مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





السودان جمال لم تره من قبل (الخرطوم) .. بقلم: د. طبيب عبد المنعم عبد المحمود العربي/المملكة المتحدة
نشر في سودانيل يوم 15 - 11 - 2019

وصلتني هذا الأسبوع رسالة إليكترونية إعتبرتها من ضمن تبادل أدب السياحة فى الوطن الحبيب من قبل صديقي وزميلي ( إبن الثغر الحبيب) الدكتور حسن صالح محمد ، أحد كبار إستشاريي الأمراض الباطنية هنا بإنجلترا تحمل العنوان أعلاه متضمنة رابط فيديو سياحي جميل الصورة عن الخرطوم العاصمة السودانية على اليوتيوب ( مرفق أدناه). كان ردي عليه برسالة مختصرة أهديها مع الفيديو للقراء الكرام كما أيضاً أخص بها المسؤلين عن تخطيط المدن والأرياف و عموم ما يهم عالم السياحة في يومنا هذا والمستقبل المجهول أمره وحظه
أخي العزيز د. حسن
كل الشكر وجزاك الله كل خيرا على هذه المشاركة الممتازة . الخرطوم من القلب نحبها وفى شخصها نحب الوطن كله وكل أبنائه الطيبين ونحب لهم وللوطن كل الخير وشجوننا دائما وأبداً نترجمها أغنيات وأناشيد للوطن ودعاء وصلاة فى محراب صحاريه ووديانه وجباله وسهوله بعد إغتسالنا وتوضئنا من سلسبيل نيله سليل الفراديس. وصدق الشاعر رحمه الله وهو يقول : يالخرطوم يا العندي جمالك جنة رضوان……طول عمري ما شفت مثالك في أي مكان … أنا هنا شيبت ياوطني … زيك ما لقيت ياوطني……إلخ ……ختاماً "أنا بفخر بيك ياوطني"
أخي العزيز لكن بصراحة مع إعجابي بروعة المقطع وتقنية التصوير والإخراج أتمنى بواقعية مطلقة وصدق أن تكتمل تلك الصورةالزاهية بجمال وإتقان البنية التحتية نرجوه واقعاً ملموساً طرقًا داخلية فسيحة تمتد وبرية منظمة ومعبدة آمنة ومريحة بمواصفات وجودة عالمية مدعومة بالإرشاد المروري والسياحي والإستراحات والموتيلات الراقية وأيضاً نأمل توفر ساحات وميادين فسيحة خضراء بين كل الأحياء يتنفس فيها المواطنون الهواء النقي و يستمتعون بلقاء بعضهم البعض للأنس أو الرياضة والترويح كما ما يجب إضافة لذلك توفر ما يلزم من أساسيات بناء الدولة الحديثة كالمطارات الحديثة والفنادق والصرف الصحي وتوفر ماء الشرب النقي والكهرباء والأسواق الحديثة والمواصلات المنظمة فوق الأرض وتحتها ولا أنسي تنمية الذائقة الفنية والسلوكية الراقية إبتداءً من مدرسة المنزل وفي الشارع ومكان العمل بين كل أفراد المجتمع لمواكبة ما فاتتنا به أمم أخر كنا في زمن ليس ببعيد نعلمها فك الخط وحسن السير والسلوك وقيادة السيارة بأنها "ذوق وفن" ، وما بصمات أصابع عمالنا المهرة على شوارعها وميادينها إلا دليل وشهادة تحكي عن جودتهم وإخلاصهم وهم يبنون أساس ميلاد حضارة أمة جديدة و رغم العطش والإغتراب والعزوبية فقد تحملوا ببسالة لهب ذلك الهجير القاتل فلم يثنيهم عن أداء واجبهم. اللهم أصلح بناء الوطن بأيدي أبنائه الشرفاء الصادقين واحفظه من تربص الأعداء
شكراً مرة أخري
https://youtu.be/jlvLx_ZC8xk
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.