الناطق الرسمي: استشهاد وجرح عدد من الجنود والمدنيين اثر اعتداءات اثيوبية .. القوات المسلحة: المليشيات الاثيوبية درجت على الاعتداء على الاراضي السودانية    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    الضحية يقول (لا تقتلني) والشهود يصرخون (انفه ينزف) (انزل من رقبته) .. بقلم: حمد النيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    زيادة المرتبات: هو أقرب للتقوى .. بقلم: الدكتور الصاوي يوسف    الحرب الباردة بين الولايات المتحدة والصين .. أسبابها ومآلاتها .. بقلم: ناجى احمد الصديق الهادى/المحامى/ السودان    وزارة الصحة: تسجيل 200 اصابة جديدة و 11 حالة وفاة    التفكير بالمصير في صخب كورونا !! .. بقلم: هاشم عيل حامد    الشيخ محمد حسن ملح الأرض .. بقلم: عواطف عبداللطيف    عندما ينام الصمت في أحضان الثرثرة .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    التنقلات من كوبر عنبر غرفة وو...... بقلم: د. كمال الشريف    كورونا والتدين الرعوي .. بقلم: د. النور حمد    رساله حب .. بقلم: محمد الحسن محمد عثمان    عيد الغريب عن وطنه وركوب بحر الضياع .. بقلم: د. طبيب عبدالمنعم عبدالمحمود العربي/المملكة المتحدة    لم نحضر للزيارة...لأنكم في البيت .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    سر المطالبة بتسريع التحقيقات ومحاكمات رموز النظام البائد والمتهمين/الجناة .. بقلم: دكتور يس محمد يس    بشرى سارة اكتشاف علاج لكورونا!! .. بقلم: فيصل الدابي    سكر حلفا الجديدة .. بقلم: عباس أبوريدة    قراءة متأنيَة في أحوال (شرف النّساء) الحاجة دار السّلام .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن/ولاية أريزونا/أمريكا    ترامب يحرِّك الرُخ، فهل يَنْتَصِر مرّة أخْرى؟ .. بقلم: د. عصام محجوب الماحي    أردوغان يتطفل على ليبيا .. بقلم: علاء الدين صالح، كاتب وصحفي ليبي    الإصلاح الاقتصاديو محن روشته صندوق الدولي .. بقلم: محمد بدوي    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    رسالة لوزير الصحة الاتحادي .. بقلم: إسماعيل الشريف/تكساس    رمضان لصناعة السكر الأهلي فى قرى السودان .. بقلم: د. أحمد هاشم    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اليونيسف: 30 سنة من حقوق الطفل: مكتسبات تاريخية وإنجازات لا يمكن إنكارها،
نشر في سودانيل يوم 25 - 11 - 2019


ولكن تقدماً قليلاً تحقق للأطفال الأشد فقراً
للتصدي للتهديدات القديمة والجديدة
لا بد من العمل المستعجل وإعادة الالتزام بحقوق الطفل
نيويورك، 25 تشرين الثاني / نوفمبر 2019 — لقد تحققت مكتسبات تاريخية لأطفال العالم بصفة عامة منذ إقرار اتفاقية حقوق الطفل قبل 30 سنة، بيد أن العديد من الأطفال الأشد فقراً لم يشعروا بتأثيرها لغاية لآن، وفقاً لما يذهب إليه تقرير صدر اليوم، وعنوانه اتفاقية حقوق الطفل على مفترق طرق.
صدر التقرير في إطار الاحتفالات بالذكرى السنوية الثلاثين لاتفاقية حقوق الطفل، وهو ينظر فيما تحقق من إنجازات لا يمكن إنكارها على امتداد العقود الثلاثة الماضية، مما يبرهن بأنه عندما تتوفر الإرادة والعزم السياسيان، فإن حياة الأطفال تتحسن.
وقالت المديرة التنفيذية لليونيسف، السيدة هنرييتا فور، "لقد تحققت مكتسبات مذهلة للأطفال على امتداد العقود الثلاثة الماضية، وثمة عدد متزايد منهم يعيشون حياة أطول وأفضل وأكثر صحة. ومع ذلك، تظل الظروف غير مواتية للأطفال الأشد فقراً وأكثر ضعفاً. فإضافة إلى تواصل التحديات في مجالات الصحة والتغذية والتعليم، يواجه الأطفال حالياً تهديدات جديدة من قبيل تغير المناخ، والإساءات عبر شبكة الإنترنت والتسلط الرقمي. ولا يمكننا المساعدة في ترجمة رؤية اتفاقية حقوق الطفل إلى واقع للأطفال في كل مكان، إلا عبر الابتكارات، والتقنيات الجديدة، والإرادة السياسية، وزيادة الموارد".
أشار التقرير إلى التقدم الذي تحقق في مجال حقوق الأطفال خلال العقود الثلاثة الماضية، وبيّن أن:
معدل الوفيات دون سن الخامسة على مستوى العالم انخفض بنسبة 60 في المئة.
نسبة الأطفال في سن الدراسة الابتدائية غير الملتحقين بالمدارس تقلصت من 18 في المئة إلى 8 في المئة.
المبادئ الهادية لاتفاقية حقوق الطفل (عدم التمييز؛ والمصلحة الفضلى للطفل؛ والحق في الحياة والبقاء والنماء؛ والحق في الحماية) أثرت على العديد من الدساتير والقوانين والسياسات والممارسات في العالم.
ولكن يشير التقرير إلى أن هذا التقدم لم يكن متكافئاً.
ففي البلدان المنخفضة الدخل والبلدان المتوسطة الدخل، تزيد احتمالية وفاة الأطفال من جراء أسباب يمكن منعها قبل بلوغهم سن الخامسة في الأسر المعيشية الأشد فقراً بالضعفين مقارنة مع الأسر المعيشية الأكثر ثراءً.
وفقاً لبيانات توفرت مؤخراً، تلقى نصف الأطفال فقط من الأسر المعيشية الأشد فقراً في منطقة أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى تحصيناً ضد الحصبة، مقارنة ب 85 في المئة من الأطفال من الأسر المعيشية الأكثر ثراءً.
رغم تراجع معدلات زواج الأطفال عالمياً، تواجه الفتيات الأشد فقراً في بعض البلدان خطراً في هذا المجال أكثر مما كان عليه الحال في عام 1989.
تناول التقرير أيضاً التحديات القديمة والجديدة التي تؤثر على الأطفال في جميع أنحاء العالم:
يستمر الفقر والتمييز والتهميش في تعريض ملايين الأطفال الأشد ضعفاً للخطر: تركت النزاعات المسلحة، وتصاعد كراهية الأجانب، وأزمتا الهجرة واللجوء العالميتان تأثيراً مدمراً على التقدم العالمي.
الأطفال هم الفئة الأشد عرضة للخطر البدني والنفسي والوبائي من جراء تأثيرات أزمة المناخ: التغيرات المتسارعة في المناخ تنشر الأمراض، وتزيد شدة الظواهر الجوية القصوى وتواترها، وتؤدي إلى انعدام الأمن الغذائي والمائي. وإذا لم تُتخذ إجراءات عاجلة، سيواجه عديد من الأطفال ما هو أسوأ.
رغم أن عدد الأطفال المحصنين بات أعلى من أي وقت مضى، إلا أن تباطؤ معدلات تغطية التحصين خلال العقد الماضي تهدد بخسارة المكتسبات التي تحققت بعد طول عناء في مجال صحة الأطفال: شهدت تغطية التحصين ضد الحصبة ركوداً منذ عام 2010، مما ساهم في عودة هذا المرض الفتاك في عدة بلدان. وقد سُجلت حوالي 350,000 إصابة بالحصبة في عام 2018، مما يشكل أكثر من ضعف الحالات التي سُجلت في عام 2017.
ظل عدد الأطفال غير الملتحقين بالمدارس ثابتاً، وظلت نتائج التعليم للأطفال الملتحقين بالمدارس ضعيفة: ظل عدد الأطفال غير الملتحقين بالمدارس الابتدائية في العالم ثابتاً منذ عام 2007. كما أن العديد من الأطفال الملتحقين بالمدارس لا يتعلمون الأساسيات، ناهيك عن المهارات اللازمة للازدهار في اقتصاد العصر الحالي.
وبغية تعجيل التقدم في الارتقاء بحقوق الأطفال، ولمعالجة التباطؤ والانحسار في بعض هذه الحقوق، يدعو التقرير إلى توفير مزيد من البيانات والأدلة؛ وتوسيع الحلول والتدخلات التي ثبت نجاحها؛ وزيادة الموارد؛ وإشراك الشباب في المساهمة في خلق الحلول؛ وتطبيق مبادئ التكافؤ والمساواة بين الجنسين في البرامج. وفي حين يقر التقرير بأن هذه العناصر ضرورية لتحقيق التغيير المنشود، إلا أن عالمنا السريع التغيّر يتطلب أيضاَ طرائق جديدة للتعامل مع الفرص والتحديات الجديدة الناشئة، وإدماج حقوق الأطفال من جديد وبصفة فعلية باعتبارها قضية عالمية.
وبغية تحديد هذه المسارات، تخطط اليونيسف أن تنظم حواراً عالمياً خلال الأشهر الاثني عشر المقبلة بشأن ما الذي ينبغي القيام به لتحويل وعد اتفاقية حقوق الطفل إلى واقع لكل طفل. وسيكون الحوار شاملاً للجميع، حيث سيتضمن الأطفال والشباب، والوالدين ومقدمي الرعاية، والتربويين والأخصائيين الاجتماعيين، والمجتمعات المحلية والحكومات، والمجتمع المدني، والوسط الأكاديمي، والقطاع الخاص ووسائل الإعلام. وسيؤثر هذا الحوار على الطريقة التي تسيّر فيها اليونيسف أعمالها في المستقبل.
وقالت السيدة فور، "تقف اتفاقية حقوق الطفل على مفترق طرق بين ماضيها المشرق وبين إمكاناتها المستقبلية. ويقع على كاهلنا إعادة الالتزام بها واتخاذ خطوات حازمة وإخضاع أنفسنا للمساءلة. يجب أن نقتدي بالشباب الذين يتخذون موقفاً ويطالبون بحقوقهم أكثر من أي وقت مضى، ويجب أن نتصرف الآن – بجرأة وإبداعية".
# # #
ملاحظة إلى المحررين الصحفيين:
يمكنكم قراءة التقرير على هذا الرابط: https://uni.cf/CRC-media
يمكن تنزيل محتوى متعدد الوسائط على هذا الرابط: https://weshare.unicef.org/Package/2AMZIF31URK1
لمزيد من المعلومات حول اتفاقية حقوق الطفل يرجى زيارة الموقع: https://www.unicef.org/child-rights-convention
عن اليونيسف
تعمل اليونيسف في بعض أكثر أماكن العالم صعوبة للوصول إلى الأطفال الأكثر حرماناً في العالم. فنحن نعمل من أجل كل طفل، في كل مكان، في أكثر من 190 بلداً وإقليماً لبناء عالم أفضل للجميع. لمزيد من المعلومات عن اليونيسف وعملها من أجل الأطفال، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: www.unicef.org.
تابع اليونيسف على تويتر وعلى فيسبوك.
لمزيد من المعلومات يرجى الاتصال ب:
جورجينا تومبسون (Georgina Thompson)، اليونيسف نيويورك، +1 917 238 1559، عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
///////////////////


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.