(عسكوري) يستقيل من الحركة الشعبية لتحرير السودان برئاسة عقار    وزارة الصحة: 124 إصابة بالكوليرا بولايتي سنار والنيل الأزرق    استقالة مدراء الجامعات الحكومية السودانية قبيل استئناف الدراسة    عبد الفتاح البرهان :دعوة اليهود السودانيين للعودة إلى السودان هي من حقهم كمواطنين سودانيين    الغابات: صادر فحم الطلح متوقف منذ 2013    شاهد اتهام يكشف معلومات مثيرة في قضية مقتل معلم خشم القربة    مقتل شاب طعناً بالسكين على يد شقيقه الأكبر بام درمان    نتنياهو يدعو لتشكيل حكومة وحدة موسعة وغانتس متمسك بالرئاسة    بومبيو: ندعم حق السعودية في الدفاع عن نفسها ولن نتساهل مع إيران        باريس تشكك بفرضية تنفيذ الحوثيين لهجوم أرامكو    حوارية المشروع النهضوي: في تذكر الصحفي الاديب الكبير سامي سالم .. بقلم: الصحفي/ ابراهيم علي ابراهيم            خارجياااااو !    السيسي يستقبل حمدوك في القاهرة    البرهان يفتتح مجمع الكدرو لتصنيع اللحوم    مباحثات سودانية سويدية في الخرطوم    تحقيق يكشف تبديد أيلا والخضر وجماع ل(11) ترليون جنيه    احتجاز معدنين تقليديين في الشمالية    قوة مشتركة من الجيش والشرطة لتأمين الموسم الزراعي بالجزيرة    اتحاد المخابز :أزمة الخبز بالخرطوم بسبب نقص الغاز    الكاردينال يجتمع بالهيئة الإستشارية لنادي الهلال    منتخب الشباب يستهل تدريباته ظهراً ب(قولو) تأهباً لسيكافا    بعثة المنتخب الأول تصل أديس ابابا برئاسة رمزي يحي    وزيرة الخارجية السودانية : لقاء السيسي وحمدوك ناجح ومثمر    مقتل مواطن على يد (5) نظاميين قاموا بتعذيبه في كسلا    "السعودية" : هجوم "أرامكو" بصواريخ دقيقة وطائرات مسيرة إيرانية    ورود ... وألق يزين جدار الثورة .. بقلم: د. مجدي اسحق    في ذكراه المئوية: دور عبد الريح في تطوير الأغنية السودانية .. بقلم : تاج السر عثمان    تشييع الفنان بن البادية في موكب مهيب بمسقط رأسه    تحويلات المغتربين .. مفتاح حل للخروج من الازمة الإقتصادية    زيادة رسوم العبور بنسبة (100%)    حالات ولادة مشوهة بتلودي واتهامات باستخدام (سيانيد)    رحيل صلاح بن البادية.. فنان تشرب "أخلاق القرية"    حكاية "عيساوي"    السعودية تعلن توقف 50% من إنتاج "أرامكو"    رئيس الوزراء السوداني يتوجه إلى القاهرة وتأجيل مفاجئ لرحلة باريس    الدعم السريع يضبط شبكة إجرامية تقوم بتهديد وإبتزاز المواطنين بالخرطوم    24 قتيلاً بتفجير قرب مجمع انتخابي بأفغانستان    شرطة القضارف تمنع عملية تهريب أسلحة لدولة مجاورة    الصالحية رئة الملتقي السياسي وكشف القناع! (4- 10) .. بقلم: نجيب عبدالرحيم    حركة العدل و المساواة السودانية تنعي الفنان الأستاذ/ صلاح بن البادية    بين غندور وساطع و(بني قحتان)!    "المريخ" يفعِّل "اللائحة" لمواجهة إضراب اللاعبين    المتهمون في أحداث مجزرة الأبيض تسعة أشخاص    المفهوم الخاطئ للثورة والتغيير!    في أول حوار له .. عيساوي: ظلموني وأنا ما (كوز) ولستُ بقايا دولة عميقة    الهلال السوداني يعود بتعادلٍ ثمين من نيجيريا    الصورة التي عذبت الأهلة .. بقلم: كمال الهِدي    مطالبات بتفعيل قرار منع عبور (القلابات) للكباري    سينتصر حمدوك لا محالة بإذن الله .. بقلم: د. عبد الحكم عبد الهادي أحمد العجب    الدّين و الدولة ما بين السُلطة والتّسلط: الأجماع الشعبي وشرعية الإمام (1) .. بقلم: عبدالرحمن صالح احمد (ابو عفيف)    أعظم قوة متاحة للبشرية، من يحاول مصادرتها؟ ؟؟ بقلم: الريح عبد القادر محمد عثمان    العلم يقول كلمته في "زيت الحبة السوداء"    3 دول إفريقية بمجلس الأمن تدعو لرفع العقوبات عن السودان بما في ذلك سحبها من قائمة الدول الداعمة للإرهاب    إنجاز طبي كبير.. أول عملية قلب بالروبوت "عن بُعد"    وزير الأوقاف الجديد يدعو اليهود السودانيين للعودة إلى البلاد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الناير : إيجابيات كثيرة تنتظر المرحلة المقبلة

- قال الخبير والمحلل الإقتصادى د. محمد الناير) لسونا( انه و بعد التوقيع النهائى على الوثيقة الدستورية يكون السودان قد وضع نفسه فى الطريق الصحيح بعد مفاوضات استمرت لمدة أربعة أشهر كان يمكن وضع الإقتصاد السودانى فى مساره الصحيح خلالها اذا تم التوافق فى أولها موضحا انه لن تكون هناك خطوة اخرى الا بعد تشكيل المجلس السيادى والمتوقع ان يتم بعد يومين من توقيع الوثيقة ومن ثم تسمية رئيس الوزراء وتشكيل الحكومة وان اى عمل فى المجال الإقتصادى لن يتم الا مطلع سبتمبر المقبل بعد عقد اول اجتماع بين المجلس السيادى وحكومة الكفاءات .
وأشار د.الناير (لسونا) الى ان الحكومة ينتظرها الكثير خلال الفترة القادمة وان المواطن السودانى صبر وتحمل كثيرا وتعرض خلال الفترة الماضية لاسوأ أنواع الإستغلال وذلك بزيادة أسعار السلع والخدمات بصورة غير مسبوقة وما يعرف بفوضى الأسعار نتيجة عدم وجود الحكومة او جهة رسمية تضبط الأسواق والخدمات وذلك بجانب عدم استقرار التيار الكهربائى وظروف الأمطار والسيول فى بعض المناطق .
وأكد الناير ان هناك إيجابيات تنتظر المرحلة المقبلة أولها التحسن الذى سيطرأ على علاقات السودان الخارجية بعد تكوين حكومة مدنية وحكومة كفاءات تبدأ الحكومة مسيرتها بالنظر فى مجمل السياسات الإقتصادية بشقيها المالى والنقدى وربما يتم إعادة النظر فى موازنة العام الحالى 2019م للمتبقي من العام (الاربعة اشهر القادمة )وكذلك مراجعة كل السياسات الإقتصادية المنفذة خلال الفترة الماضية.
وأضاف ان من المتوقع ان يبدأ العمل فى المسارين المالى والنقدى فى وقت واحد ،فهناك أشياء يتم معالجتها على المدى القصيروالمتوسط واخرى على المدى البعيد .فى الأول لابد من معالجة مشكلة السيولة وإعادة الثقة فى المصارف وعملاءها وتطبيق منظومة الدفع الإلكترونى لتقليل التعامل بالنقد والاستفادة من تصدير الذهب والذى بلغ ما تم تصديره منه خلال الستة أشهر الاولى من العام الحالي 6,6 طن وهى قليلة جدا مقارنة بالمنتج والقضاء على تهريب وتخزين الذهب ووضع سياسات مشجعة للمعدنين لبيع الذهب بالسوق عبر بورصة ومنح سعر تشجيعى منعاً للتهريب .
وقال إن من اولويات الحكومة المقبلة الجلوس مع المغتربين ومعرفة الحوافز التى تشجعهم على تحويل أموالهم عبر االقنوات الرسمية وازالة العقبات امام الصادرات غير البترولية لمعلجة قضية النقد الأجنبى كقضية أساسية تؤدى لإستقرار سعر الصرف وخفض معدل التضخم والقضاء على الفساد وإسترداد المال العام الخاص بالدولة وذلك على المدى القصير وعلى المدى المتوسط البعيد زيادة الانتا ج بشقيه النباتى والحيوانى وزيادة الانتاج الصناعى المرتبط بالانتاج الزراعى والعمل على البحث العلمى والتقانات لزيادة الانتاج وزيادة الصادرات وتقليل الواردات .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.