الخارجية : لا إصابات بفيروس (كورونا) وسط الجالية بالصين    الخارجية : لا إصابات بفيروس (كورونا) وسط الجالية بالصين    بيان تعزية من حركة /جيش تحرير السودان المتحدة    جمهور برشلونة يرغب في رحيل ثنائي الفريق    يوفنتوس يسقط أمام نابولي بهدفين    ريال مدريد يحصد فوزا ثمينا وينفرد بصدارة الليغا    الأهلي ينعش آماله بفوز صعب على النجم الساحلي بأبطال أفريقيا    أمير تاج السر : تغيير العناوين الإبداعية    مبادرات: هل نشيد نصباً تذكارياً له خوار ؟ أم نصباً رقمياً ؟ .. بقلم: إسماعيل آدم محمد زين    الحل هو الحب .. بقلم: أحمد علام    مُحَاكمة البَغَلْ الكَرْنَفَالِي المُجَنَّح سَتُثري قانُون الغَاب- مقتطف من كتابي ريحة الموج والنوارس- يصدر عن دار عزة    يا حَلاتِنْ: ضُلُّ الفيِلْ .. بقلم: عادل سيد أحمد    والي شمال كردفان يصدر عدد من القرارات لحفظ الامن    البدوي يدعو المبعوث الامريكي للتعاون مع السودان لازالة العقبات الاقتصادية    إعفاء (16) قيادياً في هيئة (التلفزيون والإذاعة) السودانية    قفزة كبيرة للدولار في سوق العملات الأجنبية    ابرز عناوين الصحف السياسية الصادرة اليوم الاثنين 27 يناير 2020م    قراءة تحليلية لتاريخ الأزمة السودانية الاقتصادية السونامية ما قبل و بعد الثورة 2_2 .. بقلم: عبير المجمر (سويكت)    أنا ما كيشه ! .. بقلم: الفاتح جبرا    أهم ما جاء في الاتفاق الاطاري .. بقلم: إسماعيل عبد الله    عثمان ميرغني: من شكوى الناس إلى وعيهم .. بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم    تهريب كميات كبيرة من الدقيق عبر بعض مطاحن الغلال    الهلال يهزم بلاتينيوم الزمبابوي بهدف الضي ويعزز فرص تأهله للدور التالي في دوري الأبطال    مكتوب استثنائي لامرأة خاصة .. بقلم: عادل عبدالرحمن عمر    إسرائيل الدولة الدينية المدنية .. بقلم: شهاب طه    الفاخر تنفي احتكارها لتصدير الذهب    تجهيز اسعافات للطوارئ ومركز للعزل استعدادا لمجابهة أي ظهور لمرض (كورونا)    ميركل تعلن دعمها للقاء ألماني تركي روسي فرنسي حول سوريا    فيروس كورونا يضرب الطاقم الطبي الصيني بالتزامن مع ظهوره في دول مجاورة    الإمارات ردا على تقرير اختراق هاتف بيزوس: استهداف السعودية مجددا لن ينجح    تعلموا من الاستاذ محمود: الانسان بين التسيير والحرية .. بقلم: عصام جزولي    قتل الشعب بسلاح الشعب .. بقلم: حيدر المكاشفي    ضبط شبكة اجرامية تتاجر في الأسلحة والذخائر    قيادي ب"التغيير": أعضاء قحت لا يتدخلون في عمل الجهاز التنفيذي    إصابة وزير الأوقاف في حادث مروري بالخرطوم    الشرطة: انفجار عبوة قرنيت بحوزة نظامي أدت لوفاته وأربعة اخرين وإصابة أكثر من خمسة وعشرين من الحضور بإصابات متفاوتة    السيليكا.. صلات مفترضة مع الإرهابيين .. بقلم: كوربو نيوز .. ترجمها عن الفرنسية ناجي شريف بابكر    الفاتح جبرا:قصة (إستهداف الدين) وإن الدين في خطر والعقيدة في خطر ده كلو (حنك بيش) كما يقول أولادنا    يدخل الحاكم التاريخ بعمله لا بعمره .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    الشُّرْطَةُ وَالاستفزاز (ضَرَبْنِي وبَكَىَٰ وَسَبَقْنِي اشتكى) .. بقلم: فَيْصَلْ بَسَمَةْ    الرشيد: جمعية القرآن الكريم تمتلك مناجم ذهب بولاية نهر النيل    عدت إلى الوطن (السودان) وعاد الحبيب المنتظر (2) .. بقلم: د. طبيب عبدالمنعم عبدالمحمود العربي    محمد عبد الكريم يدعو السودانيين إلى الخروج "لتصحيح مسار الثورة"    استأصلوا هذا الورم الخبيث .. بقلم: إسماعيل عبد الله    إرهاب الدولة الإسلامية وإرهاب أمريكا.. تطابق الوسائل واختلاف الأيديولوجيا!! .. بقلم: إستيفن شانج    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    الهلال يستقبل اللاعب العراقي عماد محسن    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    النجم الساحلي يعلن غياب "الشيخاوي" عن مباراة الهلال    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    "المجلس الدولي" يدعو السودان للتوعية بخطر نقص "اليود"    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لينا الشيخ ... هل المركب تبحر؟ .. بقلم: عواطف عبداللطيف
نشر في سودانيل يوم 11 - 12 - 2019

" نعم و الى الأمام رغم عثرات الطريق وتلاطم الامواج والملفات الكثيرة المفتوحة للمعالجات العميقة ولن ندعها تنزلق ابدا ابدا " لأجل أن اسمع هذ الرد وغيره انتظرت منذ الثانية عشر ظهرا لما بعد المغرب لملاقاة وزيرة العمل والضمان الاجتماعي لينا الشيخ 33 عاما أصغر العنقود في حكومة حمدوك الانتقالية ... ذهبت دون سابق موعد وحسبت ان فلولا من الحرس وتوابعهم سيعترضون طريقي لمكتبها ولولا أن ديباجة كتب عليها " الوزير " لما صدقت انني فعلا هناك .
بقاعة الانتظار تمعنت في وجوه لوحة شرف ضمت "22 " وزيرا مروا بهذه الوزارة نصفهم بالتمام والكمال بتوع مقطوع الطاريء وسير سير والتي اضاعت بوصلة البلاد وكادت ان تخسف به من خارطة العالم وعادت بي الذكريات حيث عملت مع اربع منهم اولهم المفكر السياسي الدكتور منصور خالد والذي حينما غادر الكرسي الوزاري وقتها لنيويورك وضع سفرا اسماه " حصيلة عام واستشراف علي المستقبل " ظل مرشدا ودليلا لمن جلسوا بالكرسي من بعده رغم انه كان قد غادر الكرسي مغاضبا ولكنها المسوؤلية نحو الوطن وقبل ان يأتي وزراء سياسة التمكين والذمم المضروبة اللذين عم اغلبهم لمصالحهم الذاتية وكنز الاموال الخ
وعودا لاخر العنقود لينا الشيخ التي اقتطعت لي دقائق ثمينة من رزنامةاجتماعاتها التي لا نشك انها ستصب في مواعين العطاء الفاعل المجرد والصادق الامين وحين احتضنتني أحسست بكل التفاؤل والأمل وأن ثورة الكنداكات فتية حية ترزق وستمشي بين المواطنين اللذين غذوها بسخاء بدماء شباب نضر هم ايقونة غائرة في الوجدان
الوزيرة الشابة لينا استحقت المقعد بجدارة ثورية وقدرات علمية وعملية حيث شغلت مدير الشؤون والاتصالات الخارجية شركة شل ، فضلا عن عملها
استشارية بمكتب اتفاق الأمم المتحدة نيويورك، حيث تولت ما يتعلق بالتحضير لإطلاق شبكة محلية تابعة لاتفاق الأمم المتحدة العالمي وضمان استدامتها، وارتبطت بشكل فعلي بمختلف أصحاب المصلحة من منظمات مجتمع مدني، وحكومي، وقطاع خاص، لمناصرة اتفاق الأمم المتحدة وإنشاء شبكة محلية لذات الهدف .وهي أحد مؤسسي مركز "إمباكت هب خرطوم"؛ الذي يعمل على تعزيز بيئة تعاونية لرواد الأعمال والمفكرين والمبدعين؛ للمساعدة في تنفيذ أفكارهم ودعم نموهم المهني وعملهم، وهو من ضمن أكثر من 100 مركز على نطاق العالم.
نالت العديد من الجوائز في مجال ريادة الاستثمار المجتمعي والمسؤولية الاجتماعية،وعديد دورات .
ستصب في صالح من وثقوا في قدراتها وحماسها وثوريتها للتغيير والجودة ولما يصلح لان يعيد السودان مكانته البراقة ولانسانه العزة وطيب العيش وهل هناك ملفات في هذا المنحى من تاريخ السودان أهم من
مكافحة الفقر والتسول ، المرأة، والأسرة، والطفولة، التنمية الاجتماعية المتوازية ، الإرشاد الاسري ، الأيتام ومجهولي الابوين ، رعاية المسنين و المعوقين ، الأحداث واطفال الشوارع ، العطالة التسكع والانفلات
وغيرها من الملفات الساخنة الملتهبة فيا لينا الشيخ كوني كما أنت وضمن كوكبة اختارتها ثورة شعبية غير منظور بديلها وبارك الأم الولدتك وامثالك من جيل ناهض علم الناس كيف تنتزع الحقوق لأهلها وتأكدي دائما أن أسباب التنمية المستدامة وغذاؤها هم شريحة الشباب وهم لها جاهزون .. وكانت سانحة لاهدائها كتابي الاخير الذي يوثق لرحلة التعليم بقطر " شيخة المحمود أمراة عانقت الشمس " .
عواطف عبداللطيف
اعلامية وناشطة اجتماعية مقيمة بقطر
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.