شرفها وزير التربية والتعليم ورئيس اتحاد الكرة المكلف انطلاقة قوية للبطولة الإفريقية المدرسية والنيل الأزرق تكتسح كسلا بخماسية    المتمة شندي تكسب خدمات ثلاثي النداء    الحراك السياسي: محامي البشير: لا علاقة لنا بمبادرة"أهل السودان"    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"الأحد" 14 أغسطس 2022    الوثائق القومية: (15) مليار جنيه تكلفة الترميم سنوياً    ازمة مدربين وليس حراس !!    دوري السيدات.. الكرنك يواجه نور المعارف باستاد جبل أولياء غداً    محامي قاتل الإعلامية شيماء جمال ينسحب من القضية    ضبط كميات كبيرة من الخمور المعدة للبيع بمروي    الانتباهة: تفاصيل أخطر عملية نهب مسلّح بالخرطوم    كرم الله عباس: (جهات تمارس البيع والشراء في الإدارات الأهلية والمكوكيات)    الجيش يحتفل بعيده ال(68) ويُعلن إسقاط هدايا من طائراته للمواطنين    القبض على متهمين بنهب مواطن تحت تهديد السلاح الناري شمال بحري    شرطة محلية مروي تضبط كميات كبيرة من الخمور المعدة للبيع.    استقالة عُضو بارز بتسيير المريخ    الطرق والجسور: فتح البوابات النيلية والبدء بتشغيل الطلمبات    مالية شمال كردفان تسدد فروقات الهيكل الراتبي الجديد خصماً على الخدمات الضرورية    رئيس حزب الامة يشدد على منع الفتنة بين الشعب والجيش حتى لاتخرج الأوضاع عن السيطرة    خطف طفلة وبيعها مقابل (50) ألف.. الشرطة تستعيدها وتقبض الجناة    الزراعة تدشن مبادرة السفارة الهندية بغرس شتول مانجو بالحديقة الدولية    المريخ: إنهاء عقد "الصيني" من جانب الهلال بالتراضي شأن لا يخصنا    صبري محمد علي (العيكورة) يكتب: اليوم نرفع راية استقلالنا    جهود لرفع كفاءة محطة ام دباكر للكهرباء    إنطلاق ورشة الإستجابة لبرنامج التطعيم ضد شلل الأطفال بالفاشر    شاهد بالصور.. عريس سوداني غيور يحمل عروسته بين يديه خوفاً عليها من أن تمازح ماء المطر أقدامها    شاهد بالفيديو.. نجمة التريند الأولى في السودان "منوية" تعود لإثارة الجدل بفاصل من الرقص الهستيري والصراخ على أنغام (تقول زولي)    والي نهر النيل يؤكد على أهمية الأنشطة المصاحبة للتعليم    الإرصاد تحذر من أمطار مصحوبة بالرياح    المريخ يفاوض لوكا ويقيده في خانات (الرديف)    أم محمد.. (ولدك يمين يكفينا كلنا مغفرة)!!    مساعٍ لري 30 ألف فدان بمشروع الرهد    السودان: سنتخذ إجراءات حال تهديد السد الإثيوبي لخزان الروصيرص    تطعيم 27 ألف من المواشي بمحليات شمال دارفور    المخابرات تسلم المتهم بقتل نجل مدير"سوداني" للشرطة    الري تنفي صلتها بالأخبار المتداولة حول سد النهضة والفيضان    تحذير من معاجين تبييض الأسنان.. ضررها أكثر من نفعها!    سامسونغ تميط اللثام عن أغلى هاتف لها!    مواصفات هاتفي غوغل بكسل (6) إيه وبكسل (6) إيه برو    الرياض تستضيف المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون نوفمبر المقبل    مقتل نجل الرئيس التنفيذي لشركة سوداني للاتصالات    "حمى وصداع" أبرز أعراضه..تقارير تدقّ ناقوس الخطر بشأن"فيروس جديد"    جمعية الروائيين السودانيين تصدر صحيفتها الالكترونية    كَكّ    الأمطار تغمر المسرح القومي ودمار لعدد من النصوص التاريخية    تفاصيل اجتماع عاصف لوزارة الصحة حول زيادة الإصابات بالسرطان    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    الرئيس السريلانكي السابق في تايلاند    د. توفيق حميد يكتب: هل مات أيمن الظواهري قبل قتله في أفغانستان؟    بالنسبة لسكر الدم.. هذه أسوأ 4 عادات لتناول الفطور    عبد الرحمن عبد الرسول..ولجنة تكريم فضفاضة ؟    كيف تحمي نفسك من الاحتيال أثناء السفر؟    عثمان ميرغني يكتب: السيناريوهات المحتملة في ملاحقة ترمب    حادثة "هاوية نهاية العالم" تثير ضجة في السعودية    الشرطة: المباحث تُعيد الأستاذ الجامعي د. أحمد حسين بلال لأسرته    الموفق من جعل له وديعة عند الله    ال(إف بى آى) تُداهم منزل دونالد ترامب في فلوريدا    الأمة القومي يُدين ما يتعرّض له الشعب الفلسطيني في قطاع غزة    د.الشفيع خضر سعيد يكتب: الصوفية والأزمة السودانية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



صندوق النقد يحث السودان على إجراء إصلاحات (مؤلمة) مع استمرار انكماش الاقتصاد
نشر في سودان تربيون يوم 11 - 03 - 2020

حذر صندوق النقد الدولي من أن الاقتصاد السوداني سيواصل مساره السلبي ما لم تقم الحكومة بإصلاحات مالية حاسمة.
وذكر تقرير الصندوق الذي يجيء وفق مشاورات المادة الرابعة التي يقوم فيها خبراء من الصندوق بتقييم الأوضاع المالية والاقتصادية للدولة: "الإصلاحات المالية ضرورية لمعالجة العجز وتقليل التضخم ودعم البرامج الاجتماعية والتنموية".
كما دعا صندوق النقد الدولي الخرطوم إلى معالجة دعم الوقود ورفعه تدريجياً مع زيادة الإنفاق في نفس الوقت على القطاعات الضعيفة في المجتمع.
وقال "ارتفع إجمالي الدعم (الصريح والضمني) للوقود بحوالي 7.5% ليصل إلى 11.75% من الناتج المحلي الإجمالي خلال 2018-2019 بسبب ارتفاع أسعار النفط الدولية وانخفاض سعر الصرف وزيادة استهلاك الوقود".
وتراجعت الحكومة السودانية عن رفع دعم الوقود في ميزانيتها لعام 2020 بعد الضجة التي أحدثتها برغم إدراجها القرار في البداية وقالت إنها ستطرحه للنقاش في مؤتمر اقتصادي وطني من المقرر عقده هذا الشهر.
كما شددت المؤسسة المالية الدولية التي تتخذ من واشنطن مقراً لها على أن نظام سعر الصرف الحالي "مشوه للغاية" وأوصت بتحريره.
وأكد الصندوق أن التحرير التدريجي لسعر الصرف أمر حاسم في القضاء على التشوهات التي تعرقل الاستثمار والنمو.
وقال صندوق النقد الدولي إنه سيعزز القدرة التنافسية والشفافية ، ويقضي على العديد من ممارسات العملات والتشوهات المرتبطة بها ويعزز استقلالية البنك المركزي ويعزز الإيرادات المالية.
وانخفض الجنيه السوداني مقابل الدولار في السوق السوداء ، والذي يقول صندوق النقد الدولي إنه يمثل 80 ٪ من جميع المعاملات ، ليصل إلى ما فوق المائة جنيه وهو ما يقرب من ضعف السعر الرسمي مما يضيف إلى المشاكل التضخمية التي تواجه المستهلكين السودانيين.
وتعاني الدولة الواقعة في شرق أفريقيا من طوابير طويلة في محطات الوقود والمخابز. كما أصبح انقطاع التيار الكهربائي في الآونة الأخيرة شائعًا.
وأقر صندوق النقد الدولي أن التأييد الشعبي لقيام الإصلاحات السياسة و الاقتصادية التي سعت إليها الحكومة "تآكل بسبب المصاعب الاقتصادية".
وتابع "بالرغم من أن الحكومة تتمتع بثقة كبيرة من المرجح أن تكون فرصة الإصلاح محدودة".
كما بدا ان صندوق النقد الدولي ينتقد الافتراضات الاقتصادية التي استندت عليها الحكومة في ميزانية 2020.
"تبدو توقعات الإيرادات أيضًا متفائلة ، وستظهر فجوة كبيرة في المالية العامة إذا لم تتحقق ، وتتطلب تدابير إضافية لضمان الضبط المالي ... .. توقعات عائدات النفط المتفائلة تتطلب زيادات حادة في إنتاج النفط حتى تتحقق.".
علاوة على ذلك ، أثار التقرير تساؤلات حول مساهمة "غير شفافة" بقيمة 2 مليار دولار في ميزانية 2020 من الشركات المملوكة لقطاع الأمن في إشارة إلى الشركات الصناعية الدفاعية المحلية.
وقال"إن المبلغ الكبير من قطاع الأمن يثير أسئلة مهمة ، بما في ذلك ما يتعلق بالإشراف على هذا القطاع ، ومقدار التمويل المطلوب من المانحين حقاً بالنظر إلى ما يبدو من مخزون كبير من الثروة في قطاع الأمن".
وبشكل عام ، من المتوقع أن ينخفض عجز الموازنة الرئيسية إلى 2٪ من الناتج المحلي الإجمالي ، في حين أن تضمين الدعم الضمني من شأنه أن يرفع العجز إلى 7٪ من الناتج المحلي الإجمالي. ومع ذلك ، إذا فشلت الإيرادات الكبيرة المتوقعة في تجسيد العجز ، فقد يرتفع إلى 14 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي ".
فيما يتعلق بالمؤشرات الرئيسية ، توقع صندوق النقد الدولي أن ينخفض الناتج المحلي الإجمالي للسودان بنسبة 2.5٪ في عام 2019 ، و -1.2٪ في عام 2020 ، و -0.6٪ في عام 2021 قبل أن ينمو إلى 0.4٪ في عام 2022. وستكون معدلات التضخم 51.3٪ ، 66.4٪ ، 74.8٪ & 80.2٪ على التوالي.
من المتوقع أيضا ان تبلغ الاحتياطيات الأجنبية للسودان 1.7 مليار دولار في عام 2019 وأن تنخفض قليلاً إلى 1.5 مليار دولار هذا العام. في كلتا الحالتين فإن هذه المستويات أقل بكثير من الحد الأدنى المتعارف عليه دوليا لتغطية 3 أشهر من الواردات.
كما دق صندوق النقد الدولي ناقوس الخطر حيال هشاشة القطاع المصرفي السوداني قائلاً إن حساب القروض المتعثرة يقلل من حجمها الحقيقي وأن العديد من البنوك لا تزال تعاني من عدم كفاية رأس المال.
كما أشار إلى أن الغرامات الأمريكية الكبيرة التي فرضت في عام 2014 ضد البنوك الدولية لخرقها العقوبات التي كانت مفروضة في حينها أسفرت عن "انخفاض حاد في خطوط البنوك المراسلة مع البنوك السودانية.
كما أكد صندوق النقد الدولي على أن المخاوف المتعلقة بالضوابط في البنوك السودانية المتعلقة بغسيل الأموال وتمويل الإرهاب بالإضافة الى إدراج السودان في قائمة الدول التي ترعى الإرهاب هو أيضا أحد العوامل التي تؤدي إلى إحجام البنوك الدولية
وتمنع متأخرات الديون المطولة من تمويل المؤسسات المالية متعددة الأطراف مثل صندوق النقد الدولي والبنك الدولي.
ويقدر الدين الخارجي للسودان بنحو 57.5 مليار دولار في عام 2020 والذي وصفه صندوق النقد الدولي بأنه "غير مستدام".
وحث صندوق النقد الدولي السودان على "تبني إستراتيجية حكيمة للديون تقلل إلى أدنى حد من الاقتراض غير الميسر وتجنب خدمة الديون الانتقائية للمقرضين الثنائيين ، لتجنب تعقيد جهود تخفيف عبء الديون".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.