ما زال البعثي فيصل محمد صالح -يكذب ويتحرى الكذب .. بقلم: عبدالغني بريش فيوف    الحركة الشعبية لتحرير السودان: الموقف من مشروع لائحة مجلس شركاء الفترة الإنتقالية    مذكرات الفريق أول ركن صالح صائب الجبوري العراقي وحكاية " ما كو أوامر!" .. بقلم: الدكتور الخضر هارون    التاريخ والسرد واللاوعي السياسي.. أو ماذا فعل الطيب صالح بالمحمودين؟ .. بقلم: أحمد حسب الله الحاج    لا لن نحيد .. بقلم: ياسر فضل المولى    الحكومة هى عرقوب هذه الأمة!! .. بقلم: طه عبدالمولى    حركة/ جيش تحرير السودان تنعي الأستاذ/ محمد بركة المحامي    الذكرى السادسة لرحيل الاستاذ حسن بابكر عازف الكمان و مبدع اجمل الالحان !! .. بقلم: أمير شاهين    ما رأيكم؟! .. بقلم: كمال الهِدي    الدولة كمزرعة خاصة .. بقلم: الحاج ورّاق    دار الريح .. الزراعة هي المخرج ولكن! (2) .. بقلم: محمد التجاني عمر قش    نحو مذهب استخلافى في الترقي الروحي .. بقلم: د.صبرى محمد خليل/ أستاذ فلسفة القيم الاسلامية فى جامعة الخرطوم    يا حمدوك والحلو الودران خليتوهو وراكم في أمدرمان: حرية العقيدة في أصول القرآن أكثر كفاءة من العلمانية!! .. بقلم: عيسى إبراهيم    (213) حالة اصابة جديدة بفايروس كورونا و(4) حالات وفاة .. وزارة الصحة تنعي (7) اطباء توفوا نتيجة اصابتهم بفايروس كورونا    السودان: وزارة الصحة تعلن وفاة (7) أطباء في أسبوع    ترمب وديمقراطية سرجي مرجي!. بقلم: عمر عبد الله محمد علي    السودان والموارد الناضبة (2) .. بقلم: د. نازك حامد الهاشمي    لجنة التحقيق في إختفاء الأشخاص تقرر نبش المقابر الجماعية    النصري في زمن الكورونا .. بقلم: كمال الهِدي    طريق السالكين للمحبة والسلام .. بقلم: نورالدين مدني    لابد من إجراءات قبل الإغلاق الكلي .. بقلم: د. النور حمد    ترامب يستثمر عيوب المسلمين .. بقلم سعيد محمد عدنان/لندن، المملكة المتحدة    وفاة(4) مواطنين إثر حادث مروري بحلفا    بيان لوزارة الداخلية حول ملابسات حادث محلية كرري    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مقتل مواطن سوداني بجوبا ومشار يهدد بوقف ضخ النفط
نشر في الانتباهة يوم 23 - 12 - 2013

قالت دولة جنوب السوان ألا تهمة لديها تجاه الخرطوم في الأحداث الجارية بها منذ أسبوع، وذكرت أن أي حديث عن وجود صلة للخرطوم بالصراع الدائر حديث غير سليم ومجافٍ للحقيقة. وبالمقابل ذكرت وزارة الخارجية السودانية في بيان لها أمس أنه من المرجح أن تبدأ المفاوضات بين أطراف الصراع في الجنوب خلال أسبوع إذا ما وافق الطرفان على جهود الوساطة. في الوقت الذي التقت فيه أرملة زعيم الحركة ربيكا قرنق الرئيس سلفا كير بالقصر الرئاسي في جوبا أمس، قالت ربيكا للصحافيين إن اللقاء تناول الأحداث الجارية، ووصفت اللقاء بالجيد، وكشفت أن اللقاء جاء بمبادرة من الرئيس سلفا كير وبتنسيق من الوسطاء الأفارقة، ونوهت بأن هناك مزيداً من اللقاءات مع الرئيس لم تكشف عن موعدها. ورفضت في ذات الأثناء الخوض في مزيد من التفاصيل، واكتفت بالقول: «لحدي هنا كفاية». وأكدت جوبا أن النفط ينساب حالياً بشكل طبيعي دون توقف من مناطق الإنتاج إلى الأراضي السودانية، ونوَّهت بعدم تأثر الإنتاج بالاشتباكات الدائرة الآن. بينما قُتل مواطن سوداني برصاص مسلحين مجهولين في جوبا عاصمة جنوب السودان، وبحسب إذاعة «تمازج» التابعة للأمم المتحدة فإن السوداني قُتل في منزله الواقع في حي مونيكي مساء أول من أمس، وذكر جار المواطن السوداني ويُدعى «آدم» أن المسلحين قاموا بالهجوم عليه في منزله وقتلوه، مشيرًا إلى أن الجيران قاموا بنقل جثمانه إلى مستشفى جوبا التعليمي، وذكرت الإذاعة أن الجيران قاموا بإخبار ذوي القتيل. وفي الاثناء هدَّد نائب رئيس جنوب السودان المنشق رياك مشار، بإيقاف تصدير النفط من ولاية الوحدة بعد سيطرته عليها، واشترط وضع عائداته في البنك الدولي أو في حساب بعيداً عن الحكومة، في أول بادرة لدخول النفط في الصراع.
فيما دعا الرئيس الأميركي باراك أوباما، قادة جنوب السودان إلى المساعدة في حماية الموظفين والمدنيين الأميركيين على أراضي دولتهم، وجاءت دعوة أوباما عقب إصابة أربعة عسكريين أميركيين في هجوم على ثلاث طائرات أثناء مهمة لإجلاء أميركيين أمس الأول من جنوب السودان. وقال بيان للبيت الأبيض، إن الرئيس أوباما شدد على مسؤولية القادة في جنوب السودان في دعم جهود الولايات المتحدة لتأمين الرعايا الأميركيين في كلٍّ من العاصمة جوبا ومدينة بور الخاضعة لسيطرة المتمردين في ولاية جونقلي. وحذَّر أوباما أيضاً من أنه في حالة محاولة السيطرة على السلطة بالقوة في جنوب السودان فإن دعم الولايات المتحدة سيتوقف للدولة.
وفي السياق تدرس وزارة الدفاع الأمريكية «البنتاجون» حالياً كل الخيارات لإجلاء عشرات الأمريكيين العاملين في الأمم المتحدة بجنوب السودان. وذكرت محطة «سي. إن. إن» الإخبارية الأمريكية أمس أن البنتاجون يدرس إمكانية إرسال طائرات عسكرية مرة أخرى لجنوب السودان، لإجلاء الرعايا الأمريكيين أو اللجوء لاستخدام طائرات تابعة للأمم المتحدة لتنفيذ هذه المهمة.
وقال سفير جنوب السودان في الخرطوم السفير ميان دوت: «ليست هناك أرقام دقيقة حتى الآن حول ضحايا الاشتباكات»، ونبه في مؤتمر صحفي بالخرطوم أمس إلى أن إنتاج بلاده من النفط ثابت حتى تاريخ أمس ب «250» ألف برميل يومياً، ولفت إلى أن هناك تحركات للجيش الشعبي لاسترداد مدينة بور، وأضاف قائلاً: «في الساعات المقبلة ستسمعون أخباراً جيدة»، وبرر ميان انتشار القوات الأميركية واليوغندية والكينية في العاصمة جوبا بحماية رعايا ومصالح تلك الدول، وأكد أن الأمر طبيعي. ونفى ميان وجود نازحين جنوبيين على الحدود مع السودان. ومن جهته دعا الأمين العام للأمم المتحدة الأطراف المتناحرة إلى وضع حد لأعمال العنف ضد المدنيين وإيجاد مخرج سياسي للأزمة. ومن ناحيته اشترط رياك مشار إطلاق سراح من وصفهم بالمعتقلين السياسيين للدخول في مفاوضات بشأن تسوية للصراع مع الحكومة. وقال مشار في مقابلة مع هيئة الإذاعة البريطانية «بي. بي. سي» إن القوات الموالية له استولت على ولاية الوحدة المنتجة للنفط وتسيطر الآن على أجزاء كبيرة من البلاد. وأشار إلى أنه يقبل إجراء مفاوضات مع الحكومة إذا أفرجت عن السياسيين الذين اعتقلوا في الآونة الأخيرة، مؤكداً أن القوات التي تحارب الحكومة تخضع لإمرته. وفي غضون ذلك كشفت صحيفة «الصن مونيتور» اليوغندية أن القائد العام للجيش الأوغندي الجنرال كاتومبا وامالا زار عاصمة جنوب السودان جوبا لتفقد قواته هناك، وأشارت إلى أن الرئيس يوري موسفيني يتصل بالرئيس سلفا كير يوميًا للاطلاع على الأوضاع في الجنوب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.