الطيارة فاتتني .. بقلم: أبكر محمد أبوالبشر/ المملكة المتحدة    تشكيل هيئة إتهام عن الدكتور عمر القراي وابنته    الحكومة تتسلم رسميا حسابات منظمة الدعوة ومجموعة دانفوديو    اعتز بعضويتي في سودانايل مؤيل النور والاشراق وقد وصلت للمقال رقم (60) .. بقلم: حمد النيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    طائرة (قدح الدم) تثير الغبار بهبوطها ونفيه .. بقلم: د. محمد حسن فرج الله    أمريكا ولعنة السود .. بقلم: إسماعيل عبد الله    اين نقابة المحامين ؟!! .. بقلم: محمد الحسن محمد عثمان    محمد سعيد يوسف: تراقب في المجرة زوال .. بقلم: محمد صالح عبد الله يس    شعبة المخابز تنفي صدور بيان باسمها يهدد بالاضراب عن العمل    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    التجمع الإتحادي: فيروس (كورونا) خطر يفوق قدرة نظامنا الصحي    ضبط شبكة تهرب الدقيق المدعوم بمحلية ام درمان    مبادرات غسان التشكيلية .. بقلم: نورالدين مدني    المبدأ لا يتجزأ يا مجلسي السيادي والوزراء؛ الاتساق اولاً وأخيراً .. بقلم: ابوهريرة عبدالرحمن    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    الحرب الباردة بين الولايات المتحدة والصين .. أسبابها ومآلاتها .. بقلم: ناجى احمد الصديق الهادى/المحامى/ السودان    الشيخ محمد حسن ملح الأرض .. بقلم: عواطف عبداللطيف    عندما ينام الصمت في أحضان الثرثرة .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    سر المطالبة بتسريع التحقيقات ومحاكمات رموز النظام البائد والمتهمين/الجناة .. بقلم: دكتور يس محمد يس    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    قراءة متأنيَة في أحوال (شرف النّساء) الحاجة دار السّلام .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن/ولاية أريزونا/أمريكا    ترامب يحرِّك الرُخ، فهل يَنْتَصِر مرّة أخْرى؟ .. بقلم: د. عصام محجوب الماحي    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    رسالة لوزير الصحة الاتحادي .. بقلم: إسماعيل الشريف/تكساس    رمضان لصناعة السكر الأهلي فى قرى السودان .. بقلم: د. أحمد هاشم    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ضجه واسعه
نشر في آخر لحظة يوم 26 - 10 - 2016

قرأت بإعجاب شديد أمس ماكتبه أستاذ عبدالعظيم صالح في عموده خارج الصورة، والذي جاء تحت عنوان (كيس فاضي) والذي كشف لنا تماماً من خلاله جهل بعض الأدعياء باتجاهات النشر في الصحافة .
وقد ألقمهم كما يقولون حجراً ونتمنى ألا يتكلموا مرة أخرى حتى يتعلموا قليلاً والعلم قسم .
وحقيقة لا أعرف سبب هذا الهجوم على خبر (آخر لحظة) الذي نقلته الزميلة إبتهاج العريفي بكل دقه وأمانه عن المسؤولة، وقد استمعت إلى جزء من التسجيل لها ونحن حضوراً في صالة التحرير، معي عدد من الزملاء، ووجدت الكلام مطابقاً تماماً لما نشرته الجريدة، وكنت أتمنى أن تدافع الدكتورة عن وجهة نظرها، ولكنها كانت حائرة فيما تقول وانحنت للعاصفة رغم أن الذي قالته يدخل في باب الطب البديل مثل (الظار) في الموروث الشعبي باعتباره واحداً من وسائل العلاج التقليدية، فالموضوع أخذ حيزاً كبيراً ونقاشاً وصل حد السخرية والرسومات الكاريكاتيرية.
وقد وجدت عدداً من الدراسات والبحوث أثبتت مدى صحة الرقص، وترى بحوث في الفلكلور والتراث الشعبي أن العلاج بالرقص لم يكن وليد الفترة الأخيرة، بل هو معروف منذ القدم وأنه يتشكل في كثير من الطقوس الروحية، وأشارت إلى جلسات (الظار) وقالت إن الموسيقى والرقص هي إحدى أدوات المجتمعات المحلية في التواصل والعلاج منذ أزمان قديمة .
وكما أشار مركز الاستشارات النفسية والعصبية عن العلاج بسكيولوجية النغم أنه يساعد في استعادة التوازن الروحي خصوصاً السماع عن طريق الهيدفون، وهي موسيقى روحية للعلاج العقلي والبدني، أما في مجال علم النفس فترى الباحثه أخلاص نورالدين بأن الحركات الكثيفه تقوم بدور المعالج الروحاني ليبعث الأمل في النفس مرة أخرى. .كما أثبتت الدراسات أيضاً قدرة الرقص علي علاج مرض سرطان الثدي باعتبار أنه يعزف على وتيره ة .وان الجسد هو صاحب التعبير المباشر للتنفيس عن النفس ..أما من ناحية الوقاية من العلاج فالرقص يساعد على جريان الدورة الدموية ويساعد في النشاط العام لجسم الأنسان .
الذي أخلص إليه أن الصحيفة لن ترتكب خطأ بل بالعكس فقد ساعد نشر الخبر بهذه الصورة في لفت الانتباه لهذا الموضوع الحيوي المهم من أجل صحة الناس، وكان على الطبيبة أن تدافع عن وجهة نظرها مع الأخذ في الاعتبار أنها ليست مسؤولة عن كيفية النشر وطريقته.
ثويبه الأمين المهدي.. آخر لحظة
من المحرر: سعدت تماماً بالتجاوب الذي واجه عمود الأمس(كيس فاضي) لقد كانت ردود أفعال طيبة ومؤيدة للذي قلناه حول (الجهلول) ومن لف لفه'.. الردود كثيره وقويه الامر الذي دعاني لإفساح المجال للزميلة ( ثويبة) وهي من الجيل الصاعد والمتسلح بالعلم والوعي والمعرفه عكس الجهلول، وهو جهلول وإن حمل على ظهره(شوال) من( الدالات) وأكرر مرة أخرى أنا في انتظاره للمبارزة والمنازلة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.