المريخ يتعادل مع أوتوهو الكونغولي    المريخ يسعى لبداية قوية في دوري الأبطال    لجنة الأطباء تستنكر طلب وزارة الصحة من المنظمات دفع استحقاقات كوادر عزل كورونا    أحداث لتتبصّر بها طريقنا الجديد .. بقلم: سعيد محمد عدنان – لندن – المملكة المتحدة    حركة المستقبل للإصلاح والتنمية: غياب المحكمة الدستورية خصم على العدالة    اللجنة التمهيدية لنادي القضاة تطرح مبادرة لحل الخلافات بين النائب العام ونادي النيابة    وفي التاريخ فكرة ومنهاج .. بقلم: عثمان جلال    سفيرة السلام والتعايش المجتمعي .. بقلم: نورالدين مدني    القتل بالإهمال .. بقلم: كمال الهِدي    (خرخرة) ترامب... و(خزا) جو بايدن .. بقلم: د. فتح الرحمن عبد المجيد الامين    المريخ يستجيب لطلب الفيفا    ما شفت عوض ؟ .. بقلم: البدوي يوسف    القوى السياسية وعدد من المؤسسات والافراد ينعون الامام الصادق المهدي    بنك الخرطوم والتعامل بازدواجية المعايير مع العملاء .. بقلم: موسى بشرى محمود على    شخصيات في الخاطر (الراحلون): محمود أمين العالم (18 فبراير 1922 10 يناير 2009) .. بقلم: د. حامد فضل الله / برلين    القوى السياسية تنعي الإمام الصادق المهدي    الكسرة والملاح في معرض الشارقة الدولي .. بقلم: نورالدين مدني    حادثة اختطاف الزميل خيري .. وبريق السلطة !! .. بقلم: د0محمد محمود الطيب    بروفسور ابراهيم زين ينعي ينعي عبد الله حسن زروق    ترامب يتراجع بعد بدء الاجهزة السرية بحث كيفيّة إخْراجه من البيتِ الأبيضِ !! .. بقلم: د. عصام محجوب الماحي    كامالا هاريس: سيّدة بلون الزعفران والذهب هل ستصبح أول رئيسة في تاريخ الولايات المتحدة؟ .. بقلم: د. محمد بدوي مصطفى    الطاقة: الإخطار الذي تم توجيهه للشركة الصينية جزء تعاقدي وخطوة قانونية    إطلاق أكبر تجربة سريرية لعلاج كورونا في السودان    لجنة التحقيق في إختفاء الأشخاص تقرر نبش المقابر الجماعية    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اليونيسف: سنة 2019 تَختتِم 'عقداً فتاكاً‘ بالأطفال في أوضاع النزاعات
نشر في سودانيل يوم 31 - 12 - 2019

إذ تم توثيق أكثر من 170,000 انتهاكٍ جسيمٍ منذ سنة 2010
ازدادت الاعتداءات المؤكدة على الأطفال ثلاثة أضعاف منذ سنة 2010، بمعدل 45 انتهاكاً في اليوم
نيويورك، 30 كانون الأول / ديسمبر 2019 — قالت اليونيسف اليوم إن الأطفال يواصلون تكبّد ثمن فادح إذ تستعر النزاعات في أنحاء متفرقة من العالم. ومنذ بداية العقد الحالي، تحققت الأمم المتحدة من أكثر من 170,000 انتهاك جسيم ضد الأطفال في أوضاع النزاعات — أي أكثر من 45 انتهاكاً يومياً على امتداد السنوات العشر الماضية.
ووصل عدد البلدان التي تعاني من نزاعات إلى أعلى مستوى له منذ إقرار اتفاقية حقوق الطفل في عام 1989، إذ أن عشرات من النزاعات المسلحة العنيفة أدت إلى مقتل أطفال وجرح آخرين وأجبرت العديد من الأطفال على الفرار من بيوتهم.
وقالت المديرة التنفيذية لليونيسف، السيدة هنرييتا فور، "باتت النزاعات في العالم تستمر لمدة أطول وتتسبب بقدر أكبر من سفك الدماء وتحصد مزيداً من الأرواح الغضة. وتتواصل الاعتداءات على الأطفال بلا هوادة إذ تنتهك الأطراف المتحاربة أبسط القواعد الأساسية للحروب: حماية الأطفال. وفي مقابل كل تصرف عنف ضد الأطفال يتصدر عناوين الصحف ويثير صرخات السخط، ثمة اعتداءات عديدة أخرى تظل دون تغطية صحفية".
وتحققت الأمم المتحدة في عام 2018 من 24,000 انتهاك جسيم ضد الأطفال، بما في ذلك القتل والإصابة بجراح، والعنف الجنسي، والخطف، والحرمان من الوصول الإنساني، وتجنيد الأطفال، والاعتداءات على المدارس والمستشفيات. وفي حين تعززت جهود الرصد والإبلاغ، فإن هذا الرقم يزيد بضعفين ونصف الضعف عما تم تسجيله في عام 2010.
وقد تعرّض أكثر من 12,000 طفل للقتل أو الإصابة في عام 2018. ويتسبب الاستخدام المتواصل وواسع النطاق للغارات الجوية والأسلحة المتفجرة من قبيل الألغام الأرضية وقنابل الهاون والأجهزة المتفجرة اليدوية الصنع والهجمات بالصواريخ والذخائر العنقودية وقذائف المدفعية، بالأغلبية العظمى من الإصابات بين الأطفال في النزاعات المسلحة.
ولم تتوقف الاعتداءات والعنف ضد الأطفال على امتداد سنة 2019. فأثناء النصف الأول من السنة، تحققت الأمم المتحدة مما يزيد عن 10,000 انتهاك ضد الأطفال — ومن المرجّح أن العدد الفعلي أكبر من ذلك بكثير.
في كانون الثاني / يناير، أدى العنف والتهجير وظروف الشتاء شديدة القسوة في شمال وشرق سوريا إلى مقتل 32 طفلاً على الأقل.
في شباط / فبراير، حدثت عدة اعتداءات عنيفة ضد مراكز معالجة مرض الإيبولا في شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية، وتواصلت الاعتداءات على امتداد السنة.
في آذار / مارس، لقي أكثر من 150 شخصاً حتفهم، بمن فيهم 85 طفلاً، في اعتداء شنته جماعة مسلحة ضد قرية أوغوساغو في منطقة موبتي بوسط مالي، وحدثت اعتداءات إضافية في سوبانو-كو أودت بحياة 24 طفلاً.
في نيسان / أبريل، قُتل 14 طفلاً وأصيب 16 طفلاً آخرين بجراح بالغة من جراء انفجار بالقرب من مدرستين في صنعاء باليمن، حيث باتت واحدة من كل خمس مدارس خارج الخدمة كنتيجة مباشرة للنزاع.
في أيار / مايو، دعت اليونيسف الحكومات لاستعادة الأطفال الذين يحملون جنسياتها أو المولودين لمواطنين منها العالقين في مخيمات أو مراكز احتجاز في شمال شرق سوريا. ويظل قرابة 28,000 طفل أجنبي من أكثر من 60 بلداً، بمن فيهم 20,000 طفل من العراق، عالقين في شمال شرق سوريا. وفي الشهر نفسه، أوردت تقارير أن أطفالاً قتلوا وجرحوا في تصاعدٍ للعنف في ولاية راخين بميانمار.
في حزيران / يونيو، استُخدم ثلاثة أطفال لتفجير متفجرات أدت إلى مقتل 30 شخصاً وإصابة 48 آخرين في مركز مجتمعي لمشاهدة مباريات كرة القدم في كوندوغا في ولاية بورنو بنيجيريا. وفي أول أسبوعين من حزيران / يونيو، أوردت التقارير أن 19 طفلاً على الأقل قُتلوا أثناء الاحتجاجات في السودان، كما أصيب 49 طفلاً بجراح.
في تموز / يوليو، أصيب عشرات الأطفال بجراح من جراء انفجار فتاك تسبب بأضرار لمدرسة في كابول بأفغانستان. وفي وقت لاحق من الشهر نفسه، أفرجت جماعات المعارضة المسلحة في شمالي جنوب السودان عن 32 طفلاً محتجزاً، بيد أن اليونيسف تقدّر أن آلاف الأطفال ما زالوا يُستخدَمون من قبل القوات المسلحة والجماعات المسلحة في البلد.
في أسبوع واحد من آب / أغسطس، قُتل 44 مدنياً بسبب الغارات الجوية في شمال غرب سوريا، بمن فيهم 16 طفلاً و12 امرأة.
في أيلول / سبتمبر، أوردت اليونيسف أن مليوني طفل ظلوا غير ملتحقين بالمدارس في اليمن، بمن فيهم نصف مليون طفل تركوا الدراسة منذ تصاعد النزاع في آذار / مارس 2015.
في تشرين الأول / أكتوبر، أدى تصاعد للعنف في شمال شرق سوريا إلى مقتل 5 أطفال وإصابة 26 آخرين، مما زاد عدد الأطفال الذين قتلوا في سوريا خلال الأشهر التسعة الأولى من السنة إلى 657 طفلاً، وعدد المصابين إلى 324 طفلاً.
في تشرين الثاني / نوفمبر، قالت اليونيسف إن العنف وانعدام الاستقرار المستمرين منذ ثلاث سنوات في منطقتي شمال غرب وجنوب غرب الكاميرون أدت إلى منع 855,000 طفل من التحاق بالمدارس، وتشريد أكثر من 59,000 مراهق.
في بدايات كانون الأول / ديسمبر، قُتل 5 أطفال عندما فتح مسلح النار في داخل مكان عبادة في بوركينا فاسو. وفي شرق أوكرانيا، حيث تأثر حوالي نصف مليون طفل بالنزاع، أوردت التقارير عن حدوث 36 اعتداءً ضد المدارس في هذه السنة، بما في ذلك مدرسة تعرضت لأضرار 15 مرة.
في أواسط كانون الأول / ديسمبر، قالت اليونيسف في أفغانستان إن ما معدله تسعة أطفال قُتلوا أو جُرحوا يومياً على امتداد الأشهر التسعة الأولى من عام 2019.
تدعو اليونيسف جميع الأطراف المتحاربة إلى أن تفي بالتزاماتها بموجب القانون الدولي وأن تنهي فوراً الانتهاكات ضد الأطفال واستهداف الهياكل الأساسية المدنية، بما في ذلك المدارس والمستشفيات ومرافق المياه. كما تدعو اليونيسف الدول التي تتمتع بتأثير على أطراف النزاعات أن تستخدم تأثيرها من أجل حماية الأطفال.
وتعمل اليونيسف في جميع هذه البلدان مع أطراف النزاعات لتزويد الأطفال الأشد ضعفاً بخدمات الصحة والتغذية والتعليم والحماية.
###
ملاحظة إلى المحررين الصحفيين:
الانتهاكات الستة الجسيمة هي: قتل الأطفال وإصابتهم؛ وتجنيد الأطفال واستخدامهم من قبل القوات المسلحة والجماعات المسلحة؛ والعنف الجنسي ضد الأطفال؛ والاعتداءات ضد المدارس أو المستشفيات؛ واختطاف الأطفال؛ وحرمان الأطفال من الوصول الإنساني.
تتوفر مواد الوسائط المتعددة على هذا الرابط: https://weshare.unicef.org/Package/2AMZIFI7QW8B
اعرف المزيد عن عمل اليونيسف من أجل الأطفال في أوضاع النزاعات على هذا الرابط: uni.cf/childrenunderattack
عن اليونيسف
تعمل اليونيسف في بعض أكثر أماكن العالم صعوبة للوصول إلى الأطفال الأشدّ حرماناً. فنحن نعمل من أجل كل طفل، في كل مكان، في أكثر من 190 بلداً وإقليماً لبناء عالم أفضل للجميع. لمزيد من المعلومات عن اليونيسف وعملها من أجل الأطفال، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: www.unicef.org.
تابع اليونيسف على تويتر وعلى فيسبوك.
لمزيد من المعلومات يرجى الاتصال ب:
فاطمة نائب، رئيسة قسم الاتصالات، اليونيسف، السودان، هاتف: +249 912 177 030، عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
سلمى إسماعيل، موظفة اتصالات، اليونيسف، السودان، هاتف: +249 965 101 246، عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
جوي إنغليش (Joe English)، اليونيسف نيويورك، هاتف: +1 917 893 0692، عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.