اولاد المخلوع عمر البشير يوصلون السودان لحافة الهاوية .. بقلم: محمد القاضي    شيء من الهزل: دونالد ترامب .. بقلم: بابكر عباس الأمين    هلال الساحل يخطف صدارة الدوري السوداني    الاستئنافات: ترفض استئناف الهلال بشأن رمضان وبخيت وود الرشيد    الخبز والثورة: دراسة فى الخبز كمحرك ورمز للثورات الشعبية عبر التاريخ .. بقلم: د. صبري محمد خليل/ أستاذ فلسفة القيم الاسلاميه في جامعة الخرطوم    فضائيات طبقية ،، بأطباق طائرة! .. بقلم: حسن الجزولي    المحكمة تدعو الشاكي في قضية علي عثمان للمثول أمامها الأحد القادم    اعتصام في الجنينة يطالب بإقالة الوالي    الامين داؤود: خالد شاويش دخل إلى جوبا مستثمراً وبعدها حدث ماحدث    الشد والجذب بين الحاضنة ووزارة المالية بخصوص موازنة 2021 جانبه الصواب (2) .. بقلم: سيد الحسن عبدالله    في "بروست" الرواية السودانية: إبراهيم إسحق .. رحيل شامة أدبية في وجه البلد الذي يحب مبدعيه بطريقة سيئة .. بقلم: غسان علي عثمان    رحل إبراهيم إسحق .. وبقيت "ودعة" و "أخبار البنت ميا كايا" !! .. بقلم: فضيلي جمّاع    تحدثت وزيرة المالية بلغة الحروف وكنا نود أن تخاطبنا بلغة الأرقام فالمقام مقام ميزانية وليس للعاطفة ودغدقة المشاعر    الرأسمالية والتقدم على الطريق المسدود .. بقلم: د. صبرى محمد خليل/ أستاذ فلسفه القيم الاسلاميه فى جامعه الخرطوم    أكاديميون أم دراويش؟ مأساة العلم والعقل النقدي في المناهج السودانية .. بقلم: مجاهد بشير    الهلال يعتلي الصدارة.. والأهلي يكسب ديربي الخرطوم    شركات الجيش ترغب بتوسيع استثماراتها في المجال المدني    يحتشدون لمشاهدته في الخارج ويمنع في داخل بلاده .. بقلم: حسن الجزولي    سلافوي جيجك .. كوفيد 19 الذي هز العالم .. بقلم: د. أحمد الخميسي    إحالة 20 دعوى جنائية ضد الدولة للمحكمة    الرئيس الأمريكي بايدن يلغي قرار ترامب بمنع مواطني السودان الفائزين ب(القرين كارد) من دخول أمريكا    شرطة السكة حديد توضح ملابسات حادثة تصادم قطار وشاحنة قلاب عند مدخل الخرطوم    الولايات المتحدة السودانية .. بقلم: د. فتح الرحمن عبد المجيد الأمين    ترامب أخيرا في قبضة القانون بالديمقراطية ذاتها! .. بقلم: عبد العزيز التوم    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





السودان ينفذ مشروع معالجة الملوثات العضوية الثابتة حفاظاً علي صحة الإنسان
نشر في سودان سفاري يوم 02 - 05 - 2010

نفذ السودان 28 مشروعاً لمعالجة الملوثات العضوية الثابتة في القطاعات المختلفة حفاظاً على صحة الإنسان والبيئة وذلك في إطار الخطة الوطنية التي وضعها والتزم السودان بها في اتفاقية استكهولم للملوثات العضوية الثابتة.
وقال مصدر مسئول بالمجلس الأعلى للبيئة والموارد الطبيعية في تصريحات صحفية أن السودان تمكن من تنفيذ مشروع بناء القدرات في هذا المجال ، مشيراً إلى أبرز انجازات حصر المبيدات العضوية الثابتة بالسودان ورصد الانبعاثات غير المقصودة والتربة الملوثة والوقوف على المقدرات الفنية للمؤسسات التي تتعامل مع هذه المواد ، وجرد لكافة القوانين التي تضبط التعامل مع الكيماويات مع تحديد مواطن الضعف توطئة لإصدار التشريعيات واللوائح اللازمة وخلق وعي في أوساط المجتمع بخطورة الملوثات بجانب القيام بمسح للملوثات العضوية من لبن الأمهات وقد أشارت النتائج الي خلو كل العينات من هذه الملوثات.
وأشار المصدر الي أن مستويات الخطر تختلف من ملوث عضوي ثابت إلى آخر وتشترك في أن كل الملوثات العضوية تعتبر سامة جداً أو تعد ثابتة أي تبقي لسنوات وعقود من الزمن ، وأنها تتبخر وتنتقل لمسافات طويلة عبر الهواء والماء وأنها تتراكم في الأنسجة الدهنية ويشتبه في تسببها لمرض السرطان.
وقال المصدر أن المجتمع الدولي استشعر بخطورة هذه الملوثات وما تشكله من تهديد كبير على الصحة والبيئة فقام باعتماد معاهدة اتفاقية استكهولم عام 2001م والتي ترمي إلى تغيير انتاج واستخدام وإطلاق وتخزين هذه الملوثات.
وأضاف المصدر أنه ونسبة لمساحة السودان ووجود العديد من المشاريع الزراعية فقد نتج عنها وجود مخلفات متنوعة من المبيدات من ضمنها مجموعة مبيدات الملوثات العضوية الثابتة ، مشيراً إلى الحصر الذي تم بواسطة فرق متخصصة وبإشراف المجلس بجميع الولايات حيث تم تقدير كمية المبيدات التالفة بحوالي 232 طناً توجد بالمشاريع الزراعية ومخازن وقاية النباتات في حوالي 30 موقعاً ، بالإضافة إلى حوالي 10 ألاف طن من التربة الملوثة و 160 طناً من العبوات الفارغة.
وفيما يتعلق بالديوكسين والفيوران قال المصدر المسئول بالمجلس الأعلى للبيئة والموارد الطبيعية أنها عبارة عن مركبات كيميائية كنتاج لبعض العمليات الحرارية والصناعات الكيمائية مما تسبب في تلوث الهواء والمياه والتربة وتحدث بعض الأمراض المتمثلة في أحداث الخلل بجهاز المناعة والجهاز العصبي والغدد الصماء وأضرار بالكبد وفقدان الذاكرة والتشوهات الخلقية عند الولادة ، وقد تم تقدير كمية انبعاثات الديوكيسين والفيوران من مكونات البيئة من المصادر المختلفة بحوالي 991.6 جم ينتج معظمها من الحرق المكشوف.
وعن ثنائي الفينيل متعدد الكلور أوضح أن هذه المادة تتواجد في زيوت المحولات ومكثفات الطاقة الكهربائية ، كما توجد في ورق الكربون وفي زيوت بعض الآت الورش ولها نفس الصفات من حيث أنها شديدة السمية وثابتة وتتراكم في الأنسجة الدهنية ، وتنبه العالم إلى خطورة هذه المادة وتم استبدالها بزيوت معدنية كما تم وضع برنامج لحصر المنتج منها بغرض التخلص منه في هذه الفترة حتى عام 2025م.
وأشار المصدر الي أنه قد تم تحديد فريق من الهيئة القومية للكهرباء لحصر المحولات المحتوية على هذه المادة ، حيث شكلت نسبة 2-3% من جملة المحولات في السودان والبالغ عددها 15 ألف محول.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.