الصين تتعهد دعم إفريقيا بدون "فرض إرادتها" على دول القارة    تراجع طفيف في بعض أصناف السلع بالخرطوم    حكومة القضارف تكثف جهودها لتشغيل محطة مياه الشواك    اقتصاديون: حكومة حمدوك أخفقت في الملفات الاقتصادية الداخلية    مطالب بزيادة مساحة القمح في للعروة الشتوية    وزارة الزراعة والفاو تعتزمان توطين التقاوي بجنوب دارفور    مميزات جديدة تهمك في Truecaller.. تعرف عليها    لجنة الاخلاقيات تكشف النقاب عن ملابسات حلها في مؤتمر صحفي    معلومات خطيرة في قضية تزوير بطاقات عسكرية    إدانة شاب احتال على نظامي في أموال أجنبية    كسلا: تسجيل (210) حالات بالحمى النزفية    حيدر المكاشفي يكتب: رجعونا محل لقيتونا    لماذا تسلمت زوجة محمد صلاح جائزة القدم الذهبية نيابة عنه رغم تواجده ؟    الحزن يخيم على أهل الوسط الفني وفاة بودي قارد مشاهير الفنانين في حادث سير أليم    حكم أرجنتيني يبلغ الشرطة ضد لاعب هدده بالقتل    باستخدام الخلايا الجذعية.. علاج جديد لمرض السكري من النوع الأول أثبت نجاعته    مستشار البرهان: صعب عليهم الفطام السلطة ويريدون العودة ولكن هيهات    محمد هاشم الحكيم يكتب: اعيدو التدريب العسكري الإلزامي    بوادر أزمة بين اتحاد كوستي واندية الدرجة الثالثة    ختام كورس المعديين البدنيين وحراس المرمي بالنيل الازرق    الميناء و النجوم وجهاً لوجه فى افتتاح الفقيد بكريمة بالجمعة    هاجر سليمان تكتب: هؤلاء المسؤولون استغلوا سلطاتهم    حمدوك في مُواجهة حاضنته السَّابقة.. مَن سيكسب المباراة؟!    المرض يمنع متهمين من المثول أمام المحكمة في قضية حاوية المخدرات الشهيرة    السجن (20) عاماً لشاب أُدين بالإتجار في حبوب (الترامادول)    سر لا يصدق في الفشار.. مادة عازلة قوية تحمي من الحرائق!    ظاهرة حمل الآخرين على اختيارنا السياسي !!    لجنة الأطباء تعلن إصابة (98) شخص خلال تظاهرات الأمس    الشيوعي: مواكب الثلاثاء تعرضت لقمع وحشي برغم وعود حمدوك    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"الأربعاء" 1 ديسمبر 2021    السودان في اختبار صعب أمام الجزائر    رئيس حزب الأمة: الخرطوم مليئة بالسلاح والصراعات والموقف خطير ومحزن    الناشطة سالي زكي: الأحزاب بلا برامج ولا رؤية ولا مشروع وطني    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الأربعاء 1 ديسمبر 2021    بالصور.. رسالة مؤثرة "لحارس المشاهير" قبل وفاته في حادث سير فاجع بالخرطوم    إيقاف شبكة إجرامية متخصصة في ترويج وتوزيع مخدر الكريستال    ماذا يحدث لصحتك عند الإفراط في تناول البيض؟    مصرع واصابة (8) أشخاص اثر حادث مروري بطريق شريان الشمال    هواتف Galaxy S22 القادمة من سامسونج تحصل على كاميرا بقدرات أسطورية    احترس.. 5 مضاعفات خطيرة لاختلال مستوى السكر وحلول عملية للنجاة منها    ياسمين عبدالعزيز بعد أزمة مرضها: 3 أشياء لا نشتريها.. الصحة والاحترام وحب الناس    طلاق شيرين.. نوال الزغبي تدخل خط الأزمة    وكان وجدي صالح يخرج كل أسبوع متباهيا بأنه جعل كمية من الآباء "يصرخون"    قوات الآلية المشتركة بولاية الجزيرة ضبط ادوية مهربة    شاهد بالفيديو: المطربة مكارم بشير تثير الجدل بملابسها الطفولية وساخرون يعلقون ( تشبهي باربي)    صحة الخرطوم تحدد مراكز تطعيم لقاح كورونا    إرتفاع أسعار الذهب في ظل تحذيرات من المتحور أوميكرون    مصر.. المطالبة بوضع رمز (+18) بسبب برنامج شهير يعرض محتوى فوق السن القانوني    فضل قراءة آية الكرسي كل يوم    (زغرودة) تجمع بين أزهري محمد علي وانصاف فتحي    يحيى عبد الله بن الجف يكتب : العدالة من منظور القرآن الكريم    إرتفاع الذهب مع تعزيز المخاوف من تأثير سلالة أوميكرون    مجلس الثقافة ينظم ورشة دور الثقافة في إنجاح الفترة الانتقالية    "قتلوا الأطفال والنساء".. إثيوبيا تتهم تيغراي بارتكاب مجزرة    السعودية.. تمديد صلاحية الإقامات والتأشيرات حتى نهاية يناير المقبل    ثروته تُقدر ب64 مليار دولار.. من هو مبتكر البتكوين الغامض؟    فرح أمبدة يكتب : موتٌ بلا ثمن    فاطمه جعفر تكتب: حول فلسفة القانون    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



دارفور.. دعوة لمقاطعة شركات الطيران
نشر في الانتباهة يوم 01 - 09 - 2013

دعوة قوية من أهل دارفور أطلقها الجميع الذين يسافرون من عواصم ولايات دارفور إلى الخرطوم ذهاباً وإياباً وحتى الذين لم يسافروا لمقاطعة شركات الطيران المدني احتجاجاً على ارتفاع قيمة تذاكر الطيران وقد يكون إنسان دارفور مضطراً للسفر عبر الطائرة حفاظاً على حياته وروحه من السلب والنهب والقتل عبر البر وفي هذه الحالة التي يعيشها إنسان دارفور يجب أن يكرم لا يهان ولا يذل، ويرى بعض المراقبين أن شركات الطيران المدني بما فيها الناقل الوطني سودانير يستغلون أزمة دارفور وإنسانها فيما هدد نواب دارفور بالبرلمان باتخاذ إجراءات لم يسموها في حالة إصرار شركات الطيران الداخلية على رفع أسعار التذاكر لولايات دارفور بنسبة «20%»، وأعلنوا أنهم لن يمرروا الزيادات، كاشفين عن اتجاه لاستدعاء شركات الطيران الأربع المسؤولة عن السفريات الداخلية لدارفور، وعبروا عن استغرابهم لارتفاع السعر مقارنة بتذاكر السفريات الداخلية، ووصفوا الزيادة بغير المبررة وغير المقبولة. وأبلغ رئيس الهيئة البرلمانية لنواب دارفور المكلف إبراهيم أبكر الصحافيين استنكارهم للزيادة، وأشار إلى أنه كان يفترض أن تقوم الشركات بإعداد دراسة وتفاكر مع كل الجهات، وقال: «لا يمكن أن تكون السفريات الداخلية أغلى من الخارجية»، ووصف مبررات الشركات بأنها لا ترقى إلى أن يتم رفع أسعار التذاكر بهذا الشكل، موضحاً أن الشركات لا تساهم اجتماعياً في التنمية في دارفور، وأكد أن الهيئة ستقوم باستدعاء الشركات عبر لجنة النقل، فيما ارتفع سعر التذكرة من الفاشر إلى الخرطوم في وقت وجيز من (615) ج إلى (734) جنيهاً.
ويرى بعض قادة الأحزاب السياسية بولاية شمال دارفور أن زيادة قيمة تذكرة الطيران من الفاشر الخرطوم غير مبررة وناشدوا إدارة الطيران المدني بضرورة التدخل الفوري لإيقاف هذه الفوضى وقالوا إنه في حالة عدم تدخل الطيران المدني فيجب على المواطن مقاطعة شركات الطيران، وقال رئيس حزب الأمة الإصلاح والتنمية بشمال دارفور محمود حسن إن سعر التذكرة بالنسبة للمواطن مكلف ومرهق في ذات الوقت، وأوضح أن هذا السعر لا يتناسب مع دخل المواطن وناشد المواطنين بمقاطعة ركوب الطيران المدني باعتبار أن الغالي متروك ولا بد من ضرورة رفع شعار الغالي متروك. فيما يرى الأستاذ الطاهر التجاني مسؤول الاتصال التنظيمي بالمؤتمر الوطني أن هذه الزيادة تعتبر مرهقة للمواطنين وقال إنهم سوف يجلسون مع شركات الطيران بالولاية والخرطوم للنظر في هذه الزيادة فيما أكد موسى ابكورة دهب عضو لجنة الشؤون القانونية بمجلس ولاية شمال دارفور أن قيمة التذاكر دائماً في الصعود ولا يرون أي مبرر لذلك الصعود ولم يطرح لهم في المجلس مضيفاً بأن تم مناقشة هذا الأمر عدة مرات وهذه الزيادة حاجز يؤرق المواطن وأن المواطن تفاجأ بهذا المبلغ وقبل أن يناقش مبلغ ال (615) أصبحت التذكرة (734).. مضيفاً أن ظروف المواطن لايحتمل كل هذا مع المعاناة التي أمامه والمرضى الذين يحتاجون للعلاج بالخرطوم واصفاً ما يحدث بالعبث. وفي ولاية جنوب دارفور أفاد مراسل (الإنتباهة) حسن حامد بأن هذه الخطوة وجدت استنكاراً كبيراً من قبل المواطنين والأحزاب السياسية والجهاز التشريعي هناك وطالب عدد من مواطني الولاية ممثليهم بالبرلمان بعدم السماح لتمرير تلك الزيادة والحرص على تخفيف الضغوطات التي تواجه الآن وعلى رأسها ضنك المعيشة والغلاء الطاحن في الأسواق متسائلين عن لماذا تكون التذكرة لبورتسودان (478) جنيهاً ودارفور قرابة ال (1000) جنيه، وفي المنحى انتقدت قيادات بحزب المؤتمر الوطني بولاية جنوب دارفور قرار سلطة الطيران المدني برفع تسعيرة تذاكر الطيران بالخطوط الداخلية خاصة دارفور وكان مدير دائرة النقل الجوي بالسودان أزهري عبد المجيد محمد قد أصدر أمراً الغى بموجبه الأمر الصادر بتاريخ «4/أبريل للعام 2013م» والزم جميع الشركات بالتقيد بالتسعيرة الجديدة للخطوط الداخلية وفقاً للآتي (الخرطوم/ نيالا (810) جنيه، الخرطوم الجنينة (988) جنيهاً، الخرطوم الفاشر (734) جنيهاً والخرطوم/بورتسودان (478) جنيهاً، ووجه الشركات بأن كل من يخالف الأمر يترتب عليه سحب الرخصة وإيقاف التشغيل وأن يتم التعامل مع الوكلاء المرخصين من قبل الطيران المدني فقط ونوّه الأمر أن الأسعار الموضحة شاملة الضرائب وأن لا تتجاوز نسبة العمولة (5%) من السعر الأساسي وانتقدت قيادات الحزب في لقاء وفد الطواف المركزي برئاسة أمين أمانة دارفور عبد الواحد يوسف مع مجلس تنسيق وقطاعات الحزب بنيالا تلك الزيادة، وقال رئيس قطاع الثقافة والفكر بالحزب محمد العاجب إسماعيل إن الزيادة بالولاية بلغت (120) جنيهاً وأضاف أن المشكلات التي تمر بها الولاية من عدم إكمال طريق الإنقاذ والكهرباء وغيرها تحثهم كأنهم مهزومون تجاه قضايا المواطن، فيما انتقد رئيس القطاع السياسي السنوسي محمد طاهر الخطوة بشدة خاصة أنه أشار إلى أن الخطوة جاءت متزامنة مع دخول الطلاب للجامعات وقال عدد من الطلاب الذين تم قبولهم بجامعات الخرطوم لوحو بترك الدراسة أو التحول لجامعات أخرى
فإذا كان لدارفور طريق معبد من الفاشر إلى الخرطوم ومن الجنينة ونيالا والضعين وزالنجي إلى الخرطوم لما احتاج إلى مطارات ولا طائرات ولكن مواطن دارفور مجبر ومنتظر انتهاء العمل في طريق الإنقاذ الغربي الذي دفع من حر ماله لإكماله منذ نصف قرن، وتساءل بعض مواطني دارفور عن نهاية السكوت عن الزيادة غير المبررة في أسعار تذاكر الطيران وأكدوا جميعهم ضرورة المقاطعة حتى تخفض الأسعار وفي انتظار البديل الناجع في طريق الإنقاذ الغربي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.