تصريح خطير يستوجب المحاسبة والمساءلة: الناجي عبد الله: (الحكاية دي لو ما مشت عدل الدم حدو الركب) .. بقلم: طارق الجزولي/ رئيس التحرير    بيان من تجمع المهنيين السودانيين    مرحبا بالزواحف الخضراء .. بقلم: راشد عبد القادر    التحزم والتلزم مطلوب في كل الأحوال .. بقلم: سعيد أبو كمبال    الميرغني يهنيء جونسون بفوز "المحافظين"    حركة/ جيش تحرير السودان تدين بأغلظ العبارات إطلاق السلطات الرصاص الحي علي النزلاء العزل بسجن مدينة نيالا    حجم الاستثمار العربى بنهر النيل أكثر من 3 مليار دولار    الحكم على المخلوع بالإصلاح الاجتماعي لمدة عامين    لجنة لتصفية المؤتمر الوطنى وحل مجالس النقابات    الوطني .. فوق الناس!! .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    مُحَمَّد الهِلَال ولِبِيْنةَ البُكَار- أبْ لِحَايّة، قصصٌ من التراثْ السوداني- الحَلَقةُ الحَادِيَةُ عَشَر .. جَمْعُ وإِعدَادُ/ عَادِل سِيد أَحمَد.    ياسر عرمان: والفهم العالى لمتطلبات المرحلة الانتقالية ومستقبل السودان .. بقلم: د. يوسف الطيب محمدتوم    إنهم أئمة النفاق في مسيرة (الزحفِ الأخضر) المنافقة !! .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    الخرطوم تترقب جلسة النطق بالحكم في قضية البشير    اعتداء دموي على المحامي د. عبد العظيم حسن بعد وقوفه في مسجد المنشية بعد خطبة الجمعة لاعتراضه على الخروج في مسيرة الزحف الأخضر قائلا: (المسيرة دي مفروض تكون مسيرة إعتذار للشعب السوداني)    البنوك الاسلامية وديوان الزكاة .. بقلم: عبد الله محمد أحمد الصادق    عن ملفات سيئة الذكر البيئة!! .. بقلم: حيدر احمد خيرالله    البرهان يتعهد بدعم المرافق الرياضية بالبلاد    الصناعة والتجارة تكشف عن تعديل 5 من القوانين    حصار الأمكنة- السودان .. بقلم: درية شرف الدين    قصص قصيرة جدا ونص نثري(2) .. بقلم: د. حامد فضل الله/ برلين    بلاغ ضد غندور بنيابة مكافحة الفساد    مرحبا بالمناضل عركى .. بقلم: محمد الحسن محمد عثمان    البنك منهجه برمكى!! .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    البرهان: ثورة ديسمبر حقنت الدماء ووحدت البلاد    زيارة مرتقبة لوزير الزراعة الإثيوبي للسودان    مؤتمر (أصدقاء السودان) يتعهد بدعم الحكومة الانتقالية في أبريل    الكوز المُفاخر بإنجازاته .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    (الحرية والتغيير) توصي رئيس الوزراء بإقالة وزير الزراعة    السودان: (الشعبي) يدعو لإسقاط الحكومة احتجاجا على اعتقال السنوسي    المصري حمادة صديقي مدرباً للهلال    صعود فلكي للدولار مقابل الجنيه السوداني قبيل مؤتمر دولي لإنقاذ الاقتصاد    "سان جيرمان": 180 مليون يورو سعر نيمار    اتحاد إذاعات الدول العربية يكرم حمدوك    حمدوك: عدد القوات السودانية العاملة في اليمن "تقلص من 15 ألفا إلى 5 آلاف"    مُقتطف من كِتابي ريحة الموج والنوارس- من جُزئين عن دار عزّة للنشر    الناتو وساعة اختبار التضامن: "النعجة السوداء" في قِمَّة لندن.. ماكرون وأردوغان بدلاً عن ترامب! .. تحليل سياسي: د. عصام محجوب الماحي    تشكيلية سودانية تفوز بجائزة "الأمير كلاوس"    اتفاق سوداني امريكي على رفع التمثيل الدبلوماسي    اتفاق بين الخرطوم وواشنطن على رفع التمثيل الدبلوماسي    العطا: المنظومة العسكرية متماسكة ومتعاونة        والي الخرطوم يتفقد ضحايا حريق مصنع "السيراميك"    مقتل 23 شخصا وإصابة أكثر من 130 في حريق شمال العاصمة السودانية    وفاة الفنان الشعبي المصري شعبان عبد الرحيم    حريق هائل في المنطقة الصناعية بحري يؤدي لوقوع اصابات    تدشين الحملة الجزئية لاستئصال شلل الاطفال بمعسكر ابوشوك            مولد وراح على المريخ    الحل في البل    انفجار جسم غريب يؤدي لوفاة ثلاثة أطفال بمنطقة تنقاسي    والي كسلا يدعو للتكاتف للقضاء على حمى الضنك بالولاية    حملة تطعيم للحمى الصفراء بأمبدة    أنس فضل المولى.. إنّ الحياة من الممات قريب    وزير الثقافة يزور جناح محمود محمد طه ويبدي أسفه للحادثة التي تعرض لها    مولاَّنا نعمات.. وتعظيم سلام لنساء بلادي..    وزير الشؤون الدينية والأوقاف : الطرق الصوفية أرست التسامح وقيم المحبة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نظام البشير اخترق برنامج الهجرة واللجوء السياسي وتضليل ادارة اوباما الامريكية .. بقلم: محمد فضل علي .. كندا
نشر في سودانيل يوم 08 - 09 - 2019

جاء في خبر علي احد الصحف السودانية الصادرة في الخرطوم ان شخصية قيادية فيما كان يعرف بحزب المؤتمر الوطني اشارت له الصحيفة بالاحرف الاولي قد غادر البلاد بنية التقدم بطلب لجوء سياسي في دولة كندا.
بغض النظر من صحة الخبر من عدمه توجد استحالة في حصول اي شخص معروف تولي منصب سياسي في ظل النظام السابق علي حق اللجوء السياسي او الانساني او حصوله علي اقامة عادية حتي لو استوفي شروط الهجرة القانونية حيث تكفي الاشارة الي خلفيته السياسية اوارتباطة بنظام قمعي مثل نظام البشير متورط في جرائم ابادة وقتل جماعي لطرده اومنعه من دخول اي بلد في العالم .
ويكفي ماحدث لمدير جهاز الامن والمخابرات الاخوانية صلاح قوش علي الرغم من كونه شخصية معروفة في اروقة ودهاليز المخابرات الامريكية واجهزة الامن القومي والمباحث الفيدرالية الامريكية كمتعاون رفيع من الدرجة الاولي وعلي الرغم من معرفتهم بان الرجل ينتمي الي طبقة الاثرياء من الناحية المالية الي جانب شهاداته الاكاديمية الرفيعة في مجال الهندسة ولكنهم تجاهلوا كل ما اشرنا اليه وجاء بيان حظرة من دخول الاراضي الامريكية من وزارة الخارجية.
ولكن المفارقة المؤلمة ان نظام الحركة الاسلامية واجهزة مخابراته قد نجحوا بالفعل في مرحلة من مراحل الحكم وفي اعقاب تنفيذ ماتعرف باتفاقية نيفاتشا وعودة اغلب قيادات المعارضة والمجموعات الانفصالية الجنوبية الي الخرطوم وانخرطهم في الشراكة الانتقالية ومؤسسات النظام الوزارية والبرلمانية الصورية واعدوا خطة لاختراق برنامج اللجوء السياسي والهجرة العادية في الولايات المتحدة وبلاد اخري ودفعوا اموال ضخمة لعدد من المحامين لتوطين عدد من عناصرهم الامنية المدربة علي تكنولوجيا المعلوماتية واخرين من خلفيات اقتصادية استفادوا منهم في مرحلة من المراحل في استخدام جوزات سفرهم الاجنبية في كسر حدة الحصار الاقتصادي واستيراد مواد مختلفة تحت سواتر وانشطة تجارية.
لقد استفاد نظام البشير في مرحلة اخري من تعاونة مع الولايات المتحدة فيما تعرف باسم الحرب علي الارهاب في تضليل وخداع وتخويف الولايات المتحدة من شخصيات معارضة لنظام البشير ومعارضين علنيين للحرب علي العراق الي جانب استخدام برامج رصد وتجسس متطورة حصلوا عليها من الولايات المتحدة الامريكية لمتابعة الجماعات الارهابية المتشددة في بعض البلاد العربية والافريقية ولكنهم استخدموا نفس البرنامج ضد المعارضيين السودانيين وانشطة المعارضة السودانية داخل الولايات المتحدة ومعظم بلاد المهجر السودانية كما كشفت عن ذلك بعض وسائل الاعلام الامريكية :
" Sudan's Government Is Using a Shady Hacking Group to Hunt ISIS
But the government has been cracking down on freedom of expression and dissent too."
لايعرف حتي هذه اللحظة مستقبل عملية العدالة الانتقالية في السودان وكيف سيكون التعامل القانوني مع القيادات والشخصيات المؤثرة في نظام الانقاذ من المتورطين في جرائم الفساد وانتهاكات حقوق الانسان المثبتة والتي تتوفر ادلة مادية علي حدوثها ولكن انباء ترددت امس الاول وفي اعقاب الاعلان الرسمي عن التشكيلة الوزارية في الحكومة الانتقالية عن عدم قدرة القضاء العادي للتعامل مع التركة القانونية المثقلة المترتبة علي ثلاثين عام من حكم الحركة الاسلامية ونظام الانقاذ ودار حديث عن ضرورة قيام مفوضية قومية للعدالة الانتقالية لتحديد طريقة وكيفية التعامل القانوني مع التركة القانونية المشار اليها .
رابط له صلة :
https://www.vice.com/en_us/article/qkqxxx/sudans-government-is-using-a-shady-hacking-group-to-hunt-isis


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.