها خطط عمل واضحة تهدف الى تعزيز الأمن والاستقرار الاجتماعي .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.