ما زال البعثي فيصل محمد صالح -يكذب ويتحرى الكذب .. بقلم: عبدالغني بريش فيوف    الحركة الشعبية لتحرير السودان: الموقف من مشروع لائحة مجلس شركاء الفترة الإنتقالية    مذكرات الفريق أول ركن صالح صائب الجبوري العراقي وحكاية " ما كو أوامر!" .. بقلم: الدكتور الخضر هارون    التاريخ والسرد واللاوعي السياسي.. أو ماذا فعل الطيب صالح بالمحمودين؟ .. بقلم: أحمد حسب الله الحاج    لا لن نحيد .. بقلم: ياسر فضل المولى    الحكومة هى عرقوب هذه الأمة!! .. بقلم: طه عبدالمولى    حركة/ جيش تحرير السودان تنعي الأستاذ/ محمد بركة المحامي    الذكرى السادسة لرحيل الاستاذ حسن بابكر عازف الكمان و مبدع اجمل الالحان !! .. بقلم: أمير شاهين    ما رأيكم؟! .. بقلم: كمال الهِدي    الدولة كمزرعة خاصة .. بقلم: الحاج ورّاق    دار الريح .. الزراعة هي المخرج ولكن! (2) .. بقلم: محمد التجاني عمر قش    نحو مذهب استخلافى في الترقي الروحي .. بقلم: د.صبرى محمد خليل/ أستاذ فلسفة القيم الاسلامية فى جامعة الخرطوم    يا حمدوك والحلو الودران خليتوهو وراكم في أمدرمان: حرية العقيدة في أصول القرآن أكثر كفاءة من العلمانية!! .. بقلم: عيسى إبراهيم    (213) حالة اصابة جديدة بفايروس كورونا و(4) حالات وفاة .. وزارة الصحة تنعي (7) اطباء توفوا نتيجة اصابتهم بفايروس كورونا    السودان: وزارة الصحة تعلن وفاة (7) أطباء في أسبوع    ترمب وديمقراطية سرجي مرجي!. بقلم: عمر عبد الله محمد علي    السودان والموارد الناضبة (2) .. بقلم: د. نازك حامد الهاشمي    لجنة التحقيق في إختفاء الأشخاص تقرر نبش المقابر الجماعية    النصري في زمن الكورونا .. بقلم: كمال الهِدي    طريق السالكين للمحبة والسلام .. بقلم: نورالدين مدني    لابد من إجراءات قبل الإغلاق الكلي .. بقلم: د. النور حمد    ترامب يستثمر عيوب المسلمين .. بقلم سعيد محمد عدنان/لندن، المملكة المتحدة    وفاة(4) مواطنين إثر حادث مروري بحلفا    بيان لوزارة الداخلية حول ملابسات حادث محلية كرري    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





البشير ووضع الرجل الخطأ في المكان الخطأ .. بقلم: شوقي بدري
نشر في سودانيل يوم 18 - 09 - 2018

لكي يمكن الخليفة عبد الله اهلة ، تخلص من القواد الذين عركتهم الحرب وكانوا السبب في انتصارت المهدي . عند الهجوم الاول على الابيض ومعركة الجنزارة هزم المهدي ولو طارده الجنود لكان قد تم قتله كما قتل اخاه محمد الذي كان ساعده الايمن في تلك المعركة . وموت محمد اعطى الفرصة لعبد الله التعايشي لكي يحتل مكانه . ولكن العسكر اكتفوا وتراجعوا لداخل الاستحكامات . وكان المهدي قبلها يرفض استعمال الاسلحة النارية ، ويقول لو انها كانت نافعة لنفعت اهلها .وفي قدير بعد قتل الشلالي وود دفع الله والآخرين غنم الانصار سلاحا ناريا كثيرا . واخيرا اقتنع المهدي ، وارسلوا وجلبوا السلاح الناري وتم فتح الابيض . واستخدم السلاح الناري بواسطة حمدان ابو عنجة وجنوده الذين كانوا متمرسين على السلاح النار لانهم خدموا في الحكومة اوالصيد . وهم من اضعف جردة هكس باشا في الهجوم الليلي الى ان قضوا عليها في شيكان .
استلم الامير ابو قرجة المدافع وصار امير البحرين وكان له دور حاسم في فتح الخرطوم . وكان لود النجومي سلاح نار ومدافع كان على رأسها حسن النجومي الى ان عزله ود الدكيم ووضع عليها احد عبيده . ولكن بعد قتل الشيخ حمد النيل الذي تسرع بدون استعداد بواسطة رجل الحكومة المك صالح . تحصن المك صالح في جزيرة في النيل وعمل منها قيقر او حصن . وطلب من الفيلسوف والعلم الشيخ العبيد ود بدر الحضور لكي يستسلم على يديه . وكان يريد ان يحتفظ به كرهينة لكي يضمن وصوله الى الخرطوم . والشيخ العبيد رفض التسرع ورد على خطاب المهدي بالحرب قبل الوقت المناسب قائلا .... البرش ما بطووه من نصه .
وعندما وقف الشيخ العبيد ود بدر على الشاطئ طلب منه المك صالح دخول الحصن . فقال فيلسوفنا العبيد ود بدر .... ترن ترن الفي القيف حرن ... وهذه من الحجا القصار او الالغاز والمقصود بها النعلات .... وواصل انا ود رية الما بعقد النية . وما ود حمد الميل الجا يتفولح وجاب ضقلا يلولح . وماني فار بخش الجحار وماني صبر بخش الققر . سلم تسلم ولا باكر بجي ابو قرجة وبتقيف الهرجة . والباقي تاريخ معروف وهذا ما حفظناه منذ طفولتنا .
الزاكي طمل من هزم الاثيوبيين وتم قتل الامبراطور يوحنا . ودخل الانصار العاصمة قوندار واحرقوها الخ . عظم شأن الزاكي طمل ،كان عادلا
و كان المثل .... الزاكي عدل والجداد قدل . فمن عادة الانصار قديما نهب الاكل خاصة الدجاج . وخوفا من منافسة الزاكي طمل استدعى لامدرمان واعتقل ووضع في حيز صغير بدون باب ,, مطوب ,, وكانوا يبحثون عن العقارب ويلقونها عليه . حمدان ابو عنجة قاتل البطل مادبو مات مسموما بسم السويق الذي يأخذ وقتا طويلا قبل قتل الانسان . عبد الرحمن ارسل في مهمة انتحارية بدون زاد ومات في توشكي . ابوقرجة اعتقل وارسل الى الرجاف ووجدة البلجيك واطلقوا سراحه وعاد الى بلده ام غنيم بعد الفتح البريطاني . كل من كان ذي شأن وعلى مقدرة على الحرب والقيادة تخلص منه الخليفة بايعاز من اخيه يعقوب جراب الرأي .
عندما كان البريطانيون يتقدمون ، بحث الخليفة ولم يجد حوله احد من القادة الكبار الذين لهم اتباع يحترمونهم . واضطر لاطلاق سراع الخليفة شريف ابن عم المهدي الذي كان قد فتك بكل اهله قتلا ونفيا الى الرجاف . وكان الخليفة قد استعدي الشكرية بعد موت ابسن في سجن الساير . وقتل ود زايد واهل رفاعة وقتل زعماء الكبابيش ولم يسلم اهل جبال النوبة وهم من حمى المهدي في جبل بطن امك الحصين . وكره اهل الشمالية النهب الذي تعرضوا له لدرجة انهم لم يلقحوا النخيل .
الآن يبحث البشير عن من يساعده في محنته . وتوظيفه للدكتور عبد الله حمدوك وآخرين بدون استشارتهم دليل على اليأس والتخبط . فحمدوك و100 الف من العقول النيرة واصحاب الخبرة والمعرفة قد تخلصوا منهم في سياسة التمكين . ووضعوا الرجل الخطأ في المكان الخطأ . يقولون ان اليابان اغنى بلد في العالم بالرغم من انها تعاني من البراكين والزلازل وانعدام المواد الخام الاراصي الزراعية الشاسعة، البترول . ولكنها تمتلك اعظم رأس مال ,ولقد قال ماركس ....الانسان اثمن رأس مال , ان عند اليابانيين خيرة المتعلمين والراغبين في التفاني في العمل . والانقاذ قامت بالتخلص من اغنى راس مال وكانت تتوقع الانطلاق .
في الحرب العالمية كانوا يقولون ان اثمن ما في سلاح الطيران هو الطيار ولهذا يحاولون بكل الطرق ارجاعه . فالطائرة يمكن صنعها في ايام ولكن الطيار الجيد يحتاج لسنين طويلة من التدريب. والانقاذ طردت الخبراء والبرفسيرات والاطباء والاداريين والقضاة الخ واتوا بامثال الخبير ربيع عبد العاطي . اليست هذه من المحن ؟؟ ما نشكر ربيع عليه بشدة هو انه بطريقته الفجة واسلوبه الكرية قد اضاف عشرات وربما مئات الآلاف من البشر لكارهي الانقاذ . وسبحانه وتعالى قد حبى البعض بمقدرة استقطاب البغضاء والكراهية لأنفسهم .
في قناة عربية يقول ربيع ان لهم الحق في التمكين والسيطرة على كل شئ لأن الله سبحانه وتعالى سمع للموؤمنين ووعدهم بالتمكين ولهذا مارسوه كحق الاهي . وهذا يعني ان ربيع قد قرر لله سبحانه وتعالى اختيارهم كموؤمنين لطرد بقية المسلمين من الوظائف التي تعب الوطن في تأهيلهم لها وصرف عليها مال المسلمين ، وان يأتى امثاله من المتسكعين والجهلاء لكي يمتطوا ظهور الآخرين وينتزعوا حقوقهم واراضيهم . وربيع يعترف بملكيته ل 14 قطعة ارض في العاصمة من ،، حر ماله ،، و كان موظفا صغيرا في الكهرباء ثم في نزل في السعودية والعمل شرف وعبادة . ولكن التمكين وحرمان الآخرين وطردهم من العمل جريمة . والبروفسيرات ،المهندسين والاطلاء الذين افنوا حياتهم في الاغتراب لم يستطيعوا امتلاك عشر هذا ولم يبدلوا زوجاتهم . محن محن ومحن .
عندما اتي ربيع كشاهد في المحكمة وكخبير ورجل اعلام كبير، كان مستشارا للوزير ومديرا لسونا العالمية التي لم يجلس فيها الا جهابذة الاعلام قديما،سالة المحامي نبيل بعض الاسئلة عن صلته بالاعلام ثم تفرغ له المحامي ساطع وصار يتلعثم ويتهرب من الاجابة . وبدلا عن تخرجه من جامعة الاسكندرية كما يظهر في سيرته الذاتية فهو خريج فرع جامعة بيروت في الاسكندرية ،،بالمراسلة ،، . وصار مديرا للمصنفات مباشرة . وفي تلك الفترة تحصل على الماجستير . وقال انه كان يكتب مقالات من منزله ولهذا فهو اعلامي . وتحصل على الدكتوراة من جامعة هارفار آسف افريقيا . ورسالة الدكتوراة كانت ... دور الاتصال في فض النزاعات . لاحظ الاتصال . ودة ممكن يكون الانترنت الحمام الزاجل والتلغراف .... ما دخل هذا بالاعلام ؟ وعندما ساله ساطع ما هو الفرق بين الخبر والرأي لم يعرف . وقال له ساطع ... ان الخبر هو انقلاب الانقاذ . والرأي ان تقول انت انها ثورة واقول انا انه انقلاب . وساطع ليس بخبير اعلامي .لكنه يعرف .
بما ان ربيع كان متمسكا بفكرة ان الله سمح لهم بالتمكين اردت ان اعرف وخاصة كلما حصره مقدم البرنامج يعود لآيات التمكين .
فلقد اردت ان اعرف لماذا هذا التشدد ومقدم البرنامج يكاد كل لحظ ان يقول اعوذ بالله العظيم . والله يقول .... {الذين إن مكنّاهم في الأرض أقاموا الصلاة وآتوا الزكاة وأمروا بالمعروف ونهوا عن المنكر ولله عاقبة الأمور}. هل عمل ربيع وبقية المجرمين بأمر الله . لقد قال البشير انحنا كتلنا اهلنا في دارفور لاتفه الاسباب . هل يحق له ولربيع التمكيبن . لقد كذبوا جميعا وخانوا العهد والقسم الذي التزموا به في الكلية الحربية ، التخرج والقسم عندما دخلوا حكومة الصادق لعنة الله عليها . ولقد قال شي في كل حياته . وشيخهم ابليس الذي كانت له اسوأ سيرة . تذهب انت الى القص رئيسا وانا الى السجن حبيسا ..... لكي نخدع المؤمنين ونمكن انفسنا . كيف يكون من يكذب على امه كاملة جلها من المؤمنين بمستحق للتمكين .
اقتباس
1. ووردت في سورة الأعراف في قوله تعالى: (ولقد مكناكم في الأرض وجعلنا لكم فيها معايش قليلا ما تشكرون, ولقد وطأنا لكم أيها الناس في الأرض وجعلناها لكم قرارا تستقرون فيها ومهادا تمتهدونها وفراشا تفترشونها { وجعلنا لكم فيها معايش } تعيشون بها أيام حياتكم من مطاعم ومشارب نعمة مني عليكم وإحسانا مني إليكم { قليلا ما تشكرون } يقول : وأنتم قليل شكركم على هذه النعم التي أنعمتها عليكم لعبادتكم غيري واتخاذكم إلها سواي)()
وقد وردت هذه الآية في تنبيه أهل مكة
وَأَرْسَلْنَا السَّمَاءَ عَلَيْهِمْ مِدْرَارًا وَجَعَلْنَا الْأَنْهَارَ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهِمْ فَأَهْلَكْنَاهُمْ بِذُنُوبِهِمْ وَأَنْشَأْنَا مِنْ بَعْدِهِمْ قَرْنًا آخَرِينَ}ومثلها في سورة الأحقاف: {وَلَقَدْ مَكَّنَّاهُمْ فِيمَا إِنْ مَكَّنَّاكُمْ فِيهِ وَجَعَلْنَا لَهُمْ سَمْعًا وَأَبْصَارًا وَأَفْئِدَةً فَمَا أَغْنَى عَنْهُمْ سَمْعُهُمْ وَلَا أَبْصَارُهُمْ وَلَا أَفْئِدَتُهُمْ مِنْ شَيْءٍ إِذْ كَانُوا يَجْحَدُونَ بِآيَاتِ اللَّهِ وَحَاقَ بِهِمْ مَا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ}
فهناك تمكين يمضي على سنة الإمهال والإملاء، قال تعالى: {فَلَمَّا نَسُوا مَا ذُكِّرُوا بِهِ فَتَحْنَا عَلَيْهِمْ أَبْوَابَ كُلِّ شَيْءٍ حَتَّى إِذَا فَرِحُوا بِمَا أُوتُوا أَخَذْنَاهُمْ بَغْتَةً فَإِذَا هُمْ مُبْلِسُونَ . فَقُطِعَ دَابِرُ الْقَوْمِ الَّذِينَ ظَلَمُوا وَالْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ} فهؤلاء فتح الله عليهم أبواب كل شيء من أدوات التمكين الاقتصادي والعسكري والمعماري وغير ذلك ليمهلهم ويملي لهم. وقال تعالى: {ثُمَّ بَدَّلْنَا مَكَانَ السَّيِّئَةِ الْحَسَنَةَ حَتَّى عَفَوْا وَقَالُوا قَدْ مَسَّ آبَاءَنَا الضَّرَّاءُ وَالسَّرَّاءُ فَأَخَذْنَاهُمْ بَغْتَةً وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ}
نهاية اقتباس
لا يبدو ربيع كرجل ذكي او مطلع . ولكن ماذا عن الآخرين هل يؤمنون بأنهم هم المومنون والبقية من غير المؤمنين ؟ وأن الله قد جعل الكيزان شعب الله المختار ؟ ماذا عن الوهابيين الذي عمل لهم ربيع ، والنظام الملكي الذي هاجر اليه ومنهم خادم الحرمين ؟ هل يعتبرهم ربيع من غير المستحقين للتمكين ؟ وما هو راي ربيع والآخرين في وجود ملك في ارض الحرمين ؟ هل يسمح الله بوجود اكثر من ملك على هذا الكون ؟ ماذا عن حلفائهم انصار السنة هل هم من يستحقون التمكين ؟ وماذا عن الوهابيين الذي يحاربون الاخوان المسلمين ؟ وهل يوافق ربيع ان ارسال السودانيين للدفاع عن الوهابيين الين يحاربون الكيزان من امثاله عمل مشروع . وكيف يوفق ربيع بين خدمة الامارات ، والامارات تعادي الكيزان . محن ... مش كدة .
وكيف يفكر الكيزان حسب فهم ربيع في انهم هم المومنون وهم من سرق فلوس القمح والدواء والآن يحاكم الكيزان بتهم الفساد وهؤلاء من زعم ربيع ان الله مكنهم في الارض لانهم المؤمنون . وهل ينطلق عليهم قوله تعالى ..... {الذين إن مكنّاهم في الأرض أقاموا الصلاة وآتوا الزكاة وأمروا بالمعروف ونهوا عن المنكر ولله عاقبة الأمور}.
قديم قرأنا ونحن في بداية التعليم عن قراقوش الحاكم الظالم . والحقيقة انه كان عادلا ومهتما بحال الشعب اكثر من مجالس الطرب والشعراء والمتبطلين ولم يكن يغدق عليهم المال والعطايا . خلقوا عنه القصص الكاذبة . منها ان لص ذهب شاكيا للحاكم قراقوش لانه عندما كان يهم بدخول دارا ليسرق انخلعت النافذة وسقط وكسر رجله فامر قراقوش بشنق صاحب الدار الذي نسب الاهمال للنجار . وعزى النجار الخطأ للحداد الذي صنع الدساتير التي تمسك بالشباك في الحائط . و قال الحداد انها غلطة صانع الكنافة فعندما كان مارا شغلت الحداد الجعان رائحة الكنافة ولم يحسن عمله . فقال قراقوش للجند اشنقوا صانع الكنافة على باب منزلة . رجعوا وقالوا ان صانع الكنافة طويل والباب قصير فقال لهم ... اشنقوا اى صانع كنافة .
عندما رفض الفارس الدكتور عبد الله حمدون منصب وزير المالية قال البشير جيبوا اى بتاع كنافة . وبما ان البشير قد عين معتز موسي حاكما على الخرطوم ..... المشكلة شنو؟
ما ممكن يكون وزير مالية كمان ويمكن سفير غير مقيم في الفاتيكان وممثل للسودان في الامم المتحدة . ماكلة صواطة .
المثل بيقول جبل الكحل بتفنيه المراويد . يعني لو كل زول شال حاجة صغيرة الجبل حيضيع ، فما بالك بالهبر واللبع الدور في ايام الخضر وعبد الرحيم قال كل المحلات باعوها ، وهو في الحكومة وساكن في الخرطوم . والاقتصاد ده قد تكالب عليه حرامية الانقاذ . وعزموا عليه من خارج الانقاذ لكي يشاركوا في الجرم . وسيقولون كان معنا اولاد الميرغني المهدي الهندي ، انصار السنة الطرق الصوفية الانحادي وكل المنظمات والمحاربين الخ .
يا ناس الخير الادارة من اصعب الكليات لانها شاملة القانون الهندسة التخطيط علم النفس الاعلام التسويق الخ . وكانت من اول المعاهد او الكليات في السودان ومدرسة الادارة بدأت في 1920 وتخرجت اول دفعة 1922 وهم عشرة تخرج منهم 7 فقط . وكانت الادارة كلية مهمة في جامعة الخرطوم . ولهذا اوصى البريطانيون اهل الخليج باستخدام السودانيين في الادارة . وقال الشيخ زايد انه يريد من ابي ظبي ان تكون مثل الخرطوم . ولقد افلح السودانيون في تحويل الامارات لشئ رائع . فعندما استلم كمال حمزة بلدية دبي لم يكن فيها شارع مرصوف .
وألآن يأتون بمعاز موسي لكي يكون محافظا على الخرطوم . وبعد تخرجه من جامعة الخرطوم مباشرة اعطوة منصب مدير . ويستغربون لماذا وصل الحال بالسودان لما نحن عليه . يبدو ان للبشير درجة الدكتوراة في الخراب .
ثم يأتي خرماج افندي عبد الرحيم حمدي الذي هو من اتي بفايروس النهب ،السرقة ،العنصرية ومثلثه اللعين ، ويصرح ويقول ان سياسية الصدمة غير مناسبة .... انعشوا الاقتصاد اولا وسيرفدكم بموارد تغني عن رفع الدعم ..... الاختشوا ماتو . الم يكن هذا المسخ وزيرا للمالية عندما تفنن الكيزان وهو على رأسهم في تقطيع اوصال الاقتصاد السوداني ؟ الم يأت باللص العربي صاحب البنك الذي قام بتهريب فلوسه عن خلال البنك الذي سمكر بليل ؟ عبد الرحيم مثل مكوجية الانقاذ لم يتخرج من كلية ا قتصاد . وليس كل خريجي الاقتصاد يصلحون كرجال مصارف . وعبد الرحيم ليس له دخل بادارة البنوك او الاقتصاد . رحم الله عبد الماجد احمد ومامون بحيري وحماد توفيق الذي كان وزيرا للمالية ثم مديرا للبنك الزراعي الذي مول كل المشاريع الزراعية ايام الثورة الزراعية وتدفق المال في الستينات ، وكان يستاجر منزل احمد مالك ابوعكاز في العباسية .
وزير الاعلام والاتصالات الجديد لم نسمع به كاعلامي . قالوا انه كان من حملة الكلاشنكوف . وبعد هذا يستغربون من انهيار البلد . وابو قردة كان مشغولا بالقتل وتسبيب الالم كمحارب . اتو به وسلموه وزارة الصحة . وغرضه الاخير كان القضاء على صحة وحياة الآخرين . وذهب ليتعالج خارج السودان . محن محن .... ثم محن .
لقد كتبت لما يقارب العقدين وحذرت عن فلسفة الملياردير شورش المجري الذي كون بليوناته عن طريق الفهلوة وانتهاز الفرص. فمثلا عندما انهار الجنيه البريطاني في الستينات كان التخفيض يساوي 17 % ثم انهار الجنيه بعدها بعشرة سنوات وكان الفرق يساوي 30 % وما قام به شورش ومجموعته هو انهم استلفوا مبالغ هائلة بالجنيه الاسترليني وقامو بتحويل الفلوس الى فرنكات سويسرية وعملات اخرى . وبعد فترة قصيرة ارجعوا الدين الاسترليني بفائدة صغيرة لم تزد عن واحد او اثنين % ووضعوا الفرق في جيوبهم . وفي السبعينات انخفض سعر الدولار في مقابل المارك الى اكثر من النصف فبعد ان كان الدولار يساوي 4 ماركات كما عهدناه صار يساوي اقل من ماركين . وهذا ارغم الامريكان في القواعد العسكرية في المانيا لارجاع اسرهم بعد ان كانوا يعيشون في ترف في المانبا. وفي تلك الفترة صار الدولاريساوي اكثر من 3 كرونات سويدية بعد ان كان يساوي خمسة كرونات . وفي السبعينات كنا نذهب لبريطانيا ونشتري الملابس ونسكن في الهوتيلات ياسعار متدنية وكأن البلد في حالة اوكازيون او ،،سيل ،، تخفيضات دائمة . وهنا كسب شورش البلايين .
كان هنالك ما عرف بسوق المناخ في الخليج فلقد استخدموا اسماء لامعة في عملية نهب عالمية . وصارت الاراضي والعقارات تباع عدة مرات في نفس الا سبوع واسعارها ترتفع والجميع مصابون بحمى الاستثمار . وفجأة اخذ المجرمون الفلوس والاسلاب وتركوا اهل البلاد يمتلكون مباني واراضي لا قيمة لها وانهار الاقتصاد في الامارات وبعض دول الخليج وافلس اغنى الاغنياء . وحذرت من ممارسة هذه الالاعيب في السودان . وطلبت من الجميع الانتباه في عدة مواضيع منها ... الناس كرشوا السكاكين وختوا عيونهم على السودان كتور مدوعل . ,,,, يا سودانية حتفهموا بتين ....... ونبحنا لحد ما كنكوجنا انقرش الخ ولا حياة لمن تنادي .
لماذا كان الجنرالات يتواجدون في بنك امدرمان اكثر من الجيش ؟ الاراضي التي نهبوها او تحصلوا عليها كمنح كما قال عبد الغفار الشريف، انه استلم اراضي هدية من قوش . هذه الاراضي رهنت للبنوك وحولت الفلوس لدولارات . وقبل بضع سنوات كان الدولار 2 جنيه والدولار اليوم يساوي 50 جنيه ؟ ما هو الفرق ؟ وكم كسب الكيزان ؟ لقد كان الكيزان يهللون كلما انخفض سعر الجنيه وارتفع الدولار . ويقول صحفي الغفلة ان المهاجرين لا وطنية لهم اثر رفض دكتور عبدالله حمدوك لوزارة المالية . هل تخريب الاقتصاد نوع من الوطنية ؟ وقبل قفل البنوك الاخير قام الكيزان بتغيير امواهم لدولا رات . وشاركهم جهاز الامن .
لقد كتبت وقلت ان الكيزان يستحمرون البشير . وسيهربون وهم من حملة الجوازات الاجنبية . وهو ليس عنده ملجأ .
في ايام المحل 1983 الى 1984 او 1985 كانت الخراف تباع بثمن التراب او اقل قليلا . وبعدها صار الناس تشتكي من اسعار اللحوم ويقولون ..... وين الخرفان ؟ شقيقي الاقتصادي الشنقيطي في وزارة المالية كان يرد على الناس.... الخرفان ما اكلتوها زمان . واذا سأل اهل الانقاذ اين الفلوس ؟ فالجواب الفلوس ما سرقتوها زمان . فعندما يسلف بنك فيصل زبونا واحدا 2 مليار و800 مليون ما يقارب رأس مال البنك ثلاثة مرات فهذه جريمة . والبنك من المفروض دائما ان يحتفظ ب 25 % من الودائع ولا يفرط في السيولة ابدا . و حدث ما يحدث الآن .
واقول لكم اليوم ان الحكومة عاكفة على طبع العملة . وعندما تضرب العملة الاسواق سينهار الجنية ويصل لستين ثم 70جنيها بسرعة . وهذا هو التضخم . ويعني ان يكون هنالك مال كثير في السوق وسلع وخدمات قليلية . وهنالك الانكماش وهو العكس فعندما تكون هنالك خدمات وبضائع متوفرة وليس هنالك سيولة يتضرر الاقتصاد . وعالميا هنالك ما عرف بالحالة المجرية والتي ادت لانهيار اقتصادي في بلد اشتراكي باقتصاد مخطط ومدروس ليس من المفروض ان يحدث . وحدث هذا في 1956 واضطر الاتحاد السوفيتي لدخول المجر في ديسمبر والعالم مشغول بحرب العدوان الثلاثي في مصر وقفل قناة السويس .
العالم يتوقع انهيار عالمي في السنوات القادمة كما حدث في 2009 . ومن العادة ان تحدث فورة كل عقدين او اقل في الانتاج الراسمالى جريا وراء الربح وبعد الفورة يحدث توازن ثم ياتي انكماش وتتلوه ازمة وتراجع وانطلاق . وهذه هي ،،ببساطة ،، وبدون كلمات الاقتصاديين الرنانة الخطوات الاربعة في الانتاج الرسمالى المتوحش . وتتكرر هذه السلسلة في الانتاج الراسمالى الغير مخطط . ولقد نجح الاسكندنافيون وبعض الدول الاشتراكية ،لأن اقتصادهم مبرمج وهنالك رقابة على البنوك وشركات التأمين الخ . فلا يمكن ان ينهار احد البنوك ويتبعه آخر ويفقد الناس منازلهم ، وظائفهم وودائعهم الخ
المفروض ان يكون هنالك توافق بين الانتاج والشركات التي تنتج ادوات الانتاج . فالشركات التي تنتج المصانع التي تنتج البضائع لا يمكن ان تنتج معدات انتاج اكثر من ما يحتاجه السوق . ولكن لأن الرأسمالية تتنافس تقفز من نوع من الانتاج لأخر ركضا خلف الربح بدون تخطيط فتحصل هذه الازمات الاقتصادية التي يدفع ثمنها العالم ففي زمن فورة الاقتصاد تستخدم وسائل انتاج متطورة ويستغنى عن الايدي العاملة لتخفيض سعرالانتاج ويمتلئ السوق بالسلع الرخيصة . وبما ان بعض الايادي العاملة قد تم التخلص منها فتقل القوة الشرائية . وما يهم الرأسمالى هو ربحه وبقاء شركاته . وتحطيم الشركات المنافسة واخراجها من السوق المحلى والعالمي هو هدفه , ويظهر اثرها على الدول النامية اكثر لانها من تنتج المواد الخام فقط مثل البترول الكاكاو المطاط القطن الفوسفات ، النحاس الخ.
ما حدث في المجر كان مشكلة رأسمالية تظهر في بلد اشتراكي باقتصاد مبرمج ومخطط وكانت سابقة . وتوالت الغلطات الى ان انهار النظام الشيوعي لانه لم يستطع التطور والانفكاك من المرحلة الاستالينية . والصين قد التفتت لهذه الغلطة وسمحت بانطلاق الاقتصاد واتت بنظام هجين بين الراسمالية والاشتراكية . والصين اليوم قوة مسيطرة اقتصاديا .
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.