"الاستخبارات السودانية": توقيف 6 من عناصر "بوكو حرام" بالبلاد    أجمع المسلحين بجاي والباقين بهناك: يسروا السلام ولا تعسروه .. بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم    الولايات المتحدة تعلن أنها ستعين سفيرا في السودان للمرة الأولى منذ 23 عاما    التلاعب بسعر واوزان الخبز!! .. بقلم: د.ابوبكر يوسف ابراهيم    الناتو وساعة اختبار التضامن: "النعجة السوداء" في قِمَّة لندن.. ماكرون وأردوغان بدلاً عن ترامب! .. تحليل سياسي: د. عصام محجوب الماحي    توقيف إرهابيين من عناصر بوكو حرام وتسليمهم إلى تشاد    صراع ساخن على النقاط بين الفراعنة والأزرق .. فمن يكسب ؟ .. بقلم: نجيب عبدالرحيم أبو أحمد    نمر يقود المريخ إلى صدارة الممتاز .. السلاطين تغتال الكوماندوز .. والفرسان وأسود الجبال يتعادلان    ايها الموت .. بقلم: الطيب الزين    الشاعر خضر محمود سيدأحمد (1930- 2019م): آخر عملاقة الجيل الرائد لشعراء أغنية الطنبور .. بقلم: أ.د. أحمد إبراهيم أبوشوك    طموحات الشباب ما بعد الثورة ... آمال محفوفة بالصبر والقلق    تشكيلية سودانية تفوز بجائزة "الأمير كلاوس"    ياسر عرمان: الوضع الحالي هش ويحتاج ألا تحتكر أي جهة واحدة الحقيقة .. لا يمكن استئصال فكرة الإسلام السياسي ويجب ألا نأخذ الإسلاميين ككتلة صماء    جنوب كردفان تُطالب بتقديم مزيد من الدعم والإعانات للنازحين بالولاية    مطالبة بضرورة تحسين الوضع الغذائي    مسؤول أمريكي يبلغ حمدوك بالإجراءات لإسقاط السودان من لائحة الإرهاب    وزير الطاقة يكشف عن سياسة تشجيعية لمنتجي الذهب    اتفاق سوداني امريكي على رفع التمثيل الدبلوماسي    اتفاق بين الخرطوم وواشنطن على رفع التمثيل الدبلوماسي    النطق بالحكم في قضية معلم خشم القربة نهاية ديسمبر الجاري    بنك السودان يسمح للمصارف بشراء واستخدام جميع حصائل الصادر    العطا: المنظومة العسكرية متماسكة ومتعاونة    د. عقيل : وفاة أحمد الخير سببها التعذيب الشديد    لماذا يجب رفع الدعم عن المواطنين ..؟ .. بقلم: مجاهد بشير    مجلس الوزراء يُجيز توصية بعدم إخضاع الصادرات الزراعية لأي رسوم ولائية    نوم العوافي .. في الشأن الثقافي .. بقلم: د. أحمد الخميسي    أساتذة الترابي .. بقلم: الطيب النقر    تعلموا من الاستاذ محمود (1) الانسان بين التسيير والحرية .. بقلم: عصام جزولي    الطاقة تكشف عن سياسة تشجيعية لمنتجي الذهب        اتّحاد المخابز يكشف عن أسباب الأزمة    إكتمال تنفيذ الربط الكهربائي السوداني المصري    والي الخرطوم يتفقد ضحايا حريق مصنع "السيراميك"    في بيان من مجلس الوزراء الإنتقالي: حريق هائل بمصنع سالومي للسيراميك بضاحية كوبر يتسبب في سقوط 23 قتيلاً وأكثر من 130 جريح حتي الان    مقتل 23 شخصا وإصابة أكثر من 130 في حريق شمال العاصمة السودانية    مصالحة الأقطاب ودمار العقول .. بقلم: كمال الهِدي    مبادرات: مركز عبدالوهاب موسى للإبداع والإختراع .. بقلم: إسماعيل آدم محمد زين    من يخلصنا من هذه الخرافات .. باسم الدين .. ؟؟ .. بقلم: حمد مدنى حمد    وفاة الفنان الشعبي المصري شعبان عبد الرحيم    حريق هائل في المنطقة الصناعية بحري يؤدي لوقوع اصابات    تدشين الحملة الجزئية لاستئصال شلل الاطفال بمعسكر ابوشوك            "دي كابريو" ينفي صلته بحرائق الأمازون    الفلاح عطبرة.. تحدٍ جديد لنجوم المريخ    الحل في البل    مولد وراح على المريخ    بعثة بلاتينيوم الزيمبابوي تصل الخرطوم لمواجهة الهلال    الهلال يطالب بتحكيم أجنبي لمباريات القمة    فرق فنية خارجية تشارك في بورتسودان عاصمة للثقافة    انفجار جسم غريب يؤدي لوفاة ثلاثة أطفال بمنطقة تنقاسي    والي كسلا يدعو للتكاتف للقضاء على حمى الضنك بالولاية    حملة تطعيم للحمى الصفراء بأمبدة    أنس فضل المولى.. إنّ الحياة من الممات قريب    ضبط كميات من المواد الغذائية الفاسدة بالقضارف    وزير الثقافة يزور جناح محمود محمد طه ويبدي أسفه للحادثة التي تعرض لها    مولاَّنا نعمات.. وتعظيم سلام لنساء بلادي..    وزير الشؤون الدينية والأوقاف : الطرق الصوفية أرست التسامح وقيم المحبة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





السودان جمال لم تره من قبل (الخرطوم) .. بقلم: د. طبيب عبد المنعم عبد المحمود العربي/المملكة المتحدة
نشر في سودانيل يوم 15 - 11 - 2019

وصلتني هذا الأسبوع رسالة إليكترونية إعتبرتها من ضمن تبادل أدب السياحة فى الوطن الحبيب من قبل صديقي وزميلي ( إبن الثغر الحبيب) الدكتور حسن صالح محمد ، أحد كبار إستشاريي الأمراض الباطنية هنا بإنجلترا تحمل العنوان أعلاه متضمنة رابط فيديو سياحي جميل الصورة عن الخرطوم العاصمة السودانية على اليوتيوب ( مرفق أدناه). كان ردي عليه برسالة مختصرة أهديها مع الفيديو للقراء الكرام كما أيضاً أخص بها المسؤلين عن تخطيط المدن والأرياف و عموم ما يهم عالم السياحة في يومنا هذا والمستقبل المجهول أمره وحظه
أخي العزيز د. حسن
كل الشكر وجزاك الله كل خيرا على هذه المشاركة الممتازة . الخرطوم من القلب نحبها وفى شخصها نحب الوطن كله وكل أبنائه الطيبين ونحب لهم وللوطن كل الخير وشجوننا دائما وأبداً نترجمها أغنيات وأناشيد للوطن ودعاء وصلاة فى محراب صحاريه ووديانه وجباله وسهوله بعد إغتسالنا وتوضئنا من سلسبيل نيله سليل الفراديس. وصدق الشاعر رحمه الله وهو يقول : يالخرطوم يا العندي جمالك جنة رضوان……طول عمري ما شفت مثالك في أي مكان … أنا هنا شيبت ياوطني … زيك ما لقيت ياوطني……إلخ ……ختاماً "أنا بفخر بيك ياوطني"
أخي العزيز لكن بصراحة مع إعجابي بروعة المقطع وتقنية التصوير والإخراج أتمنى بواقعية مطلقة وصدق أن تكتمل تلك الصورةالزاهية بجمال وإتقان البنية التحتية نرجوه واقعاً ملموساً طرقًا داخلية فسيحة تمتد وبرية منظمة ومعبدة آمنة ومريحة بمواصفات وجودة عالمية مدعومة بالإرشاد المروري والسياحي والإستراحات والموتيلات الراقية وأيضاً نأمل توفر ساحات وميادين فسيحة خضراء بين كل الأحياء يتنفس فيها المواطنون الهواء النقي و يستمتعون بلقاء بعضهم البعض للأنس أو الرياضة والترويح كما ما يجب إضافة لذلك توفر ما يلزم من أساسيات بناء الدولة الحديثة كالمطارات الحديثة والفنادق والصرف الصحي وتوفر ماء الشرب النقي والكهرباء والأسواق الحديثة والمواصلات المنظمة فوق الأرض وتحتها ولا أنسي تنمية الذائقة الفنية والسلوكية الراقية إبتداءً من مدرسة المنزل وفي الشارع ومكان العمل بين كل أفراد المجتمع لمواكبة ما فاتتنا به أمم أخر كنا في زمن ليس ببعيد نعلمها فك الخط وحسن السير والسلوك وقيادة السيارة بأنها "ذوق وفن" ، وما بصمات أصابع عمالنا المهرة على شوارعها وميادينها إلا دليل وشهادة تحكي عن جودتهم وإخلاصهم وهم يبنون أساس ميلاد حضارة أمة جديدة و رغم العطش والإغتراب والعزوبية فقد تحملوا ببسالة لهب ذلك الهجير القاتل فلم يثنيهم عن أداء واجبهم. اللهم أصلح بناء الوطن بأيدي أبنائه الشرفاء الصادقين واحفظه من تربص الأعداء
شكراً مرة أخري
https://youtu.be/jlvLx_ZC8xk
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.