قرار فك ارتباط التأمين بالتمويل ينال استحسان المزارعين    بعض تطبيقات "أندرويد" تسرق كلمات مرورك سرا.. احذفها الآن    الهلال يكتسح الأمل عطبرة في الممتاز    شرطة الخرطوم تُواصل حملاتها على أوكار مُعتادي الإجرام وتضبط (101) متهم    قافلة وزارة الثقافة تواصل فعالياتها بالنيل الازرق    مشيت للوطن    (أخرج زوجته وابنه ليلقي حتفه مع ابنيه) في حادثة مأساوية طبيب سوداني يضحي بحياته لإنقاذ أسرته    شاهد بالفيديو.. (مشهد مؤثر).. لحظة انتشال طفل حديث الولادة من بئر بمدينة أمدرمان    ارتفاع طفيف فى درجات الحرارة وأمطار متفرقة    الخرطوم: الطرق والجسور تتخذ خطوة لفك الاختناقات المرورية    بالفيديو.. (في مشهد لاقى انتقاداً لاذعاً) المؤثر "مديدة الحلبي" يدردق لفتاة فاتنة على الهواء قائلاً (الشنب دا كلو تدردقي؟!)    شاهد بالفيديو.. فتاة سودانية تؤدي رقصة "الصقرية" المرتبطة بالفروسية باقتدار وتحصد آلاف الإعجابات    الارتفاع المتزايد لأسعار السلع والخدمات، أكبر مؤشر للتضخم المالي في السودان    هدوء الأحوال بمنطقة ابونعامة    وفاة الشاعر العراقي البارز مظفر النواب بالشارقة    الخطر الجديد.. معلومات يجب أن تعرفها عن "جدري القردة"    وفاة الفنان المصري سمير صبري    وقفة احتجاجية لتجمع صغار المزارعين بشمال دارفور    توقيف متهم وبحوزته سلاح ناري و (1247) أعيرة مختلفة بالقضارف وضبط 2 طن من السلع الاستهلاكية منتهية الصلاحية بجنوب كردفان    التصفيات المؤهلة لأولمبياد الهند الشطرنج تبدأ اليوم    ميدالية برونزية للمصارعة السودانية باتريسا في البطولة الأفريقية    توقيع بروتوكول صحي بين السودان والصين    السلطات الأمنية تطلق سراح قادة الحزب الشيوعي المعتقلين    الاحتفال باليوم العالمي للمترولوجيا    رئيس وأعضاء مجلس السيادة الإنتقالي ينعون قيرزلدا الطيب زوجة العالم البروفيسور عبدالله الطيب    محمد صلاح يُهدد صفقة ليفربول الجديدة    السودان يرد بأشد العبارات على وزير الخارجية الإثيوبي    مؤلف "لعبة الحبار" يكشف موعد عرض الجزء الثاني    ضبط مصنعي تعدين عشوائيين ب"أبو جبيهة"    6 عوامل تزيد فرص الإصابة بارتفاع ضغط الدم    كمال عبد اللطيف في (التحريات): لا يوجد ما يسمى ب(الأمن الشعبي)    تحذيرات دولية من مجاعة.. ثلاث أزمات تهدد العالم    شعبة المصدرين: مشروع الهدي للسعودية غير مجزّ    خرائط «غوغل» تطلق ميزة «الرؤية الغامرة»    شركات المانية وإيطالية ترغب الاستثمار في السودان    الطاقة تُقِر بوقود مستورد غير مطابق للمواصفات    أبرز عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة يوم الجمعة الموافق 20 مايو 2022م    طبيب مصري ينقذ حياة شاب سوداني تعرض لخطأ طبي فادح من دكتور في السودان    بالصورة.. في حادثة غريبة من نوعها سيدة سودانية تنجب طفلاً مشوهاً على نحو مُثير للدهشة    بين شيمورا ومحمد يوسف اندوكاى…..تعددت الأسباب….    برقو والرصاصة الثانية …..    استعدادا لمواجهة الهلال الفاشر..الاهلي الخرطوم يكسب شباب ناصر ويعسكر في أوركيد    الاتحاد يستقبل وفد أقطاب وجماهير نادي الأمل عطبرة    سراج النعيم يكتب: تفاصيل مثيرة حول ضبط فنان شاب شهير داخل شقة مع فتيات    شاهد.. بطلة مسلسل "سكة ضياع" النجمة "روبي كمال" تطل بصور حديثة لها على فيسبوك وتطرح سؤالاً    حكاية بنت لابسة محترم وشايلة تلفون راقي جداً وعاملة ميج ذهبي للشعر تحتال عبر تطبيق بنكك    انطلاق حملة التطعيم بلقاح كورونا بولاية غرب دارفور    روسيا: العالم سيدخل "مرحلة الجوع" في هذا الوقت    الأردن: مرسومٌ ملكيٌّ بتقييد اتصالات الأمير حمزة بن الحسين وإقامته وتحرُّكاته    واتساب تطرح ميزة "المغادرة بصمت" من المجموعات قريبا    هل ستدخل شيرين أبو عاقلة الجنة؟.. أحمد كريمة يجيب على سؤال مثير للجدل: «ليست للمسلمين فقط»    300 مركبة جنود لمطاردة دراجات "السطو المسلح" في الخرطوم    إصابة أفراد شرطة في مطاردة للقبض على اخطر عصابة تتاجر في المخدرات    بابكر فيصل يكتب: الإصلاحات السعودية بين الإخوان والوهابية (2)    ماذا يقول ملك الموت للميت وأهله عند قبض الروح وبعد الغسل؟    هل الأنبياء أحياء في قبورهم يصلون ؟    الأمم المتّحدة تحذّر من خطر تجاوز الاحترار عتبة 1.5 درجة    بابكر فيصل يكتب: في سيرة التحولات الفكرية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



بناتنا بجيبوا اللبش

العنوان أعلاه هو مقتطفات من رحم إحدى الأغنيات الهابطة التي تسود الساحة الفنية، ولكن لفظة هابط قليلة على هذا العمل الذي يسيء للفتاة السودانية بصورة جارحة جداً ويصفها بأرذل وأقبح الصفات، ويجردها من عزتها وشرفها وكرامتها، فهل وصل بنا الحال من بعض «مغنواتية» هذا الزمان إلى هذه المرحلة من الإسفاف والانحطاط الأخلاقي حتى تردد مثل هذه الأعمال في بيوت الأفراح وتنتشر بصورة كارثية في أجهزة ال «MP3» وتطرق آذان الجميع دون أن تلتفت لها الأجهزة المعنية ولا تجد الرقيب والحسيب ليوقف هذا التردي المزري، فهل انتهى زمن الغناء الجميل حتى تنتشر مثل هذه الأعمال التي تسيء لأخوات مهيرة وإلى بنات دولة شقيقة مجاورة، ألا يفرق هؤلاء المغنواتية بين الغناء والإسفاف؟.. أم أنهم يرددون الأعمال مثل الببغاوات دون التمعن في مفرداتها وكلماتها التي لا ترقى لونسة الشماسة حتى أو لمسامرات أصحاب المزاج العالي.. ألم يجد هؤلاء المغنواتية من يرشدهم إلى طريق الغناء الهادف السليم، أولم يستمعوا لغناء عثمان حسين أو محمد وردي أو العندليب زيدان إبراهيم وغيرهم.. ومن قبلهم الكاشف وحسن عطية.. وحقيقة بعض المغنواتية مجهولي الهوية الذين تطرق أعمالهم المقززة آذاننا عبر الأجهزة الحديثة، هم نبت شيطاني ليس إلا.. أصبح يتمدد بصورة يومية ويلحق الضرر ليس بالأغنية السودانية فحسب، بل بأخلاق وتقاليد الشعب السوداني عموماً.
ü واقع عملنا فرض علينا الاستماع والمشاهدة بتمعن لكل ما هو مطروح في الساحة أياً كان، سواء كان جيداً أو غثاً، ولكن أصابني الغثيان عندما استمعت لهذه المقاطع من هذا العمل المقزز الذي لا يمت للفن بصلة لا من قريب أو بعيد.. يترنح به أحد المغنواتية بصورة مستفزة جداً ويسيء للفتاة السودانية وتشاركه في ذلك إحدى المغنيات بصورة بلهاء وتسيء لبنات جنسها.. فمن صور لهم بأن الانتشار يكون بهذه الطريقة للوصول للشهرة.. وحتى إذا تحققت الشهرة تكون سيئة الذكر.
ü ظللنا طوال الفترات السابقة ننتقد بعض المطربين الشباب الذين يرددون بعض الأعمال الهايفة صاحبة العمر القصير في الساحة، ونحثهم على طرق أبواب الشعراء المجيدين وليس المستشعرين.. حتى يضعوا بصمتهم ويثبتوا جدارتهم وأحقيتهم بالوجود في الساحة.. وسار كثير منهم على هذا الدرب واستبشرنا خيراً بخروجهم من نفق الغناء الركيك والهدام المظلم.. إلى ساحات أوسع ليعبروا عن جيلهم بالصورة الصحيحة ويعطروا آذاننا بالكلمة والنغم الجميل، ولكن من يوقف هذا النبت الشيطاني الذي طفح إلى السطح بأعمال مقززة للحد البعيد تردد بغياب الوعي التام عن بعض مغنوانية هذا الزمان.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.