مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ناشطون سودانيون بالسويد يرفعون مذكرة لوزارة الخارجية السويدية
نشر في سودانيل يوم 06 - 07 - 2012

تقدم عدد من الناشطين السودانيين بالسويد بمذكرة يوم الجمعة 6 يوليو 2012 الى وزارة الخارجية السويدية، وأخرى الى لجنة الشئون الخارجية ببرلمان السويد بالتزامن مع التظاهرات التي اشتدت فاعليتها اليوم الجمعة في السودان.
وتضمنت المذكرة إحاطة الحكومة السويدية بالأوضاع في السودان خاصة أوضاع المعتقلين والتعذيب الذي يواجهم الى جانب التعتيم الإعلامي المضروب عمداً عن ما يجري في السودان.
وتحدثت المذكرة عن استخدام النظام السوداني للقوه في مواجهة المتظاهرين العُزل والاعتقالات التى فاقت الألف معتقل.
وطالبت المذكرة السلطات السويدية بالضغط علي النظام لإطلاق سراح المعتقلين والعمل على تسليم عمر البشير والموقوفين الى محكمة الجنايات الدولية.
وقال الناشط السياسي والحقوقي الأستاذ أيمن عادل أمين عضو الوفد المذكرة وعضو لجنة الثوره السودانيه في السويد وأحد الموقعين في المذكره أن مستلمي المذكرة من السلطات السويدية ذكروا بأنهم على علم بما يحدث في السودان.
وأضاف الأستاذ أيمن عادل أن السلطات السويدية وعدت بدراسة الموقف وتكثيف سعيها للوقوف بجانب الشعب السودانى.
وسبق أن نظم ناشطون سودانيون بالسويد وقفة تضامنية مع الثورة السودانية الاسبوع الماضي.
نص المذكرة :
التاريخ: الجمعه 6 يوليو 2012م
السيد/ وزير خارجية مملكة السويد
السيد/ لجنة الشؤون الخارجيه بالبرلمان مملكة السويد
المحترم
لقد تابعتم الاحداث الاخيرة فى السودان خلال الاسبوعين الماضيين من خروج لجماهير الشعب السوداني فى مظاهرات متكررة فى مختلف مدن البلاد. و اٍن كانت هذه المظاهرات قد جاءت كرد فعل للسياسات الاقتصادية الجديدة الا انها فى جوهرها تعبّر عن رفض عميق لكل النظام السياسي الذى فرض نفسه على البلاد و شعبها بالقوة و العنف منذ يونيو 1989 و حتى اليوم. هذا النظام قد تسبب فى مأسى اٍنسانية كبيرة للشعب السوداني فى معظم انحاء البلاد، فى دارفور و جبال النوبة و النيل الازرق وشمال السودان و جنوب السودان سابقاً. كذلك تسبب النظام فى خلق ظروف معيشية صعبة على كل فئات الشعب السوداني مما دفع الناس للخروج للشوارع للتعبير عن سوء الحال و رفض هذه الاوضاع السيئة. تأكيداً لطبيعته العدوانية الرافضة للديمقراطية و حرية التعبير واجه النظام الحاكم هذه التعبيرات السلمية بالقمع العنيف و الاعتقالات العشوائية لكل النشاطين حتى بلغ عدد المتعقلين يزيد عن الالف معتقل حسب تقديرات منظمات حقوقية عالمية.
في ظل هذه الاوضاع الصعبة التى يعيشها اهلنا فى الداخل فقد انطلقت مظاهرات و حملات تضامن من ابناء السودان فى مختلف بلاد العالم يوم الجمعة الماضية، على سبيل المثال فى لندن، استوكهولم، اوسلو، امستردام، نيويورك، دبلن بالاضافة لمدن اخرى حول العالم. كل هذه المظاهرات التضامنية هتفت بصوت موحد تطالب بسقوط النظام و اٍسترداد الديمقراطية و الحرية للشعب السوداني.
نسبة لاننا نواجه نظام ارهابي شمولي لا يكف من اتخاذ العنف وسيلة لحسم الصراع السياسي فاننا نناشد كل شعوب العالم الحرة بالوقوف مع الشعب السوداني فى هذه المحنة و مساعدته للخروج منها و ذلك بالضغط على النظام عبر مختلف السبل لتحقيق الاهداف الاتية:
- اٍطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين فوراً، او تقديمهم الى محاكمات عادلة.
- كفالة حرية التعبير السلمى الحر لكل شعب السودان.
-السعي لوقف نزيف الدماء في جبال النوبه ودارفور وجنوب النيل الازرق.
- السماح الفوري بايصال الغذاء لكل المناطق المتضررة من الحرب العبثية التى يديرها النظام في جبال النوبه ودارفور وجنوب النيل الازرق
- التوقف على اٍختلاق العداوات مع دولة الجنوب بوصفها دولة صديقة للشعب السوداني و شعبها جزء من الامة السودانية تاريخياً.
-ضغط المجتمع الدولي للاسراع في إلقاء القبض علي الرئيس السودانى عمر البشير و والى ولاية جنوب كردفان احمد هارون و كل من صدر أمر توقيف بحقهم من المحكمة الجنائيه الدوليه .
ختاماً نشكر لكم حسن تفهمكم و نقدّر لكم اى مجهود فى مساعدة شعبنا و اهلنا فى السودان.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.