مريم الصادق تزور مقر سكرتارية مبادرة حوض النيل    نشوب حريق داخل مستشفى ود مدني ولا وجود لإصابات    بسبب احداث افطار القيادة العامة..الجيش يوقف ضباطاً وجنوداً بتهمة القتل    قتيلان وجرحي في نزاع قبلي بالنيل الازرق    أحمد الضي بشارة يعترف بتلقى معلوماته من (قوش) ويعتذر لال دقلو    السودان على مرمى حجر من إعفاء ديونه.. صندوق النقد يتخذ خطوة حاسمة لمساعدة الخرطوم اقتصادياً    أبرز عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم السبت الموافق 15 مايو 2021م    سعر الدولار في السودان اليوم السبت 15 مايو 2021    وداعا ريحانة توتي ..    المريخ يتدرب بقوة ويواجه الإنتاج الحربي وسراميكا بالأحد    رحل الفريق بحر    الرئيس أسياس و الصراع الإثيوبي السوداني ..    بسبب القمر الدموي.. رحلة جوية دون وجهة تبيع كل تذاكرها في دقيقتين ونصف    هجرة عكس الرّيح موسى الزعيم ألمانيا / سوريا    الطاقة توزيع أكثر من (56) ألف طن بنزين و جازولين    الهروب من الذئب الذي لم يأكل يوسف في متاهات "نسيان ما لم يحدث" .. بقلم: أحمد حسب الله الحاج    السعودية: ندين الممارسات غير الشرعية للاحتلال الإسرائيلي    ثغرة في شرائح كوالكوم تهدد مستخدمي هواتف أندرويد حول العالم    محافظ مشروع الجزيرة يدعو للالتزام بالدورة الزراعية    كم عدد المشاركين بوفد الحكومة في مؤتمر باريس لدعم السودان ؟ وزارة الاعلام تجيب    مقتل 4 عناصر من قوات الأمن بكمين في جنوب السودان    ارتفاع عدد ضحايا شرطة مكافحة المخدرات بسنقو إلى (12) شهيداً و(14) جريحاً    ارتفاع عدد ضحايا شرطة مكافحة المخدرات بسنقو إلى (12) شهيداً و(14) جريحاً    "سامحوني وادعولي".. شاب ينتحر تحت عجلات قطار    رواية الغرق لحمور زيادة ضمن مقررات التبريز للتعليم بفرنسا    عمل فني يعزز التنمية والسلام في أبيي    لا تغفل عنه.. دعاء ثاني أيام العيد المبارك    مقتل (10) من قوات مكافحة المخدرات ب(سنقو) جنوب دارفور    سعر الدولار و اسعار العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم الجمعة 14 مايو 2021 في السوق السوداء    ليفربول يهزم يونايتد على أرضه ويتمسك بأمل    كل سنة.. وإنت سلطان زمانك!!!    الصحة بالجزيرة نجاحات كبيرة وشراكات فاعلة    ايقاف شبكة إجرامية تنشط بتوزيع وترويج الأدوية المهربة بالخرطوم    ضبط تانكر وعربات لوري محملة بالوقود بولاية نهر النيل    واتساب يكشف عن موعد وقف خدماته لرافضي التحديثات الجديدة    "يوم عظيم".. الولايات المتحدة تلغي إلزامية وضع الأقنعة في الأماكن العامة    هذه هي حقيقة مقولة "الجزر بيقوي النظر"    بداية تشغيل مطاحن الابيض الحديثة    وزير المعادن يتفقد الرموز الجيولوجيةالتي أسهمت في تطور التعدين بالسودان    مقتل ضابط و (9) من جنوده في كمين لعصابات مخدرات بدارفور    عندي حكاية – تقى الفوال: أول ممثلة محجبة في ألمانيا    أمريكا: الاستغناء عن الكمامة بعد تلقى التطعيم    هذه أول دولة تلقح كل سكانها البالغين ضد كورونا!    نانسي بيلوسي تدعم إجراء تحقيق أخلاقي في واقعة "اعتداء لفظي" من الجمهورية مارجوري تايلور غرين    الإيغور: السلطات الصينية تطارد الأئمة بتهم "نشر التطرف"    "ويفا" يعلن نقل مباراة نهائي دوري أبطال أوروبا من إسطنبول إلى بورتو بسبب فيروس كورونا    الولايات المتحدة.. توقعات بالاستغناء عن الكمامة قريبا "إلا للتضامن"    آه من فقد الشقيق أو الحبيب واليوم عيد .. بقلم: د. طبيب عبدالمنعم عبدالمحمود العربي/المملكة المتحدة    قصة قصيرة "كتابة": هلوساتُ شخصٍ على حافَّةِ جنُونٍ ما..! .. بقلم: إبراهيم جعفر    "في أسوأ مواسمه".. رونالدو يواصل تحطيم الأرقام التاريخية    والي غرب كردفان يشيد بدور الأجهزة النظامية في حفظ الأمن    انطلاق حملة الرش بالمبيد ذو الأثر الباقي بالجزيرة    من قلب القاهرة.. كيف يستعد الهلال والمريخ لديربي السودان؟    فى رحاب التصوف: الاستدلال على وجود الله .. بقلم: عثمان الطاهر المجمر طه/باريس    التسامح وتطهير الروح .. بقلم: أمل أحمد تبيدي    الكشف عن تطورات الحالة الصحية للفنان سمير غانم وزوجته    صور دعاء اليوم 30 رمضان 2021 | صور دعاء اليوم الثلاثين من شهر رمضان    محمد رمضان يرد بصورة على أنباء انفصاله عن زوجته    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اللهم اجعله خريف خير
نشر في آخر لحظة يوم 30 - 08 - 2012

القراء الاعزاء.. السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته، هل فصل الخريف والجميع يعلم ان مشاكله كثيرة ان لم تتخذ الاحتياطات المناسبة ومن اهم كوارثه التي يعلمها الكل حوادث الطائرات والموت بين طيات السحاب، نسأل الله عز وجل ان يتقبل ركابه طائرة تلودي في الشهداء وان يشملهم بعفوه ومغفرته وانا لله وانا اليه راجعون.
ارشادات صحية لخريف 2012:
1/ تناول الفيتامينات المناسبة خلال فصل الخريف يساعد في مناعة الجسم وقدرته على التصدي للفيروسات والبكتريا التي تكثر نتيجة الطقس المتغير وقلة اشعة الشمس مع الرطوبة وهذه الفيتامينات متمثلة في التغذية الجيدة من خضروات وفواكه وغيرها «نتمنى من الله ان تزول الضائقة الاقتصادية في البلاد».
2/ يعتبر موسم الخريف موسماً للنزلات والاصابات بالانفلونزا وامراض الحساسية لذا عليك: غسل الدين بعد كل مصافحة فإن لم يكن هذا ممكناً ابق يديك بعيدتين عن لمس عينيك وانفك وفمك لانها مداخل اساسية للميكروبات.. حاول ان تحافظ على مسافة ليست بالقليلة بينك وبين المصابين بالفيروسات المعدية، فقد يكونوا اصدقاء او حتى من افراد العائلة.
3/ احرص على ان يكون معك دائماً منديل للعطس والكحة وتفادي التدخين.. فقد شهدت المستشفيات في اجازة العيد العديد من الاصابات التنفسية المختلفة.
4/ اهتم بالنظافة الشخصية بما فيها تقليم الاظافر، لانها تنقل في طياتها الجراثيم حتى وان كانت نظيفة شكلاً.
5/ تجنب الاطعمة والمشروبات المكشوفة وخاصة في المواقف العامة والاسواق والكافتيريات بانواعها لتجنب التلوث والاسهالات المائية الحادة والحميات النزفية والامراض الوبائية الاخرى.
6/ يجب استعمال المبيدات الحشرية في المنازل لقتل الحشرات والبعوض التي تسبب كثيراً من الامراض مع مراعاة مرض الحساسية عند اختيار نوع المبيد الحشري.
7/ يجب التبليغ عن اي مكان تتجمع فيه المياه حتى يتم تجفيفها وهنا نناشد جميع المسؤولين في هذا المجال للوقوف مع المواطنين للتخلص من المياه الراكدة في الميادين والمجاري حتى لا تعوق سير الحياة اليومية وتمنع تكاثر الحشرات والذباب والبعوض والروائح الكريهة.
8/ يجب الحرص عند السير في الطرقات العامة والشوارع وخاصة في الليل، منعاً للانزلاق على الارض ومن ثم الكسور والاصابات وخاصة لكبار السن وضعاف النظر، ليس فقط في الشوارع العامة بل ايضاً في المنازل وخاصة ان اغلب المنازل اصبح البلاط الزالق متوفراً بها.
9/ التأكد من عدم وجود الاسلاك الكهربائية غير كاملة التغطية حتى لا تحدث الصعقة الكهربائية مع توفر المياه وتنتهي بالوفاة.
10/ مناشدة للمواطنين بعدم وضع اكياس النفايات في مجاري الامطار والميادين العامة حتى لا تصبح بيئة لانتشار الامراض.
11/ عادة مع الخريف تكثر حالات التسمم الغذائي فيجب قراءة الديباجة المكتوبة على ظهر الاطعمة المعلبة المستوردة للتأكد من صلاحيتها حتى لا تسبب حالات التسمم والاسهالات.. الخ
12/ يجب غسل الاطعمة التي تؤكل طازجة من خضروات وفواكه جيداً قبل تناولها.
13/ اما بالنسبة للاطفال فيجب الانتباه للتغيرات الجية حتى لا يتعرض الطفل للاصابة بالفيروسات المختلفة ويجب تشجيع الرضاعة الطبيعية وعدم اعطاء الاطفال مأكولات بطيئة الهضم واستعمال المياه المعقمة ان امكن -خالية من الجراثيم والاملاح الزائدة-.
العيون نافذة الصحة
يجب العناية والاهتمام المستمر بالعينين والمراقبة المستمرة عند طبيب العيون لانها تعكسان الكثير من صحة الجسم، فمثلاً التغيير حينها قد يكون دلالة لامراض المناعة المختلفة كالتهاب المفاصل الروماتيزمي ومضاعفات مرض السكري ومرض الزئبة الحمراء. وايضاً قد تكون مؤشر لوجود اورام بالمخ، حيث ان التغييرات في العيون يعكس ايضاً المتغيرات في الأجهزة الوعائية والعصبية والمناعية.
كما ان التشخيص المبكر يساعد على العلاج السريع لمثل هذه الامراض فمثلاً وجود كتل الدم في الاوعية الدموية الدقيقة في شبكية العين قد يعطي اشارة للاصابة بالجلطات الدماغية كما ان زيادة سمك هذه الاوعية الدموية قد يكون مؤشراً لارتفاع ضغط الدم.
كما ان تفاعل الجهاز المناعي مع العين قد يقدم معلومات حول الامراض المناعية الزاتية او الالتهابات في باقي اجزاء الجسم.
لذا الكشف الدوري للعيون مهم لاكتشاف العديد من الامراض.
الصحة النفسية: الانطوائية
الطالب او الطالبة عندما يميلان الى العزلة والانسحاب من النشاط المدرسية هم اكثر حاجة الى الاهتمام من الطالب العداوني، فمثلاً الطالب العدواني يلفت نظر معلمه له دائماً لانه قد يسبب له المضايقة بسبب شغبه المستمر، فالطالب المنطوي يتسم بالخجل والهدوء، لذا امتناع المعلم عن سؤال طالبه واشراكه معه في النشاط داخل الفصل يؤدي الى زيادة المشكلة تعقيداً بدلاً من المعاونه على حلها، ويدعم الجانب السلبي للطالب.
الاسباب:
الاسباب متعددة وتختلف باختلاف البيئة ومن اهمها فقدان الامن الاسري وانفصال الوالدين او عصبيتهم في التعامل داخل المنزل بالاضافة للعنف في معاملة بعض الاباء لابناءهم تؤدي الى حرمان الطفل من الاشباع النفسي وفقدان الثقة في نفسه عندما يصبح في سن المراهقة والشباب.
ومن الاسباب ايضاً طموح الاباء الزائد حيث يرغمون ابناءهم على دراسة معينة لا تتفق مع قدراتهم وميولهم مما يؤدي الى تناقص عطاءهم في هذا المجال وبالتالي يتخذون الانطوائية كاداة مقاومة وبالتالي تزداد سلبيتهم ومشاعر عدم الامن لديهم.
للتخفيف من الحالة الانطوائية:
- يجب النظر اولاً الى الاسباب التي ادت الى الانطواء مثل فقدان عطف الوالدين وغيرها ومحاولة حلها منذ بداية سلوك الطالب الانطوائي.
- يجب التعرف على ميولهم الشخصي ورغباتهم ومحاولة المساعدة في تحقيقها حتى وان كانت عكس رغبة الوالدين.
- اذا تفاقمت المشكلة وخرجت عن محيط الاسرة والمدرسة فيجب عرض الطالب للباحث الاجتماعي ومن ثم الطبيب النفسي ليقيم الحالة والمساعدة في العلاج المبكر قبل تفاقم الحالة وتحولها الى حالة مرضية مستعصية.
- توجيه والدي الطالب المنطوي للاساليب التربوية الصحيحة مع اكتشاف مقدرات وميول ابنهم واتاحة الفرصة له في اظهارها للمجتمع المدرسي وغيره.
- لذا واجب التنشئة السليمة للابناء لا يقتصر فقط على الوالدين ولكن على المجتمع باكمله حتى ينشأ فرد سليم في مجتمع معافى.
استبدال الركبتين
لقد وجد ان استبدال الركبتين في عملية جراحية واحدة كان مرتبطاً مع اصابات اقل بكثير من الالتهابات مقارنة مع استبدال الركبتين في عمليتين منفصلتين، فقط انخفض خطر الاصابة بالالتهاب والاعطال الميكانيكية بالمفصل ولكن ارتفع خطر الاصابة بالنوبات القلبية والانسداد الرئوي في العملية الواحدة، ولكن مخاطر الوفيات والسكتة الدماغية كان متساوياً في العمليتين.
هذا يقود الى ان استبدال الركبتين في وقت واحد من شأنه ان يقلل بشكل كبير من حدوث المضاعفات الخاصة بالنظام الرئيسية وفي الوقت نفسه خفض عدد الدخول للمستشفى وعدد العمليات.
المنغولية والتعامل معها
او ما تعرف بمتلازمة داون وهي احد الاضطرابات الجينية المصحوبة بتخلف عقلي «ضعف في الوظيفة الذهنية العامة» بحيث يكون تحت المعدل الطبيعي بشكل ملحوظ ويكون مصحوباً بضعف التكيف الوظيفي قبل سن 18 عاماً، وعوز في المهارات الضرورية للعيش اليومي.
المنغولي او المنغولية: هي اضطراب جيني يكون فيه ضعف للمقدرة الذهنية بالاضافة للتشوهات الجسدية المختلفة وهذا الخلل الجيني يؤثر سلباً على التطور العقلي والجسدي للطفل.
واول من اطلق المنغولية هو جون داون واطلق عليها المنغولية على ان هؤلاء الاطفال يشبهون الشعب المنغولي. في ملامحهم من امتداد وانحراف فتحة العين لاعلى وانفس مسطح ولكن العديد من العلماء هاجموه لانهم اعتبروا ان هذا اهانة لشعوب اسيا ومنذ ذلك الوقت اصبحت تسمى متلازمة داون على اسمه فقط.
الاسباب وعوامل الخطورة:
السبب يبقى غير معروف بالضبط ولكن وجد ان هناك خلل كروموسومي ولكن معظم حالات داون غير موروثة ما عدا نوع واحد منها وفي هذا النوع لا تظهر اي اعراض للمرض على الوالدين ولكن هناك عدة عوامل تساعد على ولادة طفل داون مثل تقدم عمر المرأة يزيد احتمالية اصابة طفلها بالمتلازمة.
العلامات والصفات:
هناك العديد من العلامات والصفات ولكن لا تظهر جميعها على شخص واحد، يتميز الطفل المصاب بالهدوء والابتهاج «طفل سعيد ومتعاون مطيع» ويتكيف في المنزل بسهولة ولكن في سن المراهقة قد يصاب باضطراب ذهني وتكون مهاراته اللغوية ضعيفة ولكن الاجتماعية تتكور بشكل جيد.
من الصعب التعرف على صفاته عند حديثي الولادة عكس الاطفال الاكبر سناً لكن هناك بعض الصفات البارزة مثل وجه الطفل يكون مسطحاً ولسانه بارزاً الى خارج الفم، صغير الرأس ويديه عريضة واصابعه صغيرة في معظم الاحيان يكون اقصر قامة مقارنة مع الاطفال الطبيعيين من نفس العمر.
لقد تحسن مستقبل الاشخاص بمتلازمة داون تحسناً ملحوظاً لان الصحة العامة لهم اصبحت احسن مما كانت عليه في الماضي، كما اصبح من السهل دمجهم في المجتمع، كما كثرت المعاهد التأهيلية والحمد لله.
هناك العديد من الفحوصات التي اصبحت متاحة عند الحمل للتعرف على ان الطفل مصاب بمتلازمة داون ام على نطاق واسع.
العناية الصحية:
- لا يوجد حتى الان امل على وجود علاج للتخلف العقلي المصاحب لمتلازمة داون.
- يجب ان يحصل الطفل على جميع انواع التطعيم ضد الامراض المعدية.
- يجب اعطاءه الهرمونات والمضادات المناسبة في حالة اصابته بنقص في بعض الهرمونات لوقاية من تدهور زكائه اكثر من ذلك.
- اذا كان مصاب بامراض قلب يجب اعطاءه العلاج والمتابعة المناسبة.
- اذا كان يعاني من الصرع يجب التحكم به بالادوية ايضاً.
- يجب اخضاع الطفل للعلاج والفحص الوقائي الدوري الخاص بالاسنان والفم والسمع والبصر، في حالة معاناة الطفل من تشوهات خلقية يجب علاجه بالتدخل الجراحي ان امكن.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.