التعايشي يرأس إجتماع تنفيذ إتفاق سلام جوبا مسار دارفور    انخفاض منسوب النيل الرئيسي والعطبرواي بمحطة عطبرة    الحكم بالإعدام على ستة من قوات الدعم السريع بأحداث الأبيض    إجتماع مرتقب الأحد المقبل بين وزير المالية واتحاد الغرف الصناعية    أحكام رادعة لأصحاب مصنع عشوائي لمخلفات التعدين    التفاصيل الكاملة لإدانة (6) من منسوبي الدعم السريع في مجزرة الأبيض    الحكم بالإعدام قصاصاً ل(6) متهمين فى قضية مجزرة الأبيض    فى سابقة خطيرة.. القبض على فتاة تسطو إلكترونياً بنظام بنكك    ندى القلعة تكشف عن معاناتها مع الفقر وتقول : لو جاني زول فقير وبخاف الله لابنتي لن أتردد في تزويجها    الأحمر يواصل تدريباته تحت إشراف غارزيتو    سحب قرعة كأس العرب للسيدات    برمجة مفاجئة للطرفين الهلال ينازل أزرق عروس الرمال مساء اليوم    تقرير يحذر من إهدار ملايين جرعات لقاح كورونا بالدول الفقيرة شهريًا    مطالبة بازالة التقاطعات فى مجال التعاون الاقتصادي والتجاري بين السودان السعودية    شداد يكشف كواليس تكفل الإمارات بإعادة تأهيل ستاد الخرطوم    الاسواق …ركود وكساد وارتفاع في الأسعار    مركز الأشعة بمدني يتسلم جهاز الأشعة المقطعية    اعفاء النائب العام المكلف.. مبررات المطالبة    صباح محمد الحسن تكتب : كرامتنا وصادر الماشية    مشار يعلن السيطرة على معارضة جنوب السودان    جامعة الخرطوم تشرع في تصميم شبكات مياه غرب كردفان    الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي يؤدي اليمين الدستورية اليوم الخميس    شح في غاز الطبخ بالخرطوم    إخضاع شحنة صادر ماشية اعادتها السعودية للفحص    جدل التشريعي.. هواجس ومطبات التشكيل    واتساب يضيف ميزة جديدة ل "اللحظات الخاصة"    توقيف مُتّهم بحوزته أزياء رسمية تخص جهات نظامية بالخرطوم    الكويت.. قرار طال انتظاره عن الدوام الرسمي بكل الجهات الحكومية    بلاغات عديدة من محمود علي الحاج في زملائه، وقرار بمنعه من دخول الاتحاد    عرض سينمائي لفيلم«هوتيل رواندا» غدا بمركز الخاتم عدلان    دار السلام أمبدة تستضيف فيلم أوكاشا    هل زواج الرجل من امرأة زنا بها يسقط الذنب ؟    مصادر تكشف تفاصيل مثيرة حول شكوى الأهلي ضد المريخ    إعلان نتيجة الأساس بولاية سنار منتصف أغسطس    دراسة: عدد ضحايا الفيضانات سيتضاعف في العقد القادم    المريخ: الرؤية غير واضحة بشأن جمال سالم    المسابقات تفاجى أندية الممتاز بتعديل البرمجه    رسالة غامضة من زوج ياسمين عبد العزيز تحير الجمهور    الشرطة توقف شبكة إجرامية متخصصة في كسر المحلات التجارية    حاكم إقليم النيل الأزرق يؤكد استقرار وهدوء الأوضاع الجنائية والأمنية بالإقليم    جنوب السودان .. المعارضة العسكرية تقصي "رياك مشار" عن زعامة حزبه    أبرز عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة يوم الخميس الموافق 5 أغسطس 2021م    تطورات جديدة في محاكمة وزير الدفاع الأسبق بتهمة الثراء الحرام والمشبوه    وصول (600) ألف جرعة لقاح (كورونا) من أمريكا للسودان    لجنة الانتخابات بالمريخ تجتمع وتنتخب رئيس اللجنة ونائبه    الأدب والحياة    سافرن للزواج فوجدن أنفسهن يتحدين صوراً نمطية عنهنّ    كلمات …. وكلمات    نصائح لخفض مستوى الكوليسترول في الدم!    أخصائي أورام روسي يكشف عن الأعراض المبكرة لسرطان المعدة    "بلومبرغ": دراسة تكشف عن استهداف هاكرز صينيين لوزارات خارجية عربية    السودان ..الاستيلاء على (26) ترليون جنيه.. تفاصيل مثيرة لقضية شركة كوفتي    شاهد بالفيديو: (العريس في السودان بقطعو قلبو) الفنانة جواهر تصرح وتتحدث بشفافية عن الزواج في السودان    ترامب يتحدى وزارة العدل مجددا للحفاظ على سرية إقراراته الضريبية    لجأت للسحر من أجل الزواج قبل 50 عامًا ثم تبت.. ماذا أفعل؟    ما هو حكم الذهاب للسحرة طلبا للعلاج؟    مصالحة الشيطان (2)    بداية العبور؟!!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



ارذل العمر..د. محمد عبدالله الريّح
نشر في الانتباهة يوم 23 - 03 - 2012


وأعجب منه أن تدري!
فتاة اسمها نوارة نجم كتبت على صفحتها في الفيس بوك جملة واحدة تقول فيها «تخيلوا من عشرييييييين سنة... الجنزوري كان عنده ستيييين سنة». والجنزوري هو رئيس وزراء مصر الحالي. فانهمرت عليها تعليقات كالمطر. ومشكلة الفيس بوك أن بعض الناس يتعاملون معه كالمرحاض. فمن داخل المرحاض حيث لا يراك أي شخص تستطيع أن تشتم أي شخص بأكثر التعبيرات بذاءة وسقوطاً. وتخرج وقد تخلصت من فضلاتك البيولوجية والنفسية وليس هناك من يحاسبك. وكذلك الحال بالنسبة للفيس بوك عند بعض الناس طالما أنك تكتب تحت اسم مستعار وصورة أيضاً مستعارة تستطيع أن تمارس كل أنواع السقوط الاجتماعي والبذاءة التي لا قاع لها.
الفتاة المسكينة ولأنها كتبت اسمها الحقيقي وسط غابة من الأسماء المستعارة انهمرت فوقها بالوعة من الشتائم والتعليقات أنقل لكم فقط الذي يمكن أن يُنقل دون حرج وهذا لا يمثل إلا جزءاً يسيراً مما كُتب.
والتعليقات كالآتي:
كان عنده عشرين سنة، وده يدل على انو راجل له تاريخ انما انتى ولا سمعنا عنك حتى فى طبق اليوم/ د. مجدى يعقوب أعظم جراحي القلب فى العالم عنده 80 سنة، د. محمد غنيم 70 سنة مش بالسن يا كتكوتة/ الله يطول في عمره ويأخد أبوك الراجل المحنط الثرثار بتاع البانجو/ اللى محدش يعرفة ان الجنزورى من شباب ثورة 1919/ وامك عندها كام يا بنت الكلب/ واية المشكلة الفترة دى مالهاش الا واحد زييو ليعرف الحكومة ماشية ازاى/ البرادعي كان عنده كام سنة من عشرين سنة/ وبيفهم لحد دلوقت أكتر من كتير من الشباب اللى مابيعرفوش يكتبوا كلمتين عربى صح / أقول لك حاجة ممكن تختارى حد من اللى بيعجبوك يناظر الدكتور عبد العزيز حجازى ويعرف يرد عليه. على فكرة الدكتور حجازى ماشاء الله ولا قوة إلا بالله 90 عاماً من النجاح حتى الآن / نقي كويس يمكن نقك يجيب نتيجة ونسمع مارشات عسكرية/ باسم الله ماشاء الله ..كبر أهوه وبئى عريس / ده لسسسسه زغنن؟؟/ وانتى مال اهلك انتى انتى هتدخلى فى قدرة الخالق/ ده تخلف منك اصلاً لأن ممكن انسان يكون فى سن صغير بس معندوش اى خبره يعنى الموضوع مش بالسن ايان كان باه الجنزورى او غيره/ وأبوكي عنده كام سنه؟! أعتقد أن بنفس المعيار فهو «مفوت» من تلاتين سنة! / بجد انتي قليلة الادب وعلي فكرة انتي كمان بعد ستيييييييييييييييين سنة هيبقي عندك 100 سنة بالظبط / وابوكي الحشاش كان عنده كام سنة من عشرين سنة؟؟؟؟ / جاتك ستيييييييييييين داهية / والحشاش كان عنده كام/ ده على اساس حبيب قلبك بردع لسه بيرضع/ بصراحة الجنزورى راجل محترم من زمان واتشال ايام مبارك بسبب احترامه وحب الشعب ليه/ بطلى نق على الاجل لا يروح فيها/ أنتي غيرانه منه ليه؟ تقدري تعيشي أدو؟/ وانت مالك يا حقوده/ وبعد عشرين سنة هيكون عنده مية، بس على فكرة حالته الصحية خطيرة والأطباء قالوا إنه مش هيعيش أكتر من متين سنة، وعجبى/ يعنى لما ابوكى يبقى عنده ثمانين سنه تقبلى ان يقول احد عليه انه مجنون وما يقوله ليس بشعر/ مفيش مشكلة لانه مبيحشش زي ابوكي/ لا صحيح جديده دى....
وتستمر التعليقات والتهكمات وما نقلته يمثل أكثرها تأدباً وأقلها خدشاً للحياء.
وبالنسبة للمصريين فإن مسألة العمر والشيخوخة والموت تمثل هاجساً كبيراً فقد جاءت في رواياتهم أنه عندما قسمت الأعمار للحيوانات قيل للحمار: أنت ستكون حماراً وستعمل دون تذمر من طلوع الشمس لمغربها وستحمل فوق ظهرك أحمالاً ثقيلة، وستأكل الشعير ولن تتمتع بأي ذكاء، وستعيش حياة طولها خمسين سنة.
قال الحمار:
سأكون حماراً، ولكن خمسين سنة كثيرة جداً، اريد فقط عشرين سنة.
فكان له ما أراد.
وقيل للكلب: ستكون كلباً ستحرس منازل بني البشر، وستكون أفضل صديق للإنسان، ستأكل من الفضلات التي يتركها لك، وستعيش حياة طولها ثلاثون عاماً.
قال الكلب
ثلاثون سنة كثيرة جداً، اريد فقط خمسة عشر.
فكان له ما أراد.
وقيل للقرد: ستكون قرداً تتأرجح من غصن لغصن، وتقوم بعمل الخدع لإضحاك الآخرين، سوف تعيش حياة طولها عشرين سنة.
قال القرد: عشرين سنة!! كثير جداً ،اريد فقط عشر سنوات
فكان له ما أراد.
وأخيراً الإنسان: قيل له أنت الإنسان، المخلوق الأكثر ذكاءً على وجه الأرض وستستعمل ذكاءك لتجعل منك سيداً على باقي الحيوانات، وتسيطر على العالم وسوف تعيش حياة طولها عشرين سنة.
قال الإنسان: سأكون إنساناً لأعيش عشرين سنة فقط هذا قليل جداً، اريد الثلاثين سنة التي لم يرغب بها الحمار والخمسة عشر سنة التي لم يرغب بها الكلب والعشر سنوات التي لم يرغب بها القرد.
وكان له ما أراد.
ومنذ ذلك الزمان والإنسان يعيش عشرين سنة كإنسان.... حتى يتزوج بعدها ويعيش ثلاثين سنة كالحمار...يكد و يعمل من طلوع الشمس لمغربها ويحمل الأثقال على ظهره وبعدها عندما يكبر الأبناء يعيش خمسة عشر عاماً كالكلب يحرس المنزل ويأكل من الفضلات التي يتركها غيره وبعدها عندما يشيخ ويتقاعد يعيش عشر سنوات كالقرد....يتنقل من بيت لبيت ومن ابن لآخر أو من بنت لأخرى يعمل الخدع لإضحاك أحفاده وحفيداته.
آخر الكلام:
دل على وعيك البيئي.. لا تقطع شجرة ولا تقبل ولا تشتر ولا تهد هدية مصنوعة من جلد النمر أو التمساح أو الورل أو الأصلة أو سن الفيل وليكن شعارك الحياة لنا ولسوانا. ولكي تحافظ على تلك الحياة الغالية لا تتكلم في الموبايل وأنت تقود السيارة أوتعبر الشارع. وأغلقه أو اجعله صامتاً وأنت في المسجد


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.