إذاعة إسرائيلية: وفد إسرائيلي زار السودان لبحث عملية التطبيع .. تقرير يكشف تشكيلة الوفد الإسرائيلي    اختصاص القضاء الجنائي الدولي بقضية دارفور .. بقلم: ناجى احمد الصديق    ترتيبات لاستئناف رحلات البواخر بين حلفا والسد العالي    الإعلان عن عودة الشركات الأمريكية للاستثمار في قطاع السكك الحديدية بالسودان    التطبيع طريق المذلة وصفقة خاسرة .. بقلم: د. محمد علي طه الكوستاوي    شُكراً حمدُوك!!! .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    بروف نمر البشير وعبدالرحمًن شلي و كوستي الولود .. بقلم: عواطف عبداللطيف    المريخ والهلال يفوزان ويؤجلان حسم لقب الدوري    يوميات محبوس (7) .. بقلم: عثمان يوسف خليل    تحرير الوقود من مافيا الوقود قبل الحديث عن تحرير أسعار الوقود .. بقلم: الهادي هباني    العَمْرَةْ، النَّفْضَةْ وتغيير المكنة أو قَلْبَهَا جاز .. بقلم: فيصل بسمة    اذا كنت يا عيسى إبراهيم أكثر من خمسين سنة تعبد محمود محمد طه الذى مات فأنا أعبد الله الحى الذى لا يموت!! (2) .. بقلم: عثمان الطاهر المجمر طه /باريس    في ذكرى فرسان الاغنية السودانية الثلاثة الذين جمعتهم "دنيا المحبة" عوض احمد خليفة، الفاتح كسلاوى، زيدان ابراهيم .. بقلم: أمير شاهين    شخصيات في الذاكرة: البروفيسور أودو شتاينباخ .. بقلم: د. حامد فضل الله /برلين    عن القصائد المُنفرجة والمُنبهجة بمناسبة المولد النبوي الشريف .. بقلم: د. خالد محمد فرح    فلسفة الأزمان في ثنايا القرآن: العدل (1) .. بقلم: معتصم القاضي    ارتفاع وفيات الحمى بالولاية الشمالية إلى 63 حالة و1497 إصابة    ظلموك يا حمدوك ... وما عرفوا يقدروك! .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    التحالف باليمن: وصول 15 أسيرًا سعوديًا و4 سودانيين آخرين إلى الرياض    عن العطر و المنديل ... تأملات سيوسيولوجية .. بقلم: د. محمد عبد الحميد    نيابة الفساد توجه الاتهام لبكري وهاشم في قضية هروب المدان فهد عبدالواحد    المحكمة تطلب شهادة مدير مكتب علي عثمان في قضية مخالفات بمنظمة العون الانساني    هيئة مياه الخرطوم تكشف عن تدابير لمعالجة ضائقة المياه    الحمي النزفية في الشمالية.. بقلم: د. زهير عامر محمد    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حمدوك: السودان يمر بوقت حرج يستدعي مساندة المجتمع الدولي
نشر في سودان تربيون يوم 11 - 12 - 2019

قال رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك إن السودان يمر حاليا بوقت حرج وحث المجتمع الدولي على الوقوف بجانب شعبه.
وبدأت في الخرطوم الأربعاء اجتماعات مؤتمر أصدقاء السودان بمشاركة نحو 24 دوله أعلنت التزامها بالتنسيق المشترك لدعم الحكومة الانتقالية في هذا البلد الذي يواجه تدهورا اقتصاديا.
وقال حمدوك مخاطبا الجلسة الافتتاحية للمؤتمر " الوقت الذي يمر به السودان حرج، فهو على مفترق طرق، وهنالك الكثير من التحديات التي تواجه بلادنا".
وأشار الى أن الإجراءات التي ستتخذ خلال هذا المؤتمر من شأنها تحديد مصير ونجاح الفترة الانتقالية.
وأضاف" لذلك فإن الأمر يتطلب وقوف المجتمع الدولي ودعمه للشعب السوداني، وهو ما نتمنى أن يسفر عنه اجتماع اصدقاء السودان اليوم".
ودعا الشركاء لدعم عملية السلام في السودان بالنظر الى أن لديهم ارث وعلاقات جيدة مع الحركات المسلحة.
ونوه الى ضرورة وجود مخرج لتحقيق عملية السلام، مردفا" ليس لدينا أجندة خفية".
واشار لتحديد 10 اولويات للحكومة الانتقالية على رأسها للسلام ورأى انه حال عدم تحقيق السلام في هذا التوقيت سيكون حلما بعيد المنال.
وأردف "من اولويات الحكومة ادارة الازمة الاقتصادية، واستعادة الاصول المسروقة وخلق بيئة مواتية للشباب ليروا الامل بدلا عن الهجرة المحفوفة بالمخاطر عبر البحر الابيض المتوسط ".
وتوقع من الشركاء العمل سويا لرفع اسم السودان من قائمة الارهاب " وتابع البيئة اصبحت مهيأة حاليا".
وقال ان عملية التغيير كانت محفوفة بالمخاطر ورغم ذلك "استطعنا إنشاء الهياكل للحكومة الانتقالية".
وتعهدت نائبة وزير الخارجية النرويجية ماريان هيقن بدعم الحكومة الانتقالية وعدت انعقاد هذا المؤتمر في الخرطوم دليل على دعم المجتمع الدولي للحكومة الانتقالية بالأفعال وليس الاقوال.
واقرت بوجود "تحديات شاقه" أمام الحكومة المدنية لابد من التغلب عليها.
واشارت لدى مخاطبتها الجلسة الافتتاحية الى اعجاب المجتمع الدولي بالثورة السودانية وسلميتها ومشاركة النساء والشباب فيها.
وكشفت هيقن عن تحقيق الحكومة الانتقالية لإنجازات كبيرة خلال الثلاث أشهر الماضية بينها الاصلاحات الشاملة ومراجعة التشريعات والمساهمة في محاربة الفساد ونوهت الى ان اختيار السودان كرئيس للإيقاد اعتراف من دول الاقليم بالتطورات الإيجابية التي شهدها السودان.
ولفتت المسؤولة الى نجاح رئيس الوزراء السوداني في فتح حوار إيجابي مع الادارة الأميركية لشطب اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.
واكدت أهمية استمرار الحكومة الانتقالية في استكمال هيكل الحكومة التشريعي والانتقال الى مرحلة الانتخابات ونوهت الى أن "الانتقال الناجح يتطلب الالتزام بالوثيقة الدستورية".
وقالت إن الهدف من اجتماع أصدقاء السودان هو مراجعة الالتزام بالوثيقة الدستورية والوقوف على إعداد الدستور وتحضير الانتخابات.
وتابعت" الأهداف طويلة المدى تستهلك معظم طاقتنا وأصدقاء السودان عازمون على مواصلة دعم عملية السلام الذي سيكون له الاثر على دول الاقليم ودول الجوار السبعة".
وشددت على أهمية العمل في حوار جاد لضمان نجاح مفاوضات السلام المنعقدة بجوبا.
وطالبت هيغان بتضمين اهداف التنمية المستدامة في موازنة العام المقبل لضمان عملية النمو المستدام ودعت السودان عدم الاعتماد على الموارد الخارجية التي وصفتها بالعملية الانتقالية وليست دائمة.
وامتدحت سماح الحكومة الانتقالية بايصال المساعدات الانسانية لمناطق الحرب.
واعلنت عن تعاون الحكومة النرويجية مع السودان في برنامج جمع الموارد وادارتها بجانب تعاونها في دعم الشراكات الاقتصادية وحشد لتحقيق شعار الثورة "حرية، سلام وعدالة" بالإضافة الى تعاونها في مكافحة الالغام.
وتأسس ملتقى "أصدقاء السودان" عام 2018، كمجموعة غير رسمية، ثم اكتسب صفة رسمية بعد اندلاع الثورة في عام 2019.
ويضم مجموعة من الدول، والمنظمات الملتزمة بالعمل المشترك، لتوفير الدعم للحكومة الانتقالية.
وشارك في الاجتماع المنعقد بالخرطوم لأول مرة مجموعة من الدول أبرزها: مصر، السعودية، الامارات، الكويت، الولايات المتحدة، كندا، فرنسا، ألمانيا، بريطانيا، ايطاليا، وترأست النرويج الاجتماع، إضافة إلى ممثلين من الأمم المتحدة، الاتحاد الأوروبي، الاتحاد الافريقي، والبنك وصندوق النقد الدوليين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.