وجدي صالح يطالب بضرب عناصر النظام البائد التي تتربص بقوى الثورة    مصر: ندعم مؤسسات الانتقال في السودان ونرفض الانقلاب    مطالبة برفع سقف تمويل الصناعات ومراجعة الرسوم والضرائب    مدير الموانئ: (250) ألف يورو فاقد الإيراد اليومي بسبب الإغلاق    حمدوك: نتطلع للدعم المستمر من الحكومة الأمريكية    مجلس الهلال ينفى حرمانه استضافة مبارياته الإفريقية بالجوهرة    (الكاف) يستبعد ملاعب السودان أمام المنتخب ويعتمد "الأبيض" للأندية    مصر تحذر مواطنيها المسافرين    مليار و(250) ألف جنيه لنفرة المصارف بالقضارف    مذكرة تفاهم بين التجارة وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في القطاع التعاوني    متضررو الدولار الجمركي ينفذون وقفة احتجاجية أمام وزارة المالية    تنويه من الإدارة المتكاملة للآفات الزراعية حول إجازة مبيد الهاموش    اليوم التالي: مقترح لمجلس الأجور بزيادة الحد الأدنى لراتب المعلّم    المقاومة تسير مواكب رافضة للمحاولة الانقلابية الفاشلة وتدعو لمليونية المدنية    دولة واحدة في العالم تقترب من تحقيق أهدافها المناخية… فمن هي؟    صغيرون تشارك في مؤتمر الطاقة الذرية    ترك ينفي تورطه في التمهيد للمحاولة الانقلابية ويطالب بالتحقيق    الأمين العام للأمم المتحدة يدين محاولة الانقلاب فى الخرطوم    قمة الهلال والمريخ يوم 26 سبتمبر في ختام الممتاز    أسرة تعفو عن قاتل ابنها مقابل بناء مسجد في السعودية    بعد زواجها الإسطوري.. "عشة الجبل" تجري بروفات لأغاني فنانين كبار من المتوقع تقديمها في القريب العاجل    قيادي ب(قحت) يحمل المكونين المدني والعسكري مسؤولية تفاقم أزمة الشرق    الاتحاد الأوروبي: ندين المحاولة الانقلابية وسنواصل دعم الحكومة الانتقالية    أبرز عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة يوم الأربعاء الموافق 22 سبتمبر 2021م    شاهد بالفيديو: مصممة أزياء صومالية تهدي الفنانة ندي القلعة فستانا وندي تدندن بأغنية تعبر عن سعادتها    جوهانسبيرج يرصد حافز بالدولار للاعبي هلال الأبيض حال الفوز على المريخ    أيمن نمر يزدري المريخ !!    عبده فزع يكتب: القمة تتجنب مفاجآت التمهيدي الأفريقي المريخ واجه الظروف والإكسبريس واستعاد البريق.. والتش تاجر السعادة.. والهلال يفلت من (كمين) الأحباش ريكادو يتعلم الدرس أهلي مروي يحافظ على أحلامه.. والوادي تاه في ليبيا    قلوبٌ لا تعرف للتحطيم سبيلاً    المغتربون.. زراعة الوهم وحصاد السرااااب (2)    سيتي وليفربول يتقدمان في كأس الرابطة وإيفرتون يودع    الرئيس الأمريكي يحذر من أزمة مناخ تهدد البشرية    منتدى علمي لمقدمي الخدمات الطبية بكلية الطب جامعة الدلنج    تحديد موعد القمة الكروية بين الهلال والمريخ في ختام الممتاز    مُطرب سوداني يفاجىء جمهوره ويقدم في فاصل غنائي موعظة في تقوى الله    ورشة للشرطة حول كيفية التوصل لمرتكبي جرائم سرقة الهواتف الذكية    "شائعة مغرضة".. "الباشكاتب": لم اعتزل الغناء    حكم قراءة القرآن بدون حجاب أو وضوء ..جائز بشرط    "صغيرون" تشارك في مؤتمر الوكالة الدولية للطاقة الذرية بفيينا    كوب من الشاي الأخضر يومياً يفعل المستحيل.. إليكم التفاصيل    إياك وهذا الخطأ.. يجعل فيتامين "د" بلا فائدة    تجنبوا الموسيقى الصاخبة أثناء القيادة.. "خطيرة جداً"    "بعد مطاردات عنيفة"..تحرير 56 من ضحايا الاتجار بالبشر وضبط 16 متهماً بكسلا    تفاصيل أوكار 9 طويلة في جمهورية (هنا ينتهي القانون)!    الشيوعي والحلو وعبد الواحد    وقفات مهمة الثورة الثقافية بين الاتقاد الوجداني وأساطير الثقافة    السعودية…8 أعمال تضع مرتكبيها تحت طائلة القانون بتهمة التستر التجاري    الفنان جعفر السقيد يكشف المثير عن مشواره الغنائي ويدافع " مافي زول وصل أغنية الطمبور قدري"    تحرير مجموعة من الفتيات ضحايا الاتجار بالبشر من بينهن طفلات    ضحايا الطرق والجسور كم؟    حسن شاكوش: «أنا غلطت وقاعد في البيت وحالي واقف.. ومحدش بيتعاقب مدى الحياة»    هبوط كبير في أسعار العملات المشفرة    النيابة تكشف عَن تلقِّي الشهيد محجوب التاج (18) ضربة    الكشف عمّا دار بين أوباما وترامب داخل السيارة يوم تنصيب الأخير رئيسا لأمريكا    ضبط (5) كليو ذهب بنهر النيل    شاهد بالفيديو.. مُطرِب سوداني يُفاجيء جمهوره في حفل بانتقاله من فاصل غنائي إلى موعظة في تقوى الله    شهير" يرفض احتراف الغناء لهذا السبب    أذن العصر وأنا أصلي الظهر .. فهل أكمل الصلاة وأقضيها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



رابطة الأطباء الإشتراكيين تنبه الى خطورة الاوضاع بالبحر الاحمر


الخرطوم 23-7-2021 (سونا)
قالت رابطة الأطباء الإشتراكيين (راش) انها تتابع الوضع الوبائي للإصابة بجائحة فيروس كورونا المستجد بولاية البحر الأحمر حيث بلغ العدد التراكمي للحالات الموجبة 1725حالة في الفترة من العاشر من مارس من عام 2020 وحتى الحادي والعشرين من يوليو 2021، فيما بلغ إجمالي التبليغات بالحالات الجديدة التي تم الوصول إليها خلال أمس الخميس الي 11 حالة من ضمنها خمس حالات موجبة وست حالات سالبة. ايضا بلغ عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد في فترة اسبوع من 15يوليو وحتى 21 يوليو اجمالي تراكمي الحالات 138 منها 74حالة سالبة و64 حالة موجبة. فيما بلغت الوفيات منذ بداية الموجة الثالثة 64 حالة وفاة وبلغت نسبة الأماتة (3.5%).
وابانت الرابطة فى بيان صحفي تحصلت "سونا" على نسخة منه ان الحالات المذكورة هي المسجلة في سجلات ومضابط النظام الصحي ولا تشمل الحالات التي لا تصل للمؤسسات الصحية وتوقعت بان تكون هذه الحالاتاكبر بالمعاينة الموضوعية لحجم الوباء والوضع الصعب الذي تمر به الولاية.
واستندت على ما ورد في بيان رئيس اللجنة العليا لمقابر ولاية البحر الأحمر الذى اوضح بان مقابر السكة حديد وحدها يدفن فيها بشكل يومي من 30 الي 35 من الجثامين القادمة من مراكز العزل والاحياء . وناشدت (راش) الجماهير وقوى الثورة الحية بضرورة الضغط على السلطة الإنتقالية المركزية وحكومة البحر الأحمر بضرورة التنفيذ العاجل للمطالب والتدخلات الاتية
بان يتم اغلاق تام (حظر تجوال كامل) لمدة ثلاثة أسابيع قابلة للتمديد في ولاية البحر الأحمر، مع إغلاق كل المعابر المؤدية من وإلى الولاية
. وحصر الإستثناءات والتصاريح للعاملين في قطاع الصحة والقطاعات الحيوية الأخري مثل طوارئ الكهرباء والمياه، الدفاع المدني، والموانئ البحرية، والبرية والجوية مع الأخذ بكافة الموجهات و الإشتراطات الصحية.
ودعت الدولة بالقيام بواجباتها في تحسين بيئة العمل بالمؤسسات الصحية ومراكز العزل بتوفير الأدوية المنقذة للحياة، توفير ميزانية التسيير الكافية، توفير معينات حماية الكوادر الصحية وتفعيل نظام الفرز والإحالة، دفع مرتبات وحوافز العاملين بمراكز العزل والمؤسسات الصحية عموما، توفير ميزانية الفحص العشوائي وتجهيز وإعادة تدريب فرق الإستجابة السريعة وتوفير الميزانيات اللازمة لعملها و . تطبيق قانون طوارئ الكورونا ودعت الى . زيادة السعة الإستيعابية لخدمات فحص الكورونا بالولاية.
.وطالبت باصلاح نظام الرصد الوبائي (التقصي المجتمعي والوصول النشط للحالات) للكشف المبكر عن الحالات وإصلاح نظام المعلومات الصحية حيث أن الأرقام المعلنة لاتعبر عن حقيقة الجائحة على الأرض، مع التركيز علي التثقيف الصحي عبر اللغات واللهجات المحلية بضرورة لبس الكمامات، التباعد الإجتماعي، غسل الأيدي و توسيع التغطية بلقاحات الكورونا للفئات المستهدفة وهم الكوادر الصحية، المصابين بالأمراض المزمنة والمواطنين الذين تبلغ أعمارهم 60 عاما وما فوق وذلك بإستغلال كل المنابر الإعلامية من تلفزيون و إذاعة..
وشددت الرابطة على توفير تمويل من السلطة الإنتقالية وحكومة الولاية لكل الطبقات الكادحة والعاملين في القطاع غير المنظم .
واكدت الرابطة على التصاعد الكبير في حالات الإصابات بالولاية وتدني نسبة التغطية بلقاح سترزينكا الذى بلغ 10% من الفئات المستهدفة والتي بلغت 126308 منها 5345 من الكوادر الصحية و120963 من المواطنين وفي مقابل هذا العدد من الفئات المستهدفة استلمت الولاية فقط 15000 جرعة من اللقاح. تم تطعيم 2692 من الكوادر الصحية بالجرعة الأولى اي ما نسبته 50% من العدد المستهدف من الكوادر الصحية، بينما بلغ عدد المطعمين من المواطنين بالجرعة الأولى 7387 (6%) من العدد المستهدف. بلغ عدد الكوادر الصحية الذين تلقوا جرعتين من اللقاح 481 اي ما نسبته 9% من العدد المستهدف من الكوادر الصحية اي ان نسبة التغطية من العدد المستهدف من الكوادر الصحية قد انخفضت من 50% للجرعة الاولي الي 9% في الجرعة الثانية من العدد المستهدف. أما المواطنين فقد بلغ عدد الذين تلقوا الجرعة الثانية 2587 اي بنسبة قدرها 2% بمعنى ان فقط 2% من العدد المستهدف من المواطنين قد اكمل تطعيمه باللقاح. من جملة 15000جرعة من لقاح الاسترزينكا التي تم استلامها بواسطة ولاية البحر الأحمر فإن 1430 جرعة قد تلفت فيما انتهى العمر الافتراضي ل 70 جرعة بعد 11 يوليو وتم توزيع 13500 جرعة اي ان التالف قد بلغ 10% من إجمالي الجرعات. كما بدأ التطعيم بلقاح سينوفارم في كل من محلية بورتسودان حيث تم تطعيم 767 من المواطنين، وفي محلية سواكن تم تطعيم 50 من المواطنين. تركز وزارة الصحة الإتحادية والولائية على التطعيم كتدخل اساسي وربما وحيد لمواجهة الجائحة وفي ظل التغطية الضعيفة بالتطعيم مما جعل المواطنين في مواجهة مع جائحة كورونا.
واشارت الرابطة الى ان الوضع فى ولاية البحر الأحمر يشهد انهيارا تاما لنظام الفرز والإحالة بالمؤسسات الصحية في ظل عدم توفر معينات الحماية للكوادر الصحية مما أدي إلي عدد من الإصابات والوفيات وسط الكوادر الصحية بجانب إنعدام معينات العمل والأدوية المستخدمة في علاج جائحة الكورونا ونوهت الى ان فشل السلطة الإنتقالية في حل أزمة ندرة الأدوية بشكل جذري قد أثر بشكل حاسم في التصدي لجائحة كورونا (الإنقطاع المستمر للاكسجين والهيبارين...الخ) ، بالإضافة إلى ضعف السعة المعملية بالولاية حيث يتم إجراء (20 - 25) فحص للكورونا في اليوم، وعدم القدرة على إجراء الفحص الجيني لتحديد نوع السلالة المنتشرة في البلاد وبدون الفحص يظل النفي المتكرر لوزارة الصحة مجرد تصريحات سياسية لا غير فيما يشهد العالم تسجيل سلالات جديدة. كما أن عدم التعامل الصارم حسب البرتوكول مع الجثامين وإجراءات دفنها يساهم في تفاقم الجائحة ، فمعظم الجثامين التي يتم تسليمها للأهالي بعد تجهيزها و تعقيمها وتكيسيها يتم إعادة تجهيزها بوساطة الاهل قبل التوجه للمقابر مما يستدعي الإشراف علي عملية الدفن بواسطة الوبائيات. بالإضافة إلى أن التكلفة العالية لتجهيز الجثامين بالقطاع الخاص (120 الف) يجعل الاهالي يفضلون تجهيزها ودفنها بطريقتهم. كما آن قرار فرض حظر التجوال في الولاية والذي تم علي خلفية احداث العنف التي شهدتها الولاية مع إستمرار فتح المعابر وحدود الولاية يعني إمكانية إنتشار الجائحة في موجتها الثالثة الي خارج الولاية ويؤكد أن القرار سياسي بحت و ان التحكم في الجائحة مازال مبنيا علي الرؤية السياسية بعيد"ا عن الأسس العلمية. بالإضافة إلى الموجة الثالثة لجائحة كورونا تشهد الولاية إنتشار لحالات مشتهبة للحميات النزفية (حمي، الام مفاصل، انخفاض في الصفائح الموية) حيث يتم التعامل معها على مستوى أقسام الطوارئ بدون أن يتم حصر الحالات واخذ العينات المخبرية وغيرها من إجراءات التقصي اللازمة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.