"السيادي" يدعو للصبر على الحكومة الانتقالية    تدوين بلاغات في تجاوزات بالمدينة الرياضية    (الشعبي) يؤكد مقاطعة موكب 21 أكتوبر ويهاجم الحكومة الانتقالية    السعودية تطرق أبواب قطاع النفط والكهرباء بالسودان    البشير برئ..حتى من الانسانية!! .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    لا هلال ولا مريخ ولا منتخب يستحق .. بقلم: كمال الهِدي    "ستموت فى العشرين" يشارك في أيام "قرطاج"    من الإصدارات الجديدة في معرض الخرطوم: كتاب الترابي والصوفية في السودان:    هيئة علماء "الفسوة"! .. بقلم: د. محمد بدوي مصطفى    وقف استخدام الزئبق في استخلاص الذهب يفاقم مخاوف المعدنين من خسائر فادحة    مبيدات الشركة ...!    انخفاض كبير في أسعار المواشي    الحياة البرية تبدأ في إنشاء محمية "وادي هور"    قتلى في تشيلي والاحتجاجات تتحدى الطوارئ    احتجاجات لبنان تدخل يومها الرابع    وجدي ميرغني : 1,5 مليار دولار صادرات البلاد حتى سبتمبر        مدني يفتتح ورشة الحركة التعاونية ودورها في تركيزالأسعار        محكمة البشير تستمع لشهادة عبدالرحيم محمد حسين    مطالبة بإلغاء وتعديل القوانين المتعلقة بالأراضي والاستثمار    أمين حسن عمر يُشكك في استمرارية "المؤتمر الوطني" ويُعلن عن حركة سياسية جديدة    فنزويلا.. غوايدو يدعو للاحتجاج في 16 نوفمبر المقبل    ألمانيا.. الآلاف يتظاهرون احتجاجا على العملية التركية في شمال شرقي سوريا    استئناف التفاوض بين الحكومة وفصيل "الحلو"    "السيادي" يدعو لإزالة الفجوة بين المدنية والعسكرية    أجسبورج ينتزع تعادلاً في الوقت القاتل من أنياب بايرن ميونخ    ريال مدريد يسقط أمام مايوركا ويهدي الصدارة لبرشلونة    اهلي الخرطوم يكسب تجربة القماراب محلية    محاكمة البشير.. ما خفي أعظم    حمدوك يوجه بالمصادقة على كافة الاتفاقيات الدولية    جهاز المخابرات العامة يصدر بيانا هاما حول حادثة مقتل تاجر الحاج يوسف    الصدر للمتظاهرين: السياسيون في الحكومة يعيشون حالة رعب وهستيريا    مهران ماهر : البرنامج الإسعافي للحكومة الانتقالية (منكر) ويجب مقاومته    وزير الشؤون الدينية والأوقاف : الطرق الصوفية أرست التسامح وقيم المحبة    صدرت عن دار نشر مدارت بالخرطرم رواية السفير جمال محمد ابراهيم : (نور: تداعي الكهرمان)    الفروسية ما بين تيراب السكيراني (دار حامد) و(ص ع ال ي ك) العرب .. بقلم: د. أحمد التجاني ماهل أحمد    في ضرورة تفعيل آليات مكافحه الغلاء .. بقلم: د. صبري محمد خليل / أستاذ فلسفه القيم الاسلاميه في جامعه الخرطوم    عملية تجميل تحرم صينية من إغلاق عينيها    مصادر: توقف بث قناة (الشروق) على نايل سات    وفاة 21 شخصاً وجرح 29 في حادث مروري جنوب الأبيض    وفاة وإصابة (50) في حادث مروري جنوب الأبيض    العضوية تنتظركم يا أهلة .. بقلم: كمال الِهدي    جَبَلُ مَرَّة .. شِعْر: د. خالد عثمان يوسف    حجي جابر يفوز بجائزة كتارا للرواية    هروب القيادي بحزب المخلوع حامد ممتاز ومصادر تكشف مفاجأة حول فراره عبر مطار الخرطوم    إصابات ب"حمى الوادي المتصدع"في نهر النيل    لجان مقاومة: وفاة 8 أشخاص بحمى الشيكونغونيا بكسلا    بيان هام من قوات الدعم السريع يوضح أسباب ودواعى تواجدها في الولايات والخرطوم حتى الان    افتتاح معرض الخرطوم الدولي للكتاب بالخميس    ايقاف المذيعة...!        استهداف 80 ألفاً بالتحصين ضد الكوليرا بالنيل الأزرق    شرطة المباحث ب"قسم التكامل" تضبط مسروقات متعددة    حملة للتطعيم ضد الحمى الصفراء بالشمالية بالثلاثاء    متضررو حريق سوق أمدرمان يقاضون الكهرباء    تذمر بودمدني بسبب استمرار أزمة الخبز    افتتاح معرض الخرطوم الدولي للكتاب الخميس المقبل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





(نداء السودان) يجتمع في القاهرة لمناقشة عملية التحول الديمقراطي
نشر في سودان تربيون يوم 21 - 09 - 2019

تعقد قوى (نداء السودان) اجتماعا في القاهرة خلال أيام لمناقشة مهام التحول الديمقراطي يسبقه اجتماع منفصل لمكونات الجبهة الثورية لاستكمال الرؤية حول السلام.
ويجيء هذا الاجتماع بعد استقالة الصادق المهدي رئيس نداء السودان من منصبه بعد أن طالب بإعادة النظر في هيكل نداء السودان وتحالفاته مع القوى الوطنية الأخرى.
وتشارك المكونات السياسية من نداء السودان في مؤسسات الحكم الانتقالي بينما لا تزال الحركات المسلحة خارج اطار الترتيبات الانتقالية.
وفي تصريح لسودان تربيون من القاهرة قال ياسر عرمان المسؤول القيادي في نداء السودان ان اجتماعات الثورية من جانب واجتماع قوى نداء السودان ستبدأ في 21 سبتمبر وتنتهي في 30 سبتمبر وإنها ستناقش عملية السلام وسبل انجاز مهام التحول الديمقراطي.
وأضاف ان "السودان يحتاج إلى شراكة حقيقية يجب ان تضم قوى الثورة وقوى التغيير ومن جانب اخر يجب ان تضم قوى النظامية وقوى الحرية والتغيير (...) وإيجاد شراكة بين كافة هذه الاطراف وإلا ستواجه عملية الانتقال الديمقراطي مصاعب جمة".
واعتبر عرمان اجتماعات القاهرة خطوة مهمة في اتجاه تحقيق السلام والتحول الديمقراطي على "ان يكون الموضوع الرئيسي هو كيفية استكمال الثورة وكيفية استكمال مهام الانتقال".
ونشبت خلافات حادة بين الجبهة الثورية والمكونات السياسية لقوى الحرية والتغيير بعد اسقاط نظام البشير في ابريل الماضي نتيجة لعدم تمثيل الجبهة في عملية اتخاذ القرار خلال المفاوضات مع المجلس العسكري تم ازدادت حدة الخلاف بعد رفض طلب الحركات المسلحة بتخصيص مقاعد لها في السلطة الانتقالية.
وحول اجتماع الجبهة الثورية قال عرمان ان الاجتماع سيناقش عملية السلام والتفاوض وفق ما تم عليه الاتفاق في جوبا مع الحكومة السودانية كما انه سيتناول التعاون مع الاطراف الاقليمية للوصول لسلام شامل في البلاد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.