لماذا زيارة السيسي في هذا التوقيت؟    خالد عمر: يشدد بضرورة وضع الحلول العاجلة لانهاء المشكلات التي يمر بها المواطنيين    تعرف على منافذ وفروع ويسترن يونيون في السودان    أمر طواريء بحظر التداول بالبيع والشراء والنقل لمحصول القمح بالشمالية    حمدوك يؤكد على دور إدارة الأمن الاقتصادي بجهاز المخابرات في ضبط الأسواق ومكافحة التهريب    البرهان يصدر مرسوماً دستورياً بإنشاء نظام الحكم الإقليمي (الفيدرالي) بالسودان    هل يصيب كورونا أصحاب فصيلة دم معينة؟ علماء يكشفون    تقديم كتاب: السودان بعيون غربية، ج12، لمؤلفه البروفيسور بدرالدين حامد الهاشمي .. بقلم: دكتور عبد الله الفكي البشير    الهلال يعلن نتيجة مسحة كورونا قبل لقاء شباب بلوزداد    "الغربال": جاهزون لإسعاد جمهور الهلال وهذا ما يزيد من حظوظنا    السودان.. أطفال الشوارع مأساة لا تنتهي وهاجس أمني كبير    أول أيام تطعيم لقاح كورونا في مصر.. ماذا حدث؟    الكونغرس الأميركي يمرر إصلاحا انتخابيا.. وبايدن يعلق    يفتقد (16) لاعباً وغيابات بالجملة في الدفاع والوسط .. المريخ .. ورطة للتاريخ قبل مواجهة سيمبا    لجنة الاستئنافات تحول نقاط ديربي بورتسودان لصالح السوكرتا    تفاصيل محاكمة مستثمرة صينية بحوزتها ربع مليون دولار    النهب المسلح يكثف نشاطه في الخرطوم ويهجم على الأحياء بإستخدام أحدث الأسلحة النارية    حريق يقضي على (51) منزلاً بالميرم في غرب كردفان    ضوابط من البنك المركزي للتعامل مع البطاقات العالمية    الناطق الرسمي بإسم اتحاد فن الغناء الشعبي: سنحيي مهرجانا للاغنية الوطنية    برفقة سمل والد الشهيد عبدالرحمن (السندريلا) تحتفل بعيد ميلادها مع أطفال مرضى السرطان    تداعيات الحزن الجديد والفرح القديم    م. نصر رضوان يكتب: مفهوم العالمانية عند اليساريين السودانيين    ارتفاع مؤشر الدولار ببنك السودان ليوم الخميس وتباين اسعار البنوك بالخرطوم    بعد استلام جرعات "كوفاكس".. السودان يبدأ التطعيم الأسبوع المقبل    وكالات تشترط دفع (3%) من راتب الأطباء لمدة عام للسفر إلى السعودية    الإعلامية " خالدة شاشاب" ل(كورة سودانية ) بسبب ظروف سفري للإمارات لن اشارك جمهوري هذا العام من موسم رمضان …. المذيع من الممكن أن يعجب بمدرسة معينة لكن من غير تكرار نفس الشخصية …. التدريب مهم جدا بصقل الموهبة مع الشكل..    ضبط أسلحة ومتقجرات بمنزل جنوب الخرطوم    ما بني على خطأ فهو خطأ يا باني    محاولة اقتحام الكونغرس: تأهب أمني في محيط الكابيتول وسط مخاوف من اقتحامه    وردي.. مبدع حتى في إطلاق الأسماء على أبنائه!!    الأهلي مروي يعطل الكوماندوز والأهلي شندي يعود لسكة الانتصارات    حوافز المغتربين.. (خطوة) في الاتجاه الصحيح    تراجع مفاجئ عن التعاقد مع المصري الهلال يكلف الشغيل بقيادة الأزرق أمام بلوزداد فنياً    شعبة مصدري الذهب تدعو الحكومة للتراجع عن قرار احتكار تصدير الذهب    القبض على (21) من معتادي الإجرام بسوق أبوزيد    القبض على (18) مضارباً بالعملات يمارسون نشاطهم بالخفاء    استرداد 212 مليار جنيه من مستثمر أجنبي    الكرة السودانية تعاني من أزمة إدارية! .. بقلم: نجيب ابوأحمد    قول العجب في بيع السلم .. بقلم: د. عمر محجوب محمد الحسين    رئيس مجلس السيادة يلتقي عبد العزيز الحلو    السودان يأسف للتناول "غير الموضوعي" لتصريحات وزيرة خارجيته    أول تحويل بنكي من السودان إلى الولايات المتحدة منذ أكثر من 20 عاما    تفاقم أزمة الخبز لانعدام الغاز والدقيق    مع غياب تمتام والبنا والسني (يلا نغني) يستعد للانطلاقة بعدد من الأصوات الجديدة    قريبا في رمضان (الشوق والريد) برنامج وثائقي عن الكاشف    (المنكير).. طلاء الأظافر تحت المجهر    الخرطوم تتمسك بالوساطة الرباعية واتفاق ملزم قبل تعبئة سد النهضة    "جزيرة الحب".. صيني ينفق كل ما يملك لبناء حديقة يهديها لمحبوبته    رغم التلوث النووي.. ياباني يعتني بقطط فوكوشيما منذ عشر سنوات    السعودية تشترط التطعيم لأداء الحج    "ميغان تنمرت على الموظفين".. ادعاءات ضد دوقة ساسكس وقصر باكنغهام يحقق    الركوبة تكشف أسباب إرجاع السعودية لباخرة صادر الماشية    في رحاب الرحمن الرحيم اللواء عبد العال محمود .. بقلم: نورالدين مدني    قراءة في كتاب "الأزمة الدستورية في الحضارة الإسلامية من الفتنة الكبرى الى ثورات الربيع العربي" .. بقلم: أ.د. أحمد محمد احمد الجلي    الخسف .. بقلم: عوض محمد صالح    أمريكا : سنعطي أولوية تأشيرة الهجرة للسودانيين المتأثرين بحظر ترامب    ترامب: في اول رد فعل غير مباشر علي اتهام صديقه العاهل السعودي .. بقلم: محمد فضل علي .. كندا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





واشنطن تطلب جلسًة طارئًة لمجلس الأمن حول “إدلب” الجمعة

طلبت الولايات المتحدة الأمريكية، الثلاثاء، من مجلس الأمن الدولي عقد جلسة طارئة، يوم الجمعة المقبل، حول عملية عسكرية محتملة يعد لها النظام السوري وحلفاؤه علي محافظة إدلب، شمالي سوريا.
وفي مؤتمر صحفي، بمناسبة ترأس بلادها أعمال المجلس للشهر الجاري، قالت المندوبة الأمريكية، نيكي هيلي: “تحدثت اليوم مع أعضاء المجلس، وأستطع القول إن غالبيتهم يؤيدون عقد الجلسة، ونعمل علي اتمامها الجمعة المقبل”.
وأضافت: “إدلب موضوع في غاية الخطورة (…) نرى الآن اتهامات يسوقها النظام السوري وروسيا للخوذ البيضاء (الدفاع المدني)”.
وتابعت: “رأينا هذه اللعبة من قبل.. يفعلون ذلك في كل مرة يستخدمون فيها الأسلحة الكيميائية في هجماتهم”.
وشددت على أنه “لا ينبغي علي مجلس الأمن أن ينتظر حتي يقع الهجوم لكي يجتمع، بل يجب الاجتماع الآن لكي يقول إنه لا يجب مهاجمة المدنيين بالأسلحة الكيميائية”.
ومضت قائلة: “إذا كان النظام يريد أن يسيطر علي كل سوريا فبإمكانه ذلك، لكن دون أن يستخدم أسلحة كيميائية ضد شعبه”.
وهددت واشنطن، مؤخرا، في أكثر من مناسبة، بالرد عسكريا على النظام السوري في حال استخدم أسلحة كيميائية.
** جلسة حول إيران
وكشفت هيلي أن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، سيترأس جلسة خاصة لمجلس الأمن، خلال اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، في الأسبوع الأخير من الشهر الجاري، لبحث “انتهاكات ايران لقرارات المجلس ذات الصلة والقانون الدولي”.
وأوضحت أن “الاجتماع لن يصدر عنه أي منتج (أي بيان أو قرار)، وهدفه هو تسليط الضوء علي انتهاكات إيران للقانون الدولي وضرورة امتثالها له.. من الصعب أن نجد أي منطقة صراع في العالم دون أن نري لإيران دور فيه”.
وزادت: “يوجد قلق متنامٍ بشأن إيران ودعمها للإرهاب وبيعها أسلحة للحوثيين في اليمن ومساندتها لحزب الله في لبنان، وكل ذلك في انتهاك لقرارات مجلس الأمن”.
** ضغط على عباس
وردا علي أسئلة صحفيين بشأن موقف واشنطن من الصراع العربي- الإسرائيلي، أجابت هيلي: “اطلعت بنفسي علي خطة السلام (المنسوبة إعلاميا الي إدارة ترامب والمعرفة باسم صفقة القرن)”.
وأضافت: “الخطة وضعت في حسبانها كل شيء.. كل التفاصيل، لكن علي الجانبين (الفلسطيني والإسرائيلي) أن يطلعا عليها أولا.. والخطة ستنجح فقط إذا جاء (الرئيس الفلسطيني محمود) عباس إلي الطاولة (المفاوضات)”.
ويرفض عباس التعاطي مع إدارة ترامب منذ قرارها، في 6 ديسمبر/ كانون الأول 2017، اعتبار مدينة القدس المحتلة عاصمة لإسرائيل، ثم نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس، في 14 مايو/ ايار الماضي.
واستطردت: “يتعين الضغط علي عباس حتي يجلس إلى الطاولة، ويتعين أيضا أن ندرك أن (حركة) حماس هي جزء من المشكلة”.
** تمويل “أونروا”
وأعلنت واشنطن، يوم الجمعة الماضي، قطع كامل تمويلها لوكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، بدعوى أنها طلبت معالجة مشاكل في طريقة عمل الوكالة، لكن لم يحدث تغيير.
وحول هذه الخطوة الأمريكية، قالت هيلي إن “أمريكا لم تقطع مساعدتها للشعب الفلسطيني، وإنما قطعت مساعدتها لأونروا فحسب”.
واعتبرت أن “أونروا هي أداة سياسية.. وأقول لمن يهاجم أمريكا أو يهاجمني: إذا كنتم تعتقدون أن أونروا تعمل بأسلوب أمثل فعليكم أن تساعدوها”.
ومضت قائلة: “وعلي كل فلسطيني أن يسأل: ماذا فعلت السلطة الفلسطينية لغزة (؟).. وأن يسأل أيضا كل دولة عربية في المنطقة: ماذا فعلت لمساعدة الفلسطينيين”.
وتابعت: “نحن أكبر دولة في العالم قدمت مساعدات للفلسطينيين.. لقد منحناهم حتي العام الماضي فحسب نحو ستة مليارات دولار”.
وكانت الوكالة الأممية تعاني أساسا من أكبر أزمة مالية في تاريخها، بعد قرار واشنطن، في يناير/ كانون الثاني الماضي، تقليص المساهمة المقدمة لها خلال 2018 إلى نحو 65 مليون دولار، مقارنة ب365 مليونًا في 2017.
ويقول فلسطينيون إن واشنطن تستهدف “أونروا” في محاولة لتصفيه قضية اللاجئين الفلسطينيين، تمهيدا لإعلان خطة سلام أمريكية، تتضمن إجبار الفلسطينيين على تنازلات مجحفة لصالح إسرائيل، لاسيما بشأن القدس وحق عودة اللاجئين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.