نهاية كورونا.. خبير يتوقع موعد عودة الحياة الطبيعية    ثنائي الهلال يغيب عن مباراة كأس السودان    خبير اقتصادي يدعو لتجهيز خريطة استثمارية في السودان تعرض للشركات والدول    شركة كندية بالسودان تخطط لانتاج 5700 كيلوجرام ذهب سنويا    السيسي يتحدث عن مشروع سيحل أزمة في مصر لمدة 20 عاما    حلم قد يصبح حقيقة.. تطوير شارع في أميركا يشحن السيارات الكهربائية    التش في تدريب المريخ    السلطات اللبنانية توقف سودانيين حاولا التسلل إلى إسرائيل    أثيوبيا : أحداث متسارعة وتطورات سياسية وعسكرية وتساؤلات تحيط بمصير مقر الاتحاد الأفريقي    رابطة الأطباء الإشتراكيين تنبه الى خطورة الاوضاع بالبحر الاحمر    مخاوف متزايدة.. هل تتكرر مأساة فيضانات السودان؟    اختيار كليةطب الجزيرة ضمن " 10" كليات على مستوى العالم    سعر الدولار و اسعار العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم الجمعة 23 يوليو 2021 في السوق السوداء    وزير الاستثمار: إعادة هيكلة"الدين الخارجي" سيمكّن الحكومة من الوفاء بالالتزامات    منظمات: تزايد الأطفال والنساء السودانيين على متن قوارب الهجرة إلى أوروبا    بينها الخرطوم..أمطار متوقّعة في 10 ولايات    مسلح يسرق سيارة إسعاف ويكتشف "مفاجأة" بداخلها    حميدتي : لدينا فرصة تاريخية للتوافق في السودان    والي شمال كردفان يزور أسر المبدعين بمدينة الأبيض    رابطة الأطباء الإشتراكيين تنبه الى خطورة الاوضاع بالبحر الاحمر    الإعجاز العلمي في الاتصالات بمنتدى ( النيمة) الثقافي    والي شمال كردفان يزور أسر المبدعين بمدينة الأبيض    الماحي في سوق سنار ودعوة لتفعيل القوانين وإجراءات تجاه المخالفات    الذهب يتجه لأول خسارة أسبوعية في 5 أسابيع    ابوبكر وإسراء يحملان علم السودان في افتتاح أولمبياد طوكيو    وفد من الحركة الشعبية في النيل الأزرق للتبشير باتّفاق سلام جوبا    محتجون يغلقون برج اتصالات شركة "ام تي ان" بشمال دارفور لرداءة الخدمات    إحباط عملية تهريب اتجار بالبشر من تَسَنيّ إلى الخرطوم    الصين ترد على الصحة العالمية بشأن أصل كورونا: "غطرسة ازاء العلم"    القهوة الزائدة يمكن أن تقلص الدماغ    الفلاح عطبرة ينازل المتمة شندي في التحدي    ما زال الخير فينا…    المجدفة اسراء خوجلي في حديث الصراحة والوضوح…الأولمبياد حلم كل رياضي لم أتوقع المشاركة بطوكيو والتخوف موجود    ماكرون يغير هاتفه بعد فضيحة بيجاسوس وإسرائيل تدرس تقييد تصدير برامج التجسس    كيفية التخلص من الشخير… 5 طرق مجربة    الإمارات تنفي مراقبة صحافيين باستخدام برنامج "بيغاسوس" الإسرائيلي    مصر.. أبناء العم اختلفوا على دفن متوفية فاشتبكوا بالأسلحة النارية.. والكشف عن إجمالي القتلى والمصابين    مدرب حراس المريخ السابق إلى السعودية    لهذه الأسباب.. احذف تطبيق "مسنجر" فورا من هاتفك الآيفون والأندرويد    ترجيحات بتفشي السلالة الهندية ل(كورونا) في بورتسودان وتزايد لافت في الوفيات    أين اختفت كتيبة الإسناد السماوي!    حينما تقودنا الغريزة لا العقل: تُعمينا الكراهية عن رؤية الطريق    إحباط عملية تهريب اتجار بالبشر من تَسَنيّ إلى الخرطوم    تفاصيل بشعة بالعثور على جثتي شاب وحبيبته في حالة تعفن    الشرطة تكشف التفاصيل الكاملة لانقاذ حياة (85) معدنا بحلفا    مصر.. الشناوي يكشف تفاصيل حول حياة الفنانة وردة الجزائرية    شمال كردفان تستهدف زراعة (8)ملايين فدان للموسم الزراعي الصيفي    سعر الدولار و اسعار العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم الخميس 22 يوليو 2021 في السوق السوداء    شاهد بالصورة:الإعلامية لوشي المبارك تهني معجبيها بحلول عيد الاضحي وتشعل مواقع التواصل بصورة خاصة    الخرطوم وبعض مدن البلاد تشهد ترديا في البيئة بسبب هطول الامطار ومخلفات الاضاحي    لجنة معتصمي مستشفي التميز تتهم جهات رسمية بمحاولة دفن الجثث قبل التعرف علي هوياتها    تلفزيون السودان ينظم يوما مفتوحا حول الزراعة في المجتمع السوداني    شاهد: معرض صور فوتوغرافية للثورة السودانية بمدينة آرل الفرنسية    ياسمين عبد العزيز تغادر العناية المركزة    تطورات في حالة الفنانة ياسمين عبد العزيز بعد 10 أيام في العناية المركزة    كل ما تريد معرفته عن الأضحية.. وقتها وحكمها وآدابها    ما هي أفضل الأعمال يوم عرفة؟    كل عام وانتم بخير، عيد مبارك عليكم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



خطاب مفتوح الى عبدالواحد محمد نور وآخرين .. بقلم: تاج السر الحسن - مدني
نشر في سودانيل يوم 27 - 01 - 2013


بسم الله الرحمن الرحيم
كما لا يخفي عليكم فإن هنالك حربٌ خفيةٌ على الوطن منذ أن أعلن النميري تطبيق الشريعة عام 1983
تتغير الانظمة و تتبدل...... ولكن تتواصل الحرب الخفية..... هدفها واضح.... أفصحت عنه أولبرابت عندما كانت وزيرة للخارجية الامريكية حين قالت :
تَخلوا عن الشريعة......نستر عوراتكم.....ونسكت عن الدعاوى الكاذبة التي نلاحقكم بها
و قال مارتن إندك....مستشار الامن القومي الليكودي الصهيوني .... سوف نظل نشعل النيران في أطراف السودان .... ولن ندع الحكومة الاصولية في السودان ترتاح
الحراك ضد الحكومة في السودان...... تغذيه الجهات المنوط بها تحقيق هذه الاجندة
كان لأهل دارفور النصيب الأكبر من هذا الكيد....و النصب
ودفعوا ثمناً لهذا الكيد غالٍ ....
أحسب لأنهم العصب الذي يصل بلاد السودان من بحر العرب الى المحيط الهندي
مقتل الطلاب الابرياء في جامعة الجزيرة....... من هذه الحرب
و ما يعنيه كرام أهل دارفور من ذلة العيش في معسكرات النازيحين........... من هذه الحرب
وجائحة أن تطعمهم المنظمات الماسونية و التبشيرية وهم أهل القرآن............من هذه الحرب
وفوق ذلك تدمير ثقافة أهل دارفور و أخلاقهم في المعسكرات و المهجر ......من هذه الحرب
و تعريضهم للثقافات الغربية ..الخمر ...النساء...الايدز و ما خفي أعظم .......من هذه الحرب
إزهاق الارواح... و تدمير الموارد.....و الفتنة بين الاهل و العشيرة............. من هذه الحرب
فأين العقلاء ...أخي الفاضل.... هل هي الفتنة.... أم هي العاصفة..... نسأل الله اللطف
جاء في الأخبار بأن هنالك مجموعة من كرام أهل دارفور و عقلائهم....تبينت لهم الحقيقة ولمسوا ويلات الحرب و مزلة النزوح...... تسعى ه\ه المجموعة الكريمة لإخماد نار الفتنة .... و تتصل بالخائضين فيها تدعوهم لنبذ العنف و ألقاء السلاح و تحذر من عواقب الحرب التي يصعب عدها....
فهي لا تلد إلا العداوات وقطع الصلات و إذلال بيضة القوم و كما قال زهير....
وَمَا الحَرْبُ إِلاَّ مَا عَلِمْتُمْ وَذُقْتُمُ
وَمَا هُوَ عَنْهَا بِالحَدِيثِ المُرَجَّمِ
مَتَى تَبْعَثُوهَا تَبْعَثُوهَا ذَمِيْمَةً
وَتَضْرَ إِذَا ضَرَّيْتُمُوهَا فَتَضْرَمِ
فَتَعْرُكُكُمْ عَرْكَ الرَّحَى بِثِفَالِهَا
وَتَلْقَحْ كِشَافاً ثُمَّ تُنْتَجْ فَتُتْئِمِ
فَتُنْتِجْ لَكُمْ غِلْمَانَ أَشْأَمَ كُلُّهُمْ
كَأَحْمَرِ عَادٍ ثُمَّ تُرْضِعْ فَتَفْطِمِ
وَمَنْ لَمْ يُصَانِعْ فِي أُمُورٍ كَثِيرَةٍ
يُضَرَّسْ بِأَنْيَابٍ وَيُوْطَأ بِمَنْسِمِ
وَمَنْ يَغْتَرِبْ يَحْسَبْ عَدُواً صَدِيقَهُ
وَمَنْ لَم يُكَرِّمْ نَفْسَهُ لَم يُكَرَّمِ
وَمَهْمَا تَكُنْ عِنْدَ امْرِئٍ مَنْ خَلِيقَةٍ
وَإِنْ خَالَهَا تَخْفَى عَلَى النَّاسِ تُعْلَمِ
نسأل الله أن يهدي أبناء دارفور سواء السبيل و يفتح بصيرتهم و يجمعهم على السلام وويعيد دارفور الى سيرتها الاولى ... أمن و سلام
بلادنا واسعة تسع الجميع و رسالة ديننا سمحة (إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالْإِحْسَانِ وَإِيتَاءِ ذِي الْقُرْبَى وَيَنْهَى عَنِ الْفَحشَاءِ وَالْمُنْكَرِ وَالْبَغْيِ يَعِظُكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ) سورة النحل
ألا هل بلغت .... اللهم فأشهد
تاج السر الحسن - مدني 26/01/2013
tagelsir hassan [[email protected]]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.