خبير إقتصادي:رفع الدعم عن السلع حالياً غيرسليم    طرح عدد من المشاريع الاستثمارية فى المجال الزراعي بسنار    التعايشي: قضية السلام تمثل المدخل الصحيح للتسوية الشاملة    رئيس الوزراء:تحقيق السلام من أهم متطلبات المرحلةالمقبلة    أسعار النفط تنخفض بفعل مخاوف اقتصادية    وفاة 11 شخصا في حادث مروري بأمروابة    حمدوك يستهل مهامه باجتماع مع قيادات التغيير في منزل الإمام    وفد أريتري رفيع يصل الخرطوم ويسلم البرهان رسالة من أفورقي    الأرصاد: أمطار غزيرة مصحوبة بعاصفة مساء اليوم    الجزيرة: نفوق أعداد كبيرة من المواشي بسبب السيول    منتدى تدهور الجنيه السوداني السبت المقبل بروتانا    استئناف الحوار السوداني الأميركي قريباً    السودان ينظم رسميا دوري لكرة قدم السيدات في سبتمبر المقبل    "متعاملون": استقرار في أسعار الذهب بأسواق الخرطوم    أخبار اقتصادية الجاك:الاستقرار السياسي سيعيد التوازن للاقتصاد    جوبا: ترتيبات للقاء بين مسؤولين بالخرطوم وقادة "الثورية"    الذهب يستقر فوق مستوى 1500 دولار    بيونغ يانغ: لا حوار مع واشنطن قبل وقف الأنشطة العسكرية    ترامب: يتعين على دول أخرى تحمل عبء قتال "داعش"    أنقرة: جميع مواقع المراقبة التركية في سوريا ستظل قائمة    قضاة السودان : السلطة القضائية لا تخضع للمحاصصة الحزبية    نهر النيل" تعلن رغبتها بتوسيع الشراكة مع "جايكا""    أمر بالقبض على ضابط نظامي متهم بالاحتيال    بلاغات من (6) تجار خسروا شيكات بقيمة (31) مليار جنيه    بدء مُحاكمة المُتّهمين بقتل المُعلِّم "أحمد الخير" وسط إجراءات مُشَدّدة    اجتماع للجنة مباراتي القمة الافريقيتين غدا بالاتحاد    اليوان يبلغ أدنى مستوى في 11 عام    الدولار الأمريكي يستقر أمام الدينار    الأولمبي يعود للتدريبات صباحاً بالأكاديمية    تحديد موعد الاجتماع الفني لمباراة الخرطوم الوطني وأرتا الجيبوتي    السودان ينظم رسميا دوري لكرة قدم السيدات في سبتمبر المقبل    لوحات البديع في محكم التنزيل .. بقلم: نورالدين مدني    تنفيذ عروض المسرح التفاعلي بالبحر الأحمر    الهلال يستغني عن خدمات "الكوكي"    فتح (54) بلاغ في مواجهة متهمين بإنتحال صفة “الدعم السريع”    ليالٍ ثقافية بمناسبة توقيع وثائق الفترة الانتقالية    الهلال يخسر بهدفين دون رد امام الوصل الإماراتي    من دكتور البشير ل (دكتور) الكاردينال!! .. بقلم: كمال الهِدي    عقوبة الإعدام: آخر بقايا البربرية .. بقلم: د. ميرغني محمد الحسن /محاضر سابق بكلية القانون، جامعة الخرطوم    الخرطوم تستضيف "خمسينية" اتحاد إذاعات الدول العربية ديسمبر    استقالة رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي    شباب الكلاكلات ينظمون حملة نظافة عامة    (البشير) .. تفاصيل محاكمة (مثيرة)    حزب جزائري يدعو جيش بلاده للتأسي بالتجربة السودانية    علماءصينيون يكملون خريطة جينوم ثلاثية الأبعاد للأرز    سنه أولى ديمقراطيه.. وألام التسنين .. بقلم: د. مجدي اسحق    بريطانية مصابة بفشل كلوي تنجب "طفلة معجزة    هرمنا من أجل هذه اللحظة .. بقلم: د. مجدي إسحق    الإفراط في أدوية مرض السكرى يضر بالصحة    مذيعة سودانية تخطف الأضواء في توقيع الاتفاق    عيد الترابط الأسري والتكافل المجتمعي .. بقلم: نورالدين مدني    رسالة إلى الإسلاميين: عليكم بهذا إن أردتم العيش بسلام .. بقلم: د. اليسع عبدالقادر    دراسة تدحض "خرافة" ربط تناول القهوة قبل النوم بالأرق    ماذا يحدث لجسمك حين تفرط باستهلاك السكر؟    خلاص السودان في الدولة المدنية .. بقلم: موسى مرعي    تمديد فترةالتقديم وزيادة الصالات بمعرض الكتاب    مبارك الكودة يكتب :رسالة إلى الدعاة    محط أنظار حُجّاج بيت الله الحرام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





منصات حرة خسارة ومكسب للتحالف !!
نشر في سودانيزاونلاين يوم 01 - 09 - 2013


منصات حرة
خسارة ومكسب للتحالف !!
حزب الأمة عبر تاريخه المعارض لم يكن في يوم من الأيام مكسباً لتحالف ، او مهدداً لنظام ، وهو على طول الخط خصم على اي تحالف ينضم إليه ، وتجاربنا كثيرة ، وأقربها تجربة التجمع الوطني الديمقراطي ، واليوم هاهو تحالف قوى الإجماع يندب الحظ الذي اوقع حزب الأمة في طريقه ، ولكن على تحالف قوى الإجماع ترك الصراخ والعويل ولطم الخدود ، فحزب الامة بلقائه الأخير مع المؤتمر الوطني ، ذلك اللقاء الذي تمثل في ( رئيسا الحزبين البشير ، الصادق ) لم يفاجئ الساحة بشئ غريب أو جديد ، فهذا اللقاء كان فقط لوضع اللمسات الأخيرة على نهاية سلسلة لقاءات ومفاوضات وحوارات ، سبق وأعلن أنهم والمؤتمر الوطني إتفقوا خلالها على نسبة 95% من القضايا ، ولم يتبق إلا الإختلاف حول قومية مؤسسات الدولة ، واليوم هاهو لقاء ( القمة ) يتفق على هذه القومية ، وبذلك يكون حزب الأمة أصبح حليفاً إستراتيجياً للمؤتمر الوطني ، والخطبة الأخيرة للصادق المهدي ، الذي تحدث فيها عن ضرورة التغيير وضرورة وجود نظام جديد ومائدة مستديرة وإشراك كافة القوى ، هو حديث ذكي لتمرير أجندته الحزبية ، ويكسب به قاعدة حزبه التي تخوض معه صراعاً شرساً ضد المشاركة ، ولكن الرجل حسم قراره وتوجه صوب المؤتمر الوطني ..!!
وحزب الامة ليس الخسارة الأولى لتحالف المعارضة ، فقبله فقد التحالف الحزب الإتحادي ، والذي يمم وجه ايضاً شطر المؤتمر الوطني ، باحثاً عن لقمة عيش ، لباقي أيامه ، وسبق وان حذرنا قيادة تحالف قوى الإجماع ، من الإعتماد على قوى طائفية ، لا ترى أبعد من أرنبة مصالحها ، قوى لن تتواني في تحطيم كل خطط التحالف ، والإنحراف بمساره ، بل و تفكيكه ان دعى الأمر كما فعلوا للتجمع الوطني الديمقراطي ..!!
ومرة أخرى نقول لقيادة قوى الإجماع الوطني ، ونذكرهم ، بأن الرهان ليس على القيادة الطائفية ، الرهان الحقيقي هو على قواعد وشباب هذه الأحزاب ، هذه القواعد التي ترفض الى هذه اللحظة لقاء البشير الصادق الأخير ، وتقف بكل شرف ضد أي إتجاه لمشاركة الصادق المهدي ، تلك القاعدة الوطنية و الشبابية التي ترفض أيضاً سلوك زعيم الختمية ، الذي يسعى للمشاركة سعياً ، دون ان أي إحترام للقاعدة الرافضة ..!!
على تحالف المعارضة ، تجاوز هذه القيادات ، والإتجاه صوب هذه القواعد ، وإعادة ترتيب التحالف ، ليستوعب الواقع الجديد ، و القاعدة الجديدة ، التي ستنسلخ قريباً عن هذه القيادات ، التي ستصبح غداً لسان حال الحكومة ، كما فعل نجليهما ، ( وهنا يكمن مكسب التحالف قاعدة وطنية وشبابية للحزبين مقابل خسارة الصادق والميرغني ) ، وما أشبه الليلة بالبارحة ، ونتمني أن تضع قيادة قوى الإجماع لهذه النصيحة إعتباراً قبل أن نكتب غداً كما كتبنا اليوم ونذكرهم بما قلناه ..!!
ولكم ودي ..


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.