الحركة الشعبية لتحرير السودان تعيّن ناطقاً رسمياً جديداً    هل تعطى قوى الحرية والتغييرنصيحة الأصدقاء الألمان الإهتمام المستحق؟ .. بقلم: سعيد أبو كمبال    قلاب يدهس "هايس" ويقتل جميع "الركاب"    قيادة "التحالف" تحقق في الهجوم الإرهابي على "أرامكو"    سحب القرعة ل100 منزل للصحفيين بالإثنين    ضربات الطائرات الحوثية "المسيرة" تعطل الإنتاج النفطي بالسعودية    بيان سوداني رسمي بشأن وفيات الكوليرا    ياسر العطا: لا مانع من توسعة مجلسي السيادة والوزراء    بلاغات ضد مدير التلفزيون القومي عيساوي    من هو الإرهابي مدين حسانين.. وهل يسلمه السودان لمصر ؟    صديق تاور: لا مبرر للمواكب الآن    ألمانيا مستعدة لاستقبال ربع المهاجرين الذين يصلون إلى إيطاليا    تشكيل لجنة تحقيق أممية حول قصف مستشفيات في سوريا    "إندبندنت عربية": بوتين حذر نتنياهو من مغبة ضرب أهداف في سوريا ولبنان مستقبلا    "المالية" تدعو لاستمرار الدعم الأممي للبلاد    محلية الخرطوم تشدد على أسواق المخفض الالتزام بالأسعار    انضمام"قوى التحرير" للجبهة الثورية    تجمع المعلمين بولاية الخرطوم يعلن عن وقفة احتجاجية لالغاء عطلة السبت    تداعيات حروب الولايات المتحدة على الاقتصاد العالمي .. بقلم: د. عمر محجوب الحسين    بوي: مهمتنا لن تكون سهلة ضد انيمبا النيجيري    حميدتي: ليس لي علاقة بسفر المنتخب لنيجيريا    الخرطوم يخسر من موتيمبا بهدفين    الصالحية رئة الملتقي السياسي وكشف القناع! (3 - 10) .. بقلم: نجيب عبدالرحيم (أبوأحمد)    الخرطوم توافق على مراجعة رسوم نفط "الجنوب"    إمرأة كبريت .. بقلم: نورالدين مدني    عاشه موسي: كيف تُضاء الأنامل؟ .. بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم    النيابة تبدأ التحري في فساد الزكاة    جماعة متمردة في جنوب السودان تتهم الجيش بشن هجمات    "المالية" تدعو لاستمرار الدعم الأممي للسودان    مقتل شاب بيد اربعة اخرين في الحاج يوسف بعد التحرش بأخت احدهم    حمدوك وحكومته والرهانات الصعبة .. بقلم: معن البياري    أنا مَلَك الموت .. بقلم: سهير عبد الرحيم    "أنا والأشواق" - أعود إليك يا وطني .. نظم: د. طبيب عبدالمنعم عبد المحمود العربي    جنون الذهب وتدمير الحياة والبيئة وربما التاريخ .. بقلم: ب.صلاح الدين محمد الأمين    أعظم قوة متاحة للبشرية، من يحاول مصادرتها؟ ؟؟ بقلم: الريح عبد القادر محمد عثمان    رفض الفنان ...!    ايقاف المذيعة...!    العلم يقول كلمته في "زيت الحبة السوداء"            بل هي إسلاميات سيدتي الوزيرة انتصار صغيرون .. بقلم: د. قاسم نسيم حماد حربة    "السدود" تتوعد بملاحقة "زيرو فساد" قضائياً    مجهولون يرتدون أزياءً نسائية ونقاباً ينهبون منزلاً بالمسيد    الإمام الصادق المهدي: منشور الذكرى للأمة عامة ولأنصار الله خاصة بمناسبة الذكرى 58 لرحيل الحبيب ولي الله والنَّاس    تفاصيل عاصفة في محاكمة المتهمين بقتل المعلم    مقتل معلم خشم القربة.. فظائع يسردها المتحري    3 دول إفريقية بمجلس الأمن تدعو لرفع العقوبات عن السودان بما في ذلك سحبها من قائمة الدول الداعمة للإرهاب    إفادات صادمة للمتحريّ في قضية مقتل الخير    مجلس الوزراء. قصيدة بقلم د. الفاتح اسماعيل ابتر    مزمل ينصح ولاء البوشي!! .. بقلم: كمال الهِدي    "الدعم السريع" تنظم كرنفالاً رياضياً ببورتسودان    أمير تاج السر: مان بوكر البريطانية    إنجاز طبي كبير.. أول عملية قلب بالروبوت "عن بُعد"    اختراق علمي.. علاج جديد يشفى مرضى من "سرطان الدم"    وزير الأوقاف الجديد يدعو اليهود السودانيين للعودة إلى البلاد    صناعة الآلهة !!    مصرع مغنية إسبانية على خشبة المسرح    الثقافة تؤكداستمرار برنامج التواصل مع المبدعين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





من الذى يقنع الديك السودانى عمر البشير ؟ .. بقلم الكاتب الصحفى/عثمان الطاهر المجمر طه / باريس
نشر في سودانيل يوم 13 - 03 - 2019


بسم الله الرحمن الرحيم
( رب اشرح لى صدرى ويسر لى أمرى واحلل عقدة من لسانى يفقهوا قولى )
( رب زدنى علما )
لقد إقتنع الديك الجزائرى الرئيس بوتفليقه وتراجع عن الترشح فمن ذا الذى يقنع لنا الديك السودانى عمر البشير بأن البغله فى الأبريق ؟
على الشعب السودانى الخروج جميعا رجالا ونساء شيبا وشبابا للتجمع أمام مبنى القيادة العامة للجيش والمبيت هنالك حتى يتنازل البشير !
أين أمريكا؟ أين الإتحاد الأوربى؟ دعاة الحرية والديمقراطية وحماة حقوق الإنسان أين هم؟ مما يجرى فى السودان حيث الحكم العسكرى وأبشع أنواع الإرهاب والسجون والمعتقلات والقتل والتعذيب وإغتصاب الرجال !
أخيرا إقتنع الديك الجزائرى الرئيس بوتفليقه وإستجاب لصوت العقل وإحترام الشعب وأعلن سحب ترشحه لعهدة خامسه فمن ذا الذى يقنع الديك السودانى الرئيس عمر البشير بأن البغله فى الإبريق ؟
على الشعب السودانى أن لا يستسلم لقانون الطوارى المصرى الهوى والهوية هذه لعبة سحرية نجحت فى إرهاب الشعب السودانى وتخويفه بالسجن والغرامة وهذا
ما حدث مع الناشطه الدكتورة مريم الصادق المهدى هذه سياسة السيسى التى نجح بها فى حكم مصر كل من يتظاهر يعتبر إرهابى مصيره السجون وهكذا توقف المصريون عن المظاهرات والمسيرات وإستلسموا للجيش
ليحكم البلاد والعباد بالحديد والنار هذا الأمر مرفوض
فى الخرطزم رفضا باتا .
الآن من يحكم هو الجيش بقانون الطوارى وهذا أخطر
تهديد للشعب السودانى كيف يحاكم متظاهر سلمى يمارس
حقه القانونى والسياسى بأنه مجرم إرهابى؟ على الشعب السودانى الخروج جميعا رجالا ونساء شيبا وشبابا للتجمع
أمام مبنى القيادة العامة للجيش ويقول له : إذا أردت أن تسجن إسجنا كلنا وإذا أردت أن تصفى جسديا صفينا جميعا يا الشعب يا البشيرعلى الجيش أن يختار اما أن يحترم الشعب أو أن يركع للبشير .
أين أمريكا؟ أين الإتحاد الأوربى؟ دعاة الحرية والديمقراطية
وحماة حقوق الأنسان أين هم؟ مما يجرى فى السودان حيث الحكم العسكرى وأبشع أنواع الإرهاب والسجون
والمعتقلات والقتل والتعذيب وإغتصاب الرجال على العالم الخارجى أن يفهم أن السودان اليوم فى قبضة الجيش السودانى تماما بل هى قبضة أمنية محكمة وصارمة لا حريات فيها ولا ديمقراطية ولا إحترام لأى
قوانين دستوريه وقانون الطوارى هو نفسه قانون غير
دستورى وباطل وما بنى على باطل فهو باطل .
والقصد منه إرهاب الشعب وتخويفه وإسكاته الشعب السودانى شعب مسالم شعب طيب شعب أبى وفى وإنسانى
لا يمكن أن يحاكم بقانون الطوارى بوصفه شعب إرهابى
الإرهابى هو عمر البشير هو الذى إستضاف من قبل
إسامه بن لادن بطل تفجيرات سبتمبر فى أمريكا كما
إستصاف من قبل الإرهابى العالمى كارلوس ثم سلمه لفرنسا نظام البشير إرهابى بإمتياز وليس الشعب السودانى من يحاكم بقانون الطوارى هو الرئيس عمر البشير المطارد والمطالب لدى المحكمة الجنائية فى لاهاى
وليس الشعب السودانى البطل نحن فى إنتظار كلمة الجيش وفى إنتظار منقذ وطنى آخر إسمه عبد الرحمن سوار الذهب من داخل الجيش قلبه وعقله مع الشعب الذى رباه وعلمه فى هذا لشعب عمه وخاله وجده وأخته وامه وخالته وعمته فهو نفسه واحد من هذا الشعب الكريم ولهذا
الشعب دين فى عنقه آن الآوان لتسديد الدين عاجلا وليس أجالا وللأوطان فى دم كل حر يد سلفت ودين مستحق .
بقلم الكاتب الصحفى
عثمان الطاهر المجمر طه / باريس
0033766304872
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.